انطلاق اليوم الثاني من مائدة مستديرة ثانية حول الصحراء المغربية    « السنبلة » تحصل على « أغلبية سيدي المخفي » و »البيجيدي » ينحدر    ميدلت : اعتقال الفلاح سعيد أوباميون بسبب دفاعه عن أراضي الفلاحين و تفاصيل عن الملف    الخارجية البريطانية تحذر سياحها من السفر إلى المغرب في منشور لها    خمس نقابات تعليمية تدعو إلى تلبية مطالب الشغيلة وتدعم المسيرات والوقفات الاحتجاجية    ندوة حول كتاب « هكذا تكلم محمد بنسعيد » بمسرح محمد السادس بالدار البيضاء    أسعار الذهب مستقرة دون أعلى مستوى في 3 أسابيع    نائبة أمين عام الأمم المتحدة تشارك في المؤتمر الوزاري للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا بمراكش    أنبوب نقل لُباب الفوسفاط يمكن»OCP» من اقتصاد 3 ملايين متر مكعب من الموارد المائية سنويا    خبراء المؤتمر 52 لوزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة بمراكش: تباطؤ النمو في الصين سيؤثر سلبا على الاقتصاد الإفريقي    نيوزيلندا.. صمت وطني حدادا على ضحايا اعتداء كرايستشيرش الإرهابي    وزير سابق يفضح: الجزائر تزود فرنسا بالنفط والغاز مجانا    نبيل شعث يشيد بالدعم المتواصل الذي يقدمه جلالة الملك لنصرة الشعب الفلسطيني    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف دقيقة صمت في أول جمعة بعد المذبحة    المغرب الفاسي – النادي القنيطري: مباراة الموسم بامتياز    124 ناديا وعصبة يعلنون تضامنهم ودعمهم لجامعة كرة السلة    نادي الرجاء الرياضي يخلد ذكرى تأسيسه 70 بعيدا عن أحسن حال    رونار: أعرف جيدا منتخب مالاوي    طقس اليوم    سقوط عاملين أثناء صيانة أسوار الرباط القديمة..العمراني: إصابتهما بليغة! – صور    بمشاركة 40 هيئة.. مسيرة لإسقاط التعاقد وضمان مجانية التعليم    بالمستشفى الإقليمي ببنسليمان : توقف العمليات الجراحية بسبب عدم وجود طبيب مختص في التخدير والإنعاش !    شواطئ سيدي إفتي تلفظ جثة بشرية في طور التحلل    "علي يا علي" يظفر بجائزة أفضل شريط تلفزي    النظر بهدوء إلى الخلف    ما صرتُ شيَّا    أربع قصائد    حاتم عمور يحيي حفل نهائي مسابقة كأس السوبر الإفريقي بقطر    خلال زيارته للمملكة..الملك يهدي البابا شجرة أركان ومُجسما للمسيح    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    حفيظ دراجي يحذّر الحراك الشعبي من "عصابة بوتفليقة"    محكمة جرائم الأموال بفاس تدين مسؤولين بوجدة بالسجن النافذ من أجل تبديد أموال عمومية    شرطي يتعرض للدهس والسحل بواسطة سيارة أجرة    باقي مكملش 6 شهر. الخليع دار طابع بريدي لقطار “البراق”    ورشة إبداع دراما تنفتح على الجمهور المسفيوي من خلال مسرحيتها "اللعب فيه ؤفيه"    بعد شهر كامل من الاحتجاجات.. مسيرة جديدة اليوم تحت شعار "للجزائر نسير"    عرض موسيقي طربي مغربي للبابا خلال زيارته للعاصمة    OCP يرفع الأرباح إلى 5,4 مليار درهم في 2018    السلطات المجرية تُسَلم مقرصن "فوتبول ليكس" للبرتغال    ريال مدريد يزور العراق لفتح أكاديميات جديدة لكرة القدم    بعد 5 أشهر من الإعفاء الملكي.. عودة علي الفاسي الفهري    سقوط سيارة أجرة كبيرة بها ركاب من أعلى قنطرة بسبب دابة “حمار”    85 قتيلا في غرق عبارة في نهر دجلة العراقي    هازار يقود بلجيكا الى بداية واعدة في تصفيات اليورو    التوحيد والإصلاح تطلق مسابقة “غراس الخير” للأفلام القصيرة (فيديو) قيمة الجوائز تصل إلى مليون سنتيم    الجواهري يُحمّل السياسيين مسؤولية التراجع الاقتصادي.. وانتقد الأوروبيين وحرّض الحكومة عليهم    هذه هي المنتخبات الباحثة عن التأهل للكان في الجولة الأخيرة للإقصائيات هذا الأسبوع    اصطدام عنيف بين سيارتين يخلف أربعة جرحى بسلا (صور) حالة واحد منهم خطيرة    هؤلاء أبطال آسفي المؤهلين للبطولة الوطنية المان فيزيك    على ضفاف علي    العثماني ينفي ما أشيع حول التراجع عن مجانية التعليم    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    إنقاص الوزن يبدأ من السرير    الإنسانية كل لا يتجزأ    الريسوني: الفقه الإسلامي يجب أن يتطور بنفس سرعة تطور المجتمع    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد سعد لمجرد.. تعرّف على نجوم دخلوا السجن بتهم الجنس أو العنف
نشر في اليوم 24 يوم 06 - 12 - 2016

لا تزال قضية اتهام المغني المغربي "سعد لمجرد" بالاغتصاب والعنف تثير اهتمام عشاقه ومنافسيه والإعلام العربي وحتى العالمي، منهم من يدافع عنه بناء على نظرية المؤامرة ومنهم من يدينه، لكنه ليس النجم الأول ولن يكون الأخير الذي وقع في شرك الشهرة، إذ تعرض الكثير من نجوم الفن والرياضة وحتى السياسة لمواقف مشابهة، عصفت بمستقبل البعض منهم، بينما تمكن آخرون من تجاوزها بنجاح.
الشاب مامي
اعتقلت الشرطة الفرنسية المغني الجزائري الشاب "مامي" سنة 2009 بمجرد وصوله إلى مطار "اورلي"، والسبب الشكوى المقدمة ضده من صديقة سابقة، تتهمه فيها ب"العنف المتعمد والاحتجاز والتهديد" مضيفة أنها تعرضت للتخدير والعنف في الجزائر، حيث حاول "مامي " إجهاضها بعدما أخبرته أنها حامل منه، لكنها تمكنت من الاحتفاظ بطفلتها.
المغني الذي كان وقتها حديث الزواج ويعيش في بلده الأصلي، كان ينتقل بين الفينة والأخرى إلى فرنسا بسبب ارتباطاته الفنية، وكان من المفروض وقت اعتقاله أن يحيي سهرة في مهرجان"لافييستا دو سود".
وقضت المحكمة بسجن المغني 5 سنوات، وكذلك سجن مدير أعماله 4 سنوات بتهمة التحريض على العنف والمشاركة فيه.
مايك تايسون
أصبح الملاكم الأمريكي "مايك تايسون" في سن العشرين أصغر بطل للوزن الثقيل في التاريخ، عندما تغلب على "تريفور بربيك" عام 1986، فكسب المال والشهرة ومعهما كثرة المعجبات.
لكن ذلك لم يحل دون اتهامه باغتصاب فتاة في الثامنة عشرة، سنة 2002، والحكم عليه بالسجن 6 سنوات، وقد استغرب مدير أعماله وصديق طفولته "روري هولواي" في كتابه "ترويض الوحش" أن يسجن البطل الرياضي مرة واحدة بتهمة الاغتصاب، فهو يعرفه مدمنًا على الجنس.
فرانك ريبي وكريم بنزيما
وتظل قضية "فرانك ريبيري" و"كريم بنزيما" مع "زاهية ظهار" من أشهر الفضائح الجنسية لنجوم الرياضة الفرنسيين، عندما اتهموا بممارسة الدعارة مع قاصر، وبرأهما القضاء سنة 2011 اعتمادا على كونهما لم يكونا على علم بأنها قاصر(لم تكن تتجاوز16 عاما)، كما اكتسبت زاهية من القضية شهرة واسعة لا تزال تستفيد منها ماديا حتى اليوم.
كريس براون
كان مغني الراب الأمريكي "كريس براون" يشكل برفقة صديقته المغنية "ريهانا" ثنائيا فنيا ناجحا ، قبل أن تسوء الأمور بينهما وتصل درجة العنف .
حيث توجهت "ريهانا" بشكوى ضده إلى الشرطة، تتهمه فيها بالاعتداء عليها بالضرب وتهديدها داخل سيارة مستأجرة بعد عودتهما من حفل توزيع جوائزغرامي لصناعة الموسيقى سنة2009 ، وكانت آثار الضرب بادية عليها لدرجة دخولها المستشفى.
واعترف "كريس براون" بكونه مذنبا، بعد اتفاق مع ممثلي الادعاء، والمقابل تخفيف عقوبته، فصدر الحكم في حقه رسميا يوم ال 25 من اغسطس 2009 بالسجن 5 سنوات موقوفة التنفيذ، والخضوع لسنة من العلاج من العنف، وأدائه لخدمات اجتماعية ل6 أشهر، إضافة إلى عدم الاقتراب من "ريهانا" لأقل من 50 ياردة.
ومثل "مايك تايسون" لا تزال عدد من الدول ترفض منح "كريس براون" تأشيرة الدخول إليها بسبب إدانته .
هيو غرانت
إذا كانت الفضيحة الجنسية للنجم البريطاني "هيو غرانت" سببت له الكثير من المشاكل سنة1995، خصوصا انفصاله عن صديقته الفاتنة، فقد كانت طالع سعد على "المومس" التي رافقته.
ففي ليلة ال 27 من يوليو قبل 21 عاما، كان "هيو غرانت" يتجول بسيارته في احد شوارع هوليود، عندما خطر له أن يدعو عاملة جنس شابة (23عاما) لمرافقته، فضبطتهما شرطة "لوس أنجلوس" بعد دقائق ، ووجهت لهما تهمة "ممارسة سلوك مخل بالآداب في مكان عام".
اعتذر النجم بعدها عن خطئه وتمكن من استعادة نجاحه وشعبيته، أما "ديفين براون" التي كانت برفقته، فقد استغلت الواقعة للحصول على أزيد من مليون دولار بفضل تصريحاتها الإعلامية وظهورها في برامج التوك شو؛ ما سمح لها ببدء حياة جديدة وتكوين عائلة، وصرحت في احد لقاءاتها أنها قبلت الركوب برفقته مقابل 50 دولارا لتسديد بعض الفواتير، فحصلت في النهاية على أكثر من ذلك بكثير.
مايكل جاكسون
كلما ذكر "مايكل جاكسون" تبادر إلى الذهن حياته الشخصية المثيرة وخصوصا اتهامه بالميول إلى معاشرة الأطفال، وكان وراء هذه السمعة التي لا تزال تطارده حتى بعد وفاته أول قضية حقيقية هددت حريته سنة 1993، عندما اتهمته إحدى العائلات بالتحرش الجنسي بابنها القاصر ومشاهدة مجلات إباحية برفقته لمدة طويلة، وهو طفل تكلف "مايكل" بعلاجه من مرض السرطان إلى أن شفي تماما.
وكادت المحكمة تدينه لولا أن دفاعه نجح في إثبات سوابق العائلة التي اتهمته في التحايل على عدد من نجوم هوليود، كما استغل الأقوال المتناقضة لوالدة الفتى، وفي الأخير حسمت شهادة هذا الاخير الأمر، عندما صرح أن "مايكل جاكسون" كان كالأب بالنسبة له، وأضاف أن والدته كانت ترغمه على اتهامه، فقضت المحكمة ببراءته بعد محاكمة دامت 4 أشهر.
جورج مايكل
كان المغني البريطاني "جورج مايكل" من أوائل الفنانين الذين تجرؤوا على إعلان ميولهم الجنسية الشاذة، وذلك اثر واقعة القبض عليه سنة 1998 من طرف شرطي بلباس مدني داخل حمام حديقة "ويل رودجيرس" في "بيفيرلي هيلز"، وهو مكان كان يرتاده المثليون.
الشرطي لم يصرح بتهمة النجم الوسيم الذي كان يداعب مخيلة المعجبات، لكن هذا الأخير اعترف في لقاء مع قناة CNN:"هذا لا يطرح لي أي مشكل أن يعرف الناس أن لدي حاليا علاقة مع رجل، وقد مضى تقريبا 10 سنوات لم أعاشر فيها امرأة".
وفي سنة 2008 اعتقل "جورج مايكل" من جديد بنفس التهمة وفي مكان مشابه بحي "هامبستيد هارث" في لندن، وكان بحوزته هذه المرة كمية من المخدرات.
أما إذ أردنا الحديث عن نجوم السياسة الذين قادتهم نزواتهم نحو الفضيحة وحتى السجن، فلن يتسع المجال لذكرهم جميعا، وسنكتفي بالإشارة إلى الايطالي "سيلفيو بيرلوسكوني" والأمريكي "بيل كلينتون" و الفرنسي "فرانسوا هولاند".
وحتى نجمات الفن دخلن السجن بتهم أخلاقية، بما في ذلك النجمات العربيات، إلى أن حصلن على البراءة أو ثبتت التهم الموجهة لهن.
ويبدو أن الجنس والعنف والمخدرات لعنة تطارد كل من سلطت عليه أضواء الشهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.