القاسم الانتخابي "الجديد": من تشجيع المشاركة إلى تكريس العزوف    مجلس الحسابات: مسار عجز الميزانية بالمغرب متحكم فيه خلال 2019    إنزكان : مفاحم عشوائية قرب التجمعات السكنية تدمر صحة المواطنين، وسط مطالب بتدخل "أبو الحقوق" لرفع الضرر    ديربي الشمال.. المكتب المسير للماط يراسل الجامعة بخصوص القناة الناقلة للقاء    طنجة وتطوان تعيشان حالة من الاستنفار قبل ديربي الشمال    نجم ودادي يقترب من الدوري القطري    مورينيو يحذر مدربي المنتخبات من أمر خطير    هذه توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية لأحوال الطقس اليوم الأربعاء    بسبب كورونا .. مجموعة "ديزني" ستلغي 28 ألف وظيفة في الولايات المتحدة    المناظرة الأولى... اشتباك لفظي بين بايدن وترامب واتهامات متبادلة    إطلاق حملة رقمية للترويج للسياحة بجهة مراكش بتخفيضات تصل إلى 50 بالمائة    إقتطاعات جديدة تنتظر الموظفين المغاربة انقاذا لصناديق التقاعد من الافلاس    وصول وفدي المفاوضات الليبية للمغرب وهذه تشكيلتهما    الجائحة تهوي بأرباح "بنك إفريقيا" ب68 في المائة    مربو الدواجن: خسائر "كورونا" وراء ارتفاع الأثمان    اللي قتل الطفلة نعيمة فضواحي زاكورة شدوه جدارمية خنيفرة    حرب أرمينيا وأذربيجان تنقل مباراة إلى قبرص    فن الهيت الحسناوي الأصيل    جهاز صيني يكشف فيروس "كورونا" في 30 دقيقة    قسم إنعاش يعالج حالات "كورونا" الحرجة بأكادير    خبراء يشيدون بتعميم إجراء فحوص "كورونا" على مختبرات خاصة    50٪ من المقاولات الصغرى تموت قبل بلوغ سنتها الخامسة    انطلاق عملية عودة المغاربة العالقين في مدينة مليلية المحتلة    تراجع حقينة السدود بجهة سوس ماسة    الشعلة الأولمبية تعود إلى جولتها التقليدية في مارس    النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة بالجديدة تصدر بلاغا حول الدعم الوزاري للفنانين    الطفرة الإبداعية للواقعية السحرية في الأدب الأمريكي اللاتيني المُعاصر 2/1    «كجثة في رواية بوليسية» لعائشة البصري    المغرب الفاسي يرفع حظوظه في سباق الصعود    انطلاق الموسم الفلاحي للشمندر السكري باقليم سيدي بنور في ظروف استثنائية غير مسبوقة    الزميل بوستى بوزكري في ذمة لله    إخضاع نوع جديد من الاختبارات للمطابقة قبل تعميمه لمواجهة الجائحة الوبائية    خرموش يدحض افتراءات سفير الجزائر ببلغراد حول الصحراء المغربية    جريمة غريبة: تقطع العضو الذكري لزوجها انتقاما منه    أمن الفقيه بنصالح ينظم لقاء تواصليا للتلاميذ    تبادل الشتائم والاتهامات في مناظرة ترامب وبايدن    الفنانة شامة الزّاز .. رحيل آخر كوكب في سماء "الطّقطوقة الجبلية"    سباقات أسطورية.. الخلف يصون الأمانة    "فتح" و"حماس" تسرّعان خطوات التقارب وسط تحديات غير مسبوقة    جمعية تطالب الحكومة برفع ميزانية وزارة الصحة    "أحجية إدمون عمران المالح" .. صراع الهوية وفساد الجوائز الأدبية    موريتانيا.. حمى الوادي المتصدع تودي بحياة 4 أشخاص    عناصر الدرك الملكي توقف مشتبها به في قضية مقتل الطفلة نعيمة    حصيلة الحوادث بالمدن: 18 قتيلا و1973 جريحا    الناشط اعمراشا يمثل امام محكمة الحسيمة بتهم تتعلق بالحراك    الزعيم الديني المالي بويي حيدرا "يثمن" جودة العلاقات العريقة بين المغرب ومالي    نقطة نظام.. عهود موتورة    لطيفة رأفت لوزير الثقافة : لا يعقل أن ندعم أشخاصا مجهولين وفنانين اخرين يموتون جوعا    وزير الدفاع الأمريكي يستهل جولة مغاربية من تونس غدا ويحل بالرباط الجمعة    الكويت تعلن "الشيخ نواف الصباح" أميرا للبلاد    ترامب وبايدن في أول مناظرة اليوم الثلاثاء.. 35 يوما قبل الانتخابات الرئاسية    "مشاورات بوزنيقة" المرتقبة.. هل تخرج ليبيا من أزمتها؟    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    قتلى في عملية احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    مرض الانتقاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حصيلة جديدة.. ارتفاع عدد قتلى انفجار بيروت وخسائر تقدر ب15 مليار دولار
نشر في اليوم 24 يوم 06 - 08 - 2020

قتل 137 شخصاً على الأقل وأصيب أكثر من خمسة آلاف بجروح جراء الانفجار الضخم الذي وقع الثلاثاء في مرفأ بيروت، وفق حصيلة جديدة لوزارة الصحة اللبنانية.
وقال متحدث باسم وزارة الصحة رضا موسوي إن هذه الحصيلة ليست نهائية، مشيراً إلى أنه لا يزال هناك عشرات المفقودين.
من جهة أخرى قدر محافظ بيروت أن إجمالي الخسائر الناجمة عن انفجار المرفأ قد تتراوح بين 10 و 15 مليار دولار، موضحا أن الرقم يشمل الخسائر المباشرة وغير المباشرة ذات الصلة بالتجارة.
وقال المحافظ في مقابلة أجرتها معه قناة الحدث التلفزيونية إن الكميات المتاحة من القمح محدودة في الوقت الراهن، وعبر عن اعتقاده بأن لبنان قد يواجه أزمة ما لم يتدخل المجتمع الدولي.
وكان الإنفجار الذي ألحق أضرارا ضخمة بالعاصمة اللبنانية، قد وقع، وفق رئيس الحكومة حسن دياب في مستودع كان يضم 2750 طن من نيترات الأمونيوم، وهي الشحنة التي ضلت لمدة 6 سنوات كاملة مخزنة في مكان غير آمن بمرفأ بيروت.
وأقرّ مجلس الوزراء إعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين في بيروت. وطلب من السلطة العسكرية فرض "الإقامة الجبرية" على المعنيين بالملف، ممن أشرفوا على تخزينه وحراسته، تزامناً مع فتح تحقيق قضائي بالموضوع.
وكانت سلطات مرفأ بيروت والجمارك والأجهزة الأمنية على علم بأن هناك مواد كيميائية خطيرة مخزنة في المرفأ.
وفي العام 2013، توقّفت الباخرة "روسوس" في مرفأ بيروت قادمة من جورجيا في طريقها إلى موزمبيق. كانت محمّلة بمادة نيترات الأمونيوم الكيميائية، وفق ما قال مصدر أمني لوكالة فرانس برس.
ومادة نيترات الأمونيوم عبارة عن ملح أبيض عديم الرائحة يُستخدم كأساس للعديد من الأسمدة النيتروجينية، وتسبّب بعدد من الحوادث الصناعية منها انفجار مصنع "إي. زد. أف" في مدينة تولوز الفرنسية عام 2001.
وبحسب تقديرات مصدر أمني، تعادل "القدرة التدميرية" للشحنات التي كانت موجودة في المستودع، "بين 1200 و1300 طن من مادة تي أن تي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.