مواطن مصري يقتل مواطن مغربي بطنجة ويحرق جثته    مدينة ابن جرير تحتضن الدورة الثانية للموسم الثقافي روابط الرحامنة    شباب القرى ثروة متجددة لثورة اقتصادية.. البحث عن خارطة طريق لإنعاش تشغيلهم    أنغولا تنضم إلى ركب المتأهلين لكأس إفريقيا    هذا موعد وصول بعثة المنتخب الأرجنتيني إلى المغرب    بوريطة : المغرب شارك في اجتماع جنيف وفق مرجعيات وثوابت واضحة    الجديدة: قتيلة و30 جريح وجريحة إثر انقلاب حافلة    بعد أن صدر حكم ضدها بالإفراغ ..«مي عيشة» تحاول الانتحار مجددا    الوزير بنعتيق: الكفاءات المغربية جزء من التعاون الثنائي وجسر لدعم التعاون في ميدان الهجرة    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    بيل: "كريستيانو لاعب مذهل وقد أحببت اللعب معه"    نقابة تندد ب ” القمع الهمجي ” الذي طال اساتذة التعاقد    رمضان 1440 هجرية .. الأسواق الوطنية تتوفر على كل المواد الغذائية اللازمة وبكمية كافية    المنتخب الوطني يحط الرحال بطنجة إستعدادا لودية الأرجنتين..وإستقبال جماهيري كبير    الملك يعزي الرئيس العراقي في ضحايا غرق عبارة سياحية بنهر دجلة كان على متنها 200 شخص    بالصور والفيديو.. الملايين نزلوا للشوارع الدزاير فخامس جمعة مطالبين برحيل النظام وكل أتباعه    وضع العشب يدفع "كاف" لطلب استبدال برج العرب لمباريات الأهلي والزمالك    كورتوا: لا أشك في أنني بين أفضل حراس العالم.. ولكن الصحافة الإسبانية ترغب في قتلي    المغربي غرابطي.. « صوت الله » الذي أنزل السكينة على النيوزيلانديين    ريال مدريد مهتم بضم موهبة برازيلية جديدة    إنجاز طبي كبير فبلادنا.. فريق طبي ينجح في استبدال كلي لمفصل الركبة لسيدة واستبدال كلي للورك لسيدة أخرى    آلاف مدراء التعليم الإبتدائي يَنضمون للإحتجاجات و " حراك الأساتذة" و يُصعّدون ضد أمزازي !    الداودي: قرار تسقيف أسعار المحروقات قائم ولن نتراجع عنه    أما آن لترهات ابن كيران أن تنتهي؟ !    هل يتجه بنشماش الى تجميد عضوية بعيوي بعد ادانتة باختلاس اموال عمومية    أوجار يدافع عن “الاستثناء” في زواج القاصرات: انخفض إلى 25 ألف حالة ويجب مراعاة خصوصية المغرب    لجنة الانضباط توقف نجم التطواني    الحسيمة وتطوان تتصدران المدن الاكثر غلاء في الاسعار    التعبئة مستمرة في الجزائر بعد شهر على انطلاق الاحتجاجات (فيديو)    تارودانت: العثور على جثة أم لثلاثة أطفال بعد اختفائها عن الأنظار في ظروف غامضة.    حصيلة قتلى عبارة الموصل ترتفع إلى 77 قتيلا    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح والموسيقى في اليوم العالمي للشعر    إطلاق مبادرة تكوين المشرفات على دور الصانعة بالمغرب    ندوة.. اعدام حدائق المندوبية بطنجة بين تحذير المجتمع المدني وتخبط الجماعة    «طرسانة»..    أحلام تفاجئ الحضوربهدايا متواضعة    البابا ماغاديش يزور كازا لدواعي أمنية و غادي يكتفي غير بالرباط    بنك المغرب يتوقع تراجع نمو الاقتصاد واتساع عجز الميزانية    مؤتمر دولي بتطوان يسلط الضوء على قضية الشباب والهجرة    "طفح الكيل" و"أليس" يتوجان المغرب في "الأقصر للسينما الإفريقية"    مرة أخرى..شيرين أمام القضاء بسبب “اللي يتكلم في مصر بيتسجن”!    ملتقى الناظور للشعر يكرم روح الشاعر عبد السلام بوحجر    ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية    إصدار طابع بريدي جديد خاص بالقطار الفائق السرعة "البراق"    « معا ».. بديل سياسي جديد ضد « التقليدية » و »العداوات المسبقة »    تفاصيل هدية الملك محمد السادس للبابا الفاتيكان    الدول الإسلامية تدعو إلى “إجراءات ملموسة” لمكافحة معاداة الاسلام بعد هجوم نيوزيلندا    المجموعة مولت الاقتصاد الوطني ب 15 مليار درهم تم ضخ الثلثين منها لفائدة المقاولات    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    نبيل شعث يشيد بالدعم المتواصل الذي يقدمه جلالة الملك لنصرة الشعب الفلسطيني    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    هؤلاء أبطال آسفي المؤهلين للبطولة الوطنية المان فيزيك    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    الإنسانية كل لا يتجزأ    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقالات لبعض الصحف الوطنية عن تفكيك شبكة تهريب المخدرات
نشر في أريفينو يوم 19 - 01 - 2009


شبكة لتهريب المخدرات تطيح برائد بالدرك البحري
المفتشية العامة للقوات المساعدة تعزل ضابطا برتبة كومندار
و الفرقة الوطنية تستمع الى تسعة دركيين
استمعت الفرقة الوهنية للشرطة القضائية بالبيضاء، أول أمس (الأربعاء)، إلى تسعة دركيين من القيادة الجهوية للدرك الملكي بالناظور، اعتقلوا الثلاثاء الماضي، بينهم ضابط برتبة رائد (قائد مجموعة الدرك البحري ببحيرة أركمان ورأس الماء)، ورد اسمه في محضر التحقيق مع مهرب المخدرات (م. ل).
وبين ما ورد في ملف المهرب (م. ل) أن عناصر في فرقة البحرية الملكية ببحيرة أركمان كانت تقدم المساعدة للشبكة، لتهريب الحشيش بواسطة قوارب سريعة نوع «غو فاست»، مقابل عمولة عن كل عملية، وفق المتفق عليه بين قائد الفرقة البحرية بمركزي أركمان ورأس الماء والمسمى «م. ل».‏ووفق معلومات حصلت عليها «الصباح»، فإن مهرب المخدرات كشف اسمي ضابطين ساميين في البحرية الملكية والدرك الملكي، لم يعتقلا إلى حدود الآن، ويجري التنسيق مع قيادتهما، لأجل توقيفهما للتحقيق معهما بخصوص تورطهما في عمليات تهريب دولية للمخدرات.‏و صرح مهرب المخدرات أنه ربط علاقات بضباط في القيادة الجهوية للدرك الملكي وفرقة المراقبة البحرية والقوات المساعدة، وذلك منذ سنة 2002 ، وأنهم كانوا يتقاضون منه عمولة تصل إلى 200 ألف درهم عن كل عملية تهريب.‏ومن جهتها، عزلت المفتشية العامة للقوات المساعدة ضابطا برتبة كومندار، ورد اسمه في ملف مهرب المخدرات، على أساس أنه كان يقدم المساعدة للشبكة الدولية، خلال عمليات شحن الحشيش في القوارب السريعة لتهريبها إلى الجنوب الإسباني، ومن المفروض أن تكون الفرقة الوطنية استمعت إليه عشية أمس (الخميس).‏وعلمت «الصباح» أن المنتشية العامة للقوات المساعدة عزلت في إطار الملف نفسه، 12 عنصرا من الفرقة المتنقلة للحراسة الساحلية بالناظور، ويجري حاليا التحقيق معهم من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء حول صلتهم بشبكة التهريب الدولي للمخدرات.‏ووصل عدد المعتقلين في إطار ملف شبكة تهريب المحارات بالناظور إلى 34 متهما، بينهم مستخدمون في محطات بنزين وثلاثة تقنيي ميكانيك، كانوا مكلفين بصيانة القوارب السريعة إسبانية الصنع. ويملك زعيم شبكة تهريب المخدرات إقامة في مدينة مليلية المحتلة، وكان يسير مقهى ببني انصار، كما أنه كان يتردد على مدينة ألمرية الإسبانية.‏ورجحت مصادر «الصباح» أن يكون المهرب المغربي ربط علاقات بعناصر في الحرس المدني الإسباني، وهو ما يجري البحث فيه من طرف المصالح الأمنية المغربية.‏ووردت في ملف المهرب المشار إليه أسماء مهربين إسبان ومغاربة يقيمون في مليلية المحتلة وكذا في موريسية و المرية، كان ينسق معهم في عملية تهريب الحشيش انطلاقا من سواحل الناظور. وتفيد معلومات أن مديرية مراقبة التراب الوطني باشرت التحريات عن المتهم وشبكته شهر فونبر الماضي، بعد توصلها بمعلومات عن تورط مسؤولين في الدرك والبحرية الملكية والقوات المساعدة في عمليات تهريب المخدرات إلى الجنوب الإسباني.‏وحجزت الفرقة الوطنية بتنسيق مع «ديستي» بمنطقة رأس الماء يوم الثلاثاء الماضي ثلاثة قوارب سريعة نوع «غو فاست»، كانت الشبكة تستخدمها في تهريب المخدرات.‏
رضوان حفياني
————————————
الصباح
جمعيات حقوقية بالناظور مستاءة من الإختطافات
شهد إقليم الناظور، أخيرا، اختطافات عديدة لمواطنين ، وحسب مصدر من داخل الشرطة القضائية، فإنه لا علم للأجهزة الأمنية بذلك. و أشارت مصادر مطلعة انه تم اختطاف، لحد الساعة، أزيد من عشرة مواطنين من بينهم منير بوكرين القاطن ببلدية بني أنصار الذي ما زال مصيره مجهولا لحد الآن.
وقد توصلت “الصباح” بشكاية تقدم بها والد بوكرين إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالناظور تفيد أن ابنه تم اختطافه من قبل ستة أشخاص من داخل مقهى إذ تم تقييده وإدخاله إلى سيارة ذات دفع رباعي، ، وتضيف الشكاية التي تقدم بها معمر بوكرين أنه توجه إلى مختلف مصالح الأمن سواء بالناظور أو الحسيمة من اجل معرفة مصير ابنه، إلا أن كل المسؤولين نفوا علمهم بالاعتقال.‏وأكد بوزيان الرطبي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناظور أن اختطاف المواطنين من الشارع العام وبيوتهم يعتبر خرقا خطيرا لحقوق الإنسان في مغرب العهد الجديد، وأنها تذكر بسنوات الرصاص، عندما دأبت مصالح الأمن آنذاك على اختطاف المواطنين دون مذكرات رسمية
‏يونس أفطيط

————————————
المغربية
مذكرات بحث دولية في حق أجانب وإعفاء مسؤولين أمنيين اعتقالات جديدة بالناظور وحملات تفتيش بالمناطق الساحلية
قال مصدر جيد الاطلاع أن عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وعناصر من مديرية مراقبة التراب الوطني، انتقلت إلى الناظور على خلفية تفكيك شبكة دولية متخصصة في تهريب المخدرات.
تضم بين أفرادها عناصر من الدرك الملكي، والبحرية الملكية، وعناصر من القوات المساعدة تعمل بأمن الشواطئ.
وتمكنت عناصر الفرقة الأمنية من شن اعتقالات جديدة، همت ثلاثة مشتبه بهم، ذكرت أسماؤهم خلال التحقيقات التمهيدية، التي تباشرها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتعليمات من الوكيل العام للملك، ولم يجر الإدلاء بأي معلومات تخص المتهمين، نظرا لسرية التحقيق والبحث عن متهمين آخرين.
وباشرت عناصر الأمن حملاتها التمشيطية بمنطقتي راس الماء، وأركمان، بعد أن تبين أن عمليات تهريب الشيرا كانت تنطلق من هاتين المنطقتين، بتواطؤ مع عناصر من القوات المساعدة المكلفة بخفر السواحل، وعناصر من البحرية الملكية، تابعة لمصلحة المراقبة، إضافة إلى عناصر من الدرك الملكي.
ومن خلال معلومات أولية تسربت من التحقيقات الجارية، التي تكتسي طابع السرية نظرا لوجود عدد من المبحوث عنهم في حالة فرار، فإن اعتقال محمد (ل)، المشتبه في تزعمه للشبكة التي وصفت ب “المتشعبة”، أطاح برؤوس مسؤولين في جهازي الدرك والبحرية الملكية، وكشفت المصادر أن 5 ضباط يجري التحقيق معهم، من بينهم مسؤول بالبحرية الملكية وعنصر بالقوات المساعدة برتبة كومندار.
وحسب المعلومات المتوفرة فإن 7 دركيين يجري الاستماع إليهم من طرف عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بعد أن تبين من خلال التحقيقات التمهيدية أنهم تربطهم علاقة مع المهرب الدولي منذ أزيد من 5 سنوات، وبعد سنتين فقط على تورط المشتبه به في تهريب كميات كبيرة من مخدر الشيرا.
وأعفت القيادة العليا للدرك الملكي عناصرها المتورطين في الشبكة، بعد ذكر أسمائهم في تقارير أمنية خاصة، في حين مازالت تنتظر نتائج التحقيق مع مسؤولين آخرين بجهاز الدرك يجري الاستماع إليهم حاليا بخصوص علاقتهم بالمهرب المعروف، في أوساط الناظور بمشاريعه التجارية الكثيرة، التي كان يستعملها كغطاء لتبييض أمواله المحصلة من تهريب مخدر الحشيش.
ومن المنتظر أن تحل الفرقة الأمنية الخاصة، بجزيرة ليلى المغربية، المحاذية لمدينة سبتة المحتلة، للتحقيق في حادث تهريب أزيد من نصف طن من المخدرات، جرى ضبطها من طرف مصالح المراقبة الإسبانية، التي تمكنت من حجز عدد من الزوارق السريعة.
كما أنه من المنتظر أن تنقل الفرقة الأمنية إلى سواحل منطقة الناظور، خاصة، قرية أركمان، وبوغافر وغوروكو، وراس الما، ودشر رانا، وهي المناطق التي كان ينشط بها أفراد الشبكة الدولية لتهريب المخدرات، الذين كانوا يعتمدون على وسائل مالية ولوجيستيكية وبشرية مهمة، في توفير وتعبئة ونقل المخدرات.
ومن خلال المعلومات المتوفرة لدى عناصر الأمن، التي تباشر التحقيقات الأولية، فإن مهرب المخدرات محمد (ل) كانت تربطه علاقات بمسؤولين أمنيين بالناظور وآخرين مكلفين بحراسة الشواطئ، إضافة إلى رجال درك وعناصر بمصلحة مراقبة البحرية، الأمر الذي ساعده على تكثيف الاتجار في المخدرات وإيصال أزيد من مائة طن من الشيرا لحساب طالبيها المقيمين بإسبانيا وبلجيكا وهولندا ومدينة مليلية المحتلة.
ومن المنتظر أن تنتقل لجنة التفتيش والمراقبة، التابعة للقيادة العليا للدرك الملكي، للتحقيق مع العناصر التي يشتبه في تورطها في الشبكة الدولية لترويج المخدرات، ورفع تقرير للمسؤولين لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بعد إعفاء سبعة دركيين وردت أسماؤهم خلال التحقيقات الجارية.
يذكر أن الشبكة الدولية المتخصصة في تهريب المخدرات، التي جرى تفكيكها، أخيرا، بالناظور، تضم بين عناصرها أجانب مازالوا في حالة فرار، ومن المنتظر أن يجري تحرير مذكرات بحث دولية في حقهم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.