في الذكرى السنوية الأولى لرحيل المناضل الاتحادي الكبير محمد الملاحي    قيادي في البوليزاريو يكشف درجة التفكك والهوان الذي وصلته … البشير السيد: الجزائر هي من قرر الانسحاب من وقف إطلاق النار وقرار الحرب قرارها!!    الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب تنوه بخطاب العرش .. منعطف تاريخي كبير غير مسبوق في تاريخ الأمة الإسلامية    التطمينات المتكررة للحكومة لن تجدي في إخفاء مشكلة الحبوب والاحتياطي الغذائي : هامش المناورة يضيق أمامها مع استمرار الجفاف والحرب الاوكرانية    قضية بيجاسوس … الزمن يفضح ما يخفيه المتربصون.    رسميا…"العصبة" تحدد تاريخ قرعة البطولة المغربية    الجامعة السينمائية تفتح باب المشاركة في مسابقة دورتها الجديدة    مغادرة أول سفينة أممية محمّلة بالحبوب من أوكرانيا باتجاه إفريقيا    بسبب حرب روسيا على أوكرانيا.. صفقة أسلحة ب 7 ملايير دولار بين موسكو والجزائر قد تصبح في "مهب الريح"    هذا تاريخ إفلاس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي    عادل رمزي ل ESPN : تدريب المنتخب المغربي أمر لا يصدق    وفاة ثلاثة عناصر من الوقاية المدنية و إصابة آخرين في حريق كابونيغرو    توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء.. استمرار انخفاض درجات الحرارة    41 قتيلا في حريق كبير بكنيسة غرب القاهرة    مصرع 3 إطفائيين في "حريق كابونيغرو" وتوقيف متورطين    حالة طوارئ في باريس.. «تويتر» يشعل الأزمة بين مبابي ونيمار    المغربي حكيم زياش حبيس كرسي الاحتياط …ومشاكل تلوح في أفقه    لأول مرة.. جورج وسوف كشف على بنتو "عيون" – تصويرة وفيديو    من بعد 8 سنين على الفاجعة.. هولندا حددات موعد الحكم فقضية الطيارة الماليزية اللي طاحت فأوكرانيا    إصابة ثلاثة أشخاص في حادثة سير خطيرة بطنجة    بنيتة صغيرة انتاقمات من لفعة ضرباتها فشنايفها وناضت عضاتها حتى ماتت – تغريدة وتصويرة    تعبئة "طائرتي كنادير" لمحاصرة حريق مهول بالمضيق ..    استراتيجية قديمة.. إسبانيا تواجه حرائق الغابات ب"جيش الماعز والأغنام"    باحثون أميركيون يبتكرون بطارية للأجهزة الإلكترونية من البكتريا والعرق    بكين تدعو واشنطن للتوقف عن "السير في الاتجاه الخاطئ"    الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدخل على خط تصريحات الريسوني الأخيرة حول الصحراء ..        الرجاء يفسخ عقده مع المهاجم الكونغولي كبانغو بالتراضي    اعتقالات بعد ضبط التلاعب في ملف دعم المتضررين من الحرائق.    رحيمي ضمن القائمة النهائية لجائزة "الكرة الذهبية" بالدوري الإماراتي    الدولي المغربي تاعرابت يقترب من مغادرة بنفيكا نحو الدوري الإسباني    هذه هي المنتخبات المرشحة للفوز بكأس العالم 2022 في قطر    البنك الدولي: الكوارث الطبيعية تكلّف المغرب 575 مليون دولار سنويا    الملك يعزي الرئيس السيسي في ضحايا حريق كنيسة أبي سيفين    الريسوني يثير غضبا في موريتانيا بعدما وصف البلاد بأنها "غلطة تاريخية" ومطالب بصدور رد رسمي عليه    الدول العربية تسجل أعلى وأسرع معدل بطالة بين الشباب في العالم    وزارة الثقافة تساهم في نفقات علاج الفنانة خديجة البيضاوية    النسخة الثانية لتظاهرة "فسيفساء شمالية " بطنجة يوم السبت القادم    إلى حين نفاذ مخزونها.. شركات المحروقات بالمغرب تمتنع عن تخفيض الأسعار    الأمثال العامية بتطوان.. (210)    تراجع أسعار النفط عالميا والسبب..    المرابط: احتمال تسجيل موجة أخرى من كوفيد 19 خلال فصل الشتاء    هل ستتكفل وزارة الثقافة بعلاج خديجة البيضاوية؟    قصة واقعية وقوله تعالى: "إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون"    انتفاضة 16 غشت 1953 بوجدة وانتفاضة 17 غشت 1953 بتافوغالت بإقليم بركان    كوفيد- 19.. وتيرة عملية التلقيح الوطنية جد ضعيفة وعدد الملقحين بالجرعة الأولى لم يتعد 51 شخص    عجز السيولة البنكية يعرف تفاقما..    حصيلة كورونا.. 38 إصابة جديدة و"صفر" حالة وفاة بسبب الفيروس خلال ال24 ساعة الماضية    "كوفيد-19".. بريطانيا توافق على لقاح "موديرنا" المطور المضاد ل "أوميكرون"    بعد مأساة مليلية.. الاتحاد الأوروبي يخصص 500 مليون أورو لفائدة المغرب لمكافحة الهجرة غير النظامية    من 1982 إلى 2022: أربعون سنة من عمر المهرجان الوطني للفيلم    منظمة العمل الدولية…الدول العربية تسجل أعلى معدل بطالة في العالم    مطالب للحكومة بتنزيل مخرجات الاتفاق الاجتماعي والرفع من الأجور لمواجهة الغلاء    صدور كتاب "التضليل الإعلامي لدى تنظيم الدولة الإسلامية" للمؤلف والطبيب النفسي نيل كريشان أغرول.    دار الشعر بمراكش تعلن عن الدورة الرابعة لجائزتي "أحسن قصيدة" و"النقد الشعري" والخاصة بالشعراء والنقاد والباحثين الشباب    حالة استنفار إثر رصد "حالات تسمم مجهولة".    إيقاف إمام مسجد تلا آيات قرآنية أزعجت مسؤول وزاري    بولوز: ما نشاهده في الشواطئ المغربية من مخدرات وفساد وانحلال نتحمل مسؤوليته جميعا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قرض ياباني للمغرب ب1,6 مليار درهم لتحسين بيئة التعلم وتقليص الفوارق في مادة الرياضيات
نشر في الصحيفة يوم 01 - 07 - 2022

تم اليوم الجمعة بالرباط، التوقيع على تبادل مذكرات واتفاقية قرض بين المغرب واليابان بقيمة 22 مليار ين ياباني أي حوالي 1,6 مليار درهم، لتمويل برنامج تحسين بيئة التعلم في قطاع التعليم الأساسي.
ويهدف البرنامج، الذي وقعه الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية، المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، والسفير المفوض فوق العادة لليابان لدى المملكة، كوراميتسو هيدياكي، والممثل المقيم للوكالة اليابانية للتعاون الدولي في المغرب، تاكاشي إيطو، إلى دعم المغرب بهدف تحسين بيئة التعلم وتقليل الفوارق وتخفيف الفجوات في تعلم مادة الرياضيات وذلك على ثلاثة مستويات، في الفصل داخل المدرسة، وبين المؤسسات التعليمية وبين الأسر.
وأبرز لقجع في كلمة بهذه المناسبة، أن المغرب جعل من قطاع التعليم ورشا أساسيا للتنمية منذ بضع سنوات وأكد أن الوزارة الوصية عن القطاع تمضي قدما نحو إحداث ثورة حقيقية في النظام التعليمي بالمراهنة على الجودة والأداء والمدرس والبيئة.
وأوضح وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، الذي حضر حفل التوقيع، أن هذه الاتفاقية تأتي لمواكبة عمل الإصلاح في إطار نظام التربية والتكوين على مستوى الجودة، وأضاف أنها تساهم في بناء المؤسسات المدرسية من خلال دعم ميزانية الدولة، مشيرا إلى أن هذا الدعم يندرج ضمن إطار خارطة الطريق التي وضعتها الحكومة، والتي توجد في مرحلة التشاور لتحقيق الأهداف في أفق عام 2026.
من جهته، أبرز كوراميتسو هيدياكي أن تعليم الأجيال الصاعدة يشكل محورا لبناء مجتمعات الغد، مؤكدا أن اليابان والمغرب يعملان في هذا الصدد على توطيد تعاونها الرامي إلى تحسين أداء نظام التعليم المغربي على مر السنوات.
وأضاف أن "دعم اليابان يأتي لتعزيز مشروع التعاون التقني" (PEEQ) على مستوى مرحلتيه، اللتين تتمثلان في تعزيز تحسين جودة وإنصاف التعليم وتعلم الرياضيات في المدارس الابتدائية والإعداديات بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المستهدفة".
أما الممثل المقيم للوكالة اليابانية للتعاون الدولي في المغرب، تاكاشي إيطو، فقد أبرز أن هذه الاتفاقية الجديدة للتعاون من شأنها تعزيز الشراكة المثمرة والنموذجية القائمة بين الحكومتين في مجال التعليم الأساسي، وأشار إلى المكانة الجوهرية التي يحتلها قطاع التعليم في المغرب، وكذا إلى الإرادة الملكية القوية والطليعية من أجل النهوض بتعليم دامج ومنصف وذي جودة.
وخلال هذا الحفل، أشاد الوزير المنتدب المكلف بالميزانية وسفير اليابان والممثل المقيم للوكالة اليابانية للتعاون الدولي في المغرب بجودة العلاقات والشراكة التي تربط البلدين، وأكدوا مجددا على عزمهم الراسخ من أجل العمل معا لتوطيدها وتقويتها.
ويتماشى البرنامج بشكل كامل مع الأطر المرجعية للمملكة المتعلقة بالقطاع، وتحديدا الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 والقانون الإطار 17-51، كما يتماشى مع المحاور الرئيسية للنموذج التنموي الجديد، وخصوصا المحور الثاني "من أجل مدرسة حكومية ذات جودة" وأهدافه في أفق 2035.
وتجدر الإشارة إلى أنه منذ العقد الأول من القرن الحالي، دعمت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي الجهود التي تبذلها المملكة في قطاع التعليم الأساسي بالمغرب بواسطة وسائل عديدة، وتساهم هذه الوكالة المتواجدة في المغرب منذ أكثر من 50 سنة، في مختلف برامج التعاون، عبر منح قروض، ومساعدات مالية غير قابلة للاسترداد ومساعدات تقنية، بما في ذلك برنامج إرسال المتطوعين اليابانيين.
فمند 1976، تم منح قروض لإنجاز أكثر من 38 مشروعا، وذلك في مختلف القطاعات كالفلاحة، والتعليم، والماء الصالح للشرب، والصرف الصحي، والبنية التحتية، والصيد البحري، بمبلغ إجمالي يصل حوالي 312 مليار ين ياباني، أي ما يقارب 24 مليار درهم، وذلك بهدف دعم التنمية المستدامة، وتعزيز التنافسية الاقتصادية والمساهمة في الحد من الفوارق الاجتماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.