من هو قيس سعيد مرشح "الثورة" الذي تولي رئاسة تونس؟ (سيرة)    اخنوش يخصص 430 مليون لتوسيع قرية الصيادين بميناء كلايريس بالحسيمة    هذا هو التصريح حول الجزائر الذي استقال مزوار بسببه وجر عليه غضب الحكومة وصفته الخارجية ب"الأرعن والمتهور"    بنسبة مشاركة بلغت 57.8 في المائة..النتائج الأولية تتوج قيس سعيد رئيسا لتونس بنسبة 72.5 في المائة    في انتخابات شديدة التنافس.. بدء فرز الأصوات لتحديد رئيس تونس القادم    تداريب انفرادية لهذا الأسد    الإصابة تطارد نيمار مجددا في ودية البرازيل ونيجيريا    دورة الألعاب العالمية الشاطئية.. المنتخب الوطني يسقط بسباعية ضد سويسرا    طنجة.. العثور على جثة في حالة تحلل بشارع محمد الخامس    سعيّد يكتسح الانتخابات الرئاسية التونسية ب72%    إغلاق مراكز الاقتراع في الجولة الثانية من رئاسيات تونس    مدير التعاقدات بالأهلي يكشف مستقبل أزارو    لا تداريب للمحليين اليوم الأحد    أخنوش: العثماني يتهكّم على "الأحرار" ويشوّش على الخطاب الملكي    بعد خلاف مع زوجها.. أم ترمي 3 من أبنائها من سطح منزلها بالدار البيضاء    طقس الاثنين.. سماء غائمة واحتمال سقوط أمطار    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    محمد الغالي: الخطاب الملكي يدعو إلى إشراك القطاع البنكي لضمان إسهام أمثل في الدينامية التنموية    أوجار يهاجم العثماني: كنت أصغر وزير في حكومة التناوب    العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه    مراكش: سائق في حالة سكر يقتحم محل وجبات خفيفة ويدهس تسعة أشخاص بعضهم في حالة خطيرة    صحيفة إسبانية شهيرة: ريال مدريد يرغب في ضم زياش يناير المقبل ومستعد لدفع 60 مليون يورو    هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباطرونا    ترامب يعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات ضد تركيا    لاعبو اتحاد العاصمة منافس الوداد في دوري الأبطال يقررون الامتناع عن التداريب وخوض المباريات الرسمية    انتقادات وزارة الخارجية تدفع مزوار إلى الاستقالة من "اتحاد الباطرونا"    حريق بمستودع لليخوت يتسبب في خسائر مادية كبيرة بمارينا سمير    تحقق مردودية عالية.. متى ستتجاوب الأبناك مع مشاريع الشباب؟    العثماني يتهم جهات بمحاولة الإساءة لأبناء الPJD بالضغط والتشويه في لقاء حزبي ببوزنيقة    الخميسات.. درك والماس ينهي نشاط مروج مخدرات مبحوث عنه    ماسي في ضيافة “بيت ياسين”    محمد رمضان يحل في المغرب غدا الاثنين.. يلتقي الإعلام قبل بداية تصوير الكليب    الغارديان تنشر معلومات عن استئجار السعودية »جميلات » لتلميع صورتها    بعد ضجة فشلها في إقناع لجنة التحكيم.. شاهد أداء الفنانة ليلى البراق في “ذا فويس”-فيديو    طالبة يابانية سلمت ورقة الامتحان بيضاء وكشف المعلم لغزها    الجبهة النقابية لشركة سامير تجدد مطالبتها بعودة الإنتاج بالمصفاة    104 مرضى نفسانيين حاولوا الهروب جماعيا من مستشفى الرازي بطنجة    انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا.. والمغرب يحتضن مقرها : خبراء الأدوية في 15 دولة إفريقية يؤسسون جمعية للتوزيع الصيدلي تحقيقا للأمن الدوائي ومواجهة الأدوية المزيّفة    ضبط 192 ألف شاحن للهواتف المحمولة غير مطابقة لمعايير السلامة بميناء طنجة المتوسط    الجامعة غير معنية بنزاع اللاعب حمامي واتحاد طنجة    مقتل 11 شخصا على الأقل جراء الإعصار هاغيبيس في اليابان    بيبول: زوجة غنام تدخل عالم التنشيط التلفزيوني    غرناطة المرآة    فيلم «تداعيات».. مصائر ما بعد الحرب    سعيد بوخليط في «مفاهيم رؤى مسارات وسير» .. شظايا فكرية وفلسفية لأدباء وفلاسفة ومفكرين    “بركة” يطالب “العثماني” ببرنامج حكومي جديد وتعديل مشروع قانون المالية    توقف حركة القطارات من فاس والقنيطرة نحو طنجة لأربع ساعات لاندلاع حريق غابوي    حقيقة انقطاع الكهرباء بالبيضاء يوم 20 أكتوبر    دراسة: انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    تناول المكسرات يساهم في الحد من زيادة الوزن    إذ قال لابنه وهو يعظه    بلدية أمريكية تبلغ المواطنين: لا تغسلوا ملابسكم5 أيام لهذا السبب    اكتئاب المراهقة    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رشيدة طليب تتوعد في يومها الأول بالكونغرس بالعمل على إقالة ترامب
نشر في بيان اليوم يوم 07 - 01 - 2019

استهلّت النائبة عن الحزب الديمقراطي رشيدة طليب ولايتها في الكونغرس بالتوعد ببدء في إجراءات إقالة الرئيس دونالد ترامب، الذي وصفته بعبارة نابية في اختبار لانضباط حزبها، ما أثار غضب الجمهوريين وتوبيخا من الرئيس.
وفيما جرى تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر طليب النائبة، وهي ابنة لمهاجرين فلسطينيين، عن ولاية ميشيغن وهي تتحدّث عن دونالد ترامب، ردّ الأخير مستبعدا البدء في إجراءات إقالته، فيما أبدت الرئيسة الجديدة للمجلس نانسي بيلوسي عدم رغبتها على ما يبدو في ضبط لغة النائبة.
ورد ترامب في تغريدة "كيف يمكن البدء بإقالة رئيس ربما ربح أعظم انتخابات في التاريخ؟".
وخلال فعالية بعد أدائها اليمين الخميس قالت طليب، التي أدت القسم كنائبة ديمقراطية في الكونغرس الأميركي وهي ترتدي الثوب الفلسطيني التقليدي، أمام مؤيديها "سنذهب إلى هناك وسنقيل ذاك اللعين"، فيما ارتفعت أصوات الحضور وعانقت طليب مؤيديها.
والألفاظ اللاذعة الصادرة عن النواب الأميركيين أو حتى الرئيس ليست بالأمر الجديد. فترامب بالكاد يعتبر نموذجا للباقة الكلامية، والعام الماضي وصف دول أفريقيا "بالحثالة".
لكن عندما سئل عن تصريحات منتقدته قال ترامب إنها "مشينة" و"لا تنم عن الاحترام للولايات المتحدة الأميركية". وأضاف "أعتقد أنها ألحقت العار بنفسها وألحقت العار بعائلتها باستخدامها لغة كهذه".
ويأتي هجوم طليب وإطاره في وقت لافت. فقد تولى الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب بعد ثماني سنوات في مقاعد الأقلية.
وطليب (42 عاما) واحدة من تلك الوجوه الجديدة المتحمسة والمدركة لكيفية التعاطي مع وسائل الإعلام، إلى جانب ألكسندريا أوكازيو كورتيز، التي تصف نفسها ب"الراديكالية" التي تسعى لهزّ الوضع السائد في واشنطن.
ومثل هؤلاء التقدميين يبدون تحمسهم للتصدي لإدارة يعتقدون أنها استغلت نفوذها في السنتين الماضيتين منذ تولي ترامب مهامه في البيت الأبيض. وفي تأكيد لموقفها الهجومي، غردت طليب "سأواجه دائما من هم في السلطة" مرفقة التغريدة بوسم "غير معتذرة".
وتلقت طليب دعما على تويتر حيث انتشر في الولايات المتحدة وسم يدعو إلى إجراءات لإقالة "اللعين" مساء الجمعة مع أكثر من 110 ألف تغريدة أرفقت بهذا الوسم.
وبصفتها رئيسة مجلس النواب الجديدة، ستقع على عاتق بيلوسي مهمة ضبط ترامب وكذلك العناصر الأكثر راديكالية في حزبها. وسعت بيلوسي إلى التقليل من أهمية أقوال طليب. وقالت في تصريحات بثتها شبكة "إم.إس.إن.بي.سي" "لدي ربما رد فعل له علاقة بفرق الأجيال. لا أقوم بمهمة الرقابة". وأضافت "لكني لا أعتقد أن التصريحات أسوأ مما قاله الرئيس".
وعبّر الجمهوريون عن الغضب إزاء تصريحات طليب وقالوا إن الديمقراطيين يسعون للثأر من ترامب بدوافع سياسية بدلا من إيجاد أرضية مشتركة.
وقال الجمهوري البارز كيفن ماكارثي "شاهدنا مبتدئة تقف مستخدمة هذه اللغة وتلقى تأييدا من قاعدتهم وشاهدنا رئيسة جديدة لمجلس النواب لا تقول لها شيئا".
وطليب من أشد المنتقدين لترامب. وجعلت الدعوات المطالبة بإقالتها في صلب حملتها الانتخابية. وأوقفت قبل عامين لمقاطعتها خطابا له خلال حملته الانتخابية. وكتبت في مقالة مشتركة نشرتها صحيفة ديترويت فري برس صباح دخولها الكونغرس "الآن حان وقت بدء إجراءات الإقالة".
ووافقها النائب الديمقراطي براد شيرمان الذي عرض رسميا إجراءات لإقالة ترامب.
ومن غير المرجح أن يتم التصويت على هذه الإجراءات في مجلس النواب، أقله في الوقت الحاضر. وحتى وإن كان عدد من الديمقراطيين يعتقدون أن أفعال ترامب تصل إلى حد "جرائم كبيرة وجنح".
وتريد بيلوسي أن ينجز المحقق الخاص روبرت مولر تحقيقه في التدخل الروسي في الانتخابات واحتمال وجود تواطؤ مع حملة ترامب، قبل أن يتخذ الكونغرس قرارا بتلك الخطوة المهمة. وأمام بيلوسي أيضا مهمة التصدي لليبراليين الديمقراطيين الذين يسعون لدفع الحزب إلى اليسار في الفترة التي تسبق الانتخابات في 2020.
وفاز الديمقراطيون بالأغلبية في مجلس النواب الأميركي في تحول كبير لموازين القوى في الكونغرس، فيما يسعون إلى تقييد تقلبات ترامب في البيت الأبيض. ومع ذلك، تبقى فرضية البدء بإجراءات الإقالة أمرا بعيدا في ظلّ التوازن الحالي بين مجلس النواب ومجلس الشيوخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.