انطلاق أشغال المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب الاتحاد الاشتراكي    بوريطة : تعزيز الشراكة الإفريقية-الأوروبية يتطلب تبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة    المغرب يطالب فرنسا رسمياً باسترجاع أرشيف عبد الكريم الخطابي    لماذا يرفض بنكيران تجديد الشراكة مع التوحيد والإصلاح؟    "الخسائر أم الاختراع".. فلاح مغربي يتدارك ضياع البذور بابتكار ثوري    حفل بالرباط لتسليم شهادات لنحو 50 مهني في قطاع الدواجن    وزير الفلاحة في زيارة لإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية بإقليم شتوكة آيت باها    أبناك .. تفاقم عجز السيولة بنسبة -10,5 في المائة    الدولة تدخلت لحصول المقاولات على 271 ألف قرض    مؤرخ فرنسي يكشف مخطط إسرائيل لتدمير حي المغاربة في القدس    حادثة من أسوأ فضائح الفساد بالجيش الأمريكي    كأس أمم إفريقيا..طاقم تحكيم سينغالي يقود مباراة المغرب و مصر    بدون ميسي.. الأرجنتين تتفوق على تشيلي بثنائية -فيديو    حصة تدريبية جديدة لأسود الأطلس.. عودة فجر وتسعة لاعبين يتدربون داخل الفندق    نادال يقترب من إنجاز تاريخي بوصوله لنهائي بطولة أستراليا المفتوحة    بدون ميسي..الأرجنتين تفوز على تشيلي بصعوبة    قبل مواجهة المغرب..المنتخب المصري يشكو من فندق إقامته    سفيان أمرابط.. من الكامرون إلى إنجلترا    سرقة سيارة للشرطة تستنفر أمن مراكش    طقس بارد وزخات مطرية مرتقبة الجمعة بعدد من مدن المملكة    مستجدات حول فتح المعابر الحدودية لسبتة ومليلية    وفاة هرم المسرح عبد القادر البدوي    مؤسسة العويس الثقافية تمنح جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي ل"مؤسسة منتدى أصيلة" بالمملكة المغربية    وفاة الفنان المغربي عبد القادر البدوي    المغرب يدخل "أصعب أسبوعين" قبل تجاوز ارتفاع وفيات أوميكرون    وزير الصحة…المملكة ستحقيق السيادة اللقاحية والصحية    دولة أوروبية توصي بإعطاء لقاح كورونا فقط للأطفال المعرضين للخطر    الرباط: توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الشباب والثقافة وفيدرالية الصناعات الثقافية    مالاوي تعلن حالة الطوارئ إثر مصرع 19 شخصا في عاصفة استوائية    قضية بيغاسوس في فرنسا.. عن مقبولية شكوى المغرب    رحيل الفنان القدير عبد اللطيف هلال    من جديد الساحة الفنية تفقد أحد رجالاتها.. البدوي في ذمة الله    اتفاقية بين بنك أفريقيا وAMDIE لتشجيع الاستثمارات الصينية في القارة    وزارة العدل: مباراة توظيف 100 منتدبا قضائيا -السلم 10    الموت يخطف الفنان عبد القادر البدوي    وكالة الأدوية الأوروبية تجيز استخدام أول عقار مضاد لكورونا عبر الفم    عاجل…الحكومة تقرر إعادة فتح المجال الجوي ابتداء من 7 فبراير المقبل    ضمنهم أخنوش وعائلته.. مليارديرات عرب على قائمة أثرياء إفريقيا في 2022    روسيا وأوكرانيا: موسكو منفتحة لكنها "غير متفائلة" بمحادثات أزمة أوكرانيا – الغارديان    طائرات متمردي اليمن المسيرة تهديد منخفض التكلفة للإمارات    السعودية تدخل على خط مقتل أحد مواطنيها دهسا من قبل فيل بأوغندا    أكسال وموروكو مول يطلقان أولى عروضها التخفيضية لسنة 2022    برنامج علاجي متكامل لحارس مرمي المنتخب المصري الشناوي بالكاميرون    طنجة.. مستخدم يستولي على سلعة بقيمة 20 مليون سنتيم من محل تجاري يشتغل به    توقيف شخصين بطنجة في حالة تلبس بالاتجار في المخدرات    14 سرا بسيطا لتحرق المزيد من الدهون.. والصوم يساعد بعلاج أحد أنواع السرطان    سخرية على تويتر من تبرع ألمانيا لأوكرانيا ب5 آلاف خوذة عسكرية    "ناسا": جزء من صاروخ أمريكي سيرتطم بالقمر    تعزية ومواساة في وفاة والد البرلماني وعضو جماعة الناظور عزيز مكنيف    مزاد يبيع لوحة "رجل الأحزان" ب45 مليون دولار    ما يزهد في الحوارات والردود العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي    طنجة.. وزير الشباب والثقافة والتواصل يجري زيارة تفقدية لدار للشباب-فيديو    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    المؤتمر الوطني 11 …وفاء …التزام …انفتاح    الحاجة لانتقال اتحادي-اتحادي    وفاة الشيخ العلامة المحدث المسند يحيى بن عثمان المدرس العظيم آبادي (فيديو)    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التقدم والاشتراكية يطرح تعديلا ل"قانون الطوارئ" للحد من سلطة الحكومة في مواجهة الجائحة بواسطة البلاغات
نشر في اليوم 24 يوم 26 - 10 - 2021

دفع جدل اعتماد جواز التلقيح بواسطة بلاغ صادر عن الحكومة، فريق التقدم والاشتراكية إلى طرح مقترح قانون يرمي إلى تغيير قانون الطوارئ، كي لا يجري اتخاد إجراءات إضافية بواسطة مناشير أو بلاغات، بل الاقتصار فقط على القوانين.
واعتبر فريق التقدم والاشتراكية، في المذكرة التقديمية لمقترح القانون أن "القرار الحكومي القاضي باعتماد "جواز التلقيح" للولوج إلى الإدارات والمؤسسات العمومية وشبه العمومية وغيرها، خلق فوضى وتعطيل لمصالح المواطنين والمواطنات، ورفضًا شعبيا وحقوقيًا، بالنظر إلى صدور قرار من هذا الحجم، بمجرد قرار عبر بلاغ حكومي، دون سابق إنذار".
وأضافت المذكرة، أنه "إذا كان اتخاذ هذا القرار متفهما من الناحية المبدئية، بالنظر إلى رغبة السلطات العمومية في محاصرة الوباء وتحقيق المناعة الجماعية والعودة التدريجية للحياة الطبيعية، فإن ذلك لا يحول دون التقيد بأحكام الدستور التي تمنع تقييد حرية تنقل الأشخاص، حتى لا تترتب عن فرض جواز التلقيح مسؤوليات وتجاوزات قانونية، والشطط في استعمال السلطة".
وأكد المصدر ذاته، أن "ذلك قد يكلف مؤسسات وأجهزة الدولة حقوقيا وقانونيا، خاصة في ظل الارتباك الكبير المتعلق بإسناد مراقبة جواز التلقيح لغير المؤهلين قانونا، وما قد يترتب عن ذلك من فوضى وصدامات".
ويقترح فريق التقدم والاشتراكية الاستناد فقط على المراسيم الحكومية دون سواها من قبيل المناشير أو البلاغات أو أي آليات أخرى، والتي لا تجد لها سندا دستوريا، لاتخاذ بعض القرارات، كما هو الشأن بالنسبة إلى فرض جواز التلقيح حسب ما جاءت به المذكرة.
وكان وزير الصحة، خالد أيت طالب، قد دافع بقوة عن قرار الحكومة اعتماد "جواز التلقيح"، وقال أمس الاثنين، في مجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، إن اعتماد جواز التلقيح "سيدفع لا محالة في اتجاه تشجيع المُتقاعسين، والمُتردّدين، أو حتّى المُمانعين" إلى حسم قرارهم في أخذ جرعاتهم من اللّقاح، مّا سيحقّق الغرض الرّئيسي المرجو من فرض هذا الإجراء، "والمتمثّل في رفع معدل تغطية السّاكنة بالتلقيح بإيقاع أسرع".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.