في زمن كورونا.. حرب كلامية غير مسبوقة بين "الباطرونا" والأبناك    هل استغل "كبار التجار" أزمة كورونا لجمع الأرباح برفع الأسعار؟    رجال أعمال عالقون داخل مطار محمد الخامس    ألمانيا.. إصابات "كورونا" تتجاوز 48 ألف حالة بينهم 325 حالة وفاة    لجنة مغاربة العالم لحزب الاستقلال تصدر بياناً للرأي العام بخصوص جائحة فيرس كورونا    وزارة الصحة: "استبعاد 214 شخصاً في ال24 ساعة الأخيرة بعد خضوعهم لتحاليل مخبرية أكَّدت عدم إصابتهم بوباء كورونا"    “كورونا”..24 وفاة و359 مصابا 13 بالمائة “لا يعانون من أي أعراض” و72 بالمائة وضعهم “هين” أو “متوسط”    كورونا بالمغرب: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ الصحية العامة    كيليني يقنع زملائه في يوفنتوس بتخفيض رواتبهم    وزارة الصحة: "6% من المصابين وضعيتهم حرجة و9% خطِرة و72% حالتهم مستقرة فيما 13% لم تظهر عليهم أية أعراض لحد الآن"    توقيف 9 أشخاص بمدينة شفشاون خرقوا الطوارئ الصحية    خلال 24 ساعة فقط.. إسبانيا تعلن 832 وفاة بكورونا المستجد    ارتفاع عدد وفيات كورونا الى 639 في هولندا و353 في بلجيكا    إسبانيا في أسوأ أيامها… أعلى معدل وفيات بكورونا    بعد ارتفاع العدد إلى 359 مصابا بكورونا.. وزارة الصحة: 6 بالمائة من المصابين حالاتهم حرجة    بعد رفع الحجر الصحي عن مقاطعة ووهان.. تخريب واشتباكات بين الشرطة والمواطنين على نقاط التفتيش -فيديو    الجزائر تسجل 45 حالة إصابة جديدة ب"كورونا"    ملحمة الأمن والحياة    كورونا.. ترامواي كازا تحمل مسؤولية « المقطورة المزدحمة » للركاب    في فترة الحجر الصحي…ارتفاع نسبة العنف ضد المرأة في فرنسا ب36%    شركتان تتبرعان ب 150 ألف وحدة من مواد النظافة المعقمة للمغرب    وفاة مغربي يهودي وإصابة 16 آخرين بفيروس كورونا بالدار البيضاء        روسيا تعلن تطوير دواء لعلاج كورونا اعتمادا على تجربة الصين وفرنسا    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس "كورونا" المستجد    كورونا يضرب في مقتل “رؤية 2020” للسياحة.. صاحب فندق: ليس أمامنا سوى الإقفال    لحاملي “راميد” .. هذا ما يجب فعله للاستفادة من دعم الدولة ابتداءً من الإثنين    في عز أزمة “كورونا”.. الجزائر ترحل 20 مغربيا للحدود بطريقة لاإنسانية (فيديو) قطعوا 32 كيلومترا على الأقدام    مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تساهم بمليوني درهم في صندوق تدبير ومواجهة جائحة كورونا    بسبب كورونا… موريتانيا تعفي مواطنيها من أداء فاتورة الماء والكهرباء    بسبب “كورونا”.. فيديو غنائي يجمع فنانين مغاربة    ثلاثة اختراعات جديدة تتوج المغرب ب 3 ميداليات ذهبية بمعرض "أرخميدس" المنظم عن بعد بروسيا    “الجمعية” تُطالب السلطات المغربية بحماية المهاجرين من مخاطر جائحة “كورونا” وضمان حقوقهم الأساسية    جامعة الكراطي تطالب الاستفادة من صندوق كورونا    مديرية الأمن تنفي صحة مقطعي فيديو يوثقان لأحداث شغب تزامنت مع إجراءات الحجر الصحي    موظفو مندوبية السجون يخضعون للحجر الصحي: لم نر أبناءنا خوفا على سلامتهم وحماية للسجناء- فيديو    اجواء غائمة وممطرة بمنطقة الريف خلال نهاية الاسبوع    كورونا.. حاتم عمور يدعو ل'حماية البلاد' وهكذا أشاد بجنودها من الأمن والصحة والتعليم والإعلام    “بْقا فْدارْكْ”.. يا له من “دين عالمي جديد”    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم    متابعة 56 شخصا لنشرهم أخبارا كاذبة حول كورونا ووتوقيف 450 لخرقهم حالة الطوارئ    هيئة أطباء الأسنان تساهم بمبلغ 60 مليون سنتيم في صندوق مواجهة “كورونا”    أمل صقر تهاجم منتقديها وتصفهم ب"كورونا الحياة" – صورة    رسالة فيروس كورونا    في زمن كورونا.. هدى سعد تغني « الرجا فالله »    لويس إنريكي: ليونيل ميسي أكثر لاعب أبهرني    بحارة من العرائش يطالبون بحمايتهم من فيروس كورونا    نجم يوفنتوس الأرجنتيني ديبالا يحكي تفاصيل معاناته مع كورونا    "أكوزال" يتبرع ب100 طن من المواد الاستهلاكية    في فَيْءِ الْحِجْر الصِّحِّيِّ    جنوب إفريقيا تسجل أول حالة وفاة بكورونا وتفرض إجراءات عزل لاحتواء الفيروس    مكتب حقوق المؤلّفين يدعم منخرطين بإعادة الجدولة    خاتم الأنبياء يحذر من العدوى بالوباء، ويعد الجالس في بيته بأجر الشهداء    الحكومة تمنح "ضمان أكسجين" للمقاولات المتضررة    "كورونا" يُدخل الدراما الرمضانية في مصير مجهول    شاهد من الجو: التزام الناظوريين بالحجر الصحي والمدينة خالية    “كورونا” ومفهوم نهاية الشر الحضاري عند ابن خلدون    مقاربة الظاهرة الدينية: اليهودية أنموذجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تمرر قانون هيئة الصيادلة وسط انتقادات المهنيين
نشر في بيان اليوم يوم 12 - 11 - 2019

صادقت الحكومة، أول أمس الخميس، خلال اجتماعها الأسبوعي على مشروع القانون 98.18 المتعلق بالهيئة الوطنية للصيادلة، والذي بموجبه سيتم إعادة تنظيم هذه الأخيرة، كإطار مؤسساتي يضطلع باختصاصات جديدة وبتوزيع مؤسساتي جديد ونمط اقتراع لاختيار الرئيس وأعضاء الهيئة المسيرة وإقرار آليات للتدبير والحكامة.
ويأتي مشروع القانون لإضفاء تغيير جذري وشامل على مقتضيات ظهير 1976 المحدث لهيئة الصيادلة ومرسومه التطبيقي لسنة 1977، في محاولة لتجاوز الصعوبات التي رافقت تجديد المجلس الوطني للهيئة قبل مدة.
ورغم أنه لم يتم الكشف عن مجمل المضامين والمقتضيات الجديدة التي تضمنها مشروع النص القانوني رقم 18-98، فإن وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، قدم الخطوط العريضة للمشروع، في الندوة الصحفية التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي للحكومة زوال أول أمس الخميس، موضحا أنه يهدف إلى تحيين وتحديث الإطار القانوني المؤطر لمزاولة مهنة الصيادلة، وتوفير الوسائل والآليات التي تمكن الصيادلة من هيئة مهنية قوية تقوم بالمهام المنوطة بها على الوجه الأمثل.
وأضاف موضحا أن “المشروع يهدف إلى إعادة النظر في نوعية وحجم مهام الهيئة بحيث يتم تشجيع البحث العلمي والتكوين المستمر في مجال الصيدلة، وكذا توسيع أجهزة الهيئة وتدقيق اختصاصاتها لتضم أجهزة جديدة كالهيئة الدائمة للاستشارة والمواكبة ومؤتمر مجالس الهيئة، مع إعادة النظر في تسمية عدد من مجالس قطاعات الصيدلة وتأليف المجلس الوطني للهيئة، كما سينص على إعادة النظر في نمط الاقتراع وكيفية انتخاب الرئيس والنظام التأديبي، وكذا إضافة نصوص قانونية جديدة تهم حكامة التسيير المهني”، علما أن المجلس الوطني للهيئة، وفق مقتضيات الظهير (ظهير 1976 المحدث له) يتكون من هيئات الصيادلة والصناع والإحيائيين وصيادلة الصيدليات .
كما سيتضمن مشروع القانون الجديد مقتضيات تهدف إلى تعزيز الحماية الاجتماعية للصيادلة، والشفافية، حيث أشار الوزير إلى أن مقتضيات هذا النص الجديد ستحسن تدبير موارد الهيئة خاصة فيما يتعلق بإجبارية التدقيق والافتحاص السنوي للحسابات من طرف خبير محاسب.
وفي أولى ردود الفعل على هذا النص القانوني الجديد، اعتبر بعض المهنيين أن الحكومة لم تعتمد المقاربة التشاركية في بلورة هذا المشروع، حيث استفردت بإعداد وإخراج هذا النص القانوني، في حين أن مطلب تغيير الإطار القانوني المنظم للهيئة حمله المهنيون منذ سنوات، حيث طالبوا بمراجعة جذرية وشاملة وتجديدية لمقتضيات ظهير 1976 المحدث لهيئة الصيادلة ومرسومه التطبيقي لسنة 1977 ،عبر التنصيص على إقرار جهوية مجالس هيئة الصيادلة ومنحها الاستقلالية وصلاحيات واسعة، وجعل الهيئة دينامو وقاطرة على مسار النهج قدما في مسلسل تحديث القطاع، وإطارا مؤساتيا قادرا على معالجة مختلف الاختلالات التي يواجهها القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.