‬بنيس: هذه متطلبات إدماج التربية الجنسية في المقررات الدراسية    هل تسحب لقاءات العثماني بالأحزاب السياسية البساط من الداخلية؟    عاصفة من الانهيارات والإفلاس تهب على مؤسسات اقتصادية بفرنسا، و مليون فرنسي سيفقدون وظائفهم بحلول نهاية العام الجاري.    دعوات لجمعة غضب مصرية.. المعارضة تحشد والسلطات تترقب    مشروع قانون جديد يشد الحبل بين الحكومة والنقابات في المغرب    مزوّر شواهد طبية يقع في يد شرطة الحي الحسني    سقوط من مرتفع ينهي حياة عامل بضواحي كلميم    مصيدة وسائل التواصل الاجتماعي    الإعلان عن أول مهرجان مغربي يقام على أرض الواقع زمن كورونا    الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    بولمان يتصدر إصابات كورونا الجديدة بجهة فاس    حجز طن من المخدرات وقارب مطاطي بشواطئ الجديدة وتوقيف شخصين    شجار عنيف يؤدي إلى جريمة قتل بسجن فاس !    إسبانيا تقبر أطماع الجزائر وتدعو بالأمم المتحدة لحل متوافق عليه بالصحراء    إصابة 4 أشخاص في عملية طعن بالسلاح قرب مقر صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة !    شركات السينما العالمية تتقاطر على المغرب بعد توقف اضطراري بسبب كورونا !    جامعة الكرة تعلن عن برمجة الدورات الأربعة الأخيرة للبطولة الإحترافية بموافقة كافة رؤساء الأندية    عاجل.. الدرك الملكي بالواليدية يعتقل 11 مرشحا للهجرة السرية داخل فندق بآسفي    المغرب يسجل 2423 إصابة كورونا جديدة !    قبل أكتوبر. بوريطة وكَوتيريس فمحادثات عن بُعد والصحرا على راس البروكَراك    رصاصة أمن تصيب مسلحاً طائشاً بجنوية في عين الشق بعد اعتداءه على الشرطة    الجديدة: حجز 940 كلغ من المخدرات وتوقيف شخصين يشتبه في ارتباطهما بشبكة تنشط في التهريب الدولي للمخدرات    نجوم برشلونة السابقون يواصلون حملة الهجوم على إدارة بارتوميو    بني ملال: التخفيف من بعض الإجراءات المتخذة سابقا للحد من تفشي فيروس كورونا    هذه مقترحات "الباطرونا" بخصوص مشروع قانون المالية 2021    اليونيسكو تتراجع عن اختيار العيون ضمن مدن التعلم    الممثل أنس الباز يستقبل مولودته الأولى    بؤرة جديدة ديال البوليساريو. أتباع التامك ف"كوديسا" دارو مؤتمر تأسيسي جديد والجسم الحقوقي ديالها تشق    حركة تصحيحية يقودها قياديون فالبام كتوجد باش طيح وهبي من التراكتور.. وأبودرار ل"كود": هادشي كان منتظر وها الخروقات اللّي دار الأمين العام    هذه حقيقة وفاة إمام الحرم المكي الشيخ عبدالرحمن السديس    منصف السلاوي: لقاح كورونا غادي يكون واجد قبل نهاية 2020.. والصين وروسيا سبقونا حيت داكشي ديالهم سياسي كثر من انه تقني.. وهادشي ماعندو علاقة بسرعة الإعلان بل بالكفاءة وبإخضاع أكبر عدد ممكن من الناس للقاح – فيديو    ملتقى الدوحة: البقالي يحل ثالثا في سباق 1500م ويسجل أحسن توقيت    للمرة الثانية خلال أقل من سنة.. المغرب يقترض مليار أورو من السوق المالية الدولية عن طريق إصدار سندات    "ردا على أمكراز…بين المسافات والتحولات"    لاعبو طنجة يتنفسون الصعداء بعد ضغط المباريات    ميسي يفتح النار على إدارة برشلونة بسبب رحيل سواريز    دراسة: نصف الشّباب المغاربة يعتبرون كورونا "سلاحاً بيولوجيا"    الإعلان عن انطلاق الدورة الثامنة عشر للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    وكيل أعمال الليبي مؤيد اللافي ل"البطولة": "الوداد نادٍ كبير واللاعب سيلتحق بالفريق يوم 3 أكتوبر القادم"    تقرير المنتخب.. كلهم ساندوا النصيري إلا الأميون انتقدوه!    قراءة في فساد القوى السياسية الفلسطينية..    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة سنويا من لقاحات ضد "كورونا"    Loco LGHADAB يدخل الطوندونس المغربي بجديده MI AMOR    أكادير : مهنيو القطاع السياحي يعانون من أزمة خانقة وسط مطالب بفتح الشواطئ و الحدود.    منظمة الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    اقتصاديو الاستقلال يقدمون وصفتهم للحكومة لمواجهة تداعيات كورونا    فيروس "كورونا".. انخفاض دخل العمل على مستوى العالم بنسبة 10.7 في المئة    الدحيل يُقيل الركراكي بعد الخروج من دوري أبطال أسيا    العلمي: خطة الإنعاش الصناعي تهدف لجعل المملكة القاعدة العالمية الأكثر تنافسية تجاه أوروبا    نعمان لحلو: الوزارة لم تدعمنا وهناك من باع آلاته الموسيقية بسبب الأزمة    صحيفة عبرية تكشف عن دولتين عربيتين ستطبّعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل    بالفيديو.. إصابات في حادث طعن أمام مقر جريدة شارل إبدو في باريس    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    "شوهة".. نتنياهو يحمل ملابسه المتسخة آلاف الكيلومترات لغسلها مجانا على حساب البيت الأبيض!    مهرجان أفلام الجنوب ببروكسيل يستمر في مساره، بقيادة رشيدة الشباني بالرغم من الإكراهات    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المندوب السامي في الذكرى 72 سنة لجومبلوا وجمعية قدماء المحاربين في الذكرى 20 سنة
نشر في أريفينو يوم 22 - 05 - 2012

فيصل دومكسا / 21-05-2012 بروكسيل
في الزيارة الرسمية التي قام بها المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير السيد المصطفى الكثيري لكل من المملكتين البلجيكية والهولندية للمشاركة في إحياء الذكرى 72 سنة لمعارك جومبلوا المشهورة ببلجيكا التي راح ضحيتها الالف من المغاربة الذين شاركوا جنبا لجنب للجيش الفرنسي بظهير شريف من طرف المغفور له الملك محمد الخامس في فترة الحماية الفرنسية انذاك.
وقد قام السيد المندوب السامي بعدة أنشطة دبلوماسية وتواصلية منها محاولة ابرام اتفاقيات من اجل تبادل الارشيف الخاص بقدماء المحاربين و ضحايا الحرب في نطاق الذاكرة المشتركة المغربية الاوروبية.
من بين البرامج الرسمية للسيد المصطفى الكثيري لبلجيكا التواصل مع الجالية المغربية المقيمة عبر ثلاث المدن منها لياج و أونفيرس و العاصمة بروكسيل يوم الجمعة الماضي مايو 2012 بمقر القنصلية العامة وقد حضر عدد مهم من رؤساء الجمعيات المغربية وشخصيات من المؤسسات البلجيكية من اصول مغربية وشباب من ابناء الجالية ومهتمين بتاريخ قدماء المحاربين .
وفي كلمة للمندوب السامي أن من أهداف التواصل كان من أجل الاطلاع على كل القضايا ذات الاهتمام المشترك .
وقال كذالك أن الوطن اتخذ سياسة جديدة التعبئة المستمرة من أجل مصالح الجالية والوطن حسب موقعهم سواء خارج أو داخل الوطن ودالك عبر القيم الاساسية في الهوية المغربية وأهميتها في الذاكرة التاريخية في البعد الوطني والدولي في ما باث يعرف بالذاكرة المشتركة كمفخرة للمغاربة في تاريخ دول الاقامة بأوروبا .
وركز السيد المندوب السامي عن أهمية القيم الوطنية في الهوية المغربية بحيث أن القيم هي التي تميز الشعوب عامة في ما بينها والشعب المغربي خاصة بقيمه ما يميزه عن باقي الشعوب.
و قام السيد المندوب بجولة تاريخية عبر محطات هامة في تاريخ المغرب البطولية بدأ بمعركة اسلي المعاهدات التي فرضت على المغرب من طرف الاستعمار في عهد السلطان عبد الرحمان .
وبعدها تقسيم المغرب الي ثلاث نفوذ تحت ظل الحماية بين الاسبان شمال وجنوب المغرب في الصحراء المغربية والفرنسيين وسط المغرب والمنطقة طنجة كان تحت الحماية الدولية لإضعاف المغرب ما يثبت أن المغرب لم يستعمر بل كان دولة ذات سيادة على أراضيه غير أن الحماية تزامنت في فترة الشتات الداخلي .
وتطرق كذالك الى فترة المقاومة البطولية في منطقة الريف في عهد عبد الكريم الخطابي .
وتطرق كذالك السيد المصطفى الكثيري حول ندوات تنظمها المندوبية السامية حول بعض المعارك التي يعتبرها العالم كمرجعية ثقافية وتاريخية وأعطى مثال بمعركة أنوال ما بين فترة 1921-1926 م.
ونبه بأهمية الندوات الدولية عن تاريخ المقاومة بالمغرب ابان فترة الحماية بحيث أعطت اكلها مثل هذه الانشطة الى درجة حصول المغرب على اتفاقية مع الفيتنام والتقدير والاحترام الكبير للمغاربة لما دونه التاريخ عنهم في المشاركة مع المقاومة في الفيتنام.
وقال أن وفدا فيتناميا سيزور المغرب في الشهر يوليو 2012 تحت عنوان “نظرة الواحد للآخر”.
وتحدث كذالك في مداخلاته عن الذاكرة التاريخية ودور الجالية المغربية المعنوي والمادي وجدوى الحفاظ على الذاكرة المغربية والمشتركة وأضاف أن هذا الرصيد يتوجب استثماره وتوظيفه في كل المجالات الاعمال ومشاريع من اجل اعطاءه قيمة مظافة والتي يطلع فيها المغرب لبناء مجتمع منفتح من الجيل الجديد من الشباب كرهان من أل المستقبل من الجالية وابناء الوطن .
وقال في تدخل هام أن التاريخ المغربي مازال لم يدون كاملا بعد وبحاجة الى الابحاث والوثائق لائتمام هذا الورش الكبير الذي يهم جميع الاجيال على التوالي.
وفي مشاريع المندوبية قال السيد المندوب السامي بأنه قد خصت ميزانية كبيرة من أجل الافلام الوثائقية والسينمائية التي تكلفتها الاجمالية عشرة ملاين سنتيم و في مشروع اخر المتعلق بتوثيق الوثائق في الارشيف الفرنسي عبر الاتفاقية حصول المندوبية على عشرون مليون وثيقة وتم استنساخ ما يقرب مليوني وثيقة.
وفي نفس الاطار استنساخ الوثائق مستقبلا مع كل من اسبانيا وبلجيكا وهولندا وكذلك روسيا.
و ستوقع عدة اتفاقيات دبلوماسية مع 18 دولة عبر العالم .
لتصبح المواقع والمقابر لضحايا الحرب المغاربة بهذه الدول معروفة .
وحسب البرنامج المستقبلي بإحياء ذكرى الضحايا سنويا في باقي البلدان كما هو الشأن ببلجيكا بمقبرة شاستر ومنطقة جومبلوا.
بفضل المجهودات التي قامة بها جمعية قدماء المحاربين وضحايا الحرب براسة السيد احمد القروطي الذي كافح من اجل اعتراف فرنسا بضحايا المغاربة ورفع العلم المغربي سنة الفين ليرفرف عاليا فداء لأرواح الضحايا .لتحتفل الجمعية بالذكرى عشرين سنة من نشأتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.