واخا ديجا عطات تطمينات للمغرب.. فييتنام رئيسة مجلس الأمن مالت جيهة نظام العسكر الدزايري وجبهة البوليساريو اللي انهازمو من جديد ف الاجتماع اللخر على الصحرا    الگفة نوضاتها حروب سياسية. 4 أحزاب تشكات من وزيع لگفاف الرمضانية.. واخنوش: بلادنا كتجتاز مرحلة صعبة مطلوب من كلشي التضامن.. وبعض الاشخاص خرجو بأخبار زائفة ومغالطات شعبوية    زعيم البوليساريو هزوه لصبيطار فاسبانيا بعدما تدهورات حالتو الصحية    كورونا إفريقيا.. تسجيل 358,310 حالات نشطة    المصادقة على تعديل مواد النظام الأساسي للجامعة    برشلونة يواجه أصدقاء سفيان شاكلا وعينه على الوصافة    عصابات الذهب و الأبناك تضرب طنجة !    نايضا فالبرلمان على تقنين الكيف.. البي جي دي طلب من لفتيت يكشف على "دراسة" آثر الجدوى من التقنين قبل المناقشة وباغي مهمة استطلاعية حول وضعية المزارعين    ها وقتاش كاين امتحان ديال شهادة التقني العالي "BTS" دورة 2021    تفتيش شخص أم التراويح بمواطنين بطنجة يفجر مفاجأة كبيرة    الزفزافي يعلن من السجن تخليه عن قيادة "حراك الريف" !    انتهازية حزب الاستقلال. جماعات استقلالية كتفرق لگفاف بالعلالي وكيعطي الدروس فاستغلال الاحسان فالانتخابات    أخطأت في اسم ابن تيمية..الشيخة طراكس تخلق الجدل وتعتذر للمغاربة    المغرب يسجل 600 إصابة كورونا جديدة وأزيد من 4 ملايين و707 ألف شخص يلقحون بالجرعة الأولى !    ملك الأردن يوعز بإطلاق سراح معتقلي "قضية الفتنة"    رغم الجائحة.. ارتفاع مبيعات السيارات الجديدة في المغرب    تراجع المداخيل السياحية ب 65 في المائة في متم فبراير    تيباس يضغط على برشلونة وريال بشأن دوري الأبطال    بعد خلافهما.. حمد الله يعتذر لمدربه    ملاكم يهرب من مقر إقامة المنتخب المغربي ويتوجه صوب ألمانيا    عبد النباوي يدرس معاقبة 5 قضاة    الداخلية تعفي المغاربة من عدد من الوثائق الإدارية + اللائحة    النصيري: لا أهتم بإحصاء أهدافي مع إشبيلية    رئيس الكاف في زيارة رسمية للمغرب    أبرون: الجامعة استبعدت فكرة البطولة ب18 فريقا وازدواجية المهام لم تُناقش    وزارة أمزازي توضح ملابسات قضية "عزل الأستاذ سعيد ناشيد"    وضع الاستثمار الدولي.. صافي مدين بقيمة 726,6 مليار درهم    سطات.. ضبط 13 مخالفة وحجز 121 كلغ من المواد الغذائية الفاسدة خلال رمضان    لقاح فرنسي نمساوي يدخل المرحلة الأخيرة من التجارب    الملك محمد السادس يُعزّي الجنرال محمد إدريس ديبي    ذكرى وفاة الملك محمد الخامس.. مناسبة لاستحضار التضحيات الجسام لأب الأمة من أجل الاستقلال    القضاء الأوروبي يسحب اسم عائشة القذافي من قائمة العقوبات الأوروبية    طنجة: إطلاق عملية كبرى لتسويق منتجات الصناعة التقليدية تشمل 12 مركزا تجاريا بالمغرب    فيديو : القضاء الجزائري يحكم على باحث بالسجن ثلاث سنوات بتهمة "الاستهزاء بالاسلام"    أخنوش يدافع عن "جود" ويصف انتقادات وهبي وبنعبد الله بالضرب غير المعقول + ڨيديو    "مندوبية طنجة" تقرر توقيف نشاط صيد سمك أبو سيف لفترة محدودة    على هامش مرارة الإغلاق الليلي في رمضان بسبب كورونا..لماذا تعتبر التراويح بدعة!؟    ارتفاع الاكتتابات الخام للخزينة إلى 39,3 مليار درهم خلال الفصل الأول من 2021    "إسرائيل" تهتز بعد سقوط صاروخ قرب مفاعل ديمونة النووي    جهاز الاستخبارات البريطاني "إم آي 5" يستخدم انستغرام لتبديد الصورة الشائعة عن عملائه كشاربي خمر    الصين تعرب عن إدانتها الشديدة ل"الهجوم الإرهابي" في باكستان    اعتبر الحج والأضحية طقوسا وثنية .. الحكم على باحث جزائري بالسجن بتهمة الإستهزاء بالإسلام    هولاندا: إصابة 7 أشخاص في عملية طعن داخل مركز لطالبي اللجوء    توقعات أحوال الطقس لليوم الخميس    إسلاميات… المسلمون والإسلاموية في فرنسا عند النخبة الفكرية (2/2)    المخرجة "أسماء المدير" تفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل في مهرجان تورنتو بكندا    صونا تتخلى عن الكرسي المتحرك.. في حلقة اليوم من "الوعد"    حوارات ولقاءات مع بيير بورديو 8 : حول الاستخدام الجيد للإثنولوجيا 4/2    من رسائل غيثة الخياط إلى عبد الكبير الخطيبي 8 : الرسالة 1: لم نعش إلا المستحيلات    فرنسا تعمل لمنح حوالي 100000 جرعة من AstraZeneca لدول افريقية خلال ابريل    إدريس الملياني: …ومع ذلك «الحياة جميلة يا صاحبي»    هجوم حاد في السعودية على الفنان ناصر القصبي    "لماذا تعتبر التراويح بدعة".. مفتاح يرد على الكتاني    كًرسيف .. بعض من رمزية مجالٍ وزمنٍ وتراث..    تقرير أممي:العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة    إقليم بولمان: عملية التلقيح ضد كوفيد 19 تمر في ظروف جيدة وتعبئة كبيرة من طرف الأطر الطبية والسلطات المحلية    نصائح لمرضى السكري في رمضان    الإسلام والديمقراطية بعد "الفوضى الخلاقة" بأعين أمريكية (1/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمزازي يترأس لقاء تنسيقيا مع مسؤولي وأطر التربية والتكوين بجهة الدار البيضاء – سطات
نشر في برلمان يوم 23 - 02 - 2021

ترأس سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بحضور الكاتبين العامين لقطاعي التربية الوطنية التكوين المهني، أمس الاثنين، بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة الدار البيضاء سطات، لقاء تنسيقيا جهويا مع مسؤولي وأطر التربية والتكوين بالجهة، خصص للوقوف على مدى تقدم وتيرة تنزيل المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام القانون الإطار 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.
وشدد الوزير في كلمته، على أن ورش إصلاح التربية والتكوين لا يتطلب التأخير ولا التأجيل، معتبرا أن التنزيل السليم لكل مشاريعه يستدعي التنفيذ الفوري لكل الإجراءات والتدابير، وفق البرمجة الزمنية المحددة، تفعيلا لتوجيهات الملك محمد السادس، الذي ما فتئ يولي رعايته السامية وعنايته الفائقة لإصلاح منظومة التربية والتكوين، الذي يعتبره رافعة للتنمية وعماد تأهيل الرأسمال البشري،
وأكد الوزير، أن نجاح إصلاح التربية والتكوين رهين بتحقيق مجموعة من الأهداف المتعاقد عليها، ومنها تأمين الحق في الولوج إلى التعليم، وكذا تحقيق جودة التعلمات والحد من الهدر المدرسي، وتحقيق التمييز الإيجابي، فضلا عن تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، داعيا إلى مواصلة مضاعفة الجهود والتنسيق والتعبئة المجتمعية حول مختلف الأوراش التي أطلقتها الوزارة، في انسجام مع النهج التدبيري الذي اعتمدته بلادنا والمتمثل في الجهوية المتقدمة كأساس لتحقيق المشروع المجتمعي لبلادنا، وأهداف التنمية البشرية المستدامة، واستجابة لانتظارات وتطلعات المجتمع المغربي.
واستعرض عبد المومن طالب، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات، خلال هذا اللقاء، تقدم عملية تفعيل مشاريع تنزيل القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ووضعية تنفيذ برنامج عمل الأكاديمية لسنة 2021.
كما قدم المندوب الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، عرضا بخصوص الأوراش المفتوحة المرتبطة بتنفيذ القانون الإطار 51.17، ووضعية تنفيذ برنامج عمل هذا القطاع على مستوى جهة الدار البيضاء سطات.
ويهدف هذا اللقاء الجهوي، الذي يشكل محطة ثانية، ضمن سلسلة اللقاءات التنسيقية الجهوية التي ستهم كافة الجهات، إلى مواصلة إرساء آلية التعاقد بين مكونات منظومة التربية والتكوين ومستوياتها مركزيا وجهويا وإقليميا لتتبع تنزيل أوراش الإصلاح، وذلك من خلال اعتماد التدبير بالنتائج ومقارنتها بالأهداف والموارد المتوفرة وكذا الآجال المحددة انطلاقا من مؤشرات قياس الأداء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.