البوليساريو تخطط لإشعال الأوضاع في جنوب المملكة و الجنرال الوراق يحل بالجدار الأمني !        بعد فضيحة التجسّس على مستخدمي "إنستغرام".. "فيسبوك" أمام القضاء    مفاجأة الميركاتو الصيفي.. الوداد الرياضي يتعاقد مع نجل الأسطورة زيدان    حوالي 7 آلاف لاجئ بالمغرب.. ومدن الرباط والدار البيضاء ووجدة تحتضن ثلثهم    المغرب يعلن خروجه للأسواق المالية الدولية من أجل الاقتراض    الحرب ضد غسل الأموال تستعر في المغرب : 390 قضية في سنتين !    إغلاق مركز تسجيل السيارات في مراكش حتى إشعار آخر !    رسميا .. الكعبي يوقع رسميا لثلاث مواسم بالوداد    سلطات البيضاء تتخذ مجموعة من القرارات قبل الديربي    العثور على جثة رضيعة حديثة الولادة ملفوفة في ثوب بالقرب من حاوية أزبال بفاس    حجز طن من الحشيش في ضيعة فلاحية بالراشيدية (صور)    النيران تلتهم مركب صيد في ساحل العيون (صور)    تقرير : 150 ألف مغربي مصاب بالزهايمر وكلفة العلاجات باهظة !    تقرير "المنتخب" : هل تحسم الجزئيات ديربي الوداد والرجاء؟    كورونا تدفع نبيلة منيب إلى طرد عمر بلافريج من الإشتراكي الموحد    جهة بني ملال-خنيفرة تسجل 142 إصابة جديد وارتفاع في عدد الوفيات    طاليب: "سيطرنا على المقابلة والنهضة البركانية تفوقت علينا بضربة جزاء أعتقد أنها غير صحيحة"    تلاميذ العالم القروي المحرومين من متابعة الدراسة يخرجون الى الشارع للاحتجاج    العيون: تتويج مدينة العيون من طرف منظمة اليونيسكو العالمية كمدينة للتعلم    عري وإيحاءات جنسية.. فيديو جديد ل "روتيني اليومي" يهز "اليوتيوب" المغربي    نعمان لحلو: كلشي باغي يولي سعد لمجرد!    تونس تحتفي بكمال الزغباني: حفلة الحياة    رسميًا / تشيلسي يتعاقد مع حارس المرمى السنغالي إدوارد ميندي    انتقادات لإدارة الحكومة لأزمة كورونا ومطالب بإخراج قانون الإطار الضريبي وميثاق الاستثمار الجديد    مدير مدرسة مات بكورونا فتازة    بولونيا.. ابتكار دواء لفيروس كورونا من بلازما الدم    نوير متحمس للسوبر رغم قرار ويفا المثير للجدل    إصابة شخص كان في حالة اندفاع وتخدير شديدين بعد إطلاق الرصاص عليه    الملك يهنئ رئيس جمهورية غينيا بيساو بمناسبة ذكرى استقلال بلاده    رئاسيات أمريكا.. العالم يترقب    طنجة.. كاميرات القيادة والتنسيق تطيح بمروج "القرقوبي" ببني مكادة    الوفد السوداني ينهي محادثات مع الأميركيين بالإمارات وأنباء عن تطبيع قريب مع إسرائيل    علي لطفي: هذه أسباب نفاذ فيتامين "c" من الصيدليات    أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.. تبون يتبنى خطاب "البوليساريو" ويطالب بتعيين مبعوث أممي جديد للصحراء    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يمنح المغرب خطا جديدا لتمويل التجارة الخارجية    أصيلة: إحباط عملية للهجرة السرية    الذهب يتراجع لأدنى مستوياته في أكثر من شهرين بسبب ارتفاع الدولار    سلطات البيضاء تشدد مراقبة المقاهي قبل "الديربي"    توظيف مالي لمبلغ 2,6 مليار درهم من فائض الخزينة    مغاربة في رسالة إلى كوبل أكادير: كنبغيوكم بزاف ولا للتنمر    محطة القطار بأكادير تعرف مستجدات سارة، تقرب TGV من عاصمة سوس ماسة .    إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية    عن شعار مدينة أكادير    الناقد نور الدين صدوق ضيف «مدارات»: لم آت لحقل الكتابة بالوراثة الذين قرأوا العروي، قرأوه بوعي مسبق يستحضر المفكر قبل الروائي    مجلة «الاستهلال» تخصص عددها 28 لأبحاث حول أدب الطفل    «جنون ابن الهيثم « ليوسف زيدان مشروع روائي عن الفكر العربي المستنير    آراء خاصة في الرأي العام    التنافس يحتدم بين بكين وواشنطن بأمريكا اللاتينية‬    أرشيف حزب البعث العراقي كان في أمريكا.. وهذا مصيره    طنجة.. إصابة شرطي خلال عملية توقيف عصابة كان أفرادها في حالة هيجان    جثث الأطفال في "معسكرات الحركيين" بفرنسا تخرج من طي النسيان    72 إصابة بكورونا و41 حالة شفاء في الشرق    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهامات ل"الخليع" بتجاهل معاناة مستغلي محلات المحطة في ظل "كورونا"
نشر في اليوم 24 يوم 07 - 08 - 2020

تعيش محطة الرباط أكدال للقطار فائق السرعة على إيقاع غليان ينذر باحتجاجات بسبب الأزمة التي تعانيها المحلات التجارية داخل المحطة بسبب جائحة كورونا. الواجهة الراقية للمحطة التي تعد مشروعا ملكيا دشنه الملك محمد السادس في نونبر 2018، باتت تخفي ورائها حالة من التدمر والغضب وسط أرباب محلات المطاعم في الطابق الأول الذين لازالوا لم يفتحوا محلاتهم رغم رفع الحجر الصحي، وباتوا يهددون جماعة بإنهاء العقود التي تربطهم بالمكتب الوطني للسكك الحديدية، ما يعني تسريح العشرات من العمال والمس بصورة المحطة.
وحسب عبد الواحد لحرش، أحد مستغلي هذه المحلات، فإن أرباب المحلات طلبوا من إدارة السكك الحديدية مواكبتهم بتخفيض السومة الكرائية خلال فترة الحجر الصحي، لكن قوبل طلبهم بالرفض. هذا علما أن السومة الكرائية تتراوح بين 22 ألف إلى 24 ألف درهم شهريا.
ووجهت "مجموعة مستغلي المحلات التجارية الخاصة بالمقاهي والمطاعم بمحطة القطار فائق السرعة الرباط اكدال" رسالة إلى ربيع لخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية في 15 يوليوز، وقبل ذلك رسالة إلى مدير قطب التنمية بالمكتب محمد السموني في 10 يونيو. حيث أبلغوا عن وضعيتهم الناتجة عن إغلاق محلاتهم منذ رفع الحجر الصحي "وما يترتب عن ذلك من تفاقم الأزمة التي قد تؤدي للإفلاس"، متهمين إدارة ربيع لخليع، بتجاهلهم في ظل الوضع الاقتصادي العصيب الذي يعيشه القطاع.
وجاء في الرسالة التي اطلعت عليها "أخبار اليوم"، أنه بخلاف مبادرات قامت بها بعض الإدارات والمؤسسات التابعة للدولة لإعفاء مستغلي المحلات من واجبات الكراء، مثل مبادرة وزارة الأوقاف بخصوص كراء المحلات التابعة للأحباس، ومبادرة المقاولات التجارية الكبرى التي أعلنت في بداية الحجر الصحي عن الإعفاء التام من الواجبات الكرائية للمحلات التجارية التابعة لها، فان المكتب الوطني للسكك الحديدية "تجاهل طلبات أصحاب المحلات في محطة الرباط اكدال" والتي وجهت رسالة للإدارة منذ 10 يونيو تطلب التخفيف عليها من واجبات الكراء بسبب الأضرار التي لحقتها اثر إغلاق المحلات التجارية بسبب الحجر الصحي منذ مارس،
لكن مفاجاة أصحاب المحلات كانت كبيرة حين تلقت ردًا من مدير التنمية بمكتب السكك الحديدية يخبرهم برفض طلبهم ويهددهم بإنهاء العقود معهم إذا لم يؤدوا واجبات الكراء في اقرب الآجال.
وفي رسالة جوابية وجهها محمد السموني مدير قطب التنمية بمكتب السكك الحديدية لمستغلي محلات المطاعم في 6 يوليوز، أبلغهم أن المكتب واعي بالوضعية الاقتصادية الصعبة الناتجة عن الحجر الصحي وانه يدرس "خيارات تقديم الدعم للمقاولات التي تستغل المحلات"، لكنه عبر عن رفض مقترح تخفيض السومة الكرائية ب50 في المائة.
ومن جهة أخرى دعا أصحاب المحلات المعنية إلى أداء ما بذمتها من واجبات الكراء العالقة ما بين يونيو 2019، و 15 مارس 2020، أي قبل الحجر الصحي مهددا بإنهاء عقود الاستغلال المؤقت معهم في حالة عدم ادائها فورا.
ومن جهتهم، ينتقد مستغلوا المحلات ما يصفونه "إخفاقات في تدبير المشروع الملكي" منها معاناة أصحاب المحلات في الطابق الأول من انقطاع متكرر في التيار الكهربائي دام في بعض الفترات مدة تتجاوز أسبوعا، "بقيت خلالها المحلات مغلقة وتعطلت تجهيزات تشتغل بالكهرباء"، كما اشتكوا من تعطل المصاعد المؤدية إلى الطابق الأول هذا فضلًا عن تهميش المحلات والمطاعم من مسار المسافرين وعدم الإشارة اليها بعلامات واضحة.
ويشير أصحاب المحلات في رسالتهم إلى الخليع إلى أن 60 في المائة، من المقاولات المستغلة للمحلات التجارية في محطة القطار الدار البيضاء أغلقت أبوابها "ونفس الطريق تسير فيها مقاولات أخرى تستغل محلات في محطات القنيطرة، والبيضاء المسافرين والرباط اكدال".
وأكدوا أنهم في ظل عدم الاستجابة لمطالبهم بمراعاة الوضعية الاقتصادية فإنهم يدرسون إمكانية "إنهاء العقود مع المكتب بصفة جماعية" بسبب الإضرار الناتجة عن الجائحة، وما سينتج عنه من تسريح للعشرات من العمال الذي بدؤوا يلوحون بالاحتجاج أمام محطة الرباط اكدال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.