المحافظون القضائيون والمهندسون يؤدون اليمين أمام الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية    الجزائريون يتظاهرون من جديد وعيونهم على النهائي الافريقي    هذه اللائحة الرسمية لأعضاء “مجلس بوعياش”.. و”الفبرايري” بنصالح يخلف الصبار    الشرطة الفرنسية تتأهب لاحتفالات نهائي أمم أفريقيا    الجزائر VS السنغال.. من يحسم لقب كأس الأمم الأفريقية 2019؟    دي ليخت يكشف سبب تفضيله يوفنتوس على برشلونة وسان جرمان    الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تقرر توقيف أنشطة "سماسرة الرياضة"    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد السبت    إسماعيل حمودي.. «البيجيدي» وتحويل الاتجاه ممكن    الكروج يطعن في ترشيح أحيزون لاتحاد ألعاب القوى    تطوان تحتضن مراسيم تنظيم حفل الولاء في عيد العرش    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يجدد هياكله.. (اللائحة الكاملة)    اغتصاب وقتل “حنان” يخرج احتجاجات نسائية غاضبة أمام البرلمان (فيديو وصور) بمشاركة منظمات نسائية وحقوقية    بعد أن كانت طنجة وجهته المفضلة..الملك سلمان يختار مدينة نيوم السعودية لقضاء عطلته الصيفية بدلا عن المغرب    قادة في حركة الاحتجاج بالسودان يعلنون تأجيل مفاوضات الجمعة مع المجلس العسكري    تقرير رسمي يرسم صورة “سوادوية” عن الحق في السكن بالمغرب    الجريني حكم في برنامج مواهب عربي    نصائح لحماية أسنانك من “لون القهوة”    دراسة: بذور اليقطين تحمي من مرض السكري والتهاب المفاصل    مصطفى الرميد: التطور الحقوقي في المغرب إيجابي لكن لا تزال هناك بعض التحديات    مهرجان للطفل في قلب مهرجان السينما بتازة.. السوحليفة وسنبلة ولبيض ضيوفه    الاحتفال السنوي بموسم مولاي إدريس الأكبر    حمد الله يرفض الالتحاق بمعسكر فريقه لهذا السبب !    في ظل فشل السياسات التعليمية.. ميزانية التعليم بلغت 50 مليار درهم برسم السنة الحالية    مكتب المطارات يوقع على اتفاقية لتسهيل التشغيل في إطار برنامج تأهيل    ميركل تنتقد تعليقات ترامب تجاه أربع نائبات يمثلن الأقليات بأمريكا    جمال السلامي مساعدا لبوميل في تدريب المنتخب المغربي    ملاحظات واقتراحات بشأن المعرض الجهوي للكتاب بالسعيدية    الحرس الثوري: سننشر صورا تدحض ادعاء ترامب إسقاط طائرة إيرانية    أربع شقيقات توائم من القدس يحصلن على نتيجة التفوق في "التوجيهي    مطار القاهرة يستقبل 1550 مشجعا جزائريا    الاستقالات تتوالى داخل “الباطرونا”.. ومزوار ينفي وجود أزمة داخلها    الكونغو الديمقراطية تفرض إلزامية غسل اليدين بمناطق تفشي إيبولا    الشرطة توقف تريزيغي وهو يقود تحت تأثير الكحول    الإعدام للمتهميين الرئيسيين في ذبح السائحتين ضحايا جريمة شمهروش    رسميا.. بداية تفعيل اتفاق الصيد البحري الجديد بين المغرب والاتحاد الأوروبي    الكشف عن أكبر حزام من الفضة بتزنيت ضمن مهرجان « تيميزار »    فاس تحتضن المهرجان الوطني ال17 لفن الملحون    نمو التجارة الإلكترونية يستمر في الارتفاع    هولندا تحظر النقاب في المدارس و المباني العامة وتغرم المخالفين “150 يورو”    رئيس النيابة العامة يستقبل وفدا عن المنظمة غير الحكومية الدنماركية لمناهضة التعذيب    أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة    مبدعون في حضرة آبائهم 17 : محمد العمري ، علاقتي بالوالد رحمه الله استيعاب وانفصال    تدشين المقر الجديد لوكالة المغرب العربي للأنباء بالدار البيضاء    البكوري يشارك بنيويورك في اجتماع حول تسريع الاستثمار في الطاقات النظيفة بإفريقيا    شفشاون على موعد جديد مع مهرجان الشعر    فرنسيون بمير اللفت لتصوير فيلم سينمائي    « أونسا » تحجز 972 طنا من المنتجات الغدائية غير الصالحة    "فوربس"تكشف عن أكثر الشخصيات المؤثرة على الأنترنيت في العالم    فلاش: اجماهري يكتب عن تيمور    شباك وحيد للناجيات من العنف    مجلس المنافسة يحقق بأسواق الجملة    بسبب التهرب الضريبي.. أمزازي يحذّر « لوبي المدارس الخاصة »    ” بيجيدي” يواصل صفع بنكيران    شُبهة القتل تحوم حول جثة شاب عُثر عليه مشنوقا نواحي الحسيمة    استعدادا لموسم الحج.. رفع كسوة الكعبة ثلاثة أمتار    يزداد ليلاً وقد يخف صباحاً.. للألم أيضاً إيقاع وساعة خاصة به    جسوس : لا أمل من ممارسة الرياضة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الديوانة" في الأملاك المخزنية
نشر في الصباح يوم 02 - 04 - 2018

تعيين مفكك شبكات التهريب على رأس مديرية أملاك الدولة لتحصينها من مافيا العقار
صادق المجلس الحكومي المنعقد أول أمس (الخميس)، على تعيين عبد اللطيف العمراني، في منصب مدير أملاك الدولة بوزارة الاقتصاد والمالية، معلنا عن طي تجارب بعض المسؤولين داخل المديرية نفسها، ظلت محل شبهات.
وساد ترقب شديد مختلف الأقسام التابعة للإدارة العامة لمديرية الأملاك المخزنية، منذ أن عرف اسم المدير الجديد على المديرية التي تحولت إلى «بقرة حلوب» امتص حليبها الكثير من المفسدين الذين استولوا على أجود أراضي الدولة، تحت مبرر إقامة مشاريع استثمارية، في حين أن الحقيقة عكس ذلك، إذ حولوها إلى مشاريع تجارية، درت عليهم أرباحا لا تعد ولا تحصى.
ولم يأت تعيين العمراني اعتباطا أو عن طريق ضربة حظ، أو بفعل فاعل، كما حدث في العديد من التعيينات التي صادق عليها المجلس الحكومي في عهد حكومة بنكيران، بل يأتي جوابا على ما أظهره من كفاءة، وهو يقود مديرية الأبحاث والمنازعات بالإدارة العامة للجمارك، إذ تمكن رفقة فريقه، وهو على رأس المديرdة نفسها، من تفكيك منابع التهريب في العديد من المدن المغربية، دون رحمة ولا شفقة.
ولم يكن خافيا على أحد، أن العمراني، كان يوصف بالعلبة السوداء داخل إدارة الجمارك التي يعرف كل تفاصيلها الكبيرة والصغيرة، وكان محاورا من الطراز الرفيع، بعيدا عن توظيف لغة الخشب في دراسة وحل بعض الملفات الساخنة التي كانت تعرض عليه، ويتولى تدبيرها، وذلك بنفس ديمقراطي وقانوني، بعيدا عن المحاباة و»باك صاحبي»، يقول مصدر من داخل إدارة الجمارك التي فقدت مسؤولا، تمكن في ظرف وجيز من تفكيك العديد من شبكات التهريب التي ظلت عصية على ذلك، بسبب تداخل عدة عوامل.
وتراهن الحكومة التي رفعت في برنامجها شعارات الحكامة الجيدة، ومحاربة الفساد، على العمراني الذي اشتغل في العديد من مدن المغرب، لإصلاح ما أفسده الدهر داخل مديرية أملاك الدولة، وقطع الطريق على تجار أراضي الأملاك المخزنية التي ظلت تسيل لعاب بعض «المافيات» التي اغتنت بفضلها، دون حسيب ولا رقيب، مستغلة تساهل بعض المسؤولين أثناء دراسة الملفات أمام المكاتب الجهوية للاستثمار التي كانت محط انتقادات من لدن جهات عليا. وينتظر أن يشهر المسؤول الجديد، الورقة الحمراء في وجه كل النافذين الذين اشتهروا باقتراف تجاوزات كبيرة في مختلف المحافظات العقارية، في حق الأراضي المصنفة أملاكا للدولة. ونجح هؤلاء النافذون، ضمنهم برلمانيون ورجال أعمال ومنعشون عقاريون في كنز الكثير من الأموال عن طريق عائدات أراضي الأملاك المخزنية التي ظلت عرضة لتفويتات مشبوهة. وتؤكد كل المعطيات وأرشيف المديرية، أن أسماء نافذة معروفة، متورطة.
عبد الله الكوزي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.