نبيلة منيب تضع مجلس النواب في ورطة سياسية بسبب رفضها جواز التلقيح    العجائب السبع لحكومة أخنوش    رئيس الكونفدرالية السويسرية: المغرب وسويسرا يتوفران على الشروط اللازمة لتحقيق التقارب في مجال الاقتصاد    بابلو بيكاسو: بيع 11 عملا للرسام الإسباني الشهير في مزاد مقابل 110 مليون دولار    الأمم المتحدة.. فنزويلا وكوبا مع حل دائم ومقبول من الأطراف لقضية الصحراء المغربية    (+اللائحة): الإعلان رسميا عن نتائج انتخابات ممثلي القضاة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية    حكومة أخنوش تمهد لرفع الدعم عن الغاز والسكر والدقيق    الموعد والقناة الناقلة لمباراة الوداد وقلوب الصنوبر في عصبة الأبطال    حامي الدين يكشف "الكولسة" داخل "البيجيدي": "ليس من أخلاق القيادة في شيء أن تحمل هاتفك وتتصل أعضاء المجلس الوطني لتعبئتهم"    تتويج الفيلم المغربي "الطريق إلى الجنة" بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بوجدة    فاطمة الزهراء لعروسي.. صافي عيينا من قصة كورونا    دراسة تكشف أن تأثير كورونا على الدماغ يستمر لأشهر    صيد السمك ليس نزهة في غزة تحت الحصار الإسرائيلي    وثائق داخلية.. فيسبوك ساهم بنشر الكراهية ضد المسلمين في الهند    الرئيس التونسي يمنع صرف رواتب الموظفين غير الملقحين    رسميا .. مندوبية بنيوب وقطاع حقوق الإنسان تحت وصاية وزارة العدل    مقتل لاعب سابق في برشلونة رمياً بالرصاص..    نيوكاسل يونايتد يتراجع عن قراره بشأن ارتداء المشجعين الملابس العربية التقليدية    أخيرا إستعاد لوبيتيغي يوسف النصيري    بعد التأهل إلى دور المجموعات.. الشابي يبرمج حصة تدريبية صباح يومه الأحد استعدادا للفتح    نياني يهدي الحسنية فوزا ثمينا على حساب يوسفية برشيد    بعد الاعتداء الشنيع على ممرضة.. المديرية الجهوية للصحة بالداخلة تتوجّه إلى القضاء ضدّ المعتدي    توقعات أحوال الطقس لليوم الأحد    فيما الشعب ينتظر ردا صارما ضد السعودية وقطر.. لعمامرة: الرباط تتحالف مع الإرهاب ضدنا!!    شبكة ترامب الاجتماعية تحصل على مهلة 30 يوما وإلا ستواجه عواقب    من الدولة الإجتماعية إلى قانون المالية: فرق كبير    قراءة في الأفلام الفائزة بأهم جوائز الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي    إضحك مع تبون: الجزائر مستهدفة بجيل رابع من حرب النجوم !!!    هزة أرضية جديدة بإقليم الدريوش    عمل مخبرا للشرطة الفرنسية ثم عاد لتهريب الحشيش.. هذا هو الجزائري سفيان الحمبلي المطلوب من "الإنتربول" الذي سقط بالمغرب    كورونا يواصل تحطيم الأرقام القياسية في روسيا    مواجهات برشلونة وريال مدريد في الدوري الاسباني    "واتساب" يعلن عن مفاجأة جديدة بشأن الرسائل الصوتية    الأزمة الاقتصادية في لبنان تعيد الحمير إلى الخدمة    مروع.. سيارة تدهس تلميذا نواحي اليوسفية    حمضي: الآثار الجانبية الخطيرة للقاح "فايزر" قليلة وضئيلة جدا    ساكنة آزمور تخرج للاحتجاج على تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية بالمدينة    تقرير إخباري: ما الذي سيفعله بنموسى لاستعادة الثقة في المدرسة العمومية؟    عصبة دكالة عبدة لألعاب القوى تعقد جمعها العام العادي السنوي    نقابة المحامين ترفض إلزامية جواز التلقيح ضد كورونا    جهة طنجة – تطوان – الحسيمة: اتفاقية لدعم 300 حرفي وتعاونية لتسويق منتجاتهم إلكترونيا    "طنجة فراجة"، تظاهرة ثقافية وفنية تتوج برنامج تهيئة وتثمين المدينة العتيقة    تويتر تكتشف أن خوارزميتها تفضل الآراء المحافظة    باحثون يوصون بغسل الكمامة وإعادة استعمالها حتى 10 مرات!!    آخر تطورات قضية المغربي "المقتول رميا بالرصاص" في أمريكا    تحذير من تفشي داء جديد يشبه في بعض أعراضه مرض "كوفيد-19" الذي يتسبب به فيروس كورونا.    نقابة البيجيدي تندد بارتفاع أسعار المحروقات والمواد الاستهلاكية    الرد على شبهة جذور البيدوفيليا في الفقه الإسلامي    الرجل الأعمى الذي لم يرغب بمشاهدة تيتانيك وحياة إيفانا وكاتيا يحصدون جوائز الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي    قطاع صناعة الطيران بالمغرب..دينامية كبيرة وقدرة على التأقلم رغم الجائحة    مروان حجي: جديدي ألبوم سيجمعني مع فنانين كبار    حمزة الكتاني: هكذا تمّ تحويل وقف الإمام "ابن عباد" إلى محلّ لتقديم خدمات "المساج"..    بعد نجاح علماء أمريكيين في زرع كلية خنزير لإنسان.. الأزهر: "لا يجوز شرعا وهو عمل آثم"    استئناف الرحلات الجوية بين المغرب وكندا ابتداء من هذا التاريخ    في رسالة إلى الحكومة.."الباطرونا" تطرح تساؤلات حول تطبيق قرار جواز التلقيح داخل المقاولات    بعد طلاقها وعام من القلق.. أديل تكتسح سباق الأغنيات ب 100 مليون مشاهدة    المولد،عندما يكون مناسبة لاستلهام القيم والفضائل    في عيد المولد النبوي … روح التدين المغربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طلب للجزائر يصب الزيت على نار الأزمة الإسبانية المغربية
نشر في أنا الخبر يوم 28 - 07 - 2021

كلما خفتت أحداث الأزمة الإسبانية المغربية، تظهر تصرفات مسؤولين إسبان تسعر من لهيب الأزمة وتضع عودة العلاقات إلى مجاريها في مهب الريح، وهو ما قام به حاكم مدينة سبتة المحتلة إدواردو دي كاسترو الذي طلب من المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية ووزيرة السياسة الإقليمية الجديدة إيزابيل رودريغيز طلبا من شأنه أن يعمق من الخلاف المطروح بين الجانبين.
ووأكدت صحيفة "مليلية اليوم" الإسبانية وفق ما كتبته "آشكاين"، على أن "الأزمة مع المغرب كانت "الأزمة مع المغرب كانت إحدى القضايا المطروحة على الطاولة في الاجتماع الذي عقدته أمس الخميس 29 يوليوز الجاري، وزيرة السياسة الإقليمية إيزابيل رودريغيز ورئيس مدينة مليلية المحتلة إدواردو دي كاسترو.
دي كاسترو طلب من المسؤولة الإسبانية مجموعة من الطلبات من بينها إنشاء خط بحري مع الجزائر، وذلك خلال اجتماع خلال اجتماع له وع وزير السياسة الإقليمية الجيديد بإسبانيا ..
وأوضح دي كاسترو ، تضيف "مليلية اليوم"، في رسالة مسجلة للمنبر، أنه "إلى جانب إلى الوضع في مليلية بعد هذه الأزمة، فقد ناقش أيضًا مع الوزير الخطة الاستراتيجية التي تعدها حكومة الإقليم للفترة 2020-2029، حيث عرض على الوزارة كل التوثيق في هذا الشأن"، علاوة على "القضايا المتعلقة بالضرائب والنقل في مليلية، بما في ذلك طلب إنشاء خط بحري مع الجزائر"، معتبرا (دي كاسترو) "تعزيز العلاقات بين مليلية وإسبانيا وأوروبا حاسمة".
وأعرب رئيس مليلية "عن تقديره الإيجابي للالتزام الذي أظهرته وزيرة السياسة الإقليمية، التي وعدت بالتنسيق مع بقية الوزارات في مختلف الإجراءات الضرورية.نيا والمغرب.
يأتي هذا في ظل التوتر الحاصل بين كل من المغرب وإسبانيا، حين استقبلت الأخيرة زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي للاستشفاء فوق ترابها، في 18 أبريل المنصرم، بشكل متستر دون إخطار مسبق المغرب، عجل من شد حبل التوتر بين الجانبين والذي بلغت ارتداداته حد استدعاء الجانبين لسفيرة المغرب بإسبانيا للتشاور.
علاوة على ذلك، تصاعد هذا التوتر بعد رشق إسبانيا المغرب باتهامات سماحها لآلاف المغاربة بالهجرة الجماعية إلى سبتة المحتلة، منذ الإثنين 17 ماي الجاري، وهو ما عمق التوتر بشكل لافت، وأربك حسابات الجارة الإسبانية، ما دفعها إلى تغيير حكومي كان أبرز تغييراته استبدال آراتنشا غونزاليس لايا، وزيرة الخارجية الإسبانية التي تردد اسمها كثيرا في الازمة بين الرباط ومدريد، إضافة إلى إغلاق القضاء الإسباني، أمس الخميس 29 يوليوز الجاري، لملف إبراهيم غالي بدعوى عدم وجود أدلة كافية على تهم "التعذيب والإبادة الجماعية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.