ضحايا كبير الجبهة يضعون شكاية عاجلة لدى القضاء الإسباني لاعتقاله !    لشكر يتهم العثماني بتعطيل اجتماعات الأغلبية.. و البيجيدي يرد : الإتحاد الإشتراكي انتهك ميثاق الأغلبية !    نقابات تتحدى الحكومة و تنزل إلى الشارع في فاتح ماي !    «إدارتي» واجهة معلوماتية موحدة ومتكاملة ومتعددة الفضاءات في خدمة المرتفق    العثماني : الفقر إنخفض بالمغرب إلى 0.5 في المائة !    الجزائر.. الحراك الشعبي يجدد رفضه إجراء الانتخابات التشريعية ويطالب بالتغيير الجذري للنظام السياسي    جامعة الكرة تضع حداً لسيطرة الرؤساء الأثرياء على الأندية المغربية !    الاتحاد الأوروبي يجدد تهديداته بإبعاد الأندية المستمرة في مسابقة السوبر ليغ    البوليس شدو المجرم اللي كَريسا ضحية ف مراكش و شفر ليها سكوتر    رباطيين قلبوها كومبات بالليل ومامسوقينش لحالة الطوارئ الصحية.. البوليس شدو 7 ومازال كيقلبو على لوخرين    كلمة حق لاتقطع رزقا ولا تقرب أجلا    وزارة الصحة تكشف عن عدد الملقحين بالجرعتين الأولى و الثانية إلى حدود يومه الجمعة.    الأطر الصحية تطلب وقف عملية التلقيح لأخذ قسط من الراحة !    تأجيل المزاد العلني المخصّص لبيع سينما "الأطلس" بمكناس    مقتل شرطية فرنسية بعملية طعن ضواحي العاصمة باريس    إنزكان.. حريق مهول يأتي على 10 محلات تجارية بسوق للمتلاشيات    مسجد غينيا .. صرح روحاني ومعماري في قلب الحسيمة    اليابان تُعلن حالة طوارئ جديدة بسبب كورونا المتحورة    بطولة إسبانيا لكرة القدم: برنامج الدورة 32    اتصالات المغرب.. أزيد من 73 مليون زبون خلال الفصل الاول من 2021    بالرغم من تضييقات الاحتلال.. 60 ألف مصلي أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان بالأقصى    تسريبات جديدة تفشي أسرار مستخدمي الفايسبوك    المنح الدراسية.. الوزارة تعفي أولياء الأمور من التأشير على دخلهم السنوي    الأساتذة المتعاقدون يخلدون ذكرى رحيل حجيلي بوقفات احتجاجية جهوية    وزيرة الخارجية الإسبانية: علاقتنا مع المغرب ممتازة ولن يؤثر عليها وجود زعيم البوليساريو ببلادنا لتلقي العلاج    اتصالات المغرب.. النتيجة الصافية المعدلة حصة المجموعة بلغت 1,47 مليار درهم خلال الفصل الأول من 2021    أوكسفام: تعميم الحماية الاجتماعية "مدخل هام لمحاربة الفقر"    الملك يعود إلى الرباط بعد إقامة طويلة في فاس    علامتان في الفم تدلان على ارتفاع مستويات السكر في الدم    الطرق السيارة بالمغرب ترد على ياسين الصالحي    جوج قهاوي ف طنجة جابو الربحة... كانو كيفتحو للكليان من وقت لفطور حتى ل 11 ديال الليل    مسجد غينيا .. صرح روحاني ومعماري في قلب الحسيمة    اضطراب مواعيد النوم في رمضان.. سهر وسمر لا يمران دون تأثير على صحة ومزاج الصائمين    اعتقالات واسعة على خلفية "أكبر عملية احتيال في تاريخ تركيا"    سبتة تغير مواقيت حظر التجول لتمكين المسلمين من أداء صلاة الفجر في المساجد    بعد ترويج فيديو لمستخدمة في محطة للوقود تدعي طردها من العمل.. "شركة أفريقيا": لا علاقة لنا بالقرار ومالك المحطة طردها بعد ثبوت تورطها في عمليات اختلاس    خبير سياسي: خضوع زعيم الانفصاليين للعلاج في إسبانيا نهاية حقبة    هزة أرضية بقوة 4.4 درجات في سواحل الصويرة    جدل استعمال حزب أخنوش قفف جمعية تابعة له لاستمالة الناخبين مستمر وفيدرالية اليسار تطالب بالتحقيق    بلاغ هام من المديرية العامة للضرائب    فيروس كورونا.. الهند تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية في العالم    ندوة حول الأمن الغذائي والفلاحة المبتكرة تجمع المغرب وإسرائيل بقلب الأمم المتحدة    "من العجيب إلى الرائع" .. أعمال تشكيلية للفنانة ليلى ابن حليمة بتطوان    صدور قاموس اسباني-عربي متخصص في مجال كرة القدم    حريق داخل مستشفى يودي بحياة 13 مصابا بفيروس كورونا في الهند    لجنة وزارية: لم يتم تسجيل أي نقص في الأسواق خلال الأسبوع الأول من رمضان.. والأسعار مستقرة    السكنفل لشيوخ السلفية: اتقوا الله فحكم الحاكم يرفع الخلاف    توقعات طقس السبت .. أمطار ورعد بهذه المناطق    بعد ضجة ابن تيمية.. "طراكس": الإنسان غير معصوم عن الخطأ    الإفتاء المصرية تحسم الجدل وتحدد يوم مولد النبي محمد (ص) ميلاديا    ليلة سوداء.. مدافع المنتخب المغربي يهدي برشلونة 3 أهداف (فيديو)    إسلاميات… خريطة الإسلاموية في فرنسا: الدعوة والتبليغ (1/5)    ما الذي تستطيعه الفلسفة اليوم؟ التفكير في السؤال من خلال كتاب «التداوي بالفلسفة» للمفكر المغربي سعيد ناشيد    التجاور والتجاوز في رواية " الأنجري"    قضية الطفلة إكرام...ماذا بعد الاحتجاجات؟    معنى " زُغبي" في كلام المغاربة وعلاقته بآخر ملوك الأندلس    في بادرة إنسانية.. الوداد والكعبي يدعمان مُشجعا مريضا ب"السرطان"    عمر الشرقاوي: هذه قصة 17 مليار درهم التي حققتها شركات المحروقات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتخاب المغرب نائبا لرئيس مؤتمر الأمم المتحدة الرابع عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية
نشر في برلمان يوم 07 - 03 - 2021

انتخب المغرب اليوم الأحد، نائبا لرئيس مؤتمر الأمم المتحدة الرابع عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية، خلال اليوم الأول من مؤتمر الأمم المتحدة الرابع عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية، الذي ينعقد بشكل مختلط (حضوريا وافتراضيا)، في كيوتو (اليابان) إلى غاية 12 مارس الجاري.
وحسب مصادر متطابقة، فقد جرى، انتخاب وزيرة العدل في اليابان يوكو كاميكاوا بالتزكية كرئيسة لهذا المؤتمر الرابع عشر، إضافة إلى 21 نائبا للرئيسة، بما في ذلك المغرب في شخص سفير المغرب لدى مكتب الأمم المتحدة في فيينا عز الدين فرحان.
ويعتبر انتخاب المغرب لمنصب نائب رئيس مؤتمر الأمم المتحدة، اعترافا بمساهمة المملكة الجوهرية في الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، ومنع الجريمة وتحقيق العدالة الجنائية.
ويقود الوفد المغربي، الذي يشارك في أعمال هذا المؤتمر بصيغة مختلطة (حضوريا وافتراضيا) محمد بن عبد القادر، وزير العدل، ويضم أيضا سفير المغرب في طوكيو، والسفير الممثل الدائم للمغرب في فيينا، والرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بمراكش-عضو المجلس الأعلى للسلطة القضائية، بالإضافة إلى كبار المسؤولين من مختلف القطاعات الوزارية المعنية.
ويمثل نواب الرئيس الآخرون دول مصر، وكوت ديفوار، وليبيا، وكينيا، وناميبيا، وإسبانيا، وهولندا، وإيطاليا، وبلجيكا، وسويسرا، وإيران، وبنغلاديش، وقطر، والصين، والكويت، وتايلاند، وكوبا، وكولومبيا، وفنزويلا، وباراغواي.
وتجدر الإشارة، إلى أن مؤتمر الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية هو أكبر تجمع وأكثرها تنوعًا في العالم، حيث يجمع بين واضعي السياسات والمهنيين والأكاديميين والمنظمات الحكومية الدولية والمجتمع المدني العامل في مجال منع الجريمة والعدالة الجنائية.
ومنذ سنة 1955، تُعقد المؤتمرات كل خمس سنوات في مختلف دول العالم، وتتناول مجموعة واسعة من المواضيع والقضايا، والتي كان لها وقع كبير في مجال منع الجريمة والعدالة الجنائية، وأثرت في السياسات الوطنية والدولية، وكذلك في الممارسات المهنية في مجال منع الجريمة والعدالة الجنائية.
وتشكل هذه المؤتمرات، منتدى لتبادل الآراء بين الدول والمنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية والخبراء الأفراد الذين يمثلون مختلف المهن والتخصصات، وتبادل الخبرات في مجال البحث والقانون ووضع السياسات، وكذلك تحديد الاتجاهات والقضايا الجديدة في منع الجريمة والعدالة الجنائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.