طريف..اختراق صفحة فيسبوك تابعة لوزارة التعليم بمصر والمطالبة بتعيين ممثلة إباحية مستشارة للوزير    الحرائق تقضي على 42 هكتارا من الغابات بعدد من الولايات الجزائرية    وكالة "فرونتكس": تسجيل أزيد من 155 آلف عملية دخول غير قانوني للإتحاد الأوروبي خلال 2022    هذا تاريخ إجراء قرعة التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاما    كأس العرش 2022 : موسى أوطالب بطل الدراجة الجبلية بامتياز    انطلاق منافسات الدورة السابعة لتظاهرة الداخلة داون وايند تشالنج    فيديو عن جريمة وهمية ببني ملال يستنفر مديرية الأمن    انخفاض متوقع في أسعار المحروقات بداية من الأسبوع الجاري    انخفاض سعر صرف الدرهم مقابل الدولار وارتفاعه مقابل الأورور..    السلطات المغربية تمنع سفن مليلية المحتلة من الرسو بالمياه الإقليمية دون تراخيص    محطة ‬تاريخية ‬لمسيرة ‬التحرير ‬والوحدة ‬بقيادة ‬العرش القائد ‬الموحد    صدور كتاب "التضليل الإعلامي لدى تنظيم الدولة الإسلامية" للمؤلف والطبيب النفسي نيل كريشان أغرول.    إيران تنفي علاقتها بالهجوم على سلمان رشدي    استنفاد احتياطات أنظمة التقاعد للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عند أفق 2038    مستجدات أسعار بيع المواد الغذائية بأسواق الجهة    هل فشلت مساعي وزارة الداخلية لتطويق أزمة "الأحرار" في المجلس الجماعي لمكناس؟    لاعبو المنتخب المغربي لم يتفاعلوا مع رحيل خليلودزيتش لهذا السبب    الاتحاد الأوروبي يخصص 500 مليون أورو للمغرب للحد من الهجرة غير النظامية    اعتقال مُسن متلبس بهتك عرض قاصر داخل مسبح بمراكش    الصين تعلن إجراء مناورات عسكرية جديدة في محيط تايوان    من 1982 إلى 2022: أربعون سنة من عمر مهرجان    دار الشعر بمراكش تعلن عن الدورة الرابعة لجائزتي "أحسن قصيدة" و"النقد الشعري" والخاصة بالشعراء والنقاد والباحثين الشباب    وليد شديرة: أعمل كل يوم لتحسين أدائي    الإشادة تنهال على بوربيعة في إيطاليا    الأشغال متواصلة لإتمام توسعة المعهد المتخصص في مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات بالنواصر    تتهمها الصين بأنها رأس الانفصال.. هذه هي قصة رئيسة تايوان التي قضت مضجع بكين    توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم الاثنين        حقوقيون يطالبون بالتحقيق حول تعثّر برنامج "مراكش الحاضرة المتجددة"    مع اقتراب موعد افتتاحه ..تقدم أشغال بناء جسر شارع محمد السادس أطول جسر بمدينة الدار البيضاء    أسعار النفط تواصل تراجعها..    استنزاف الثروة السمكية يستنفر وزارتي الداخلية والصيد البحري    تمديد عقد إعارة لو سيلسو من توتنهام إلى فياريال    اتهمت المغرب بالوقوف وراء الأمر.. الجزائر تسارع الزمن لإخراج نفسها من قائمة وكلاء إيران أين صنفها الكونغرس الأمريكي    أول باخرة محملة بالحبوب تابعة للأمم المتحدة تستعد لمغادرة أوكرانيا للتوجه لأفريقيا    اشتوكة آيت باها : "العطش" يزحف على سيدي وساي، موازاة مع الاستعداد لتنظيم مهرجان للصناعة التقليدية.    تقرير دولي: الكوارث الطبيعية تكلف المغرب أكثر من 575 مليون دولار كل عام    لهذه الأسباب تم فسخ عقد ويلسون مع الرجاء البيضاوي…؟    صبيب "واد أكاي" يتحدى الجفاف ويوصل "نبض الحياة" إلى شلال صفرو    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    حالة استنفار إثر رصد "حالات تسمم مجهولة".    إصابات كورونا حول العالم تقترب من 590 مليون حالة    حالات تسمم مجهولة المصدر تثير القلق في تطوان ونواحيها    المغرب يعتمد اتفاقية محاربة الاتجار بالممتلكات الثقافية    محلل سياسي يُبْرِزُ خلفيات اتهامات مصطفى السيد للجزائر وزعيم "البوليساريو"    الغلاء والوباء والتغيير.. متى تنتهي هذه المحن؟    حصيلة كورونا.. 80 إصابة جديدة وأزيد من 6 ملايين و719 ألف شخص تلقوا الجرعة الثالثة    تدهور الحالة الصحية للفنانة خديجة البيضاوية    استرجاع وادي الذهب 14 غشت 1979 الذكرى، الدروس، التطلعات التنموية    إيقاف إمام مسجد تلا آيات قرآنية أزعجت مسؤول وزاري    الفيلم البرازيلي "ريغرا 34" يكسر أفق التوقعات ويتوج بالفهد الذهبي في سويسرا    دور الصلاة في تحقيق النهضة    الحر يفاجئ مديرة أعماله    مطالب بعقد دورة استثنائية للبرلمان المغربي.    بولوز: ما نشاهده في الشواطئ المغربية من مخدرات وفساد وانحلال نتحمل مسؤوليته جميعا    هل ترفع القهوة الكوليسترول وأي أنواعها أفضل للصحة؟    معجبة تثير استغراب الجمهور بتصرف جريء خلال حفل كاظم الساهر    خبر سار.. السعودية تتيح تأدية "العمرة" للقادمين إليها بكافة أنواع التأشيرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد غرق طفل وشقيقته.. مواطنون يحذرون من حفر "الكيف" في وديان تاونات !
نشر في اليوم 24 يوم 23 - 10 - 2016

قال مصدر مطلع ل"اليوم24″، عن حادث غرق طفل وشقيقته في حفرة واد في جماعة غفساي في تاونات، إن الحفر العميقة، التي توجد على ضفاف الوديان، ووسط المجاري المائية، أحدثها ناهبو رمال الوديان، ومزارعو نبتة القنب الهندي، الذين يستغلونها لري حقولهم المجاورة للوديان، والمجاري المائية.
وأضاف المصدر ذاته، أن المزارعين يعمدون إلى حفر بحيرات صغيرة بواسطة آلات "طراكس"، وذلك لتجميع مياه الوادي، قبل استعمال مضخات، ومحركات لنقلها إلى الحقول الممتدة على طول الوديان والأنهار.
وأكد المتحدث نفسه، أن حالات غرق مماثلة تعرفها المنطقة من حين إلى آخر، ولا أحد يتدخل لوقف هذا النزيف، الذي أودى بحياة أطفال أبرياء.
وكانت قرية غفساي في ضواحي مدينة تاونات، قد عاشت، يوم الخميس الماضي، حادث غرق مأساوي أودى بحياة طفل وشقيقته، ابتلعتهما حفرة في وادي "أولاي"، بينما كان يهمان بالبحث عن أمهما، لحظة رجوعهما من المدرسة.
وحسب ما يتداوله الرأي العام المحلي، في الإقليم، فإن الطفل وشقيقته، وبعد خروجهما من المدرسة، راحا يبحثان عن أمهما خارج البيت، حيث كانت في مهمة جمع الحطب على جنبات الوادي، وبعد أن تمكنا من رؤيتها، أسرعا في الالتحاق بها، قبل أن تبتلعهما حفرة في الوادي، ويختفيا.
وشرعت الأم بعد غرق ابنيها في طلب الاستغاثة، إلا أن الأوان كان قد فات، إذ لم تبق إلا النعال البلاستيكية للضحيتين بمحاذاة الحفرة.
ويذكر أن النسيج الجمعوي يطالب بمحاكمة من تسبب في إحداث هذه الحفر العميقة في الوادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.