الممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات يعلن أن فاس ستحتضن القمة العالمية للتحالف    خاص | العصبة الاحترافية توافق على تأجيل مباراة الرجاء ونهضة الزمامرة    ماذا تقول مديرية الأرصاد الجوية الوطنية عن طقس السبت..!    أمن مطار محمد الخامس يوقف جزائريا يعتبر الرأس المدبر لشبكة دولية متخصصة في تزوير جوازات السفر ووثائق الإقامة الأوروبية    أمام تصاعد العنف في الأقسام الدراسية.. أمزازي: مقاربة الإدارة الزجرية حاضرة    العرائش..الأمن يوقف متقاعد متهم باغتصاب قاصرين داخل “كراج”    بعد اتهامهم ب”البلطجة”…وهبي يجمع مستشاري حزبه بمجلس العاصمة    أخرباش: "روتيني اليومي" خطير .. وإعلان "المرأة البقرة" مرفوض    حول عسر الانتقال من كتاب السلطوية والربيع و”الانتقال العسير” للعطري    غوارديولا يرد على رئيس برشلونة: “لا ترفع صوتك كلنا متورطون”    إيطاليا: ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس « كورونا » إلى 6 حالات    بعد التتويج بالسوبر الإفريقي والمحلي .. بنشرقي يُقنع حاليلوزيتش لاعب الأهلي المصري    نقل شرطي حاول بالانتحار إلى مستشفى الامراض النفسية والعصبية    "المتعاقدون" ينجحون في شل المدارس ويتوعدون ب"استمرار التصعيد"    منظمة غلوري تعلن عن عودة بدر هاري قريبا إلى الحلبة (فيديو)    هلع في لبنان بعد وصول طائرة من إيران وعلى متنها مصابون بفيروس كورونا (فيديو)    استقبال جماهيري "غفير" للزمالك بعد الفوز بالسوبر المصري    الإرهابي الألماني منفذ هجوم فرانكفورت ترك وصية يدعو فيها إلى إبادة العرب والمغاربة وهذا هو السبب    عدد "وفيات كورونا" يصل إلى 4 حالات بإيران    أردوغان: لا نحاور حفتر فهو مرتزق وغير شرعي    دبلوماسية المملكة تقابل "هجمات" الرئيس الجزائري بصمت وروية    البنك الإفريقي يقرض المغرب 204 ملايين دولار    "أونسا" تلزم آلاف المؤسسات بالترخيص الصحي    الموت يغيب “بوتفوناست”..أحد أبرز رواد الساحة الفنية الأمازيغية بالمغرب    ترامب يهاجم الفيلم الفائز بالأوسكار.. والشركة تجيبه: أنت لا تقرأ    تظاهرات حاشدة في الجزائر في الذكرى الأولى لانطلاق الحراك    المغرب يساعد قطر أمنيا لتأمين كأس العالم    الإستقلال يحرج البيجيدي بمقترح عقوبات بحبس المفسدين ومصادرة الأموال غير المشروعة    حجز أزيد من مليون سيجارة وطن "معسل" بأكادير    تعزيز إجراءات أمنية أمام المساجد للحد من إرهاب "اليمين المتطرف" بألمانيا    البطالة تتفشى وسط النساء والشباب وحاملي الشهادات في المغرب    الفنان الإماراتي سيل مطر يطرح "سفينة بحر طنجة"    بالصور.. رد بليغ على المارقين: فرنسي يسافر إلى المغرب مشيا على الأقدام لإشهار إسلامه    تداعيات تكاثر الدلفين الأسوداء على نشاط الصيد بالحسيمة    تشكيلة الرجاء الرياضي الرسمية لمباراة رجاء بني ملال    المغرب يستهدف تحرير سعر صرف الدرهم    أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق    جكام الجولة 17 للبطولة الاحترافية الأولى لكرة القدم    «وانا» تقرر سحب شكايتها القانونية ضد «اتصالات المغرب»    “الجبهة الاجتماعية” بخنيفرة تحتج في ذكرى “20 فبراير” بشعار “تقهرنا” (صور) ردووا: "باركا من الحكرة"    صقر: مسلم 'انطوائي' لا يعبر عن مشاعره دائماً. وأنا أهتم بكل تفاصيل حياته    الحكومة لبوليف: فتواك ضد تشغيل الشباب وليست في محلها    تأخر الأمطار.. الآمال معلقة على ما تبقى من فبراير وبداية مارس    متعة السرد واحتفالية اللغة في رواية “ذاكرة جدار الإعدام” للكاتب المغربي خالد أخازي    فيروس الكورونا يصل الى اسرائيل    الفنانة لبابة لعلج تكشف بتطوان عن "مادة بأصوات متعددة"    النائبة البرلمانية عائشة لبلق: مقايضة حق ضحية البيدوفيل الكويتي بالمال ضرب من ضروب الاتجار في البشر    ارتفاع عدد وفيات “كورونا” والإصابات تتجاوز ال75 ألفا    روسيا تحذر أردوغان من شن عمليات عسكرية ضد القوات السورية    إصابة مؤذن بجراح إثر حادث طعن في أحد مساجد لندن    تبون غادي "يطرطق" قرر سحب سفير الجزائر بالكوت ديفوار احتجاجا على افتتاح قنصلية لها بالعيون    استنفار في ميناء الداخلة بسبب فيروس « كورونا »    فيلم بريطاني يصور في المغرب بمشاركة ممثل مغربي    التّحدّي الثّقافي    “كيبيك” تنقب عن كفاءات مغربية    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عاملات الفراولة بإسبانيا يشتكين الاعتداء الجنسي والإفطار القسري
نشر في أريفينو يوم 23 - 05 - 2019

بالرغم من وعود "حكومة العثماني" بتحسين ظروف عمل المزارعات المغربيات في الحقول الإسبانية، فإن بعض عاملات الدفعة الحالية، اللائي يقدر عددهن الإجمالي بنحو عشرين ألف مزارعة، اشتكين من تكرار الاعتداءات الجنسية والابتزاز من جديد خلال مزاولة عملهن داخل المزارع؛ بل إن الأمر وصل إلى درجة إجبارهن على الإفطار في شهر رمضان من قبل أصحاب المزارع.
وكشف موقع "la mar de onuba" الإسباني عن معطيات صادمة بخصوص الفضيحة التي سبق أن خلقت جدلا كبيرا، حيث تقدمت ثلاث نساء مغربيات بشكاية جديدة إلى القضاء الإسباني، يتحدثن فيها عن خرق أرباب المزارع للمقتضيات القانونية المنصوص عليها ضمن الاتفاق الجماعي المشترك، حيث تمت مصادرة جواز سفرهن، ولم يتوصلن بأجورهن في الوقت المناسب، إلى جانب مضاعفة ساعات العمل بشكل غير قانوني.
تحرش جنسي وإفطار رمضان
تشتغل العاملات الزراعيات لمدة ست ساعات ونصف الساعة يوميا، مع إضافة نصف ساعة من الاستراحة خلال الأيام العادية، مقابل أربعين أورو في اليوم الواحد، أي ما يعادل نحو 3900 أورو في ثلاثة أشهر؛ لكن بعض أرباب المزارع حرموا النساء من استراحة العمل في رمضان، فضلا عن إجبار العاملات على شرب الماء بغية استكمال العمل، بسبب الإرهاق الشديد الذي يتعرضن له.
وقالت المشتكيات، وفق ما نقلته جمعية AUSAJ، وهي جمعية خاصة بالمتعاملين مع مؤسسات وزارة العدل، إنهن "يشتغلن لمدة تتجاوز 12 ساعة بصفة يومية، بل إن الإفطار يكون بعد غروب الشمس".
ويضفن بمرارة، في التسجيل الصوتي ، أن "أرباب المزارع منعوا استراحة العمل بدعوى أنها مخصصة للأكل والشرب؛ لكنهن يمتنعن عن ذلك خلال رمضان، ومن ثمة لا داعي لها".
وتؤكد العاملات الثلاث، في معرض حديثهن للصحيفة الإسبانية، أن "إحداهن أصيبت بطفح جلدي يجب علاجه على الفور بسبب غياب شروط النظافة، ثم يقطن ما يزيد عن 18 شخصا في منزل واحد، يتشاركنه مع الرجال أيضا، وكذلك يتم الاستحمام بالماء البارد، إلى جانب غياب المراكز الطبية"، مشددات على أنهن "يتعرضن للتحرش الجنسي والإكراه على ممارسة الدعارة".
نكث" الوعود الرسمية
الشكاية سالفة الذكر سجلت وجود انتهاكات قانونية في مزرعة " las posadillas" بإقليم "هويلفا"، وهي من أكبر الشركات التي تعمل في قطاع جني الفواكه الحمراء، حيث نددت العاملات المغربيات ب"نكث الوعود الرسمية التي قدمتها الحكومة المغربية، من قبل المنحة الاقتصادية الأولية، ثم توفير وسائل النقل المخصصة لشراء المواد الغذائية؛ ما أجبرنا على المشي لمدة 30 دقيقة للوصول إلى الوجهة المطلوبة، كما أننا نشتغل حتى في أيام المرض دون تلقي أي مساعدة طبية".
هل تحدثت إلى شخص ما أو مستشار أو وسيط؟ ألم يشرح لك أحد حقوقك وكيف تطالبين بها؟، أسئلة طرحتها الجمعية على المشتكيات، قبل أن يجبهن على الشكل الآتي: "لا أحد أوضح لنا أي شيء"، على الرغم من قيام مقاطعة الأندلس بطباعة ما يزيد عن 280 ألف كتيب بست لغات مخصص لتوضيح الإجراءات القانونية في هذا المجال، تورد الصحيفة الإسبانية.
ويتابعن: "تلقينا الشتائم.. دائما ما يقال لنا: أتيت بك من الشارع، وعليك شكر الله على وجودك هنا.. أحضرتك من المغرب، وإن لم تعملي جيدا، سوف أعيدك إلى المغرب"، هي جملة الأقوال التي يوجهها أرباب المزارع والرؤساء المغاربة إلى النساء العاملات في حقول الفراولة بالمنطقة.
الشركة تنفي
في المقابل، حاولت الصحيفة الإسبانية الاتصال بالشركة المعنية، تبعا للاتهامات الموجهة إليها من قبل العاملات الزراعيات، من أجل الاستفسار عن المزاعم التي تقدمت بها النساء الثلاث في الشكاية بإحدى المزارع التابعة لها، إلا أنها رفضت الإدلاء بأي معطيات بخصوص الموضوع؛ كما رفضت ولوج الطاقم الصحافي إلى المزرعة، معربة عن "قلقها إزاء ما يُراج في وسائل الإعلام الإسبانية بخصوص الموضوع".
وقالت الشركة، حسب ما نقلته الصحيفة عينها، إنها "فخورة بالعمل الذي تقوم به، لا سيما طريقة معاملة النساء اللائي يشتغلن في المزارع، حيث تلتزم بالمحافظة على البيئة وتتمتع بشهادة الجودة المعترف بها دوليا"، معتبرة أنها "تفاجأت بالشكوى سالفة الذكر، لكنها وعدت بفتح تحقيق واسع في القضية".
فتح ملف الاعتداءات الجنسية
على صعيد آخر، قرر القضاء الإسباني إعادة فتح الموضوع من جديد، من أجل التحقيق مرة أخرى في الانتهاكات الجنسية المزعومة، التي طالت العاملات الموسميات في حقول جني الفواكه الحمراء بالمدينة الساحلية "هويلفا"، التابعة لمحافظة الأندلس الجنوبية، بعد حفظ قضية العاملات المغربيات في حقول الفراولة، نتيجة تعرضهن للابتزاز والاعتداءات الجنسية أثناء عملهن داخل المزارع.
وحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإسبانية (إفي)، فإن محكمة الاستئناف بإقليم "هويلفا" أعلنت عن فتح القضية التي أثارت الكثير من الجدل، الثلاثاء، حيث تقدمت العديد من العاملات المغربيات بشكاية قانونية إلى القضاء، في وقت سابق، ضد رجل أعمال إسباني في مدينة "ألمونت" التابعة للمحافظة.
وقررت المحكمة الابتدائية بمدينة "هويلفا" حفظ الشكاية، خلال دجنبر الماضي، معلنة بذلك عن رفض الاتهامات الموجهة إلى رجل الأعمال الإسباني، نتيجة عدم وجود أي "إثباتات جنائية"، ومن ثمة غياب الأدلة التي تؤكد صحة ارتكابه للأفعال موضوع الشكاية سالفة الذكر.
في أواخر ماي من الموسم المنصرم، أطلقت السلطات تحقيقات قضائية في محافظة هويلفا الجنوبية التي تحتل بفضلها إسبانيا المرتبة الأولى في إنتاج الفراولة في أوروبا، حيث قالت النيابة العامة للمحافظة إنه تم تسجيل 12 شكوى على الأقل. كما دخلت المحكمة الوطنية بالعاصمة مدريد على خط قضية الاعتداءات الجنسية، بعدما كشفتْ عن شروعها أيضا في إجراء التحقيقات الأولية بشأن الابتزاز الجنسي المزعوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.