المصادقة على مديرية مؤقتة بالتجهيز للإشراف على ميناء أسفي    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    رئيس الحكومة: نعتز بالرؤية الملكية التي تميز بلدنا بطريقته التشاركية الإدماجية للجميع    طقس الجمعة: استمرار موجة الحرارة في جل المناطق وأعلى درجاتها تصل إلى 47%    الحكومة تصادق على تعيينات في مناصب عليا    خلاف حول 10 دراهم ينتهي بجريمة قتل في أزرو ضواحي أكادير    تارودانت..اصابات خطيرة على إثر حادثة إنقلاب سيارة بيكوب    الجمعية تدق ناقوس الخطر إزاء تنامي احتجاجات العطش وتطالب السلطات بالتفاعل "الجدي والايجابي" مع الساكنة    طنجة.. مقتل “عبد المالك الصالحي” بسوق الجملة    مضران: تَوصيات الملك وراء استِقالة لقجع من رئاسة نهضة بركان    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    الألعاب الإفريقية: الوزير ينوه بعمل اللجنة المنظمة    وفاة المهاجم الغاني جونيور أغوغو عن عمر يناهز 40 عاما    حريق يلتهم حوالي 600 "بالة" بقيادة تيغسالين    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    زعيم البوليساريو يهدد بحمل السلاح.. ويصرح: لسنا مغاربة ولن نكون في مقابلة مع "الحرة"    إسبانيا تصدر تحذيراً دولياً مع ارتفاع الإصابة بداء الليستيريا    الرئيس الجزائري ينهي مهام سفير بلده بالرباط    قراءة من الهامش : تدبير السياسة بالكياسة أو تدبير الكفاءة بالسياسة ..؟    بعد الاتصال بالرقم 19.. نقل مجرم خطير إلى المستعجلات بعد إصابته برصاصتين في الأطراف السفلى    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    انتحار تلميذة باليوسفية    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    الشوارع لا تخون    الحرب الأمريكية الإسرائيلية على (الأونروا)    فرنسا على صفيح ساخن عشية انعقاد «قمة السبع» : غيوم الحرب التجارية وضرائب الأنترنيت وخلافة لاغارد .. تخيم على اجتماعات G7    المسافة بين التكوين والتشغيل بالمغرب؟؟    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    وزير العدل الجزائري السابق أمام القضاء    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    محبوبي يهدي المغرب ميدالية فضية بالألعاب الأولمبية    رونالدو يقر بإعجابه بمسيرة ميسي ويقول: لم أتناول معه طعام العشاء ولكن لما لا في المستقبل    أخبار الساحة    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    أ ف ب: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    البطولة العربية: “اتحاد طنجة” يتغلب على “الزوراء” العراقي بثلاثية نظيفة    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    أمزازي : التكوين المهني يشكل رافعة للتشغيل بامتياز    عارضة الأزياء غراهام تعلن عن حملها في صورة تكشف تشققات جلدها    لين    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    يهوديات ثلاث حَيَّرْنَ المخابرات    السلطات المصرية تعتقل ابن قيادي فلسطيني    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    إسكتلندي “لم يتعرف” على زوجته ليلة الزفاف!    إيفانكا ترامب تشيد بعزم المغرب إدخل تعديلات على نظام الميراث.. ورواد “فيسبوك” يطلبون توضيحًا من الحكومة    أيها الحاج.. أي شيء تبتغي بحجك؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤتمر الدولي بأبو ظبي حول التمور يقرر دعم استراتيجية “فاو” لاستئصال سوسة النخيل
نشر في بيان اليوم يوم 11 - 03 - 2019

أعلنت عدد من الدول والمنظمات الاقليمية والدولية يوم السبت الماضي في أبو ظبي عن تقديم دعم للصندوق الائتماني التابع لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) المعني بتنفيذ استراتيجية إطارية لاستئصال سوسة النخيل الحمراء.
جاء ذلك خلال مؤتمر وزراء الزراعة في الدول المنتجة والمصنعة للتمور بالعالم الذي نظمته الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.
وفي هذا الصدد أعلنت الإمارات عن دعم الصندوق بمليوني دولار فيما قدمت ليبيا 250 ألف دولار تنضاف إلى الإعلان السابق للسعودية ب 2 مليون دولار و0.1 مليون من سلطنة عمان.
كما التزمت (الفاو) بتقديم ما قدره 2.4 مليون دولار من برامج دعم فني استراتيجي على مستوى وطني وإقليمي للفترة ما بين 2019 إلى 2024 بناء على طلب الدول علاوة على 1.9 مليون دولار تم تقديمها بين عامي 2016 و2019، فيما قررت المنظمة العربية للتنمية الزراعية المساهمة ب 100 ألف دولار عينا لمكونات بناء القدرات والتشارك المعرفي.
ودعا المشاركون في التوصيات التي صدرت في ختام المؤتمر إلى دعم البحوث العلمية لمكافحة آفة سوسة النخيل وتعزيز بناء القدرات بما في ذلك تدريب المدربين ونقل المعرفة والتكنولوجيا، مبرزين أهمية التعاون الإقليمي وتكاثف الجهود من أجل دعم وتفعيل المنصة الإقليمية لتحقيق الأهداف الإستراتيجية المتعلقة بمحاربة الافة واستخدام طرق المكافحة الأمنة بيئيا وصحيا.
كما طلبت الدول المشاركة في المؤتمر من (الفاو) مواصلة الجهود من أجل حشد الموارد لاستكمال المشروع الإقليمي والتواصل مع ممولين عالميين مثل الاتحاد الأوربي، داعية الى عقد اجتماع في نهاية عام 2020 من أجل تقييم ما تم إنجازه والتوصيات بالتنفيذ وإحكام إجراءات الاستراتيجية.
وكان المدير العام لمنظمة (الفاو) خوسيه غرازيانو داسيلفا قد أكد خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر على أهمية البرنامج الإقليمي لمكافحة سوسة النخيل الحمراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي وضعته المنظمة لمدة خمس سنوات من أجل مواصلة العمل على تنفيذ الاستراتيجية الإطارية، والتي تتضمن دعم المنظمة للدول في آليات المكافحة وتوعية المزارعين وتدريب المدربين الوطنيين وتوسيع أطر التعاون جنوب-جنوب بين دول الإقليم خاصة فيما يتعلق بالتحكم بالآفات العابرة للحدود.
وأضاف دا سيلفا أن المنظمة رفعت من وتيرة جهودها لمكافحة سوسة النخيل الحمراء وأعلنت استراتيجية عالمية وإقليمية لمحاربتها معتبرا ان إطلاق البرنامج الإقليمي واجتماع المانحين الائتماني يساهم في تسريع الخطوات نحو التنفيذ والعمل.
من جانبه، أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح الاماراتي رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في كلمة تليت بالنيابة عنه على أن سوسة النخيل الحمراء باتت تمثل خطرا على قطاع نخيل التمر بصفتها آفة رئيسية عابرة للحدود تصيب نخيل التمر وجوز الهند ونخيل الزينة، مشيرا الى أن الآفة آخذة في الانتشار بسرعة في جميع أنحاء العالم وفي الشرق الأدنى وشمال أفريقيا وحوض البحر المتوسط، حيث تتسبب في إحداث أضرار واسعة النطاق في نخيل التمر كما تؤثر على الإنتاج وسبل عيش المزارعين والبيئة.
ويهدف المؤتمر، الذي نظم بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة الاماراتية ومنظمة “الفاو”، الى تعزيز وتكثيف الجهود الدولية المبذولة في مجال مكافحة آفات النخيل وبالأخص آفة "سوسة النخيل الحمراء "عبر وضع واعتماد استراتيجية إطارية دولية ودعم صندوق تمويلي متخصص لضمان تنفيذ هذه الاستراتيجية بما يحقق استدامة زراعة نخيل التمر وكفاءة وجودة إنتاجه.
وشارك في المؤتمر بالإضافة الى وزراء الزراعة في الدول المنتجة والمصنعة للتمور بالعالم، نخبة من مديري ورؤساء المنظمات الدولية المتخصصة في الزراعة وممثلين عن عدد من أهم مؤسسات القطاع الخاص العاملة بهذا المجال عالمياً.
وتولي منظمة (الفاو) اهتماما خاصا لإنتاج النخيل في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا وتشير التقديرات إلى أن حوالي 100 مليون نخلة من التمور تغطي مليون هكتار في المنطقة أي ما يقرب من 90 بالمائة من نخيل العالم.
وتعد آفة سوسة النخيل الحمراء من أهم التحديات التي تواجه عمليات تنمية زراعة النخيل عالميا، وتقدر قيمة الأضرار الناجمة عنها في دول حوض المتوسط فحسب ب 483 مليون يورو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.