مصر تطلب من إسبانيا تسليم المقاول محمد علي    لقجع يُعلن إخضاع كافة لاعبي البطولة الإحترافية لكشوفات كورونا قبل إستئناف المباريات وإجراءها ليلاً لتفادي الإجهاد    المعدر الكبير : حادثة سير خطيرة تودي بحياة شخص مجهول الهوية    تسريبات صوتية تفجر فضائح تلاعبات ورشاوي في التعمير بمجلس مدينة الحسيمة    تيزنيت : مؤسسة الشباب القروي تستنكر توقف خدمة النقل العمومي بالإقليم    فيروس كورونا يعود إلى مليلية بعد إستقرار طيلة أسبوعين    هاشنو قالت سفارة المغرب فموريتانيا على ود الحاصلين فنواكشوط    لائحة المحلات التجارية و الوحدات الصناعية التي طالها الإغلاق بسبب فيروس كورونا    إقبال كبير للجالية المغربية على العودة جواً بعد تحديد ‘لارام' الأسعار حسب البلد    التفاصيل الكاملة لإصابة حكم بفيروس "كورونا" بمركز المعمورة استعدادا لانطلاق البطولة    بسبب تصريحات الزيات…جماهير الرجاء البيضاوي تحتج بمواقع التواصل الاجتماعي    حركة انتقالية واسعة مرتقبة في صفوف رجال الأمن    رشوة بقيمة 11 مليون سنتيم تكلف مستشارا برلمانيا ست سنوات سجنا نافذا    اجتماع عاصف بمقر عمالة الرحامنة ينتهي بإعفاء مدير «العمران» بمراكش    مجلس النواب الإسباني يوافق على هبة لا رجعة فيها لمسرح سرفانتيس الكبير بطنجة للمغرب    5 شخصيات يعول عليها الملك محمد السادس في تصريف أمور الحكم في البلاد.    إصابة حكم بفيروس كورونا في مركز المعمورة    بلاغ مديرية التعليم : نسبة النجاح في الباكالوريا 65.09 في المائة    زياش عن القوة البدنية في الدوري الإنجليزي: "هناك لاعبين يمتلكون جسدا مثل جسدي وكرة القدم تعتمد على العقل أيضا"    أرسنال يفوز ويحرم ليفربول من بلوغ 100 نقطة    عدم احترام الاجراءات الصحية: 514 قرارا بإغلاق وحدات صناعية وتجارية في 34 عمالة وإقليم    الإمارات تعين سفيرا جديدا لها في المغرب    مغاربة يقبلون على المساجد بخشوع بعد أشهر من الإغلاق    هل أصبح لكحل عنوانا للمشاكل؟    بوريطة: المغرب "لا يطلب سوى أدلة أو اعتذارا" من قبل "أمنيستي"    الخطوط الملكية المغربية حددت أسعارا ثابتة للرحلات الجوية الخاصة    استقالة رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ    هل يعود المغرب إلى فرض الحجر الصحي من جديد؟    المغرب.. نسبة التعافي من فيروس كورونا تناهز 85 في المائة    مجلس النواب الإسباني يوافق على هبة لا رجعة فيها لمسرح سرفانتيس الكبير بطنجة    عبدالإله حمدوشي يكتب: زائر ثقيل    كورونا .. لقاح الأمل يدخل المرحلة النهائية    كوڤيد-19.. التوزيع الجغرافي للحالات خلال ال24 ساعة الماضية    استعدادات عيد الأضحى.. أونسا تحصي 8 ملايين من رؤوس الأغنام والماعز    مكتب الكهرماء يعلن مراجعة جميع فواتير "الحجر الصحي" بعد توصله ب100 مليار من الحكومة !    محمد نبيل بعبد الله يؤكد على أن المدخل الأساسي للتحضير للانتخابات المقبلة يقتضي إعادة بناء الثقة بين المواطن والمشهد السياسي    تدابير وإجراءات احترازية.. مسجد الحسن الثاني يستقبل المُصلين – فيديو    لجنة الداخلية تصادق على مشروع قانون المستفيدين من برامج الدعم الاجتماعي    شامة الزاز تنقل للمستشفى العسكري بعد تكفل وزارة الثقافة بحالتها الصحية    لقاح كورونا يدخل المرحلة الثالثة والنهائية من التجريب بمشاركة 30 ألف متطوع    دراسة صادمة. ثلث المقاولات الصغيرة استغنت عن عمالها في ماي الماضي    دراسة: عدد سكان العالم لن يتجاوز 8,8 ملايير نسمة سنة 2100    عصبة الأبطال الإفريقية: بلد آخر يدخل على الخط    كوفيد 19.. الاتحاد العام لمقاولات المغرب يدعو المقاولات لمزيد من اليقظة    ابن عبد الجبار الوزير ل"فبراير": حالة أبي مستقرة والأن أصبح ينطق ببعض الكلمات    بسبب "سورة كورونا".. 6 أشهر سجنا لمدونة تونسية بتهمة "الإساءة للإسلام"    اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ينعي الشاعر حسن أحمد اللوزى    عمر الراضي: أنا لي عطيت سميت الضابط لي اتهمتني الحكومة بانني كنتخابر معه – فيديو    إيطاليا تعيد جدارية للفنان بانكسي سرقت من باتاكلان إلى فرنسا    لمجرد يحتفل بوصول الدرع الماسي من يوتوب-فيديو    تأجيل حفل الولاء ومراسيم عيد العرش    الحكومة تدعم "لارام" ب600 مليار سنتيم    صور.. The Old Guard يختار مراكش لتصوير أحداثه    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 3 ) رسالة الخطيب    تواصل استرجاع مصاريف الحج بالنسبة للمنتقين في قرعة موسم 1441ه    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رشيدة طليب تتوعد في يومها الأول بالكونغرس بالعمل على إقالة ترامب
نشر في بيان اليوم يوم 07 - 01 - 2019

استهلّت النائبة عن الحزب الديمقراطي رشيدة طليب ولايتها في الكونغرس بالتوعد ببدء في إجراءات إقالة الرئيس دونالد ترامب، الذي وصفته بعبارة نابية في اختبار لانضباط حزبها، ما أثار غضب الجمهوريين وتوبيخا من الرئيس.
وفيما جرى تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر طليب النائبة، وهي ابنة لمهاجرين فلسطينيين، عن ولاية ميشيغن وهي تتحدّث عن دونالد ترامب، ردّ الأخير مستبعدا البدء في إجراءات إقالته، فيما أبدت الرئيسة الجديدة للمجلس نانسي بيلوسي عدم رغبتها على ما يبدو في ضبط لغة النائبة.
ورد ترامب في تغريدة "كيف يمكن البدء بإقالة رئيس ربما ربح أعظم انتخابات في التاريخ؟".
وخلال فعالية بعد أدائها اليمين الخميس قالت طليب، التي أدت القسم كنائبة ديمقراطية في الكونغرس الأميركي وهي ترتدي الثوب الفلسطيني التقليدي، أمام مؤيديها "سنذهب إلى هناك وسنقيل ذاك اللعين"، فيما ارتفعت أصوات الحضور وعانقت طليب مؤيديها.
والألفاظ اللاذعة الصادرة عن النواب الأميركيين أو حتى الرئيس ليست بالأمر الجديد. فترامب بالكاد يعتبر نموذجا للباقة الكلامية، والعام الماضي وصف دول أفريقيا "بالحثالة".
لكن عندما سئل عن تصريحات منتقدته قال ترامب إنها "مشينة" و"لا تنم عن الاحترام للولايات المتحدة الأميركية". وأضاف "أعتقد أنها ألحقت العار بنفسها وألحقت العار بعائلتها باستخدامها لغة كهذه".
ويأتي هجوم طليب وإطاره في وقت لافت. فقد تولى الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب بعد ثماني سنوات في مقاعد الأقلية.
وطليب (42 عاما) واحدة من تلك الوجوه الجديدة المتحمسة والمدركة لكيفية التعاطي مع وسائل الإعلام، إلى جانب ألكسندريا أوكازيو كورتيز، التي تصف نفسها ب"الراديكالية" التي تسعى لهزّ الوضع السائد في واشنطن.
ومثل هؤلاء التقدميين يبدون تحمسهم للتصدي لإدارة يعتقدون أنها استغلت نفوذها في السنتين الماضيتين منذ تولي ترامب مهامه في البيت الأبيض. وفي تأكيد لموقفها الهجومي، غردت طليب "سأواجه دائما من هم في السلطة" مرفقة التغريدة بوسم "غير معتذرة".
وتلقت طليب دعما على تويتر حيث انتشر في الولايات المتحدة وسم يدعو إلى إجراءات لإقالة "اللعين" مساء الجمعة مع أكثر من 110 ألف تغريدة أرفقت بهذا الوسم.
وبصفتها رئيسة مجلس النواب الجديدة، ستقع على عاتق بيلوسي مهمة ضبط ترامب وكذلك العناصر الأكثر راديكالية في حزبها. وسعت بيلوسي إلى التقليل من أهمية أقوال طليب. وقالت في تصريحات بثتها شبكة "إم.إس.إن.بي.سي" "لدي ربما رد فعل له علاقة بفرق الأجيال. لا أقوم بمهمة الرقابة". وأضافت "لكني لا أعتقد أن التصريحات أسوأ مما قاله الرئيس".
وعبّر الجمهوريون عن الغضب إزاء تصريحات طليب وقالوا إن الديمقراطيين يسعون للثأر من ترامب بدوافع سياسية بدلا من إيجاد أرضية مشتركة.
وقال الجمهوري البارز كيفن ماكارثي "شاهدنا مبتدئة تقف مستخدمة هذه اللغة وتلقى تأييدا من قاعدتهم وشاهدنا رئيسة جديدة لمجلس النواب لا تقول لها شيئا".
وطليب من أشد المنتقدين لترامب. وجعلت الدعوات المطالبة بإقالتها في صلب حملتها الانتخابية. وأوقفت قبل عامين لمقاطعتها خطابا له خلال حملته الانتخابية. وكتبت في مقالة مشتركة نشرتها صحيفة ديترويت فري برس صباح دخولها الكونغرس "الآن حان وقت بدء إجراءات الإقالة".
ووافقها النائب الديمقراطي براد شيرمان الذي عرض رسميا إجراءات لإقالة ترامب.
ومن غير المرجح أن يتم التصويت على هذه الإجراءات في مجلس النواب، أقله في الوقت الحاضر. وحتى وإن كان عدد من الديمقراطيين يعتقدون أن أفعال ترامب تصل إلى حد "جرائم كبيرة وجنح".
وتريد بيلوسي أن ينجز المحقق الخاص روبرت مولر تحقيقه في التدخل الروسي في الانتخابات واحتمال وجود تواطؤ مع حملة ترامب، قبل أن يتخذ الكونغرس قرارا بتلك الخطوة المهمة. وأمام بيلوسي أيضا مهمة التصدي لليبراليين الديمقراطيين الذين يسعون لدفع الحزب إلى اليسار في الفترة التي تسبق الانتخابات في 2020.
وفاز الديمقراطيون بالأغلبية في مجلس النواب الأميركي في تحول كبير لموازين القوى في الكونغرس، فيما يسعون إلى تقييد تقلبات ترامب في البيت الأبيض. ومع ذلك، تبقى فرضية البدء بإجراءات الإقالة أمرا بعيدا في ظلّ التوازن الحالي بين مجلس النواب ومجلس الشيوخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.