قيادي في تنسيقية الطب: اتهمنا بالانفصال في اجتماع “فقط لأن بشرتي سوداء!”    بوعيدة يواصل التصعيد: لم أفوض أحدا لتقديم استقالة باسمي وسأتابع ناشريها    تعقيب على مقال بلال التلدي هل إصلاح الأصالة والمعاصرة ممكن ؟    الحسيمة ضيف شرف الدورة الثامنة لمعرض الأسفار والسياحة بالدارالبيضاء    "أوبك".. هل يخفض إجتماع فيينا انتاج النفط؟    30 قتيلا في هجوم انتحاري في نيجيريا    “ريكورد”: جواو فيليكس في مدريد للتوقيع لأتلتيكو    بعد صلح حمد الله وفجر.. حملة من جماهير “الأسود” تطالب لقجع بالتدخل وإعادته للمنتخب    لاعبو أوروغواي: الفوز على الإكوادور خطوة مهمة    طنجة.. تسجيل الانتحار رقم 17 والضحية مهاجر مغربي بفرنسا    الفن الملتزم.. مارسيل خليفة يحيي حفلة بمهرجان فاس – فيديو    تطوان… افتتاح مكتبة تحمل اسم الدكتور عباس الجراري    ليفربول يعلق على فوز “الفراعنة” على غينيا بقيادة صلاح    الملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى : تسجيل أحسن إنجازين في السنة في سباقي 3000م موانع ذكورا و1500م إناثا    تقارير: سان جيرمان يفتح الباب أمام رحيل نيمار    بنعبدالله يستقبل وفدا عن الحزب الشيوعي الفيتنامي    المعتدي على ألمانية بطنجة حاصل على الإجازة في الاقتصاد    طقس الثلاثاء: حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق.. والحرارة العليا 40 درجة    ضبط “مقدم ” يغش في “الباك”    مرس السلطان :”الرصاص” من أجل توقيف مجرم عرض حياة المواطنين للخطر    “حلول غريبة” لإنقاذ أكادير سياحيا من السكتة القلبية..ها أول صفقة بانت مع زيارة ساجد    الأساتذة يعودون لشوارع الرباط في يوليوز ويتوعدون أمزازي بصيف ساخن    تطوان.. افتتاح الملتقى الدولي للنحت بمشاركة 34 فنانا من 15 بلدا    فلاش: هانيل يعرض بالرباط    حرب جديدة بين بطمة وماغي    تلوث الهواء.. العالم العربي الأسوأ عالميا والأطفال هم الأكثر تضررا    الفاسي الفهري يدعو مغاربة العالم للانخراط في انتعاشة القطاع العقاري    بعد مقاطعتهم للامتحان.. تنسيقية طلبة الطب تستنكر “تضييق” الحكومة وتتوعد بالتصعيد    الصمدي يُعلق على قرار توقيف أساتذة الطب المتضامنون مع الطلبة    أكادير: وفاة مصلي وسط المسجد أثناء أدائه للصلاة وسط استغراب المصلين.    الجيش المغربي يوقع عقدا لتطوير دبابات «أبرامز»    في خطوة استفزازية للسوريين.. نتنياهو يضع حجر الأساس لمستوطنة باسم “ترامب” في الجولان المحتلة    مساعد رونار يعلق على قضية حمد الله وصافرات الاستهجان اتجاه فيصل فجر    المحكمة العليا بالجزائر تأمر بوضع وزيرين سابقين تحت الرقابة القضائية    تتويج مشاريع مقاولاتية شابة لتحدي ريادة الأعمال الفرنسي المغربي بالدارالبيضاء    احتفاء إيطالي بالعتيبة في فاس    مهرجان مكناس للمسرح في دورته الثانية يفتحح باب المشاركة بجائزة «حسن المنيعي للنقد المسرحي»    تعزيز التعاون الدولي بين المركزين الماليين تورونتو والدارالبيضاء    تشديد إجراءات دخال النعناع إلى أسواق الجملة    تضرر الصبار بمنطقة «المجدبة» بتراب المحمدية يوجع عدد كبير من المزارعين    العرائش.. اختتام مهرجان “ماطا” بالدعوة إلى إدراج اللعبة ضمن قائمة اليونسكو للتراث الثقافي اللامادي    وجهة النظر الدينية 13    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    نجم جديد من أولمبيك خريبكة يدخل اهتمامات فريق برتغالي    تارودانت: توقيف شخصين متلبسين بترويج “القرقوبي” وحجز كمية مهمة من هذه السموم    هجوم حوثي بطائرة قاصف "2 كا"على مطار أبها السعودي    وهم يتلاشى    مرشح مثلي سيتزوج من رجل إذا دخل البيت الأبيض    “الشباك الوحيد” للاستماع لمشاكل مغاربة إيطاليا    رئاسيات أمريكا .. استطلاع يضع ترامب سادسا في نوايا التصويت    دراسة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    برلمان "كيبيك" يؤّيد إلغاء 18 ألف طلب هجرة إلى المقاطعة الكندية    هل غلق المساجد عقب الصلاة يعرقل العبادة؟    دراسة تكشف تأثير طلاق الوالدين على صحة الأطفال!    اكتشاف علمي جديد يساعد على علاج سرطان البنكرياس    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برلين.. عرض فيلم “أباتريد” لنرجس النجار يقارب مأساة المغاربة المطرودين من الجزائر
نشر في شبكة أندلس الإخبارية يوم 18 - 02 - 2018

صمت المخرجة المغربية نرجس النجار، مساء السبت 17 فبراير، على مشاركة متميزة في الدورة ال 68 لمهرجان برلين السينمائي الدولي (برليناله)، بعرض فيلمها “اباتريد” (بدون موطن) الذي يلقي الضوء على مأساة المغاربة المطرودين من الجزائر عام 1975.
وشهد الشريط الذي يعرض لاول مرة، في إطار مشاركته في فئة “الفوروم”، حضورا كبير ا للجمهور الذي غصت به قاعة العرض والذي بدا جليا تفاعله مع قصة الشريط من خلال تصفيقه طويلا لفريق الفيلم بعد انتهائه ومشاركته في النقاش الذي تلاه.
ويتناول الشريط قضية 350 ألف مغربي تم طردهم من الجزائر سنة 1975، مما تسبب في مأساة تهجير وتفريق شمل العديد من العائلات التي لا تزال الى اليوم تطالب بحقوقها وانصافها.
ويلقي الشريط الضوء على هذه القضية من خلال تتبع قصة فتاة تم طردها وعمرها لا يتجاوز 12 عشرة مع والدها من الجزائر الى المغرب، فيما أرغمت أمها على البقاء في الجزائر، لتعيش مأساة انسانية كبيرة بسبب فراقها عن أمها.
واختارت المخرجة تركيز الكاميرا على بطلة الفيلم التي ستزداد حدة معاناتها بعد وفاة والدها إذ ستجد نفسها من دون أوراق هوية. معاناة ظلت جاثمة على صدرها طوال حياتها، تخللتها قصة حب قلبت قواعد اللعبة واحدثت فوضى في حياتها، لكنها ظلت مهووسة بالعودة إلى الجزائر من أجل البحث عن أمها.
ويقوم ببطولة الفيلم الذي أنتجته شركة “لابرود” التي تديرها المنتجة لمياء الشرايبي، محمد نظيف، عزيز الفاضلي،نادية النيازي، وأفيشاي بنعزرا الى جانب مشاركة الممثلة الفرنسية جولي غاييه.
وأعربت نرجس النجار التي أخرجت العديد من الأعمال من بينها “عاشقة الريف”و "العيون الجافة” و”انهض يا مغرب”، عن سعادتها وتأثرها بالجمهور الغفير الذي حضر لمشاهدة فيلمها.
وأبرزت في معرض ردها على اسئلة الجمهور، عقب عرض الفيلم، ان مشكل الحدود ليس خصوصية مغربية فحسب، بل تعرفه العديد من البلدان، مضيفة أن الفيلم لا يحمل بعدا سياسويا ولكنه ينم عن التزام فني.
وأضافت “كيف يمكن لنا رؤية المآسي ولا نصرخ ، كيف لا يمكننا مقاومة العبث، أنا كمواطنة من العالم تطرح الاسئلة”، مؤكدة أن “اتخاذ قرار اغلاق الحدود أمر مروع، كابوس”.
وبخصوص تركيزها على المرأة في جل أفلامها، أبرزت المخرجة المغربية أنه في افلامها دائما هناك شخصية نسائية تتلقى المبادىء السائدة، ولكن هناك طريق نحو الحرية يضمن الكرامة، مؤكدة أن بطلة فيلم “اباتريد” تعاني في صمت لكنها أكثر حرية وقوة من الاخرين.
ولفتت الى أن هناك انطباعا بأن النساء في المغرب خاضعات ومنكسرات لكنهن يتمتعن في واقع الامر بشخصية قوية بالرغم من معاناتهن، وتمكن من الدفاع عن حقوقهن وتحقيق الكثير من المكتسبات.
يشار الى ان فيلم اباتريد استفاد من تسبيق على المداخيل من إقامة الكتابة بإفران التي تنظمها مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش والمركز السينمائي المغربي.
ويشارك المغرب أيضا في مهرجان برلين العريق، بفيلم “جاهلية” لهشام العسري الذي هو عبارة عن كوميديا مأساوية تدور حول ستة أشخاص، يدخلون في صراع، يحاول كل واحد منهم القضاء على الآخر في سياق فترة إلغاء أضحية العيد بسبب الجفاف.
وكانت فعاليات مهرجان برلين افتتحت الخميس الماضي، بعرض فيلم الصور المتحركة “جزيرة الكلاب” للمخرج الأمريكى الشهير “ويس أندرسون”.
ويشارك في المهرجان 385 فيلما من بينها 19 فيلما ستتنافس على جائزة الدب الذهبي وجوائز الدب الفضي منها أربعة أفلام المانية.
وستخصص هذه الدورة تكريما للممثل السينمائي والمسرحي الأمريكي ويليم دافوي الذي سيقدم له الدب الذهبي الفخري تقديرا لعمله.
ومن بين النجوم الذين يحضرون دورة هذه السنة، روبرت باتينسون وغايل غارسيا بيرنال وبيل نيجي وغيف دانيالز وتيلدا سوينتون ويواكين فينيكس وإيزابيل هوبيرت.
ويترأس المخرج الألمانى الشهير توم تيكوير لجنة تحكيم هذه الدورة التي تضم الممثلة سيسيل دو فرانس (بلجيكا) والمصور شيما برادو (إسبانيا) والمنتجة أديل رومانسكي (الولايات المتحدة الأمريكية) والمؤلف الموسيقي ريوتشي ساكاموتو (اليابان) والناقد السينمائي ستيفاني زاكاريك (الولايات المتحدة الأمريكية).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.