التوجهات العامة لمشروع قانون المالية برسم سنة 2022    انتشال مزيد من الجثث قبالة سواحل إسبانيا    عملية تنظيم الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر تقود لتفكيك عصابة خطيرة جنوب البلاد.    فيديو.. حريق ببراريك صفيحية بحي درادب بطنجة    ينتقل عبر الرذاذ.. أعراض السعال الديكي لدى الأطفال    هل سيفرض المغرب جواز التلقيح لدخول الأماكن العمومية؟    وزارة الصجة: المغرب ينتقل إلى المستوى المنخفض لانتقال عدوى كورونا    الشابي يبرمج حصة تدريبية ليلية يوم غد الإثنين بالوازيس قبل السفر صوب وجدة    كومان: "لم أكن أرغب في استبدال أنسو فاتي.. ركلة الجزاء مشكوك في صحتها لكن الحكم لم يشك"    خلاف بين أب و ابنه ينتهي بإزهاق الروح وسط صدمة الأهالي.    عدد الملحقين بالجرعة الثالثة في المغرب يتجاوز 700 ألف شخص    وقفة احتجاجية للجبهة الاجتماعية بمراكش تندد بارتفاع الأسعار وغلاء تكلفة المعيشة    البطولة الاحترافية "إنوي".. نتائج وبرنامج باقي مباريات الجولة 6    أجواء روحانية تحف المصلين بالمسجد الحرام بعد إلغاء التباعد الجسدي    الرئيس المصري يصدر قرارا جمهوريا للسماح لوزير بالزواج من مغربية- صورة    الملك يعين بنشعبون سفيرا جديدا للمملكة المغربية بباريس    البطولة الاحترافية 2.. جمعية سلا يحصد الأخضر واليابس    أكادير : مهنيو الحلاقة و التجميل و تزيين العرائس يلتئمون في لقاء خاص بمقر غرفة الصناعة التقليدية.    في أول تصريح منذ انكشاف هوية "بن بطوش".. زعيم البوليساريو يطلب التفاوض    العدل والإحسان تدعوالحكومة لوقف الانصياع الأعمى للإملاءات الخارجية بخصوص ملف التربية والتعليم    بطولة إسبانيا: اشبيلية يشدد الخناق على قطبي العاصمة    استطلاع: 51% من التونسيين يرفضون انقلاب قيس سعيد    المكتب الوطني للسكك الحديدية يعلن عن عروض تذاكر ب49 درهم    مجزرة الجزائريين في باريس: قصة المذبحة المغيّبة منذ عقود    فيلمين مغربيين يحصدان الجائزة الكبرى لسينما المدينة    قتيل في حريق جراء اصطدام شاحنة و"تريبورتور" بين تيكوين وآيت ملول    مندوبية التخطيط تسجل انخفاضاً في العنف الممارس ضد النساء في المغرب    تسليط الضوء على" قصة نجاح" ميناء طنجة المتوسط خلال الاجتماعين السنويين للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي    الرباط: ورشة عمل حول محاربة تطرف الأطفال والشباب في طنجة والدار البيضاء    بريطانيا تأمر بمراجعة تدابير حماية البرلمانيين بعد مقتل نائب طعنا    دراسة: مدن تركية مهددة بالغرق بحلول 2050    خبراء أفارقة: "البوليساريو" لا تتوفر على مقومات دولة ويجب طردها من الاتحاد الإفريقي..    النقابة الوطنية للتعليم تكشف تفاصيل لقاء كاتبها العام بشكيب بنموسى.. الوزير عبّر عن استعداده للحوار    بنك المغرب: استقرار سعر صرف الدرهم مقابل الأورو    "نص قرائي" يمس المقدسات يحدث جدلا واسعا    فاندربروك: الجيش قادر على العودة بالتأهل من الجزائر    مباراة ودية للمنتخب الوطني لكرة القدم النسوية ضد نظيره الإسباني بمدينة كاسيريس    إبراهيمي: طب المستعجلات يعاني بالمغرب ولن نخرج من الأزمة بدون تعزيزه    عملة بتكوين تتجاوز 60 ألف دولار لأول مرة في 6 أشهر    الممثلة نعمة تتحدث عن مشروعها "لالة ميمونة" وتكشف موضوع أطروحتها وعملها الجديد -فيديو    أزمة في صناعة السيارات في المغرب..نقص الشرائح الالكترونية يتسبب في فقدان الوظائف    أجواء روحانية تحف المصلين بالمسجد الحرام بعد إلغاء التباعد الجسدي    ابن شقيق السادات "همزة وصل" لنيل السجناء السياسيين في مصر حريتهم    شركة إسرائيلية تحصل على تراخيص حصرية للتنقيب عن النفط والغاز بالداخلة    المغرب يحتل المركز الثالث ب 10 ميداليات في بطولة إفريقيا للسباحة "أكرا 2021"    مقتنيات الأديب الكولومبي "غابريل غارسيا ماركيز" تطرح للبيع    خبير مغربي يُحذر من الاستهتار بإجراءات السلامة الصحية    انطلاق منتدى الإيسيسكو العالمي لعلوم الفضاء    اختطاف 15 مبشرا أمريكيا على أيدي عصابة في هايتي    مهرجان " تاسكوين " في نسخته الأولى بتارودانت    لطيفة رأفت تهاجم القائمين على مهرجان الجونة السينمائي    هناوي: مناهج التعليم بالمغرب تجمع بين الصّهينة والزندقة    طقس الأحد.. أجواء حارة نسبيا وسماء قليلة السحب    الجامعة السينمائية سنة 2021: برنامج غني ومتنوع    عرض فيلم " الرجل الأعمى الذي لايرغب مشاهدة تيتانيك" ضمن أفلام مسابقة الرسمية في مهرجان الجونة    د.بوعوام يعلق على الكتاب المدرسي الذي أورد "نظرية التطور" المخالفة لعقيدة المسلم في الخلق    العرائش تنعي أحد أبناء المدينة ومناضليها البررة ومربي الأجيال محمد السويحلي    من سنن الصلاة المهجورة : السترة - نجيب الزروالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصحراء المغربية.. دول من منطقة الكاريبي تجدد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي
نشر في برلمان يوم 24 - 10 - 2020

جددت دومينيكا وسانت لوسيا وأنتيغوا وبربودا التأكيد، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، على دعمها للمسلسل السياسي للموائد المستديرة حول قضية الصحراء المغربية، ولمبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب كحل لهذا النزاع الإقليمي.
وقالت السفيرة الممثلة الدائمة لدومينيكا لدى منظمة الأمم المتحدة، لورين باني-روبرتس، أمس الجمعة أمام اللجنة، "إن وفدي يقدم دعمه الكامل للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي تعتبر مقترحا جادا وذا مصداقية".
ونوهت السفيرة، في هذا الصدد، بانعقاد مائدتين مستديرتين سنتي 2018 و2019، بمشاركة كل من المغرب والجزائر وموريتانيا و"البوليساريو"، مسجلة أن الاتفاق الذي عبرت عنه الجهات الأربعة للاجتماع في إطار مائدة مستديرة ثالثة، بنفس الشاكلة ومع نفس المشاركين، يعد "خطوة نحو الأمام إيجابية للغاية ضمن العملية السياسية".
وأشارت إلى أن ذلك يتماشى، بالفعل، مع الطلب الذي قدمه مجلس الأمن إلى الجهات الأربعة المشاركة لمواصلة التزامها طيلة العملية السياسية في إطار روح من الواقعية والتوافق لضمان نتيجة إيجابية.
وأضافت أن دومينيكا ترحب بمصادقة مجلس الأمن على القرار رقم 2494 في 30 أكتوبر 2019، والذي يدعو إلى حل سياسي واقعي وبراغماتي ودائم قائم على التوافق لهذا النزاع الإقليمي.
وأبرزت باني-روبرتس أن "هذا القرار يدعم بالكامل مسلسل الموائد المستديرة، ووفدي يدعو المبعوث الشخصي القادم للأمين العام إلى مواصلة هذا المسلسل الذي بدأه المبعوث الشخصي السابق، هورست كوهلر".
كما اعتبرت أن مشاركة ممثلين منتخبين عن الصحراء المغربية في المائدتين المستديرتين بجنيف في إطار العملية السياسية تعد "خطوة مهمة تتيح لهم المشاركة الكاملة في الحياة اليومية على الأرض وفي العملية السياسية".
وصرحت السفيرة، مع ذلك، أن بلدها لا يزال "يشعر بالقلق إزاء وضعية السكان في مخيمات تندوف"، مشددة على الحاجة الملحة للشروع في تسجيلهم وفقا للقانون الدولي الإنساني، ولمهمة مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، ولتوصيات الأمين العام للأمم المتحدة وجميع قرارات مجلس الأمن منذ سنة 2011، بما في ذلك القرار 2494".
وخلصت إلى أن "دومينيكا على قناعة بأن حل هذا النزاع الإقليمي سيساهم في تعزيز الاستقرار والأمن في منطقة الساحل والصحراء، التي تواجه حاليا تهديدات أمنية كبيرة ومتنامية مرتبطة بالإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود والتهريب بمختلف أنواعه".
من جانبه، جدد السفير الممثل الدائم لسانت لوسيا لدى منظمة الأمم المتحدة، كوسموس ريشاردسون، التأكيد أمام اللجنة الرابعة، على موقف بلاده المؤيد لحل سياسي توافقي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.
وأكد السفير أن "سانت لوسيا تؤكد مجددا دعمها لحل عادل ومقبول من قبل الأطراف، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، من خلال الحوار متعدد الأطراف".
وأضاف كوسموس "يدعم وفدي جهود الأمين العام لتيسير العملية السياسية الجارية، ويرحب، أيضا، بقرار مجلس الأمن رقم 2494′′، مشيرا إلى أن هذا القرار يشدد على ضرورة إيجاد "حل سياسي واقعي وبراغماتي ودائم" لهذا النزاع الإقليمي.
وقال السفير إن بلاده "أخذت علما بالموائد المستديرة والمناقشات التي جرت بين الجزائر والمغرب وموريتانيا والبوليساريو"، معربا عن أمله في أن تساهم هذه المشاورات في الدفع بالعملية السياسية نحو حل "عادل ومنصف" لهذا النزاع الذي طال أمده.
كما حرص سفير سانت لوسيا على الترحيب بالتزام المغرب بتسوية هذا النزاع "كما تجسد ذلك مختلف المبادرات التي اتخذتها المملكة، لا سيما في مجال مكافحة وباء كوفيد-19".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.