زيارة السيمو لمركز مولاي عبد السلام تستنفر أربعة أحزاب سياسية    شخصيات تنادي بمتابعة الريسوني في حالة سراح    المحكمة الدستورية تخيب آمال وهبي وتقر دستورية إجراءات البرلمان خلال “الطوارئ الصحية”    غضب عارم ومطالب بالإقالة.. بنموسى يتجاوز المغاربة ويقدم تقريرا حول عمل لجنة “النموذج التنموي” لسفيرة فرنسا    فيديو يظهر دفع الشرطة الأمريكية رجلا مسنا خلال التظاهرات يؤجج غضب الأمريكيين ضد شرطتهم (فيديو)    58 بالمائة من المغاربة تعرضوا للتمييز في هولندا خلال 2019    طقس حار وقطرات مطرية متفرقة السبت بهذه المناطق    أربعة مغاربة من العالقين بسبتة يفرون نحو المغرب سباحة    مجددا.. النجمة المصرية “نيللي كريم” تستعد لدخول القفص الذهبي    عامل إقليم أزيلال يترأس حفل تسليم شهادات المطابقة لتعاونيتين بواويزغت ودمنات تنتجان الكمامات الواقية    تغريدة لسفيرة فرنسا في الرباط تضع بنموسى في موقف حرج.. ومطالب بإقالته ومحاسبته    أطباء الأسنان يشكون تداعيات "كورونا" ويطلبون حلولاً استعجالية    مياه البحر المتوسط تلفظ جثة شاب في الفنيدق    عالقون يحتجّون لفتح المعابر الحدودية بالنّاظور    هذا سبب استدعاء أمن البيضاء لفتاة ادعت تعرضها ل »لابتزاز » لوضع شكاية ضد الريسوني    توقيف مؤقت عن العمل في حق ضابط شرطة و ضابط أمن بعد تورطهما في ارتكاب الغش خلال اجتياز مباريات مهنية    تصدير الأدوية المغربية الصنع…موضوع لقاءات تواصلية على مدار10 أيام    إقليم بولمان يسجل أول حالة إصابة ب"كورونا"    إجراءات جديدة “للمسابح” خلال الموسم الصيفي    غريزمان يكشف وجهة إنهاء مسيرته الكروية    مادوندو مهاجم الوداد ينتقد حياته المزرية بالبيضاء    ظرفية “كورونا”.. ليلى الحديوي تطلق تشكيلة جديدة للكمامات    منيب: "لوبيات" تقاوم بروز "مغرب جديد" بعد أزمة جائحة "كورونا"    بعد شهرين من غلقها .. المساجد تفتح أبوابها في عدة بلدان عربية    تعليمات للأمن و الدرك بتخفيف إجراءات فرض الطوارئ الصحية    هل ستمدد الحكومة الحجر الصحي وفق هذه المؤشرات؟.. مصدر يجيب    أعمال تخريب تطال موقع لغشيوات التاريخي بضواحي السمارة    “أونسا” يوضح حقيقة انتشار مرض فيروسي بضيعات الأرانب    تقرير يصنف المغرب في المركز 138 في نقاء “الهواء” و107 في جودة “مياه الشرب”    جهة الرباط - سلا - القنيطرة | عدد الحالات النشطة ينخفض إلى 34    الدفاع الحسني الجديدي يتعاقد رسميا مع عزيز بودربالة    برشيد: اشهار السلاح لتوقيف شخص عرض عناصر الشرطة لتهديد جدي    الجيش الفرنسي يعلن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي    المحكمة الدستورية ترفض طعن « الجرار » في قانون رفع سقف التمويلات الخارجية    المراقبون الجويون يحتجون بمطار طنجة ويتهمون الإدارة بإستغلال كورونا لمنعهم    رصيف الصحافة: مصحات تطالب بأثمنة خيالية لاختبارات "كورونا"    برشلونة يعلن إصابة ميسي ب “تقلص عضلي طفيف” في الفخذ    إصابة 24 طفلاً بفيروس كورونا في بؤرة عائلية بمراكش    24 طفلا بين المصابين..تفاصيل تكاثر كورونا وسط بؤرة عائلية في مراكش    مقتل فلويد ينبش الجروح القديمة في الديمقراطية الأميركية    فيدرالية التجارة والخدمات تضع اقتراحا لخطة إنعاش    حكومة العثماني تواصل سياسة الاقتراض الخارجي وتقترض من صندوق “النقد العربي” 211 مليون دولار    وزارة الصحة تكشف تفاصيل الحوار مع ممثلي قطاع الأدوية بالمغرب حول إشكالية التصدير    النصر السعودي يتخذ قرارا جديدا حول مستقبل أمرابط    80 مليون يورو للتعاقد مع لاعب كاي هافيرتز    الحسيمة تلتحق من جديد بمدن 0 حالة    من الأخطاء التاريخية الشائعة : الاعتقاد الخاطئ السائد أن إسم أبي الحسن علي بن خلف بن غالب لشخص واحد له قبران . واحد في مدينة القصر الكبير والآخر في مدينة فاس    بعد إغلاقه لأزيد من شهرين.. 50 ألف مصل يؤدون أول صلاة جمعة في الأقصى    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور :36 .. اختراق الثوابت في المنظونة الثراتية    بسبب كورونا ،نضال إيبورك وحسن حليم يكتشفان أن « العالم صغير »    حفتر ينقل معاركه إلى المغرب    شباب بني عمار يلبس القصبة رداءا أزرق في عز الحجر الصحي    من جريغور سامسا إلى جواد الإدريسي.. لعنة كافكا تحل على طنجة    محيفيظ يستعرض تأملاته في زمن جائحة "كورونا "    زهير بهاوي يستعد لإصدار عمل جديد بعنوان “أنا نجري والزمان يجري” (فيديو)    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عامل إقليم أزيلال يترأس لقاء تواصليا حول برنامج دعم وتمويل المقاولات
نشر في أزيلال أون لاين يوم 23 - 02 - 2020

ترأس عامل إقليم أزيلال السيد محمد العطفاوي يوم الجمعة 21 فبراير الجاري بقاعة الاجتماعات بعمالة الإقليم، يوما تواصليا حول برنامج دعم وتمويل المقاولات، رجال السلطة ورؤساء المجالس الجماعية والمدير الإقليمي للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بأزيلال، وممثلي اللجان المحلية للتنمية البشرية، وممثلي هيئات المجتمع المدني.
ويندرج هذا اللقاء حسب المنظمين في إطار مواكبة ودعم المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة، بالنظر إلى أهمية هذه المقاولات ضمن النسيج السوسيو اقتصادي بالإقليم.
ويهدف هذا اللقاء الذي عرف مشاركة مسؤولين ببنك التجاري وفا بنك، والمدير الإقليمي للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بأزيلال، إلى التحسيس وتسليط الضوء على مختلف الجوانب المتعلقة بهذا البرنامج، من خلال تبني سياسة أكثر استباقية، وخاصة من خلال تبسيط الإجراءات وشروط الضمان، وإلغاء الضمانات الشخصية وخفض تكاليف القروض.
وفي كلمة له بالمناسبة أكد عامل إقليم أزيلال السيد محمد العطفاوي، أن هذا اللقاء التواصلي يأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية بخصوص البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات، وذلك بمناسبة افتتاح الجلسة الأولى للسنة التشريعية، هذا البرنامج الذي يرتكز على ثلاث محاور رئيسية وهي التمويل المقاولاتي، تنسيق عملية الدعم والمواكبة المقاولاتية على مستوى الجهات، الادماج المالي لساكنة العالم القروي.
وأضاف العطفاوي أن كل هذه التدخلات تروم إلى تدليل الصعوبات التي تحد من ولوج الشباب حاملي المشاريع والمقاولات الصغيرة جدا والصغرى للتمويل المطلوب، وكذا لدعم الخريجين الشباب حاملي المشاريع والمقاولات الصغيرة والمتوسطة وتمكينهم من الولوج للتمويل، وكذا دعم المقاولات العاملة في مجال التصدير وتمكين العاملين في القطاع غير المنظم بالاندماج المهني والاقتصادي.
وأشار عامل الإقليم إلى أنه من أجل هذا الغرض تم إحداث بموجب قانون المالية لسنة 2020 حساب مرصود لأمور خصوصية سمي صندوق دعم تمويل المبادرة المقاولاتية بمبلغ 6 مليارات من الدرهم بالإضافة إلى المساهمة التكميلية لصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمتمثلة في ضخ 2 مليار درهم لفائدة هذا البرنامج أي ما مجموعه 8 ملايير درهم.
وأوضح السيد محمد العطفاوي أن هذا الصندوق يقوم على آليات تحفيزية وامتيازات منها: الدعم التقني لفائدة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة والشباب حاملي المشاريع والمقاولات الشابة المبتكرة والمقاولين الذاتيين، مراجعة وتحسين الدعم الموجه للمقاولات المصدرة خصوصا في اتجاه افريقيا، تبسيط المساطر المعمول بها وتسهيل شروط الضمان بإلغاء الضمانات الشخصية، وخفض كلفة القروض وذلك بتطبيق فائدة تفضيلية تحدد في 2 % كمعدل الفائدة الذي سيطبق على المستفيدين من البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات في المجال الحضري، و 1,75 % في العالم القروي مع الاستفادة من مجانية تكاليف تكوين الملف.
وأشار العطفاوي إلى أن نجاح هذا البرنامج يبقى مسؤولية مشتركة بين جميع الفاعلين المعنيين، سواء القطاع البنكي والمؤسسات العمومية وكذا المواطنين المستفيدين الذين عليهم الانخراط الإيجابي في هذا البرنامج.
ومن جهته شكر مصطفى كيمي، المدير الجهوي لبنك التجاري وفا بنك عامل إقليم أزيلال على توجيه الدعوة لمؤسستهم البنكية من أجل تقديم وتبسط البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات.
وأضاف المدير الجهوي إلى أن هذا البرنامج الطموح الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يتضمن العديد من التدابير الهادفة إلى احتواء وتجاوز الصعوبات التي تعيق الولوج إلى التمويل بالنسبة للشباب حاملي المشاريع،والمقاولات الصغيرة جدا والصغرى.
وبهذه المناسبة ألقى خالد أشهبار، المنسق العام المكلف بتكوين أطر التجاري وفا بنك، عرضا مفصلا حول كل ما ينبغي معرفته حول برنامج دعم وتمويل المقاولات.
حيث أشار إلى أنه من المرتقب أن يساهم هذا البرنامج في خلق 27 ألف منصب شغل جديد سنويا، ومواكبة 13 ألف و 500 مقاولة، وخلق دينامية جديدة في دعم المقاولة ،وتعزيز دور الشباب في الاندماج السوسيواقتصادي بالمغرب.
وذكر بأن البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات، الذي شهد تعبئة مالية بلغت 8 ملايير درهم على مدى السنوات الثلاث المقبلة، عرف مجموعة من التدابير الهامة لفائدة القطاعات المستهدفة، منها تحديد أسعار الفائدة بنسبة لا تتجاوز 2 في المائة، وتخفيضها إلى 1.75 في المائة بالنسبة للعالم القروي، والتخلي عن جميع أشكال الضمان باستثناء تلك المرتبطة بالمشروع، وتبسيط إجراءات معالجة طلبات التمويل، وكذا منح معدل تفضيلي قدره 0.1 في المائة بالنسبة لأقساط التأمين”الوفاة / العجز الكلي بالنسبة للمقترض”.
وأشار إلى أن هذا البرنامج الذي أحدثت له الحكومة صندوقاً خاصا يتوخى، خفض التفاوتات الاجتماعية ودعم بروز طبقة متوسطة فلاحية، وإنعاش التشغيل، ومواكبة المبادرة المقاولاتية الفردية والمقاولات الصغرى والمتوسطة، بهدف خلق القيمة ورفع الناتج الداخلي الوطني.
وأوضح أن التمويلات الممكنة للمشاريع في إطار هذا البرنامج الجديد تبلغ حوالي 1.2 مليون درهم (120 مليون سنتيم)، بنسب فائدة مخفضة وغير مسبوقة محددة في 2 في المائة للمستفيدين في الوسط الحضري و1.75 في الوسط القروي.
وفي ذات السياق قدم سفيان الغزال، المدير الإقليمي للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بأزيلال، تعريفا للوكالة والوظائف التي تقوم بها، ومجالات تدخلها في البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات، والمتمثل أساسا بلورة فكرة المشروع وفي مواكبة حملة المشاريع بالإقليم لتجنب تكرار أخطاء الماضي من خلال الحلول المقترحة منذ بداية التسعينات، بحيث كان فشل البرامج السابقة مرتبطاً بعدم أهمية المشاريع المقترحة والإجراءات المعقدة وعدم كفاية التمويل.
جدير بالذكر أن البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات “انطلاقة” يهدف إلى تقديم مجموعة جديدة من منتجات التمويل لفائدة كل من المقاولات الصغيرة جداً والشباب حاملي المشاريع، والعالم القروي، والقطاع غير المهيكل، بالإضافة إلى المقاولات المصدرة.
ويرمي هذا البرنامج إلى إطلاق دينامية جديدة كفيلة بتشجيع روح المبادرة وإحداث المقاولات وتعزيز الإدماج السوسيو-اقتصادي للشباب، لاسيما في العالم القروي، بهدف محاربة بطالة الشباب التي تسجل نسباً مرتفعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.