تفاصيل “ليلة السكاكين الطويلة” في حزب “البام”    جهة الرباط.. حجز وإتلاف أزيد من 5 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة في 10 أيام    بعد اتهامه السلطات المغربية بمسؤوليتها عن انهيار “سامير”..العامودي يُطالب المغرب بتعويض قدره 1.5 مليار دولار    بلغ إجمالي ثرواتهم 3013 تريليون دولار أمريكا تحتل المركز الأول عالميا في عدد المليارديرات    الركود يخيم على قطاع العقار والمبيعات تدهورت ب 12.7% خلال 2019 : رغم تراجع الأسعار بالعديد من المدن    ورطة ترامب.. صعّد ضد إيران والآن يبحث عن مخرج!    القايد صالح: مطالب رحيل كل رموز النظام “خبيثة وغير مقبولة” ومن يرفعها “متآمر”    توجيه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب لمنفذ مذبحة نيوزيلندا    هل تمتلك هواوي؟.. هذا ما سيحدث لهاتفك بعد ضربة جوجل    ملعب الرباط يحتضن مباراة نهائي العصبة    وداديان باللائحة الأولية للأسود    من أجل الضغط على بركان.. مرتضى منصور يعلن حضور 60 ألف مشجع لنهائي “الكاف”    بالفيديو..رونالدو عجز عن رفع كأس "الكالتشيو" وأصاب بها ابنه وخطيبته    الشاذلي…”الكوشي”    جلالة الملك يدشن بمقاطعة سيدي مومن مركزا طبيا للقرب -مؤسسة محمد الخامس للتضامن مخصص لتعزيز عرض العلاجات لفائدة الساكنة الهشة    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    الماوردي… قاضي القضاة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 13 : شيوخ الصوفية    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 13 : الصيام يحول دون تفاقم العديد من أمراض العيون    باريس سانجرمان يحسم مصير مبابي    ردا على قرار سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية : وقفة احتجاجية بميناء طنجة المتوسط يوم الجمعة المقبل    طقس الثلاثاء .. تساقطات مطرية خفيفة بعدد من مناطق المملكة    غضبة رمضانية تدفع بزوج إلى إضرام النار في منزله    رسائل إنسانية لحساني في نهائي “أوروفيزيون”    بيبول: تكريم الجوهري والعراقي بالبيضاء    بعد "ضجة التمور الإسرائيلية".. ال ONSSA يدعو المستهلكين إلى التأكد من البلد المنتج    الإحاطة تشعل جلسة البرلمان.. النواب يتهمون الحكومة ب"الاستهتار"    إشهار يشعل حربا بين رمزي والشوبي    فلاش: بنصفية على رأس “ليزيك”    هيئة المحامين بتطوان تطالب بإجراء تحقيق في نتيجة مباراة الكوكب ويوسفية برشيد    حرب مخابرات في الكركرات    شلل غادي يضرب مصحات الضمان الاجتماعي وها وقتاش    إحباط محاولة تهريب طن من الحشيش    زياش يكشف عن النادي الذي يفضل الانتقال إليه    اتفاقية شراكة بين محاميي البيضاء و”سي دي جي”    زلاغ: النية الصالحة تجلب الخير    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..من لم يحيه القرآن فهو إلى الأبد ميّت! -الحلقة11    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    مظاهرات في ألمانيا مناوئة للعنصرية تحت شعار “أوربا للجميع”    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد سعد لمجرد.. تعرّف على نجوم دخلوا السجن بتهم الجنس أو العنف
نشر في اليوم 24 يوم 06 - 12 - 2016

لا تزال قضية اتهام المغني المغربي "سعد لمجرد" بالاغتصاب والعنف تثير اهتمام عشاقه ومنافسيه والإعلام العربي وحتى العالمي، منهم من يدافع عنه بناء على نظرية المؤامرة ومنهم من يدينه، لكنه ليس النجم الأول ولن يكون الأخير الذي وقع في شرك الشهرة، إذ تعرض الكثير من نجوم الفن والرياضة وحتى السياسة لمواقف مشابهة، عصفت بمستقبل البعض منهم، بينما تمكن آخرون من تجاوزها بنجاح.
الشاب مامي
اعتقلت الشرطة الفرنسية المغني الجزائري الشاب "مامي" سنة 2009 بمجرد وصوله إلى مطار "اورلي"، والسبب الشكوى المقدمة ضده من صديقة سابقة، تتهمه فيها ب"العنف المتعمد والاحتجاز والتهديد" مضيفة أنها تعرضت للتخدير والعنف في الجزائر، حيث حاول "مامي " إجهاضها بعدما أخبرته أنها حامل منه، لكنها تمكنت من الاحتفاظ بطفلتها.
المغني الذي كان وقتها حديث الزواج ويعيش في بلده الأصلي، كان ينتقل بين الفينة والأخرى إلى فرنسا بسبب ارتباطاته الفنية، وكان من المفروض وقت اعتقاله أن يحيي سهرة في مهرجان"لافييستا دو سود".
وقضت المحكمة بسجن المغني 5 سنوات، وكذلك سجن مدير أعماله 4 سنوات بتهمة التحريض على العنف والمشاركة فيه.
مايك تايسون
أصبح الملاكم الأمريكي "مايك تايسون" في سن العشرين أصغر بطل للوزن الثقيل في التاريخ، عندما تغلب على "تريفور بربيك" عام 1986، فكسب المال والشهرة ومعهما كثرة المعجبات.
لكن ذلك لم يحل دون اتهامه باغتصاب فتاة في الثامنة عشرة، سنة 2002، والحكم عليه بالسجن 6 سنوات، وقد استغرب مدير أعماله وصديق طفولته "روري هولواي" في كتابه "ترويض الوحش" أن يسجن البطل الرياضي مرة واحدة بتهمة الاغتصاب، فهو يعرفه مدمنًا على الجنس.
فرانك ريبي وكريم بنزيما
وتظل قضية "فرانك ريبيري" و"كريم بنزيما" مع "زاهية ظهار" من أشهر الفضائح الجنسية لنجوم الرياضة الفرنسيين، عندما اتهموا بممارسة الدعارة مع قاصر، وبرأهما القضاء سنة 2011 اعتمادا على كونهما لم يكونا على علم بأنها قاصر(لم تكن تتجاوز16 عاما)، كما اكتسبت زاهية من القضية شهرة واسعة لا تزال تستفيد منها ماديا حتى اليوم.
كريس براون
كان مغني الراب الأمريكي "كريس براون" يشكل برفقة صديقته المغنية "ريهانا" ثنائيا فنيا ناجحا ، قبل أن تسوء الأمور بينهما وتصل درجة العنف .
حيث توجهت "ريهانا" بشكوى ضده إلى الشرطة، تتهمه فيها بالاعتداء عليها بالضرب وتهديدها داخل سيارة مستأجرة بعد عودتهما من حفل توزيع جوائزغرامي لصناعة الموسيقى سنة2009 ، وكانت آثار الضرب بادية عليها لدرجة دخولها المستشفى.
واعترف "كريس براون" بكونه مذنبا، بعد اتفاق مع ممثلي الادعاء، والمقابل تخفيف عقوبته، فصدر الحكم في حقه رسميا يوم ال 25 من اغسطس 2009 بالسجن 5 سنوات موقوفة التنفيذ، والخضوع لسنة من العلاج من العنف، وأدائه لخدمات اجتماعية ل6 أشهر، إضافة إلى عدم الاقتراب من "ريهانا" لأقل من 50 ياردة.
ومثل "مايك تايسون" لا تزال عدد من الدول ترفض منح "كريس براون" تأشيرة الدخول إليها بسبب إدانته .
هيو غرانت
إذا كانت الفضيحة الجنسية للنجم البريطاني "هيو غرانت" سببت له الكثير من المشاكل سنة1995، خصوصا انفصاله عن صديقته الفاتنة، فقد كانت طالع سعد على "المومس" التي رافقته.
ففي ليلة ال 27 من يوليو قبل 21 عاما، كان "هيو غرانت" يتجول بسيارته في احد شوارع هوليود، عندما خطر له أن يدعو عاملة جنس شابة (23عاما) لمرافقته، فضبطتهما شرطة "لوس أنجلوس" بعد دقائق ، ووجهت لهما تهمة "ممارسة سلوك مخل بالآداب في مكان عام".
اعتذر النجم بعدها عن خطئه وتمكن من استعادة نجاحه وشعبيته، أما "ديفين براون" التي كانت برفقته، فقد استغلت الواقعة للحصول على أزيد من مليون دولار بفضل تصريحاتها الإعلامية وظهورها في برامج التوك شو؛ ما سمح لها ببدء حياة جديدة وتكوين عائلة، وصرحت في احد لقاءاتها أنها قبلت الركوب برفقته مقابل 50 دولارا لتسديد بعض الفواتير، فحصلت في النهاية على أكثر من ذلك بكثير.
مايكل جاكسون
كلما ذكر "مايكل جاكسون" تبادر إلى الذهن حياته الشخصية المثيرة وخصوصا اتهامه بالميول إلى معاشرة الأطفال، وكان وراء هذه السمعة التي لا تزال تطارده حتى بعد وفاته أول قضية حقيقية هددت حريته سنة 1993، عندما اتهمته إحدى العائلات بالتحرش الجنسي بابنها القاصر ومشاهدة مجلات إباحية برفقته لمدة طويلة، وهو طفل تكلف "مايكل" بعلاجه من مرض السرطان إلى أن شفي تماما.
وكادت المحكمة تدينه لولا أن دفاعه نجح في إثبات سوابق العائلة التي اتهمته في التحايل على عدد من نجوم هوليود، كما استغل الأقوال المتناقضة لوالدة الفتى، وفي الأخير حسمت شهادة هذا الاخير الأمر، عندما صرح أن "مايكل جاكسون" كان كالأب بالنسبة له، وأضاف أن والدته كانت ترغمه على اتهامه، فقضت المحكمة ببراءته بعد محاكمة دامت 4 أشهر.
جورج مايكل
كان المغني البريطاني "جورج مايكل" من أوائل الفنانين الذين تجرؤوا على إعلان ميولهم الجنسية الشاذة، وذلك اثر واقعة القبض عليه سنة 1998 من طرف شرطي بلباس مدني داخل حمام حديقة "ويل رودجيرس" في "بيفيرلي هيلز"، وهو مكان كان يرتاده المثليون.
الشرطي لم يصرح بتهمة النجم الوسيم الذي كان يداعب مخيلة المعجبات، لكن هذا الأخير اعترف في لقاء مع قناة CNN:"هذا لا يطرح لي أي مشكل أن يعرف الناس أن لدي حاليا علاقة مع رجل، وقد مضى تقريبا 10 سنوات لم أعاشر فيها امرأة".
وفي سنة 2008 اعتقل "جورج مايكل" من جديد بنفس التهمة وفي مكان مشابه بحي "هامبستيد هارث" في لندن، وكان بحوزته هذه المرة كمية من المخدرات.
أما إذ أردنا الحديث عن نجوم السياسة الذين قادتهم نزواتهم نحو الفضيحة وحتى السجن، فلن يتسع المجال لذكرهم جميعا، وسنكتفي بالإشارة إلى الايطالي "سيلفيو بيرلوسكوني" والأمريكي "بيل كلينتون" و الفرنسي "فرانسوا هولاند".
وحتى نجمات الفن دخلن السجن بتهم أخلاقية، بما في ذلك النجمات العربيات، إلى أن حصلن على البراءة أو ثبتت التهم الموجهة لهن.
ويبدو أن الجنس والعنف والمخدرات لعنة تطارد كل من سلطت عليه أضواء الشهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.