انتخابات أعضاء الغرف المهنية، رهانات و تحديات    مصطفى الفن يكتب : البيجيدي و "الإقصاء المنهجي"    تيزنيت : " واكريم " و " أسلاف " وكيلتين …البيجيدي يؤنث لائحتيه للإنتخابات الجماعية    مندوبية التخطيط : قطاع «الفلاحة والغابة والصيد» خلق 318 ألف منصب شغل    وفاة أحمد بلقرشي حارس المرمى السابق للكوكب المراكشي والمنتخب الوطني    مصرع شخص و10 جرحى في تصادم سيارتي أجرة بإقليم تازة    اليونسكو: كل أسرة من بين أربع أسر في المغرب تضم شخصا واحدا يعاني من الإعاقة    وزارة الصحة تترقب بلوغ المنحنى الوبائي ذروته في الأيام القليلة القادمة    كوفيد19.. الصيدليات تعرف نقصا كبيرا في مادتي "الزنك" و"فيتامين س"    كورونا المغرب: مجموع الحالات النشطة بلغ 60 ألف و 579 حالة، ضمنها 1304 حالة خطيرة و حرجة.. التفاصيل الإجمالية بالأرقام.    بين كورونا والانتخابات.. النخب وقدرتها على تحليل خطاب العرش    شركة "Europa Oil & Gas" تمتلك رخصة التنقيب إنزكان بشراكة مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن    حجز كميات من كوكايين وشيرا والأقراص الطبية بحوزة شاب تم توقيفه بالرباط    آلة لتقطيع الكرتون تجهز على مهاجرة مغربية في إيطاليا    تحضير المفرقعات المنزلية يتسبب في انفجار خلف إصابة 3 أشخاص بحروق متفاوتة الخطورة    الاستقلال يرشح عادل بنحمزة وكيلا للائحة الحزب بدائرة والماس الخميسات    عبداللطيف الصديقي يسعى لبلوغ نهائي 1500 م    أريكسن يزور مركز تدريبات إنتر للمرة الاولى منذ أزمته القلبية في كأس اوروبا    الجمعية اليهودية المغربية بالمكسيك تشيد بالرسالة الملكية للمصالحة والتنمية الإقليمية المشتركة    الرباط تحتضن نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية يوم 21 غشت الجاري    بعد الدعاوى أمام العدالة الفرنسية، ضد «لوموند» و«ميديا بارت» و»راديو فرنسا»: المغرب يتقدم بطلب إصدار أمر قضائي ضد شركة النشر « زود دويتشه تسايتونغ» الألمانية    الأسرة التربوية بأكادير تفقد أحد أطرها البارزين.    وفاة أحمد بلقرشي "الشاوي" حارس المرمى السابق للمنتخب الوطني    الوداد يعلن عن مدربه الجديد يومه الجمعة و وليد الركراكي أبرز المرشحين    ضبط حشيش وكوكايين بحوزة ثلاثيني في الرباط    توقيع اتفاقية شراكة بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة العدل بشأن إحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    واتساب تعلن إطلاق ميزة "العرض مرة واحدة"    صدور رواية مشتركة للمغربي عبد الواحد استيتو والسودانية آن الصافي بعنوان "في حضرتهم "    توضيحات للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بخصوص اكتشاف "احتياطي النفط' بإنزكان    تصدير المنتجات الغذائية الفلاحية.. بلاغ وزارة الفلاحة في خمس نقاط رئيسية    تقرؤون في «المنتخب» الورقي لعدد يوم الخميس    الجزائر تدرس "بعناية" دعوة المغرب!    ليفربول يمدد عقد حارس مرماه البرازيلي اليسون ستة أعوام    التامك يزعم أن الريسوني يرفض الذهاب للمستشفى ويصف الحقوقيين المتضامنين معه ب "عديمي الضمير"    أزيد من 10 الاف إصابة جديدة بكورونا و66 وفاة في يوم واحد    كورونا تنفجر.. فإلى متى ستبقى الشواطئ المكتظة مفتوحة؟!    المجلة الإنجليزية الشهيرة يوروموني تتوج التجاري وفا بنك خلال مراسم " جوائز التميز "    سوق الشغل..خلق 405 ألف منصب شغل ما بين الفصل الثاني من 2020 والفصل نفسه من السنة الجارية    باحث: النجاة من مخالب الازمة الاقتصادية لا يمكن بلوغه إلا بمحاربة حقيقية للفساد    7 دول تعترض على قبول إسرائيل عضوا مراقبا لدى الاتحاد الإفريقي    سِراج الليل    دائرة سلا تخلق الحدث وتضع "البيجيدي" في ورطة بسبب بنكيران    اتخاذ مسافة في العلاقة مع الأقارب يجعل التعايش معهم أكثر أمنا    الوضعية الراهنة للتصيد الاحتيالي عبر تطبيقات تبادل الرسائل الإلكترونية    "الدين في السياسة والمجتمع" إصدار جديد للكاتب أبو القاسم الشبري    موقف ملتبس…بايدن ينشر خريطة المغرب مفصولا عن صحرائه (تغريدة)    تفاصيل مشاركة المغرب في مناورات عسكرية بإسرائيل    "الشريف مول البركة"، استغل الدين وأوقع في الفخ الحاج إدريس تاجر المجوهرات.. الأربعاء مساء    المغرب والبرازيل يوقعان اتفاقا لنقل التكنولوجيا في مجال شحن بطاريات السيارات    عاملون بغوغل وأبل وفيسبوك: العودة للعمل من المكتب "أمر فارغ"    وفاة الفنانة المصرية فتحية طنطاوي    تونس .. اتحاد الشغل يدين تهديد الغنوشي باللجوء للعنف و الاستقواء بجهات أجنبية    مرسيل خليفة ينجز في سيدني "جدارية" محمود درويش موسيقياً    الشاعر المصري علاء عبد الرحيم يفوز بجائزة كتارا للشعر    فوز ‬فرقة «‬فانتازيا» ‬بالجائزة ‬الكبرى ‬برومانيا    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"مَضايف" تستعد لافتتاح ست وحدات فندقية من أجل إنعاش القطاع السياحي
نشر في الصحيفة يوم 19 - 06 - 2021

تستعد شركة مضايف، الشركة المختصة في مجال الاستثمار السياحي، لافتتاح ست وحدات فندقية جديدة في حدود متم السنة الحالية، مساهمة بذلك في إنعاش القطاع السياحي.
وأوضحت الشركة، في بلاغ لها، أن "الوحدات التي هي في طور الافتتاح تعادل أزيد من 3000 سرير إضافي في محفظة مضايف"، مشيرة إلى أنه بالإضافة إلى تعزيز القدرة الاستيعابية للسياح على الصعيد الوطني والارتقاء بها من حيث النوع، تسعى مضايف إلى إضفاء الطابع الاحترافي على منظوماتها وتعزيز هيكلتها من خلال إحداث 3000 منصب شغل جديد مباشر وغير مباشر.
وأضافت أن الأمر يتعلق بمواكبة عملية الارتقاء بجودة العرض السياحي، والمساهمة في التنمية الترابية، مشيرة إلى أنها ما تزال تحافظ على سقف طموحاتها، معلنة بهذا الخصوص عن برنامج موسع لإعادة إطلاق أنشطتها، مساهمة منها في إنعاش القطاع السياحي، رغم الظرفية الصعبة التي يمر منها القطاع.
ولفتت إلى أن هذه الوحدات تتوزع على جميع أنحاء المملكة، وتشمل علامات فندقية كبرى، مثل فندق "حياة ريجنسي تغازوت"، وقرية خاصة بقضاء العطل السياحية وإقامة سياحية بالحسيمة، والتي سيجري تدشينها تحت علامة تجارية دولية مشهورة، و"ماريوت الرباط"، وأيضا قصبة آيت عبو وقصبة دار الهبة، وهي مؤسسات ضيافة صممت وفق أفكار متفردة وراقية تم تطويرها بمعية شركاء آخرين، ومع العلامة التجارية "Six Senses".
وقد اعتمدت مضايف لتشييد وافتتاح هذه الوحدات غلافا ماليا يرقى إلى مستوى طموحاتها، ويصل إلى أزيد من 2,5 مليار درهم، خصص نصفه لوجهة الحسيمة، وهو ما يعكس رغبتها في مواصلة التزامها بالعمل لصالح تقوية جاذبية المنطقة التي خصتها مجموعة صندوق الإيداع والتدبير باستثمارات مهمة في السنوات الأخيرة.
وكانت مضايف قد أعلنت في أكتوبر الماضي عن توقيع اتفاقية مع شريكها التاريخي Club Med، تتعلق ببرنامج استثماري بقيمة 312 مليون درهم، يهدف إلى الإسراع بتطوير Club Med Marrakech La Palmeraie وإعادة تنشيط Club Med Yasmina الواقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط.
وبهذا الخصوص، جدد المدير العام التنفيذي لمضايف مامون لحليمي العلمي، نقلا عن البلاغ، تأكيد التزام الشركة "بتطوير قطاع السياحة في بلادنا، وذلك من خلال دينامية استثمارية نعمل على مواصلتها، اليوم وأكثر من أي وقت مضى، على الرغم من الظرفية الحالية".
وواصل أن "هذه الدينامية تهدف في الآن ذاته إلى مواكبة إقلاع بعض الوجهات من خلال تقوية قدراتها الفندقية، وإلى إثراء عرض منتجاتنا، ويتعلق الأمر هنا بالأولويات التي حددناها لأنفسنا تبعا لقيامنا بتحليل استشرافي لتطورات هذا القطاع".
واعتبارا لموقع المجموعة، التي تعمل من أجل تحقيق النمو الاقتصادي للجهات من خلال مبادرات ذات طابع محلي، فإن عملية انتقاء المستخدمين الذين سيعملون بهذه الوحدات الفندقية الجديدة تمت داخل الجهات التي ستحتضن هذه المشاريع.
وبخصوص التشغيل دائما، أشارت مضايف إلى أنها حافظت، طيلة فترة الأزمة الصحية، على جميع مناصب الشغل والأجور، هادفة إلى ضمان إقلاع قطاعي في ظل أفضل الشروط مع الحفاظ على جودة الخدمة. ومن جانبه، قال المدير العام المنتدب المكلف بقطب Property & Asset Management بمضايف، "نحن واعون أن الاستئناف الناجح للأنشطة السياحية يتطلب بلا شك موارد بشرية مؤهلة وملتزمة، ومن هذا المنطلق، استبقنا هذه المرحلة بالحفاظ على جميع مناصب الشغل ...".
ومن جهة أخرى، أضاف أنه تم إيلاء اهتمام خاص للتكوين وتطوير الكفاءات من أجل تحسين جودة الخدمات التي تقدمها شبكة المجموعة. وموازاة مع افتتاح هذه الوحدات الجديدة، قامت مضايف بتأهيل عدد من أصولها، التي تناهز حاليا الأربعين، مع تطوير مزيد من الأفكار غير المسبوقة للاستجابة للانتظارات الجديدة ومنح الزبون تجربة مميزة.
فبشمال المملكة، الوجهة الأكثر استقطابا للزوار خلال فصل الصيف، يستعد فندقا Sofitel Tamuda Bay Beach & Spa و Banyan Tree Tamouda Bay للموسم بمجموعة واسعة من التسهيلات ووسائل الراحة ليحظى الزبون بتجربة استثنائية.
وفي هذا الصدد، أبرز لوران فينيرون، المدير العام لفندق Sofitel Tamuda Bay Beach & Spa، أن"طموح فندق Sofitel Tamuda Bay يتمثل في تقديم تجربة راقية ونابضة بالحياة ومريحة للمسافرين العصريين والباحثين أيضا عن الرفاهية، وذلك بفضل عوالمه الحية والمتنوعة، مع تجربتين جديدتين في فن الطبخ، مأكولات يابانية في الهواء الطلق وأخرى أرجنتينية بكل نكهات المطبخ الأرجنتيني".
وأضاف أن هذا الصيف سيكون موسم الأنشطة في الهواء الطلق والأنشطة البحرية، والغولف، مع رحلات استكشافية لجهة جميلة وغنية، وذلك ما بين الشاطئ والمسبح، بشكل يناسب رغبات كل أفراد الأسرة، مؤكدا أن الأنشطة بهذا الفندق عديدة ومتنوعة.
والأمر نفسه بالنسبة ل Banyan Tree Tamouda Bay الذي يؤكد من جديد مكانته كعنوان مرجعي في فنون الطبخ بأصناف استثنائية جديدة في مجال المطعمة، إذ تستقبل هذه المؤسسة الفاخرة خلال هذا الموسم، على سبيل المثال ،الشاف نجاة كعناش، ذات الشهرة العالمية، والتي ستسعد الزبناء بإبداعاتها في مجال الطبخ الفاخر.
و أكد هشام نجدي، المدير العام ل Banyan Tree Tamouda Bay أنه في Banyan Tree Tamouda Bay "نضع علامة شرف للاستجابة لانتظارات كافة زبنائنا، فهذه السنة ابتكرنا مفاهيم جديدة حتى نقدم لهم تجربة أكثر رقيا، لا سيما من خلال شراكات حصرية تماما في ميدان الطبخ. ومن خلال العناية بالتفاصيل وبجودة الخدمة طوال فترة إقامة زبائننا ".
وفي ما يخص وجهة الجديدة، أقدمت مضايف على تجديد الملعب الأسطوري رويال غولف الجديدة، وهو أحد أرقى الملاعب وأجملها في المملكة، وهي مبادرة تحيل على اهتمام الشركة بالغولف، علما أنها تدير من خلال فرعها "مضايف غولف" شبكة ملاعب الغولف الأولى في المملكة.
ويشار أيضا إلى برنامج إعادة تموقع Pullman Mazagan Royal Golf & Spa، الذي يتضمن وحدات جديدة للمطعمة والترفيه.
ومن جهته قال جليل الشبيهي، المدير العام ل Pullman Mazagan Royal Golf & Spa "نحن نتكيف مع التغييرات في هذا القطاع من خلال تقديم تجربة للتحرر والاسترخاء في ظل طبيعة محمية لزبنائنا. ففندق Pullman Mazagan Royal Golf & Spa بادر إلى إثراء عرضه المتعلق بالمطعمة والترفيه هذه السنة عبر فضاءات وأفكار جديدة قادرة على إرضاء كل من العائلة والمسافرين بغرض الترفيه والعمل".
وإضافة إلى كل هذه المستجدات، هناك أخرى تخص منتجع السعيدية، بدخول فاعل ذي صت عالمي، سيتم الكشف عن هويته قريبا، لإدارة ثلاثة أصول داخل أشهر منتجع بساحل البحر الأبيض المتوسط للمملكة.
وتستعد مجموعة Be-Live Collection Saïdia من جانبها الى اكتساء حلة جديدة من خلال برنامج تجديد سينطلق مع انتهاء موسم الصيف وسيركز أساسا على تحسين أماكن الإقامة ورفع مستوى المطاعم ونادي الأطفال وتهيئة المناظر الطبيعية بالموقع.
ودينامية الإنعاش هذه التي تطلقها مضايف تهم كذلك تعزيز عرض الخدمات الترفيهية والسياحية في وجهاتها، من أجل تجربة ناجحة للزبون.
ولهذه الغاية، تم عقد سلسلة من الشراكات مع فاعلين وحاملي مشاريع مغاربة من مقدمي الأنشطة الفنية والثقافية والرياضية، لا سيما من خلال مبادرة مضائف Eco6، بشكل يتيح بعث نفس جديد في قطاع تضرر من جراء الوباء لكن آفاق تعافيه ما تزال واعدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.