غضب المغاربة يدفع المصحات الخاصة للتبرؤ من “هيئة الأطباء”: لم نكلفهم بالحديث نيابة عنا    هكذا تمكنت " OCP" من تحقيق نتائج أفضل من المنافسين رغم الظرفية غير المواتية    القرض الفلاحي يعلن عن تأجيل سداد أقساط قروض السكن والاستهلاك في بلاغ له    “كورونا”.. رقم قياسي جديد في عدد الوفيات بإسبانيا خلال 24 ساعة الأخيرة    يينا.. أول مدينة ألمانية تفرض ارتداء الأقنعة الطبية في الأماكن العامة    كورونا.. بلجيكا تحصي 13964 إصابة مؤكدة بالوباء    هيئات ومؤسسات بجهة الشمال تساهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا        بطولة فرنسا: مونييه يريد البقاء في سان جرمان    لتجنب ملل الحجر الصحي CCM يمنح المغاربة 25 فيلم مجانا    هكذا يقضي لمجرد فترة الحجر الصحي -صورة    بسبب “كورونا”.. سلطات مراكش تغلق محلات بيع الخمور    لاعب تشيلسي السابق: “زياش غير كافي”    بسبب كورونا.. المغرب يأوي 3000 متشرد ويرجع 162 ألفا إلى أسرهم وفق الوزيرة المصلي    اعتقال متهم بالسرقة بالحاجب    أطباء وجدة يشتكون من مسؤول شركة احتكر معدات طبية حاولوا شراءها من مالهم الخاص    الاقتصاد الوطني في مواجهة صدمة غير مسبوقة    عدد إصابات "كورونا" ب"المملكة" يصل إلى 638    من مستثمر إلى مشرد في المغرب..القصة المؤلمة لنجل فنان مصري شهير    حاريث ينضم للمساهمين في صندوق “كورونا”    فيروس كورونا: تسجيل 21 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 638 حالة    المشهد الإعلامي يفقد فاضل العراقي    سلطات عين الشق تشن حملة لتحرير الملك العمومي    إسبانيا.. ضبط 5 أطنان من الحشيش المغربي وتوقيف 58 شخصا    في زمن كورونا.. أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    فيروس كورونا.. الحالات التي تماثلت للشفاء عبر العالم في أرقام    بواتينغ يخرج سالمًا من حادث مروري في ألمانيا    الفد يلغي تصوير حلقات “كبور”    رحيل فاضل العراقي    غوتيريش: أزمة كورونا هي الأسوأ عالميا منذ الحرب العالمية الثانية    تراجع عدد الإصابات المحلية بكورونا في الصين    “سوحليفة” على “الأولى”    غيلان و”بوب آب” من منزله    السعودية تطالب المسلمين بالتريث في وضع خطط الحج هذا العام    كورونا.. إجراءات الحجر صعبة التطبيق في الأحياء المكتظة    الفيفا ينهي عقد زياش مع أجاكس    ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا بالمغرب إلى 638 بعد تسجيل 21 حالة جديدة    “كورونا”.. الوفيات في أمريكا تتجاوز الوفيات في الصين    صراع بين الريال وبرشلونة على نجم ليفركوزن    طقس اليوم الأربعاء.. سحب كثيفة مصحوبة بأمطار أو زخات مطرية رعدية    بنحمزة يدعو إلى إخراج الزكاة قبل الموعد لمساعدة "فقراء كورونا"    هاري وميغان يطويان الصفحة الملكية… وهذا هو بيتهما في كاليفورنيا    جائحة “كورونا”.. ترامب يطلب من الأميركيين الاستعداد لأسابيع “مؤلمة جدا”    المغرب يحذف رسوم استيراد القمح الصلب والقطاني    نجاح "التعليم عن بعد" في فترة الطوارئ يسائل دور الأسر المغربية    ‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬    جمعية حقوقية تتذكر فلسطين في "زمن الوباء"    كرورنا.. سلطات شيشاوة تتدخل لضبط الأسعار    "كورونا" يدفع مصدري الخضر والفواكه إلى البحث عن بديل لفرنسا    موسيقى الروك الغربية بين الترفيه والنضال من أجل السلام والحقوق المدنية    رئيس مجلس جماعة الفنيدق يفند “الإشاعات”    بنيعيش تكشف مواكبة "مغاربة عالقين" في إسبانيا    فتوى جزائرية تجيز للأطباء والأمنيين الصلاة دون وضوء وجمع الصلوات (وثيقة)    عاجل    الحجر والطوارئ بسبب الوباء هل سيعيد بناء عالم مغاير..؟    رضوان غنيمي: خالق الإشاعة خائن لمجتمعه    السجون: شقيقة بطمة وغلامور لا تستفيدان من أية امتيازات تفضيلية في بلاغ لها    حسن الظن بالله في زمن الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلمختار يعلن الحرب على الدروس الخصوصية


أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني مذكرة تمنع بموجبها وبأي شكل من الأشكال تنظيم المدرسات والمدرسين لدروس خصوصية مؤدى عنها لفائدة تلميذاتهم وتلاميذهم. ودعت المذكرة التي تتوفر "النهار المغربية" على نسخة منها، هيئة التدريس إلى تكريس جهودهم من أجل الرفع من مستوى المتعلمات والمتعلمين في إطار الحصص الرسمية، وإلى مواكبة المتعثرين منهم من خلال دروس الدعم والتقوية المعتمدة في إطار السياسة الرسمية للوزارة في مجال الدعم التربوي. كما نصت المذكرة الوزارية على تكثيف أعمال المراقبة التربوية ومراقبة الفروض وطريقة تصحيحها وتنقيطها من أجل تجنب كل ما من شأنه أن يخل بمبدإ تكافؤ الفرص بين التلميذات والتلاميذ أو يؤدي إلى إرغامهم على متابعة الدروس الخصوصية. وطالبت ذات المذكرة الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والنيابات الإقليمية باتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها تمكين أمهات وآباء وأولياء المتعلمات والمتعلمين وغيرهم من المعنيين، من الإبلاغ بكل مخالفة في هذا الصدد والتعامل بما يلزم من سرعة وحزم وصرامة مع شكاياتهم. وشددت المذكرة على ضرورة المتابعة التأديبية لكل من ثبت في حقه التعاطي للدروس الخصوصية بتفعيل المقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل. وتأتي هذه الإجراءات للحد من استمرار تفشي مثل هذه الممارسات الممنوعة قانونيا والمنبوذة تربويا وأخلاقيا، التي تلقى تنديدا واستنكارا من لدن شرائح واسعة من الأسر والجمعيات والفاعلين والمهتمين بالشأن التعليمي. كما تندرج هذه الإجراءات في سياق توجهات الوزارة الرامية إلى تخليق المنظومة التربوية وتكريس النزاهة والقيم وثقافة الواجب، وحماية حقوق المتعلم ومبدإ تكافؤ الفرص، وضمان الاستفادة العادلة والمنصفة للجميع من خدمات التربية والتكوين العمومية. و ورد في مذكرة رشيد بن المختار بن عبد الله وزير التربية الوطنية والتكوين المهني أن الدروس الخصوصية المؤدى عنها ممارسة تتعارض ومجموعة من الضوابط القانونية والإدارية والتربوية الجاري بها العمل،وأنها ممارسات مهني عنها بموجب القانون. وبرر بن المختار ذلك بكون أطر التدريس موظفين عموميين للدولة خاضعين لمقتضيات الفصل 15 من النظام الاساسي العام للوظيفة العمومية،والذي ينص بصريح العبارة،على أنه :.. يمنع على الموظف أن يزاول بصفة مهنية أي نشاط حر أو تابع للقطاع الخاص،يدر عليه دخلال كيفما كانت طبيعته،تحت طائلة المتابعة التأذيبية..." وقال بن المختار في مراسلته الموجهة إللاى مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين،ونائبات ونواب الوزارة،والمفتشات والمفتشون،ومديري المؤسسات التعليمية،والمدرسات والمدرسون،أن هذه الظاهرة المتفشية في الأوساط التعليمية والتي يستدرج لها في الغالب،التلميذات والتلاميذ الذين تفرض عليهم ساعات إضافية خاصة،تنضاف إلى الزمن المدرسي المخصص لهم،وتستنزف أطر التدريس الذين يتعاطون لها على حساب مردوديتهم داخل الأقسام الدراسية أثناء ساعات عملهم المدرسية. وكشفت المراسلة أن هذه الظاهرة تسيء إلى العلاقة بين المتعلمين ومدرسيهم وتمس بصورة أطر التدريس جراء استغلالهم لرسالتهم التربوية لتحقيق أرباح مادية على حساب التلميذات والتلاميذ وأسرهم،وتؤدي إلى إرهاق التلميذات والتلاميذ الذين تفرض عليهم ساعات إضافية. وأعلنت المراسلة أن هذه الظاهرة التي استفحلت في الأوساط التعليمية تفرز ممارسات وشبهات تمس بمصداقية النظام الوطني للإمتحانات،كما صرحت أنه يمنع منعا باتا وبأي شكل من الأشكال،تنظيم المدرسات والمدرسين لدروس خصوصية مؤدى عنها لفائدة التلاميذ والتلميذات. وشددت المذكرة على تكثيف أعمال المراقبة التربوية،ومراقبة الفروض وطريقة تصحيحها وتنقيطها،من أجل تجنب كل ما من شأنه أن يخل بمبدإ تكافؤ الفرص بين التلميذات والتلاميذ وأن يؤدي إلى إرغامهم على متابعة الدروس الخصوصية. ومكنت المراسلة اباء وأمهات التلاميذ وأولياء أمورهم وغيرهم من المعنيين،من الإبلاغ عن كل مخالفة في هذا الصدد،والتعامل بما يلزم من سرعة وحزم وصرامة مع شكاياتهم،ودعت المراسلة الأكاديميات والنيابات الإقليمية اتخاذ كافة الإجراءات في هذا الصدد مع العمل على تطبيق المتابعة التأديبية في حق كل من تبث تورطه في التعاطي للدروس الخصوصية المؤدى عنها. لكبير بن لكريم

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.