قرب الإعلان عن خطة وزارية لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول    استعداداً للبطولة الافريقية.. منتخب المحليين يفوز على منتخب غينيا    هشام الدميعي: "رحلتي مع إتحاد طنجة لن تكون مفروشة بالورود وينتظرنا عمل كبير"    توتنهام يقيل مدربه بوكيتينو وخليفته جاهز    اعتقال شخصين بحوزتهما أكثر من طن ونصف من الشيرا بمكناس داخل مستودع لتخزين المواد الإستهلاكية ببوفكران    في محاولة للهجرة السرية.. مصرع شاب إثر سقوطه من أعلى السياج المحيط بميناء طنجة المتوسط    من هو شكيب بنموسى المكلف من طرف الملك لرئاسة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي؟    مندوبية التخطيط: 39 في المائة من المقاولات تتمركز بجهة البيضاء    سلطات تطوان تمنع وقفة تضامنية مع غزة.. و”تمزيق للعلم الفلسطيني أمام الملأ”    خاص | صِباغة عُشب "الملعب الشرفي" بالأخضر لإظهاره في كامل "نُضجه" قبل نهائي "كأس العرش"    الترسانة الباليستية الايرانية الأولى في الشرق الاوسط بحسب البنتاغون    خامنئي: إيران تواجه حربا اقتصادية.. والاحتجاجات « مفتعلة »    الرئيس اللبناني يعرض حقائب وزارية على المتظاهرين    شرعنة الاستيطان شرعنة للاحتلال وانقلاب على الشرعية الدولية    «هيئة الرساميل» تكشف حصيلة مخططها الاستراتيجي    مكناس: حجز طن و625 كيلوغراما من مخدر الشيرا    مديرية الأرصاد تتوقع نزول أمطار رعدية غدا الأربعاء بعدد من مناطق المملكة    الدورة الخامسة لمهرجان الوطني للتراث الجبلي الفنانة بشفشاون يكرم شامة الزاز    إجراءات استباقية لمواجهة آثار موجة البرد بورزازات    البيجيدي وبرنامج "التمكين" من النساء لا لهن    الاتحاد العربي يرفض استئناف الوداد    الرئيس السيراليوني يشيد بريادة الملك لفائدة التعاون جنوب-جنوب والتعاون الإفريقي    ضمير: المقاربة المحاسباتية تطغى على القانون المالي    الذكاء الاصطناعي أساسي لتطوير المقاولات    ذكرى ميلاد الأميرة للا حسناء.. مناسبة لتسليط الضوء على الالتزام الثابت لسموها إزاء قضايا البيئة والتنمية المستدامة    اعتقال شرطيين في ملف سمسار قضاة    إنريكي يقود إسبانيا في يورو 2020    وفاة تلميذة بالمينانجيت بالجديدة    حاليلوزيتش يشيد بأداء لاعبي المنتخب أمام بوروندي    فيفو تكشف عن هاتفها الذكي V17 Pro    مندوبية « التامك » تنظم دورة تكوينية لفائدة مديري المؤسسات السجنية    بنعليلو: وسيط المملكة انتقل إلى هيئة دستورية لتحليل تظلمات المواطن في إطار منظومة مندمجة    أحكام بالسجن بحق متظاهرين رافضين للإانتخابات الرئاسية في الجزائر    أخنوش: “أليوتس” من أحسن الاستراتيجيات.. و”الأحرار” يهاجم مجلس جطو خلال حديثه بمجلس المستشارين    استئنافية طنجة تؤجل محاكمة المتهمين في مقتل الطالب الصحراوي    هام للمسافرين.. توقف مؤقت لحركة السير بين العرائش ومولاي بوسلهام    فيسبوك يحذر من خلل أمني جديد في واتساب يسمح بسرقة البيانات الشخصية لمستخدميه    تأثير الإفراط في تناول السكر على الدماغ    مضيان لبلافريج..توافقت معنا على المادة9 و »كل شاة تعلق من كراعها »    شرطي يشهر سلاحه لتوقيف شخص في سكر طافح عرض حياة والديه للخطر    الطفولة تجمع لطيفة رأفت و سلمى رشيد و شوقي    التشكيلة الرسمية للمنتخب المغربي لمواجهة بوروندي    كوستا كافراس: المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أصبح موعدا بارزا في الأجندة السينمائية الدولية    مروان حاجي يكشف ل »فبراير » حقيقة مشاركته في « مهرجان باسرائيل »    الدورة 24 لمهرجان سينما المؤلف بالرباط تحتفي بالممثلة المصرية وفاء عامر والمخرج المغربي داوود أولاد السيد    تقرير”الثروة العالمية”: متوسط ثروة كل مغربي يصل إلى حوالي 12.5 مليون سنتين    المهرجان الوطني للمسرح في دورته ال 21 يكرم أربعة من رواد المسرح المغربي    منظمة الصحة العالمية أطلقت حملة لأسبوع من أجل التوعية بمخاطرها : استعمال المضادات الحيوية دون وصفة طبية يهدد المرضى بمضاعفات وخيمة    منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر : تلقينا 78 ألف بلاغ عن أمراض باليمن خلال 2019    انطلاق أشغال اجتماع المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية    السفياني يبرز سر إشعاع مدينة شفشاون على المستوى العالمي    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    وفاة الطفلة الكبرى المصابة بداء «المينانجيت» وشقيقتها تصارع الموت بمستشفى الجديدة    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقوقيون يطالبون بمحاسبة المسؤولين على أحداث سيدي إيفني
نشر في التجديد يوم 11 - 06 - 2008


ينتظر أن تنظم جمعيات حقوقية وقفة تضامنية مع ساكنة سيدي إيفني يوم الأربعاء 11 يونيو 2008 على الساعة العاشرة، أمام المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بالرباط، وفي اليوم ذاته ستنظم التنسيقية المحلية لمناهضة غلاء الأسعار والدفاع عن الخدمات العمومية بمدينة بوعرفة وقفة على الساعة السابعة مساء بساحة تامللت بشارع المسيرة، وذلك للتنديد بما أسموها المجزرة الرهيبة التي نفذتها مختلف أجهزة القمع ضد سكان سيدي افني لمجرد مطالبتهم لأبسط حقوقهم؛ حسب بيان لهم توصلت التجديد بنسخة منه. وفي السياق ذاته، دعت العديد من الجمعيات الحقوقية إلى تنظيم قافلة تضامنية مع ساكنة سيدي إيفني يومي السبت و الأحد 14 و 15 يونيو 2008 . هذا ونددت الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتيزنيت بالتدخل العنيف والوحشي ضد المعتصمين بالطريق المؤدية إلى الميناء، والذين لايزال مصيرهم مجهولا، مطالبين بـالرفع الفوري للحصار، وتشكيل بعثة طبية لمعاينة ضحايا التعذيب الجسدي والنفسي، ولجنة تحقيق مستقلة لكشف حقيقة ما جرى بكافة أحياء مدينة سيدي إفني، وضرورة الكشف عن مصير المفقودين والمعتقلين . من جهة أخرى أكدت الجمعية على مسائلة المسؤولين عن هذه الكارثة الإنسانية ومتابعتهم كيفما كانت رتبهم ومسؤولياتهم. كما أدان الحزب الاشتراكي الموحد الأساليب القمعية التي اعتمدتها الدولة في التعامل مع مطالب سكان المدينة الذين يعانون من التهميش، والبطالة وغياب البنيات التحتية، مطالبة السلطات المسؤولة في بيان لها، بفتح تحقيق نزيه حول الاعتداءات الجسيمة التي تعرض لها المواطنون، ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم، والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين، لتنفيس الاحتقان وتهدئة الوضع، وفي مقدمتهم مناضلو الحزب الاشتراكي الموحد وباقي الهيآت السياسية والمدنية. من جانبها استنكرت المنظمة الديمقراطية للتعليم بالرباط ما أسمته بمظاهر القمع الوحشي، والاعتقالات التعسفية، واقتحام المنازل، وترهيب وترويع الأطفال، وتعنيفهم وحجز الممتلكات الخاصة بالمواطنين التي تعرضت إليها ساكنة سيدي إيفني، الشيء الذي يؤكد حسب بيان للمنظمة، زيف الشعارات المرفوعة من قبيل دولة الحق والقانون، والانتقال الديمقراطي وطي صفحة سنوات الرصاص، والتي أصبحت ضربا من الخيال. وطالبت المنظمة بفتح تحقيق نزيه حول المجازر، والانتهاكات الجسيمة التي عرفتها هذه المنطقة مع إنزال أشد العقوبات على المسؤولين والمتورطين في ارتكاب هذه الجرائم الوحشية واللاإنسانية التي تتنافى جملة وتفصيلا مع إحقاق مجتمع دولة الحق والقانون واحترام حقوق الإنسان الذي يصبو إليه الشعب المغربي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.