المغرب طور شراكات متميزة مع دول بريكس من خلال الزيارات التي قام بها صاحب الجلالة إلى الصين وروسيا والهند    هذه حقيقة اشهار ورقة “الطرد” في وجه طلبة الطب من الاحياء الجامعية    "هيئة الرساميل" تكشف تفاصيل بيع حصة للدولة في "اتصالات المغرب"    الرياض وأبوظبي تدعوان إلى حماية إمدادات الطاقة في مياه الخليج    السودان.. إعلان موعد محاكمة البشير والتهم الموجهة له    عقبة واحدة تُعيق زياش على تحقيق حلمه في البريميرليغ.. ماهي؟    مديرية الأمن … توقيف 150 “غشاشا” في امتحانات الباكالوريا    بقرار عاملي.. السلطات المختصة بالجديدة تدمر 15 قارب صيد بحري غير قانوني    سطات…زروقي يترأس لقاء تواصليا ويثمن المجهودات المبذولة    رئيس الحكومة: موسم طانطان أصبح معلمة ثقافية مهمة    إرتفاع درجة الحرارة في توقعات الطقس لنهار الغد الأحد    تعليقات وردود تفضح "انفلاتاً" غير مسبوق للاعبي المنتخب في مواقع التواصل الاجتماعي    مصدر طبي ل”هبة بريس” حالة السائحة الالمانية مستقرة وتحدثت مع اطبائها    حسن الفد تلاقى مع أحمد أحمد في كندا    نجوم الغناء المغربي في “موسم طنطان”    لوموند: الجنرال الدموي”حميدتي” يريد أن يصير ملكا للسودان    عرض خليجي يهدد انتقال البركاوي إلى الرجاء    مرتضى منصور يهاجم مدرب المنتخب المصري ومحمد صلاح    أول قداس في نوتردام منذ الحريق    قافلة "الشباك الوحيد" تجوب إيطاليا وتحيط بمشاكل الجالية في تورينو    سلمى رشيد تصفع منظمي حفل ل”الموضة” بأكادير، و تعتذر لجمهورها بالمدينة.    البحارة فالداخلة مقاطعين بداية صيد الأخطبوط    بطل آسيا يواجه باراغواي في "كوبا" أمريكا 2019 بأمل الظهور المشرف    محمد رضى: خصوم بوعشرين أكدوا أن القضية دولية وخلاصة الرد الأممي أن القضية مع السلطات -فيديو-    كأس أمم افريقيا 2019.. هيرفي رونار يسعى لمعادلة هذا الرقم    صفرو.. هذه هي ملكة جمال حب الملوك لعام 2019    بنعرفة والاعرج وساجد والمصلي فموسم طانطان    وفد موررتانيا لي وصل لطانطان كيقلب على فرص الإستثمار    إعتقال شخص حاول ذبح مواطنة ألمانية    رونار يغير البرنامج الاعدادي للمنتخب الوطني المغربي    مصرع شخص وجرح آخر فكسيدة بين تريبورتر وكاميو بالعيون    العثماني: لوبيات وجهات تستهدف الPJD.. سنقاوم ونصمد أمام حملات الترغيب بالمال    زاكورة تخطف الأنظار بأمريكا.. وشفشاون أو الصويرة ضيفة شرف العام المقبل    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    توقيف 5 بريطانيين بتهمة التزوير والوساطة في الدعارة    ماء العينين كلاشات الحقاوي وعطاتها علاش دور. النفاق والجبن والغدر وضرب بنكيران والبسالة والتلحميس    ابتهاج بالجزائر باعتقال رموز النظام وسط دعوات لمحاسبة بوتفليقة    خطأ يكلف برشلونة وباريس سانجرمان خسارة ميسي اليابان    بعد معارك استمرة أكثر من أسبوع ..قوات حكومة”الوفاق” تطرد قوات حفتر من جنوب مطار طرابلس    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس افتتاح الدورة ال25 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    مهرجان "ماطا" يحيي تراث الفروسية لقبائل جبالة    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    هشام العلوي: خُطط بن سلمان غير واقعية.. وانتشار التكنلوجيا بين الشباب قد يطيح باستقرار السعودية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    عيالات سويسرا دارو اضراب من أجل المساواة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    الدورة ال 22 لمهرجان كناوة.. حقوق الإنسان محور مناقشات بالصويرة    الليلة البيضاء تفتتح فعالياتها وتتخذ « الحق في العمل » موضوعا لها    تريد إنقاص وزنك؟ اقرأ كيف نجحت شابة بريطانية في فعل ذلك    الأطباء يحذرونك لا تأكل هذه الأطعمة أبداً.. هذا ما سيحدث لجسمك عند أكلها!!    اتهام شركات بخلق أزمة نفاد أدوية لفرض رفع أسعارها    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    البيضاء تحتضن الدورة الثالثة لمنتدى الأداء بالهاتف النقال “Mpay”    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    فكرة وجود عوالم غير عالمنا 9    بوغبا: لم أُولد مسلما.. وهكذا تغيرت حياتي بعد اعتناقي الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان
نشر في بيان اليوم يوم 20 - 05 - 2019

إذا كان الصوم من أركان الإسلام الخمس، ومفروض على كل مسلم بالغ توفرت فيه شروط الصيام، فقد أمر الإسلام بالحفاظ على الصحة، وحرص على أن يتمتع المسلم بالصحة النفسية والجسمية، لما لذلك من دور مهم في حياة الإنسان، سواء في ممارسة حياته بشكل عام أو ممارسة الشعائر والعبادات.
وإذا كان للصوم أهداف نبيلة وسامية، وآثار إيجابية على حياة الفرد، من بينها الحفاظ على الصحة، فإن لهذه الأخيرة (الصحة) دور أهم وبارز في قيام الفرد بهذه الفريضة التعبدية، وبذلك نكون أمام معادلة متساوية، أي أن الصوم يتطلب صحة جيدة، والصحة الجيدة تستدعي الصوم.
وحتى يكون الصوم صحيا ويتم تجنب الوقوع في هلاك النفس والجسم، اختارت جريدة بيان اليوم، مجموعة من الأطباء الاختصاصيين، ليرافقونا خلال هذا الشهر الكريم، عبر مجموعة من النصائح والتوجيهات التي تهم مختلف الأمراض وارتباطها بالصيام، إضافة إلى جملة من التوجيهات التي تهم التغذية الصحية التي يجب اتباعها خلال هذا الشهر الفضيل…
الدكتور لحنش شراف: أمراض الكلي والصيام
تعتبر الكلية من بين الأعضاء المهمة في جسم الإنسان نظرا لأدوارها العديدة في حماية وتنقية الجسم من السموم إضافة إلى تنظيم الأملاح والضغط الدموي عن طريق مجموعة من العمليات المعقدة والمركزة.
*تأثير الصيام على الكلي:
لا يعتبر الصيام في حد ذاته عبئا على عمل الكلي بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من أمراض تخص الجهاز البولي، لأن الجسم يستطيع أن يتعامل ويتجاوز كل المعيقات الناتجة عن الصيام لساعات طوال.
بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلي، وجب عليهم استشارة طبيبهم المعالج قبل الإقبال على الصيام، بحكم ما يعتريه الكف عن الشرب من أخطار مباشرة على الكلي وبالتالي على وظائف الجسم الذي ترتبط بعمل الجهاز البولي، فقرار الاستمرار في الصيام يجب أن يخضع لمجموعة من التوصيات الواجب اتباعها.
*أنواع أمراض الكلي الشائعة وكيفية التعامل معها خلال رمضان:
-الالتهابات الحادة في المسالك البولية: تحدث نتيجة التعرض لجراثيم ضارة يعجز الجهاز المناعي على القضاء عليها وتؤثر بشكل سلبي على عمل الجهاز البولي ويجب التعامل معها بشكل سريع تفاديا للمضاعفات الخطيرة في حال تأخر التشخيص والعلاج، وينصح في هاته الحالات بتفادي الصيام وشرب كميات وافرة من الماء لتسهيل عملية طرد الجراثيم من الجسم خصوصا في الأيام الأولى بعد التعرض للإلتهاب، بعد ذلك يمكن للطبيب بعد الإطلاع على تطور الحالة أن يسمح للمريض بالصيام.
-حصى الكلي: من بين الأمراض الأكثر انتشارا لدى الإنسان ويتم تشخيصه بكثرة خلال شهر الصيام نظرا لتأثير الصيام والإمساك عن شرب الماء على ظهور أزمات حادة متعلقة بحركة هاته الحصى، وتصاحب هاته الحركة أوجاع لا يستطيع المريض في الغالب تجاوزها وتستوجب تناول أدوية ومحاليل ضرورية لتجاوز هاته الأزمة، وبالتالي الكف عن الصيام لأيام أو طيلة الشهر الكريم، لكن بالنسبة للمرضى الذين لا يعانون من أزمات متقاربة فبإمكانهم الصيام شريطة شرب المياه بكميات وافرة مساءا إضافة إلى حمية مناسبة صحية.
-مرضى القصور الكلوي: ينقسم إلى عدة مراحل ينتج عن قصور أو خلل في عمل الكلية التي تعجز عن تأدية الوظائف التي سخرت من أجلها وفي حال القصور الكلوي المزمن يفرض على المريض القيام بعدة حصص أسبوعيا لغسل الكلي يحددها طبيبه المعالج والذي يمكنه السماح له بالصيام خارج أيام حصص غسل الكلي وتصفية الدم في حال عدم معاناته من أمراض تمنعه من ممارسة هذا الركن الأساسي في الإسلام.
حفاظا على صحة الجسم والكلي وجب استهلاك كميات مهمة من السوائل مساءا، استهلاك أطعمة طبيعية و القيام بمجهود بدني ليلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.