الأهلي يودّع فايلر بعد مباراته غدًا في كأس مصر.. ويبحث عمّن يقوده في مواجهة الوداد الرياضي    تحديد موعد الكشف عن لائحة الأسود    أصحاب عريضة إنشاء "صندوق لمحاربة السرطان" يعبرون عن أسفهم لرفض الحكومة مقترحهم ويثمنون تعهداتها    عائلات مغربية تنضم لتنسيق دولي لاسترجاع أبنائها المعتقلين بسوريا والعراق    أمكراز: انجاز عقد 2574 من العمال المنزليين والتصريح ب 2228 متم غشت    استكمال تجهيز 34 مؤسسة تعليمية بجهة الشمال بمعدات معلوماتية ضمن حساب تحدي الألفية    مسؤول: وضعية الماء بسوس ماسة "محرجة" ونراهن على وعي الساكنة (فيديو)    "مشاورات بوزنيقة" المرتقبة.. هل تخرج ليبيا من أزمتها؟    ترامب وبايدن في أول مناظرة اليوم الثلاثاء.. 35 يوما قبل الانتخابات الرئاسية    في جولة مغاربية.. وزير الدفاع الأمريكي 'مارك إسبر' يصل الرباط الجمعة القادمة    السلطات تمدد العمل بالإجراءات الاستثنائية لمواجهة كورونا في إقليم جرادة    السفير الجديد للمملكة المتحدة يقدم أوراق اعتماده لبوريطة    المثلوثي ينضم لكتيبة الزمالك    ميسي يفي بوعده لسواريز    في جولة مغاربية.. وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر يحل الجمعة بالرباط    حجز 4 أطنان من اللحوم الحمراء الفاسدة بمدينة سطات    الإعدام في حق مدرسة صينية بتهمة تسميم 25 تلميذا    الوضع المقلق للقطاع الثقافي يجر العثماني للمسائلة    كوثر براني: ديو سلمى رشيد والبيغ كان ناجحا وهذه مشاريعي المستقبلية    وداعا شامة الزاز.. رائدة الطقطوقة الجبلية لم ينقذها الفن من الفقر    عاجل: انفجار قوي وسط محل للمأكولات بأكادير يخلف خسائر فادحة وسط استنفار المسؤولين.(+بالفيديو و الصور)    هيئة نقابية تندد بالوضعية المزرية التي تعيشها المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش وتحمل مديرة المؤسسة المسؤولية    شبيبة حزب منيب بفاس تستنكر الانفلات الأمني بالمدينة وتطالب بحلول اقتصادية واجتماعية لمواجهة الظاهرة    المحمدية. توقيف مواطن افريقي متورط في انتحال هويات مزيفة واستعمالها في فتح حسابات بنكية    مساء الثلاثاء على أمواج الإذاعة الوطنية : الكاتب والناقد السينمائي خالد الخضري، متحدثا في برنامج "مدارات "    زيدان يوافق على رحيل مهاجمه    توقعات أحوال الطقس لليوم الثلاثاء درجات حرارة بين 9 و40 درجة    محتجون بسيدي بنور ينددون بنقل سوق أسبوعي    طانطان...توقيف اربعة أشخاص بتهمة اقتراف السرقات من داخل منازل    بنشعبون يكشف عن التكلفة المالية لانتخابات السنة المقبلة    المغاربة يرمون 30 مليون خبزة كل يوم في القمامات أو الأعلاف    تقليصُ المشاركة وتغيير القيادة يشعلان النقاش داخل "البيجيدي"    ليفربول يسحق ضيفه أرسنال بثلاثية    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    إعلام الجائحة وجائحة إعلام التخويف    بعد انخفاض عدد المصابين.. سلطات مراكش تعيد فتح المحطة الطرقية في وجه المسافرين    فسحة الصيف.. المغاربة وسياسة الغذاء- الحلقة 1    السعودية تعلن عن تفكيك خلية إرهابية من 10 عناصر    حياتي مع طالبان.. الملا: تلقينا 36 اعتراضا ورغم ذلك حطمنا تماثيل بوذا- الحلقة 32    عامل اقليم بولمان يتدخل شخصيا لتوفير حوالي 170 منصب شغل لأبناء الاقليم بشركة "بوجو – سيتروين"    قتلى في عملية احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية    أخبار الساحة    رجاء بني ملال يفقد رسميا مكانه بين الكبار    لا برق غيرك…    ما الذي يجري داخل اتحاد كتاب المغرب؟    محمد لعرابي ينتقي من هذا العالم «الطين والغيم»    كورونا يودي بحياة نزيلتين بدار المسنين بميدلت    بعد تأخر لحوالي 9 أيام.. مختبر مستشفى الحسن الثاني بسطات يكشف عن 28 إصابة جديدة بكورونا بالجديدة    وزارة الصناعة تُطلق بنك مشاريع لتشجيع المقاولات    نقطة نظام.. تهديد الأمن القومي    هل بددت تفاحة نيوتن حلم أينشتاين؟!    تعميم التغطية الاجتماعية على المغاربة يكلف الدولة 13 مليار درهم    ظهور بؤرة سكنية تعجل بإغلاق حي شعبي بفاس    سقوط 16 قتيلا في اندلاع الحرب بين دولتين أوروبيتين (فيديو)    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    مرض الانتقاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذكرى استرجاع وادي الذهب.. وقفة للتأمل في محطة حاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة

أكد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، مصطفى الكثيري، اليوم الجمعة، أن الذكرى الحادية والأربعين لاسترجاع إقليم وادي الذهب، تشكل وقفة تأمل وتدبر في محطة تاريخية فاصلة وحاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة سيظل وقعها موشوما في ذاكرة المقاومة الوطنية.
وأوضح الكثيري، خلال لقاء عن بعد، أن تخليد هذه الذكرى يشكل مناسبة لاستحضار الأهمية الكبرى لهذا الحدث البارز الذي يعكس نضالا مريرا خاضته أسرة المقاومة وجيش التحرير، ويجسد التعلق المكين لساكنة إقليم وادي الذهب بملك البلاد وبالعرش العلوي المجيد، وتعبئتهم المستمرة حول القضية الوطنية الأولى.
وذكر الكثيري أن ساكنة إقليم وادي الذهب كانت على موعد مع التاريخ حينما توجه ممثلوها من الشرفاء والشيوخ والوجهاء والأعيان والعلماء وسائر ممثلي القبائل الصحراوية، يوم 14 غشت من سنة 1979 إلى الرباط، لتجديد بيعتهم لأمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، مضيفا أنه في 4 مارس 1980 توجه الملك الراحل للقاء ساكنة وادي الذهب في إطار زيارة رسمية للداخلة بمناسبة عيد العرش.
وتابع أنه بهذا العمل الجليل والوطني الخالص، يؤكد ساكنة إقليم وادي الذهب على أنهم لن يفرطوا في هويتهم المغربية، مشددين على تشبثهم بمغربيتهم والتزامهم الدائم بالوحدة الترابية المقدسة من طنجة إلى الكويرة، على الرغم من مناورات الخصوم.
وأضاف أن يوم 14 غشت 1979 هو "يوم تاريخي مشهود في سلسلة الملاحم والمكارم في سبيل تحقيق الوحدة الترابية واستكمال السيادة الوطنية"، و"تتويج لمسيرة نضالية طويلة ومريرة وزاخرة بالدروس والعبر"، إذ بعد عقود من الوجود الاستعماري الاسباني بالأقاليم الجنوبية، تواصلت مسيرة تحرير ما تبقى من الأجزاء المغتصبة بدءا بمدينة طرفاية في 15 ابريل 1958 ثم سيدي إيفني في 30 يونيو 1969، فالأقاليم الجنوبية المسترجعة بفضل ملحمة المسيرة الخضراء عام 1975 .
كما سجل الكثيري، أنه وبعد مرور 41 سنة على استرجاع هذا الإقليم المجاهد، يتواصل بنفس العزم والحزم والإصرار مجهود تنميته وتحقيق ازدهاره وتقدمه، للارتقاء به إلى قطب جهوي ليس قياسا مع جهات البلاد فحسب، ولكن بالنسبة لكافة مناطق الساحل والصحراء.
وأبرز أنه منذ استرجاع هذا الإقليم والأقاليم الجنوبية الأخرى، انطلقت أوراش عمل كبرى لانجاز مشاريع وبرامج استثمارية وتنموية في كافة المجالات والواجهات الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية والثقافية والبشرية، وإقامة التجهيزات الأساسية والبنى التحتية والارتكازية لإرساء اقتصاد جهوي قوي وخلاق للقاعدة المادية للإنتاج وموفرا لفرص الشغل.
ولفت المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، إلى أن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالعيون يوم 6 نونبر 2016، بمناسبة الذكرى ال 40 للمسيرة الخضراء المظفرة، يعد نقلة نوعية في المسار التنموي، ترتكز في مضمونها على التنمية المتكاملة في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والبشرية.
وفي هذا السياق، أكد الكثيري، أن الاحتفال بهذه الذكرى هو فرصة لتسليط الضوء على سلسلة من المشاريع والبرامج التنموية التي تم إطلاقها منذ الاستقلال للنهوض بالاقتصاد الوطني وبناء مجتمع قائم على مبادئ التضامن والعدالة الاجتماعية والمجالية مع الحفاظ على الوحدة الترابية للمملكة.
كما يمثل هذا الحدث، يضيف الكثيري، درسا ملهما للأجيال الصاعدة حتى تظل على ارتباط وثيق بقيم الوطنية الصادقة والتضحية اللامشروطة وروح المواطنة الإيجابية للدفاع بشكل أفضل عن المصالح العليا لبلدها.
يشار إلى أن النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ارتأت تخليد هذه الذكرى رغم الظرفية الحالية المتسمة بجائحة فيروس كوفيد-19، وعلى غرار باقي الأعياد الوطنية المجيدة، لاسيما عبر التواصل الرقمي من خلال بث سلسة من الندوات عن بعد.
وبالنظر لظروف التدابير الوقائية والاحترازية التي تفرض التباعد الاجتماعي، سيتم بث زيارات افتراضية لفضاءي الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بالداخلة وأوسرد. كما سيتم تخصيص فضاء للأجيال الصاعدة لاطلاعها وتعريفها على نماذج من إصدارات ومنشورات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، وكذا عرض تجارب ناجحة لمشاريع وتعاونيات محدثة بمبادرة من أسرة قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، وذلك في إطار التشغيل الذاتي والعمل المقاولاتي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.