“الأحرار” يُلحق الوزيرة الجديدة بمكتبه السياسي.. وبنشعبون يأخذ مسافة من الحزب    حمد الله وأمرابط يسقطان فوزير والداودي    اعتقال مختل عقلي هاجم مؤذن مسجد بقضيب حديدي    هيئة حقوقية تراسل وزير العدل من اجل "انقاذ" حياة ربيع الابلق    رغم التسجيل.. غريزمان يطلق تصريح مثير    فينبوغاسون يصعق بايرن ويمنح أوغسبورغ التعادل في الوقت بدل الضائع    جماهير غلطة سراي تُطلق صافرات الاستهجان على بلهندة تحت أنظار زوجته    الجيش اللبناني يعلن تضامنه مع مطالب المتظاهرين ويدعوهم “للسلمية”    بالصورة.. هذا ما جرى بين الناخب الوطني وعموتا واللاعبين    سليمان الريسوني يكتب.. زيد أ الملك.. زيد زيد    انتحار اب لخمسة أولاد بضواحي وزان    الحكم على الكوميدي جوادي ب6 أشهر حبسا بفرنسا    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    دراسة: عدوى مكورات الرئة تضعف مناعة الأطفال    بعد مغادرتها الحكومة.. بوطالب: موظفون تلقوا تعليمات بعدم العمل معي بالوزارة قالت إن فتاح العلوي "مفخرة للمرأة المغربية"    انتخاب عثمان الطرمونية كاتبا عاما للشبيبة الاستقلالية ومنصور لمباركي رئيسا لمجلسها الوطني    هذه هي الميزانية المخصصة للقصر الملكي في 2020 القانون سيعرض بالبرلمان الإثنين المقبل    مشروع مالية 2020.. هكذا وزعت الحكومة 23 ألف منصب شغل والحصة الأكبر ل"الداخلية"    تجدد المظاهرات في لبنان بيومها الثالث.. “مظاهر عنف” وترقب لانتهاء مهلة الحريري    (ذا هوليوود ريبورتر): المهرجان الدولي للفيلم بمراكش استقطب دوما "أفضل المواهب"    تقارير.. ميسي أجبر فالفيردي على مشاركة هذا اللاعب أمام إيبار    مزراوي يعود من الإصابة.. ويرافق زياش في التشكيلة الأساسية لأياكس    الشبيبة الإستقلالية تعقد مؤتمرها الوطني العام 13 ونزار بركة يستشهد بأغنية “في بلادي ظلموني ” لمواجهة حكومة العثماني    الحكومة تواصل الاقتراض الخارجي وترفعه ب14,8٪ ليصل 3100 مليار سنتيم سنة 2020    ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟    طقس يوم غد الأحد.. أمطار رعدية بمختلف مناطق المملكة    الجامعي: قضية هاجر الريسوني أبكتني.. والعفو الملكي قرار شجاع (فيديو) قال إن الملك أحدث "ثورة" في قضية المرأة    “بريمرليغ”.. إيفرتون يهزم ويست هام ويتقدم في جدول الترتيب    جائزة المغرب للكتاب .. تتويج وأمل في تغطية تجليات الإبداع المغربي    الجامعي يهاجم الأحزاب و”النخبة” و ينتقد شعار “يسود ولا يحكم” (فيديو) في "حوار في العمق"    مصحات خاصة تعلق العمل بقسم الولادة بسبب نفاد مخزون أحد الأدوية    ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة الرسمية    الدعوة إلى النهوض بالتعاونيات الفلاحية النسوية بالحسيمة    توشيح القنصل الفخري لإسبانيا بمراكش بوسام إيزابيلا الكاثوليكية لمملكة إسبانيا    كارمين للقصر الكبير تُحِن    اتهامات بين تركيا والأكراد بخرق الاتفاق في سوريا    تطوان تُسجل ارتفاعا في توافد السياح خلال 8 أشهر بالمغرب    دراسة حديثة تحدر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسب عالية    القبض على مسؤول تنظيم “غولن” بالمكسيك وجلبه إلى تركيا    واشنطن.. الاحتفاء بالموروث الثقافي المغربي على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي    مباحثات لإعادة فتح باب سبتة المحتلة في وجه التهريب يوم الإثنين المقبل    قانون مالية 2020.. أزيد من 13 مليار لدعم الغاز والمواد الغذائية صندوق المقاصة    محتضن الدفاع الجديدي يحدث 8 ملاعب للقرب    حقيقة سرقة الدوزي ل »خليوها تهدر »    الفيشاوي وهاني رمزي بالمغرب وهذه رسالتهما للشعب المغربي    13 قتيلا على الأقل بانهيار سد في منجم للذهب في سيبيريا    الملك الأردني عبد الله الثاني ونجله يشاركان في حملة نظافة    شيراك… صديق العرب وآخر الديغوليين الجدد    بمناسبة اليوم الوطني للمرأة.. فاس تكرم عددا من النساء    مثير.. علماء يشكلون ما "يشبه الجنين" في فأرة من دون بويضات أو سائل منوي!    أغاني "الروك" تجمع آلاف الشباب في مهرجان "منظار" بخريبكة    رفع الستار عن الملتقى الوطني 2 للمرأة المبدعة بالقصر الكبير    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    الخصاص في الأدوية يوحّد الصيدليات والمستشفيات    منظمة الصحة العالمية: وفاة 1.5مليون شخص بسبب مرض السل    معركة الزلاقة – 1 –    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التازي: مهرجان "كناوة" جعل الصويرة وجهة ثقافية عالمية
مديرة المهرجان قالت إن الدورة المقبلة تراهن على استقطاب 400 ألف متفرج
نشر في الصباح يوم 13 - 06 - 2011

قالت نائلة التازي عبدي، مديرة مهرجان “كناوة موسيقى العالم”، الذي تحتضن مدينة الصويرة دورته 14 في الفترة ما بين 23 و26 يونيو الجاري، إن هذه التظاهرة تشكل موعدا ثقافيا يساهم في إشعاع القيم الكبرى للمغرب.
وأوضحت التازي، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المهرجان، الذي يشتهر بكونه شعبيا وفريدا من نوعه من خلال استحضار تراث حاضرة موكادور، يعد حدثا ثقافيا وفنيا خلاقا يروج لقيم الحرية والأخوة والكونية التي تشكل روح وكنه الثقافة والتقاليد المغربية.
وأضافت التازي أن هذا المهرجان “انبثق من الإرادة في الحفاظ على ثقافة وفن كناوة، وكذا تأهيل مدينة الأليزي. إنه يشكل فضاء للقاء بين مدينة وتراث موسيقي تم إهماله طويلا”.
وأشارت إلى أن المهرجان نجح، على مدى 13 سنة، في الحفاظ على وفاء جمهوره المتنوع وشركائه، وكذا تأهيل التراث الكناوي فضلا عن اكتشاف مواهب جديدة في هذا المجال، مضيفة أن هذا الموعد الموسيقي بدأ في خط بصماته داخل بيئة ترتبط بشكل وثيق بمدينة الأليزي، ليظهر بذلك الدور الذي يمكن أن تضطلع به الموسيقى في التقريب بين كافة المغاربة، كيفما كانت مكانتهم الاجتماعية، وكذا بين شعوب العالم بكامل تنوعها الثقافي.
وأبرزت نائلة أن موسيقى كناوة تستمد قوتها من استقطابها لكافة موسيقيي العالم، مسجلة في الوقت ذاته أن المهرجان الذي اكتسب شهرة عالمية مازال يعاني بعض الصعوبات المالية، موضحة أن الميزانية المخصصة لدورة هذه السنة تقدر ب10.6 ملايين درهم يخصص منها مبلغ 1.75 مليون للفنانين.
وقالت إن المنظمين، الذين يبحثون بشكل دائم عن تثمين تراث حاضرة موكادور، قرروا ترميم برج باب مراكش، سيما الطابق العلوي وشرفة البرج، لتمكين هذا الفضاء، الذي يتسع لحوالي 650 شخص، من احتضان سهرات موسيقية في الهواء الطلق.
وأشارت إلى أن هذه المبادرة،التي تتم حاليا بشراكة مع وزارة الثقافة ومدينة الصويرة، ستمكن من إضفاء روح جديدة على هذه البناية التاريخية التي تعود إلى القرن التاسع عشر.
كما سجلت أن المهرجان، الذي أضحى فضاء للحوار بين الثقافات والانفتاح، يعد أول مهرجان إفريقي ومغاربي ينضم إلى شبكة “دو كونسير”، وهي الجمعية التي تضم 24 مهرجانا فنيا تمثل سبع أمم بقارات أوربا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.
كما أوضحت المشرفة على هذا الحدث الثقافي والفني المتميز، أن مهرجان كناوة يوجه برنامجه إلى كافة فئات الجمهور العريض، مضيفة أن “حميمية المكان وتنوع جمهور المهرجان يخلق قوة وتفرد وسحر هذا الموعد الثقافي السنوي”.
تقول التازي “بالصويرة، يتولد لدينا الإحساس بأننا حقا سواسية، فنعيش ونتقاسم تجربة تجمعنا وتوحدنا لننصهر في روح هذا المهرجان".
وأضافت أن مهرجان كناوة استطاع أن يكتسب، منذ انطلاقه عام 1998، شهرة قوية في صفوف رواده الذين يتوافدون من كافة أنحاء المغرب ومن الخارج من أجل الاحتفال ب”مهرجان ليس كبقية المهرجانات”، مسجلة أن المهرجان يرتقب أن يستقطب هذه السنة حوالي 400 ألف شخص مقابل 20 ألفا لدى انطلاقه سنة 1998.
واعتبرت أن مهرجان كناوة بالصويرة يظل الموعد الثقافي الأكثر حظوة لدى المغاربة والأجانب، الذين يتشاركون تجربة متميزة كل سنة داخل فضاءات العروض الموسيقية بالمدينة.وأكدت أن المهرجان لم يعتمد في برمجته هذه السنة على أسماء معروفة بقدر ما ركز على ترسيخ البعد الفني المتفرد للمهرجان، مضيفة أن ذلك يعتبر عودة إلى روح وفلسفة المهرجان لدى انطلاقه، من خلال دعم وتشجيع مواهب جديدة أثبتت براعتها وقدرتها على حمل مشعل الفن الكناوي الصويري.
وأشارت التازي، إلى أن المهرجان يقترح هذه السنة برمجة غنية ومتنوعة تساهم في إشراك فاعلين جمعويين وفنانين ورياضيين،موضحة أن الدورة تتميز أيضا بالانفتاح على المواهب الموسيقية الشابة بالصويرة التي خصصت لها منصة موسيقية، وكذا بتنظيم مجموعة من الأنشطة الرياضية والثقافية والتربوية، إلى جانب معرض لمنتوجات التعاونيات النسائية وورشات إيكولوجية.
وتقترح الدورة 14 مزيجا فنيا متفردا بين “معلمين" يتحدرون من مختلف أنحاء العالم (الولايات المتحدة ومالي والهند وغيرها)، ومن مختلف مدن المملكة، كما سيجمع حوالي 280 فنانا مغربيا وأجنبيا سيقدمون 34 عرضا موسيقيا في خمسة فضاءات ساحرة بالصويرة وهي ساحة مولاي الحسن، وساحة الشاطئ، وبرج باب مراكش، ودار الصويري، وزاوية سيدنا بلال.
ويحتفي الحفل الختامي “معلم أول ستارز”، الذي سيجمع في لحظة فريدة كلا من المعلم محمود غينيا وحسن وباسو وعبد الكبير مرشان ومحمد كويو، بالروافد المتعددة لفن كناوة.
كما يستمر المهرجان في ترسيخ تقاليده المتمثلة في تنظيم منتديات للحوار، يلتقي من خلالها الجمهور بفناني المهرجان داخل فضاء الرابطة الفرنسية المغربية بالصويرة.
وختمت نائلة بالقول، إن كافة المكونات اجتمعت لجعل هذا المهرجان لحظة متفردة للترويج للتراث الثقافي لحاضرة موكادور، التي استطاعت أن تحقق دينامية اقتصادية من خلال قدرتها على أن تصبح وجهة ثقافية عالمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.