بوطيب : برامج الدعم الاجتماعي ستهم فئات واسعة من المغاربة    تركيا تبدأ محاكمة 20 مسؤولا سعوديا غيابيا بتهمة قتل خاشقجي    قتلى وجرحى في انفجار داخل مصنع للألعاب النارية بتركيا    ثمانية نشطاء يحملون السلطة المغربية مسؤولية التجسس الذي تعرضوا له باستخدام تطبيق إسرائيلي    أكادير : حاجة إلى محددات السرعة أم غياب الوعي بأهمية إشارات المرور .    عمره 10 سنوات..مصرع طفل غرقا بصهريج ضواحي أكادير    رئيسة فدرالية الناشرين العمراني تستقيل ومفتاح يعود للمرة الرابعة    تثبيت شنقريحة في منصب رئيس أركان الجيش الجزائري    بنشرقي وأوناجم يغيبان عن مسحة "كورونا"    هام للمغاربة.. الدعم الاجتماعي الموجه للفقراء سيبدأ في هذا التاريخ    أكادير: إصابات العشرات من المغاربة العائدين بتسمم غذائي خلال خصوعهم للحجر الصحي    3 حالات جديدة تقاست بكورونا فطنطان وإفني وحصيلة جهة كليميم وصلات ل 83    تفاصيل جديدة على التسمم الغذائي الجماعي لي تعرضو ليه مغاربة جاو من الخارج.. 51 تسممو و2 باقين تحت المراقبة السريرية وتشديد المراقبة على الماكلة لي كتقدم ليهم    عاجل: وفاة طفل غرقا بصهريج مائي وسط ضيعة فلاحية تابعة لطبيب معروف بأكادير . (+صور)    كوفيد19.. مستجدات الحالة الوبائية حول العالم    البيجيدي : على المغاربة الإعتزاز بالرميد وأمكراز لأنهما إرتكبا مخالفة قانونية بشفافية ونزاهة    بعد تقرير عن قرب رحيله: زيدان يريد من ميسي البقاء مع برشلونة !    شرطيان يستعملان السلاح اضطراريا بطنجة وفاس    في يوم "أسود" تدريبات مانشستر يونايتد تشهد إصابة بوجبا وبرونو فيرنانديز    "متلازمة ستوكهولم" كانت وراء اقتناع كونتي بضم أشرف حكيمي    النجم العالمي حبيب نورمحمدوف يفقد والده بسبب كورونا    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    عمر الشرقاوي يكتب: في قضية امنستي    التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بفيروس "كورونا" حسب الجهات والأقاليم المغربية    ابتداء من الغد إلى غاية الثلاثاء…موجة حرارة تصل إلى 48 درجة بعدة مناطق من المملكة ضمنها اشتوكة ايت باها    هافيرتس الموهبة القادمة بقوة في كرة القدم الألمانية    بسبب كورونا .. لارام تعتزم الاستغناء عن أكثر من 800 موظف وتخفيض عدد طائراتها    "ايجاكو" يدخل لمجرد في صراعات    بسبب كورونا .. الحجر على أسرة بشفشاون !    الإستقلال يدخل على خط أزمة ميدي1تيفي و يطالب الحكومة بتوضيحات !    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    توقيف النقيب محمد زيان عن ممارسة مهنة المحاماة لمدة سنة    بعدما رجعات حركة سير القطارات: أزيد من 350 ألف واحد سافرو فالترانات وغير فهاد الفترة    « ريمديسيفير » يحصل على الضوء الأخضر كأول علاج لكورونا معتمد أوروبيا    ياسين أحجام: الاجراءات المعلنة من طرف وزير الثقافة خلفت ارتياحا    مقابل 10 آلاف درهم ..المجالس العلمية تنظم مسابقة حول "مقاربة شرعية" لوباء كورونا    الروائي السعودي عبد العزيز آل زايد يتوج المملكة بتاج الإبداع    دع كورونا وابدأ السفر    بيوتات ووثائق أساوية.. "سلسلة أرشيفات تاريخية في بعدها الصحراوي" ترى النور في جزئها الأول بأسا    "المعاملة بالمثل".. إسبانيا تُبقي الحدود مغلقة مع المغرب!    منصف بلخياط يدخل مجال الاستثمار في ماء جافيل ومجلس المنافسة يرخص له    جائحة كورونا تكبد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك بالمغرب خسائر تقدر ب 350 مليون درهم    بني ملال: أول معرض تشكيلي على المستوى الوطني بعد فترة الحجر الصحي    ميسي يدق مسمارًا جديدًا في نعش بارتوميو    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن الشعر والإبداع في زمن كورونا    موسيقيون بريطانيون يستغيثون بسبب كورونا ويحذرون الحكومة من أزمة    البنك الشعبي وهواوي يسرعان شراكتهما الاستراتيجية في إفريقيا    خطة لإعادة إطلاق دورة الاقتصاد    المغرب يسجل 246 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 9674 تحليلا مخبريا بنسبة إصابة بلغت 2.54 بالمئة    خلال آخر 16 ساعة.. 68 حالة شفاء جديدة من فيروس كورونا.. الحصيلة: 9158    فعاليات المجتمع المدني بأورير تستنكر تبخيس المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بأكادير لمطالبها المشروعة    بعد هزيمة حزب ماكرون.. الإليزيه يٌعلن عن استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    تركيا: محاكمة غيابية ل20 سعودياً بينهم مقربون من بن سلمان في قضية قتل خاشقجي    الاسلوب هو الرجل    وزيرة السياحة تواصل اللقاءات التواصلية مع مهنيي السياحة لإستئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجديدة تحتضن النسخة الأولى ليوم المحار
نشر في بيان اليوم يوم 25 - 06 - 2019

نظمت الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، بمدينة الجديدة، النسخة الأولى ليوم المحار، التي شكلت مناسبة لمناقشة عدة محاور من أجل بلورة رؤية مشتركة بشأن تربية الأحياء البحرية بالمغرب، خاصة ما تعلق بتربية المحار.
وتم التأكيد خلال هذا اللقاء، المنظم الخميس الماضي، على الأهمية الكبيرة التي تكتسيها عملية تربية المحار على المستوى الوطني، وكذا اكتشاف الابتكارات التي تخص سلسلة الإنتاج الخاصة بهذا القطاع.
وأبرزت الكاتبة العامة بوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، زكية دريوش، التزام الدولة بالاستثمار في البحث من أجل تطوير قطاع تربية الأحياء البحرية. معتبرة أن هذه التظاهرة تشكل فضاء بالنسبة للمهنيين في هذا المجال، من أجل مناقشة التحديات التي تواجه هذا النشاط الهام على المستوى الوطني.
وأضافت، أنه من أجل إعطاء المستثمرين رؤية واضحة وتسهيل تنفيذ مشاريع تتعلق بتربية المحار، فإن الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية بلورت إطار مخططات جرى إطلاقها بمختلف الجهات، لافتة إلى أن عددا من المقاولات هي قيد الإنشاء بالداخلة ومناطق أخرى وذلك من أجل إنتاج 29 طنا سنويا.
وفي السياق ذاته قالت مديرة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، مجيدة معروف، إن هذا اليوم يعد مناسبة لتقاسم المعارف والتجارب من أجل بلورة رؤية مشتركة للتنمية المستدامة خاصة في الشق المتعلق بتربية الأحياء البحرية منها تربية المحار.
وأضافت أن الجوانب المتعلقة بتسويق المحار وتوزيعه، والتحكم في نشاطه، وفي التكلفة، تعد من بين التحديات الكثيرة التي يواجهها هذا القطاع، مشيرة في هذا الصدد إلى الأهمية الكبيرة التي يكتسيها هذا الملتقى في تطارح مشاكل هذا القطاع.
وتابعت أن تربية المحار تشكل اليوم النشاط الرئيسي في مجال تربية الأحياء البحرية بالمغرب، بإنتاج يتجاوز 400 طن سنويا وبعدد مهم من المقاولات في طور الإنشاء بالداخلة وجهات أخرى.
من جهته توقف رئيس غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية، كمال صبري، عند إستراتيجية أليوتيس التي تتمحور حول خمسة مشاريع رئيسية، منها تربية الأحياء البحرية. وبعد أن أشار إلى أن الإنتاج المتعلق بتربية هذه الأحياء لا يزال متواضعا، قال إن بعض المشاريع المختارة في الجنوب بدأت تؤتي ثمارها وتصدر منتجاتها.
وتتطلع الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية من خلال تنظيم الدورة الأولى ليوم المحار، تحت شعار “رؤى مشتركة حول تربية المحار بالمغرب.. أي رهانات للغد”، إلى جعل هذه التظاهرة نقطة بداية لموعد سنوي يجمع الفاعلين في قطاع تربية المحار بالمغرب.
وعرفت هذه الدورة مشاركة العديد من مربي المحار المغاربة والأجانب والمختصين المتدخلين في سلسلة القيمة لهذا القطاع، وكذا خبراء مرموقين من داخل الوطن وخارجه في مجال تربية المحار، وذلك بهدف تقاسم المعارف والخبرات، سعيا نحو بناء رؤية مشتركة للتنمية المستدامة لقطاع تربية المحار.
وشمل برنامج هذه التظاهرة تقديم عروض حول الوضعية الحالية للقطاع ومختلف طرق إنتاج المحار، و كذا الجوانب البيئية والقضايا المتعلقة بمؤهلات سوق المحار وأشكال تسويقه.
كما تم تنظيم ورشات موضوعاتية لمناقشة الرهانات المستقبلية المرتبطة بتربية المحار، سواء على المستوى الاقتصادي أو البيئي أو الاجتماعي. وحسب المنظمين، فإن المغرب يضم 17 مزرعة تعمل في مجال تربية الأحياء البحرية تنشط في كل من الوليدية والداخلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.