تمارة: وضع طبيب رهن الحراسة النظرية لتورطه في قضية تتعلق بهتك العرض والتغرير بقاصرين    على مَسؤوليتكم مَصير المحَامَاة ومُسْتقبل المحاميات والمحَامين و القضاء    المغرب يسجل 45 إصابة بوباء "كورونا" من أصل "9162 اختبارا" في آخر 24 ساعة بنسبة إصابة بلغت 0.49%    بايرن ميونخ يحسم "الكلاسيكو" أمام دورتموند ويبتعد في صدارة الدوري الألماني    أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون فتح محلاتهم ويشترطون تعويض خسائرهم أولا    التحقيق مع رفيق بوبكر بعد الفيديو المثير للجدل    وزارة الصحة تعلن تسجيل 45 حالة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة ترتفع إلى 7577 إصابة    وقف استخدام "هيدروكسي كلوروكين" في فرنسا    مجلس حكومي الخميس المقبل وهذا جدول أعماله    أخنوش يرد على سؤال المغاربة “واش غيكون العيد الكبير”    مفاحأة.. الإعلان عن إنتاج سيارة “كونغو” بسعر منخفض بالمغرب    وكالة الانباء الفرنسية: ملاحقة صحافي مغربي في قضية اعتداء جنسي    التامك يؤكد أن حقوق المحامين مضمونة ولا يمكن تفتيشهم بالسجون    طنجة.. انتحار شاب يوم ثالث عيد الفطر بمسنانة    هدد المواطنين و الشرطة .. أمن فاس يشهر السلاح لتوقيف سكّير!    طقس حار و رياح قوية .. المناطق المعنية بالنشرة الجوية الخاصة من المستوى البرتقالي    بعد ''لايف'' مثير على فيسبوك.. النيابة تستدعي رفيق بوبكر والأخير يعتذر (فيديو)    كورونا والخطاب: مقدمات ويوميات لعالم الاجتماع أحمد شراك    سعد الجبري: الأكاديمي الذي طارد القاعدة وتحوّل إلى مطارد    مسؤولة سياسية زامبية سامية: مبادرة الحكم الذاتي المغربية هي الحل الوحيد للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    عاااجل.. استنفار بجماعة خميس متوح بعد اختفاء مصابين بكورونا في ظروف غامضة    تقديرات متفاوتة ومخاوف كبيرة بعد إصابة بالغة لإبراهيموفيتش    خصم الرجاء يستعد لإنشاء ملعبه الخاص    جائحة كورونا: السعودية تقرر تعديل أوقات التجول والسماح بإقامة صلاة الجماعة بالمساجد    الصحافي "مراكشي" ينهي عقوبة حبسية في الجزائر    إدارة الجمارك: رصد رسوم ومكوس بحوالي 430 مليون درهم سنة 2019    طاكسيات الرباط تطلب زيادة التعرفة لاستئناف العمل    الأندية تصوت على الاحتكاك في التداريب الجماعية    المندوبية تكشف عن حصيلة الإصابات بفيروس كورونا بالسجون    وزارة "أمزازي" تستأنف بث حصص "التعليم عن بعد" عبر القنوات التلفزية    مراكش .. تحريك المتابعة القضائية في حق 9943 شخصا خرقوا حالة الطوارئ الصحية    محاكمة 6001 معتقلا عن بُعد والبت في 2291 قضية خلال خمسة أيام    عمل فني جديد يجمع تامر حسني والشاب الخالد والجريني (فيديو)    الاقتباس العلمي بين التناسق الفكري والمقاصد عند الغزالي    الغرب والقرآن 27:في نقد القراءات الإلهية المجازة    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور : 27- الدعوة للحفاظ على العقل من طرف الفقهاء دعوة نظرية    هل يلغي الكاف مسابقتي دوري الأبطال وكأس الكونفيدرالية؟    فرنسا وألمانيا تدعوان لفتح سريع للحدود الأوروبية    قوة الاتحاد الاشتراكي    حوار شعري مغربي – مصري في فقرة «مؤانسات شعرية تفاعلية»    تعرف على أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا    تسريع إجراءات التخلي عن "قيود كورونا" بإسبانيا    رئيس النقابة المغربية لمهن الفنون الدرامية يطالب بدعم الفنانين في زمن كورونا    الممثلة المصرية زينة تعتذر مجددا للمغاربة    ارتفاع نسبة الشفاء من وباء "كورونا" في المغرب إلى 64 بالمئة مقابل استقرار نسبة الفتك في 2.6 بالمئة    بسمة بوسيل تهنئ زوجها تامر حسني بعد حفلة العيد    مفاجأة.. أرباب المقاهي يرفضون إستئناف العمل إلا بهذا الشرط    بنك المغرب يضخ 14 مليار درهم لدعم المقاولات الصغرى    تسجيل إنخفاض ملحوظ في عدد الإصابة الجديدة المسجلة بالمغرب    أقصبي: كورونا فرصة لمباشرة الإصلاحات "الضرورية والشجاعة"    "التجاري" يتواصل مع الزبناء عبر الذكاء الاصطناعي    نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا"    مظاهرات متفرقة لدعم الحراك يومي العيد بالجزائر    وزير الخارجية القطري .. اتفاق الصخيرات هو السبيل الوحيد لانتقال سلس للسلطة في ليبيا    بوليف يهاجم لحليمي: تقريركم الأخير غير واقعي نهائيا    من أسماء الشوارع إلى شطحات المحامي...تجاوزات تقول كل شيء    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دار الشعر بمراكش تحتفي بإصدارات المتوجين بجائزتي النقد الشعري وأحسن قصيدة
نشر في بيان اليوم يوم 16 - 07 - 2019

نظمت دار الشعر بمراكش مؤخرا بالمركز الثقافي الداوديات، الدورة الثانية لملتقى “حروف” احتفاء بإصدارات المتوجين بجائزتي النقد الشعري وأحسن قصيدة خلال المسابقة التي كانت قد أطلقتها السنة الماضية.
وتميزت فعاليات هذه الدورة، المنظمة تحت إشراف وزارة الثقافة والاتصال ، بحضور الشعراء المتوجين (26 شاعرا وشاعرة) والذين وقعوا إصدارا جماعيا تحت عنوان “إشراقات شعرية “، إلى جانب عدد من الشعراء والمهتمين بالأدب والشعر.
كما شهدت هذه التظاهرة الثقافية توقيع كتاب “معطف سوزان : مسالك المعنى في قصيدة النثر العربية وأكوان متخيلها الشعري ” لصاحبه عبد الهادي روضي الذي فاز بجائزة النقد الشعري.
واعتبر الكاتب والناقد عبد العزيز البومسهولي عضو لجنة تحكيم النقد الشعري خلال تقديمه لهذا الكتاب ، أن الاحتفاء بالشعر والنقد نابع من “كونهما يساهمان في ترقية كياننا”، قائلا إن “الشعر ليس مجرد قصيدة، كما أن النقد ليس مجرد كتابة عن قصائد، لكنهما فن ينعكس على حياتنا، سواء كنا شعراء حقيقيين أو افتراضيين، إذ أن كل شخص يمارس الشعر بكيفيته وبطريقته، في حين ينفرد الشاعر بملكة التعبير فقط”.
وأشار البومسهولي إلى أن منح هذه الجائزة لعبد الهادي روضي عن كتابه جاء لاعتبارات نقدية ومنهجية متمثلة في توفر شروط التجربة النقدية وانسجام الرؤية النقدية المؤط رة للبحث وتوفر لغة نقدية تستوعب المفاهيم الشعرية النقدية، فضلا عن توفر عناصر الجدية في تناولها لمختلف التجارب الشعرية، سواء في المشهد الشعري المغربي أو العربي.
من جهته، قال الناقد عبد الهادي روضي إن “الشعر ينمو ويتطور في علاقة مع النقد، لأن الشاعر دائما يحتاج لناقد لكي يعرف ممكنات وآفاق شعره، كما أن الشاعر أو المبدع ملزم بامتلاك أدوات النقد الشعري لمنحنا إشراقات شعرية جميلة”.
بدوره اعتبر الشاعر والناقد المغربي صلاح بوسريف عضو لجنة تحكيم أحسن قصيدة، أن “قوة النصوص المتوجة تكمن في ارتعاشات الأيادي التي كانت تكتبها، بالإضافة إلى التلكؤ الموجود في الكلمات والحروف والصور الشعرية التي تضمنتها، فضلا عن السعي نحو إيقاعات موسيقية قد تبدو في لحظات أنها لعازف كمان يعزف لأول مرة”.
وأضاف المتحدث أن هذا الارتباك والدهشة الأولى نحو الكتابة الشعرية التي لمستها لجنة التحكيم في نصوص المتوجين الشباب، جعلتها لا تنظر لها باعتبارها نصوصا معيارية، بل من خلال سياقها الجمالي.
وفي ختام هذا اللقاء ألقى الشعراء المتوجون مقاطع من النصوص الشعرية الفائزة، تنوعت ما بين القصائد النثرية والزجلية لاقت استحسان الحاضرين.
ويعد ملتقى “حروف”، المندرج ضمن استراتيجية دار الشعر بمراكش لربط المنجز الإبداعي في الشعر المغربي بالخطاب النقدي الشعري، فقرة جديدة ضمن البرمجة الشعرية لهذه الدار وتقليد سنوي، شكلت دورته الأولى محطة لتتويج المستفيدين من ورشات الكتابة الشعرية، وللاحتفاء بأصوات المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.