طنجة..حريق مهول بمستودع للسيارات يخلف خسائر مادية كبيرة    البطولة الوطنية.. الوداد الرياضي يهزم سريع وادي زم    الهوية العربية وسؤال الحرية والتحرر    الصعود مع الصين أو السقوط مع فرنسا    للتغلب على البطء عند الإطلاق.. كيف يمكنك تسريع تشغيل الحاسوب؟    دراسة: تناول هذا المشروب يوميا يقلل من خطر الإصابة بالخرف إلى النصف    تزنيت: قنبلة من نوع أخر قد تنفجر في أول اجتماع لتشكيل مكتب المجلس الجماعي.    "اتحاد علماء المسلمين" يوصى حكومة طالبان بإرساء "حكم عادل"    المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يعبر عن ترحيب الحزب بالمشاركة في الحكومة في حالة تلقيه عرضا مقبولا    الركراكي: "طْرِيق البُطولة مَازال طويلة وكُولشي غَايبغي يربَح الوِداد هَاد العامْ"    الدكيك يبدي سعادته بعد التأهل ويكشف هدف المنتخب في مباراة فنزويلا    كأس الكونفدرالية.. ممثلا كرة القدم المغربية في مواجهة مغاربية خالصة    البطولة الإحترافية1 .. الوداد البيضاوي يسقط سريع وادي زم بثنائية    حزب العدالة والتنمية يعلن موعد مؤتمره الاستثنائي    تسجيل هزة أرضية بقوة 3.9 درجة بإقليم الدريوش    حركة المسافرين تنتعش في مطار "مراكش – المنارة"    محام وباحث في القانون الدولي يكتب: ترى لماذا تم اعتقال هذا الإمام المقهور؟!    للمرة الأولى منذ نصف قرن.. إسبانيا تجلي آلاف السكان بعد ثوران بركان في جزر الكناري    عصبة الأبطال: الرجاء يواجه أويلرز الليبيري    الرئيس الجزائري السابق بوتفليقة يوارى الثرى بمراسم تكريم أقل من أسلافه    أستراليا تدافع عن دورها في الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وسط إدانة فرنسية    قوات إسرائيلية كبيرة تقتحم مدينة جنين وتعتقل آخر أسيرين فرّا من سجن جلبوع    الملك محمد السادس يبعث برقيتي تعزية في بوتفليقة إلى الرئيس الجزائري و إلى أسرة الفقيد    انتخاب المصطفى مهدي، عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، رئيسا لجماعة وادي لو    وكيل الملك بالبيضاء ينفي "ضبط نائب له بمكتبه رفقة محامية في وضعية لا أخلاقية"    بنك المغرب: استقرار سعر صرف الدرهم مقابل الأورو والدولار    ناصر بوريطة يجري اتصالا هاتفيا مع نظيره الموريتاني.. التفاصيل    وزارة الصحة تكشف عن "عدد الحالات الحرجة" لمصابي كورونا في المملكة    البروفيسور الإبراهيمي: حان وقت تخفيف القيود والتأخر في ذلك يفقدنا مصداقيتنا    أبو الوليد الصحراوي .. إرهابي خضع للتكوين العسكري في صفوف البوليساريو    طنجة..هكذا رد الوالي "المهيدية" على لوبي العقار بالجزناية    حكيم زياش أعيد للاحتياط    المغرب يسجل تراجعا ملحوظا في الحالة الوبائية    جهة بني ملال-خنيفرة: رفع عدد مراكز تلقيح التلاميذ إلى 65 مركزا    البقالي يهزم الكينيين في عقر دارهم    بن سديرة الجزائري.. يوميات نافخ الكير    وزان: حجز ستة أطنان من الكيف بعين دريج    الشيخ القزابري يكتب: الإسلام عزنا وشرفنا    محطات الخدمات "Yoom" تحصل على شهادة 9001 ISO    الفن عبر ثلاثة أجيال برواق باب الكبير    أجواء عابثة    اقليم الحسيمة يسجل 300 حالة وفاة بسبب كورونا منذ ظهور الوباء    اختفاء فاطمة الزهراء لحرش بسبب حادثة سير خطيرة    تغيير سعر تذكرة سيارة الأجرة بين شفشاون وطنجة    ال OCP يوقع مع الحكومة الإثيوبية اتفاقا لتنفيذ مشروع أسمدة بقيمة 3;7 مليار دولار    هبوط مركبة في المحيط الأطلسي بعد رحلة سياحية في الفضاء    زيادات جديدة في أسعار الوقود    العرب والمسرح    بعد مغادرتها السجن.. عائشة عياش تثير الجدل في أول ظهور رسمي لها    تهديدات بحرق مثلي جنسيا تحرك تحقيقا أمنيا في طنجة    شاهد.. "هامور" عملاق يلتهم قرشا    مؤثر من أمام المصحة.. الفنان حميد إنرزاف يستنجد بكم لانقاذ الفنان رشيد    احتفاء بالحرف على مدار السنة .. دار الشعر بمراكش تفتتح موسمها الثقافي الخامس    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تنفتح على تركيا    طقس الأحد.. سحب منخفضة و كتل ضبابية بمجموعة من مناطق المملكة    الإسلاميون المغاربة ومعضلة "ما بعد الإسلام السياسي"    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس NSO: تأكدنا أن "بيغاسوس" لم يستهدف ملك المغرب والرئيس الفرنسي.. وأنتظر اعتذار الصحف بعد انتهاء لتحقيقات
نشر في الصحيفة يوم 25 - 07 - 2021

نفى شاليف هوليو، الرئيس التنفيذي لمجموعة NSO الإسرائيلية المطورة لبرنامج التجسس "بيغاسوس"، أن يكون الملك محمد السادس أو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أو رئيس الوزراء البلجيكي السابق شارل ميشيل، من بين الشخصيات التي جرى استهداف هواتفها، مفندا ما جاء في "التحقيق الاستقصائي" الذي تولت تنسيقه مؤسسة "فوربيدن ستوريز" ومنظمة العفو الدولية، مطالبا وسائل الإعلام التي نشرت تلك المعطيات بالاعتذار.
وكشف هوليو، في حوار مطول مع صحيفة "إسرائيل هايوم" الإسرائيلية، عن معطيات مثيرة بخصوص ما جاء في المواد الصحفية التي نشرتها 17 مؤسسة صحفية عبر العالم، حيث أوضح أنه علم منذ نحو شهر بمزاعم التوصل إلى لائحة تضم 50 ألف رقم عبر العالم يجري استهدافها بواسطة برنامج "بيغازوس"، حيث قيل له إن خوادم الشركة في قبرص تعرض للاختراق، لكنه تعامل مع الأمر بهدوء "لأننا لا نملك خوادم في قبرص ولا نملك أي قائمة بالمستهدفين، فنحن لا نعمل بهذه الطريقة"، على حد تعبيره.
وأوضح هوليو، وهو خريج وحدة المخابرات العسكرية الإسرائيلية ومؤسس مشارك لNSO في 2010، إن المجموعة قامت رغم ذلك بفحص خوادمها ومراجعة عملائها المتمثلين في حكومات العشرات من دول العالم، ولم تتوصل إلى أي اختراق، قبل أن يعلم بتلقف مجموعة من وسائل الإعلام لتلك اللوائح ما دفع الشركة إلى التعامل مع مكتب محاماة لمراسلتها، مبرزا أن رد صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية كان هو أنها "لا تعرف من أين أتت القائمة ولا من وضع الأرقام عليها، وليس لها أي تأكيد على أن الأرقام مرتبطة ب"بيغاسوس" أو كانت أهدافا سابقة أو محتملة له".
وأورد المسؤول الإسرائيلي أن هناك مشكلة في القصة التي نُشرت مؤخرا، موردا "أين جميع القضايا التي جرى رفعها بشأن الادعاءات التي صدرت العام الماضي من طرف الصحافيين ونشطاء حقوق الإنسان في المكسيك، لماذا لم تظهر أسماؤهم في القائمة الخالية؟ إنهم مطالبون بأن يقرروا، إما أن تكون التقارير السابقة خاطئة أو أن تكون القائمة الحالية خاطئة"، خالصا إلى أن كل ما نشر "هراء"، لأن الشركة منذ أن تأسست لم يكن لديها 50 ألف رقم مستهدف.
ويشدد هوليو على أن NSO تختار عملاءها بدقة وترفض التعامل مع مجموعة من الدول لأسباب "أخلاقية" كما تأخذ ضمانات على أن يُخصص برنامجها لتعقب المتورطين في قضايا إجرامية مثل الإرهاب أو الاعتداء الجنسي على الأطفال، وألا تستعمل في تعقب الصحافيين أو النشطاء الحقوقيين، مبرزا أنها تتعامل مع الحكومات بشكل مباشر ولا تبيع للأشخاص، وهي حاليا متعاقد مع 45 دولة لكنها رفضت بيع البرنامج ل90 دولة أخرى.
ووفق العقود المبرمة مع الدول التي تقتني البرنامج، يُسمح لها بتعقب 100 هدف في المتوسط كل سنة، ما يعني في حالة المغرب، إن صحت مزاعم اقتنائه للبرنامج، أنه خلال الفترة ما بين 2017 و2019 التي شملتها التسريبات، لا يتعدى إجمالي الخطوط الهاتفية التي يستهدفها 200 إلى 300 رقم، وهو عدد بعيد جدا عن ذاك الذي نشرته وسائل الإعلام مؤخرا والتي تحدثت عن استهدافه ل10 آلاف رقم.
ولم يحسم هوليو في ما إذا كان المغرب من بين زبناء الشركة الإسرائيلية، كونه غير مخول بالكشف عن هوية الدول التي تتعامل مع مؤسسته، لكنه أورد أن "ثلثا زبنائها دولٌ أوروبية، وجميعها تستخدم البرنامج لمحاربة الإرهاب والجريمة، وإذا ثبت أنها تتعقب الصحافيين فسيتوقف التعامل معهم"، مبرزا أن 5 زبناء أُغلقت أنظمتهم خلال السنوات القليلة الماضية، وردا على ثقته الكبيرة في طريق عمل الشركة رد مديرها التنفيذي "نحن نعرف ما نفعله ومع من نفعله".
وأكد هوليو أن NSO فتحت تحقيقا في المزاعم التي نُشرت، وتأكدت من أن الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البلجيكي السابق شارل ميشيل، الذين اتُّهم المغرب بالتجسس عليهم، ليسوا ضمن قائمة المستهدفين بواسطة "بيغاسوس"، كما أنه لا يوجد فيها أي صحفي أو ديبلوماسي فرنسي، علما أن الأرقام المعنية بهذا التحقيق حُددت في 50 رقما، وتابع أنه في حال ما توصل الشركة بأي معطيات جديدة فستُحقق في الأمر مرة أخرى.
وذهب هوليو أبعد من ذلك حين أبدى ترحيبه بالتحقيقات التي أمرت بها النيابة العامة الفرنسية بعد مزاعم التجسس المغربي على ماكرون، وأيضا بتلك التي فتحتها السلطات الإسرائيلية، موردا "أريدهم أن يحققوا في الأمر لأنهم سوف يدركون أنه لا يوجد شيء من ذلك"، معتبرا أن أي قصة تربط بين برنامج "بيغاسوس" ومزاعم التجسس التي نُشرت "مجرد وهم"، ليخلص إلى أنه "عندما تنتهي التحقيقات ويتم التأكد من أن لا علاقة لنا بالقائمة، آمل فقط أن تعتذر كل الصحف التي هاجمتنا هذا الأسبوع"، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.