المغرب وفرنسا يجددان « إرادة التعاون » في المجال الأمن والهجرة    رغم رفض المعارضة.. الأغلبية تجيز الجزء الأول من مشروع القانون المالي    سلطات عدة مطارات أوروبية تحذر مسؤولي الخطوط الجوية الجزائرية    قانون المالية 2019 يأتي بضريبة جديدة    قطع غيار السيارات: تسليم علامات الثقة المُميَّزة الأولى “سَلَامَتُنَا”    روني يكشف سر طريقة احتفاله الشهيرة    المغرب يستقبل الكاميرون..نتيجة شكلية في التصفيات و مهمة لكسر "عقدة أزلية"    مهدي بنعطية: لن نغير أسلوب لعبنا ضد الكامرون    المغرب - الكامرون.. لماذا عجزنا عن ترويضهم؟ (المواجهة الخامسة)    مولودية وجدة في أزمة والغموض يلف مستقبل كركاش مع الفريق    في غياب الجثة.. إقامة صلاة الغائب على روح جمال خاشقجي.. والأسرة تبدأ بتلقي العزاء -فيديو-    16 نونبر.. يوما عالميا للتسامح    ‎فكوا العقدة…    أنس الدكالي: 7000 طبيب مغربي بفرنسا لازالوا مرتبطين ببلدهم الأم    كنت في تونس الجديدة عندما أشعل نجل الرئيس فتيل أزمة بين القائد السبسي والشاهد .. 9    الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ في غزةَ    إسلاميو الجزائر يردون على دعوة “البيجيدي” بشأن مبادرة الملك    بنشعبون يطبع مع لوبي العقار    البنزرتي يصل البيضاء تمهيدا لتعاقده مع الوداد    الكزاز حكما لنهائي “كأس العرش”    حجز نصف طن من الكيف واعتقال متورطين في تجارة المخدرات.. بمراكش    الداخلية تصحح “أخطاء” المبادرة    بعد دفع 340 ألف دولار.. طارق رمضان خارج السجن    «تنقيل» طبيبة يثير غضب الأطر الصحية بخنيفرة    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام تقاطع اليوم الوطني للسينما    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، دورة 2018: «ورشات الأطلس» منصة مهنية جديدة للإبداع والتبادل من 2 إلى 5 دجنبر    “تمازيغت” قادرة على المنافسة    بيبول: “إبداعات بلادي” تكرم فنانين    تهديد أمريكي جديد للسعودية على خلفية مقتل خاشقجي وحرب اليمن    12 حافلة للنقل المدرسي لمواجهة الهدر المدرسي بإقليم النواصر    أكثر من 600 مفقودا جراء الحرائق في كاليفورنيا.. وترامب يزور الولاية    اعمارة.. خط القطار فائق السرعة سيعطي زخما كبيرا للاقتصاد الوطني    واقع المقاومات وحركة التحرير المغربية بين الذاكرة والتاريخ    الولايات المتحدة تدرس طلبات تركيا لتسليم غولن    هكذا وصفت أمريكا ماهر مطرب قاتل خاشقجي    إعطاء الانطلاقة الرسمية لعملية “رعاية” لفائدة ساكنة المناطق المتضررة من البرد    احتفاء بالشاعر السوري نوري الجراح في المغرب شاعر العود إدريس الملومي يحيي حفلا فنيا كبيرا في تطوان    قضية خاشقجي.. عرض لشراء القنصلية السعودية في اسطنبول “بأي ثمن” وتحويلها إلى متحف!    فالنسيا.. اجتماع مجموعة الاتفاق الرباعي للنيابات العامة المتخصصة في مكافحة الإرهاب    طلاق الفنانات المغربيات…حكايات فشل عاطفي يحجبه توهج فني    طقس الجمعة: زخات رعدية ودرجات حرارة تتراوح بين 4 و28    الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه    قطر تحدث ملتقى وجائزة خاصين بالدراما العربية    القروض العقارية.. تراجع أسعار الفائدة إلى 5,34 %    منح للمستثمرين تصل إلى 4000 درهم عن كل منصب شغل يخلقونه في الشرق    الجزائر تستنجد برعاياها في الخارج لإنقاذ صندوق المعاشات من الإفلاس    ياسمينة خضرا: الإنسان قادر على ممارسة التعذيب والقتل رغم إنسانيته»    بنشماش: ظهير الحريات قاصر عن استيعاب أشكال التعبيرات الجديدة تم إصداره سنة 1958    الهيئة الاستشارية للشباب بمجلس الجهة تشارك في يوم دراسي حول برنامج التنمية الجهوية    الرسول الأعظم (ﷺ) إكسير حياة الإنسان في الزمن المطلق    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ، المَبْعوثُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ.    مرض السكري يتفشى بين المغاربة وأخصائي يوضح بخصوص أعراض المرض وطرق الوقاية والعلاج    مغاربة العالم يستنكرون تخاريف الخرجة المذلة للبشير السكيرج …    الغندور: الأكل لا يزيد الوزن    دراسة: العلماء يتوصلون لفائدة غير متوقعة للشاي    هذه 9 علامات تشير إلى أنك مصاب بعدى الكلي    ﺍﻟﻌﻄﺮﻱ: ﻻ ﺣﻖ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭ ﻣﺎ ﺻﺪﺭ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻳﺎﻓﻌﻴﻨﺎ هذا ما ﺯﺭﻋﻨﺎﻩ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺭﺷﻴﺪ ﺷﻮ ﻭﺳﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ    التجارة بالدين تستفحل من جديد مقال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطر الإصابة بنزلة البرد الصيفية يتضاعف أثناء السفر
نشر في بيان اليوم يوم 16 - 08 - 2018

تتزايد حركة الطيران خلال فصل الصيف لقضاء الإجازات في مختلف دول العالم، ويكثر عدد المسافرين وتصبح المطارات والطائرات كثيرة الازدحام طوال النهار. ويسهّل تجمع الناس بالأماكن الضيقة من انتقال البكتيريا والفيروسات بمختلف أنواعها. ولا يستثنى فصل الصيف من تفشي عدد المصابين بعدوى نزلات البرد. فلا تقتصر الإصابة بنزلة البرد على فصل الشتاء فحسب، بل يمكن أيضا الإصابة بها خلال فصل الصيف.
ويقول طبيب الأنف والأذن والحنجرة الألماني آرنت مولرس، إن نزلة البرد الصيفية تنتشر، شأنها في ذلك شأن نزلة البرد الشتوية، عبر الرذاذ، أي عبر العطس والسعال والمصافحة باليد والتقبيل.
وأضاف مولرس أن خطر الإصابة بنزلة البرد الصيفية يرتفع أثناء السفر بالطائرة بسبب تواجد الكثير من الأشخاص في مكان ضيق، كما يكون الهواء باردا وجافا، ما يتسبب في محدودية سريان الدم في الأغشية المخاطية.
وأوضحت دراسة سابقة أن الطائرات هي موطن لأمراض البرد، وأن الركاب أكثر عرضة للتعرّض للإصابة بالبرد والإنفلونزا أكثر من 100 مرة من الشخص العادي في حياته اليومية وفقا لمجلة أبحاث الصحة البيئية.
ووجدت الأبحاث أيضا أن هذه الجراثيم المحمولة جوا لا تتأثر على الأرجح بمكان جلوس المسافر لأنها ستنتشر بجميع أنحاء الطائرة في ثوان معدودة، فعندما يعطس الشخص يمكن للجسيمات العالقة بالهواء أن تصل إلى مسافة 50 قدما، وتتشتت في كل الاتجاهات في جميع أنحاء الطائرة بسبب تدفق الهواء المستمر.
وفي ظل قلة عملية تدوير الهواء، تتحول الطائرة إلى مكان خصب لنمو الفيروسات والبكتيريا، لذلك يفضل توجيه فتحة التهوية مباشرة باتجاه الوجه لتجنب التقاط العدوى، كما يجب تناول الكثير من الماء والسوائل والحفاظ على نظافة الأيدي طوال فترة الرحلة.
وقال باحثون أميركيون إن المسافرين المصابين بأمراض معدية يمكنهم بلا شك نشر العدوى بين ركاب الطائرة وبخاصة لمن يجاورهم. وتعد هذه أول دراسة في الأكاديمية الوطنية للعلوم التي تحدد احتمالية الإصابة بالمرض بناء على قرب الراكب من الشخص المصاب بالعدوى.
ودرس الباحثون 10 رحلات عابرة للقارات وتتبعوا حركات الركاب لتقدير احتمال حدوث عدوى في الجهاز التنفسي مثل: متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد "السارس" والإنفلونزا التي تنتشر عبر الرذاذ في الهواء وعلى الأسطح.
وتوصلت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن "الركاب الذين يجلسون في صف واحد أو على بُعد مقعدين من الراكب المصاب، يكون احتمال إصابتهم بالمرض 80 بالمئة أو أكثر من ذلك". وأضافت أن "نسبة إصابة الركاب الآخرين في الطائرة بالعدوى، أقل من 3 بالمئة بحسب الدراسة".
وحذر الباحثون من أن "أفراد طاقم الطائرة في حال إصابتهم بمرض معد، فإنهم يمكن أن يصيبوا نحو 4.6 راكب في الرحلة الواحدة". وأكد الباحثون من جامعة إيموري ومعهد جورجيا "ضرورة ألا يسافر أي فرد من طواقم الطائرات إذا كانوا مرضى".
وقال روبرت غلاتر، طبيب الطوارئ بمستشفى لينوكس هيل، إن "هذه الدراسة تؤكد أن هناك إمكانية لانتقال العدوى من راكب مصاب إن كان الشخص يجلس بجانبه، أي على بعد مقعدين أو في الصف المجاور وهذا يتعارض مع التفكير التقليدي بأنه إذا سعل شخص ما أو عطس بأي مكان في المقصورة، فإنه سيصيب الطائرة بأكملها".
وأضاف غلاتر أن الدراسة أجريت خلال موسم الإنفلونزا، وتم الإبلاغ عن شخص واحد فقط يسعل باستمرار، مضيفا أنه تم إجراء مسح للفيروسات التنفسية على طاولات الطعام وأحزمة الأمان ولم يعثر على أثر للفيروسات، مما يشير إلى أن معظم الأمراض تنتشر عن العطس والسعال، وليس عبر الرذاذ الذي يقع على الأرض والأسطح.
وتتطابق أعراض نزلة البرد الصيفية مع نزلة البرد الشتوية، وهي تتمثل في سيلان الأنف والسعال والحمى وآلام الحلق وآلام الأذن، وغالبا ما تستمر الآلام لمدة أسبوع. ويمكن الوقاية من نزلة البرد الصيفية من خلال التغذية الصحية والمواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.