إدارة سجن "بوركايز" بفاس تنفي تسبب موظفين بالمؤسسة في وفاة أحد السجناء        غضب ودادي على صفقة إنزو زيدان    بعد رحيل سواريز ب"الدموع".. نيمار يتفاعل مع انتقاد ميسي لإدارة برشلونة: "كيف يفعلون هذه الأشياء؟"    لماذا كل هذه الإساءة ليوسف النصيري؟    حزب 'الحصان' مرتاح للمشاورات السياسية بين الداخلية والأحزاب حول انتخابات 2021    "لوغو" أكادير: تعريب بتيفيناغ وتطبيع مع الفرنسة    فيروس كورونا يُعلق الدراسة بمؤسسة تعليمية بالمضيق    منظمة الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    مجموعة أعمال المؤسسات من هواوي شمال أفريقيا تطلق النسخة المحلية والإقليمية من مؤتمرهواوي كونكت 2020    اقتصاديو الاستقلال يقدمون وصفتهم للحكومة لمواجهة تداعيات كورونا    أزمة السياحة بسبب "كوفيد 19".. مهنيو القطاع بسوس يقترحون حزمة إجراءات للإنعاش    الدحيل يُقيل الركراكي بعد الخروج من دوري أبطال أسيا    فيروس "كورونا".. انخفاض دخل العمل على مستوى العالم بنسبة 10.7 في المئة    طعن 4 أشخاص بالسلاح الأبيض قرب مقر "شارلي إيبدو" السابق بفرنسا    ترقب نزول المصريين للشوارع في "جمعة الغضب" للمطالبة برحيل السيسي    طقس اليوم: أجواء حارة نسبيا بعدد من المناطق    مندوبية التخطيط: أغلب المتمدرسين بالأسر اللاجئة بالمغرب تابعوا دروسهم عن بعد    إعادة فتح 23 مؤسسة تعليمية في الأحياء المصنفة بؤر وبائية بمكناس    صورة "سلفي" تتسبب في سقوط شابة من الطابق الرابع بوجدة    قيادات "بالبيجيدي" تطالب ب"إعدام" صوت المعارضين للعثماني    العثماني يكشف عن آخر مستجدات لقاح كورونا بالمغرب    جهة بني ملال-خنيفرة.. تسجيل 150 إصابة جديدة بكورونا و4 وفيات    حموشي يستقبل بالرباط سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمملكة    العلمي: خطة الإنعاش الصناعي تهدف لجعل المملكة القاعدة العالمية الأكثر تنافسية تجاه أوروبا    كانت رفضات تسجلو بلا سبب.. المحكمة الإدارية فمراكش فرضات على مدرسة تسجل تلميذ وغرماتها على كل يوم تأخير    لمجرد ينشر كواليس "عدى الكلام".. هكذا تم تصويره زمن كورونا – فيديو    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    ابن زيدان ينتقل رسميا للوداد الرياضي (فيديو)    صحيفة عبرية تكشف عن دولتين عربيتين ستطبّعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل    بالفيديو.. إصابات في حادث طعن أمام مقر جريدة شارل إبدو في باريس    العمراني يدعو إلى التنصيص على بند يتيح إقالة رئيس مجلس النواب    "شوهة".. نتنياهو يحمل ملابسه المتسخة آلاف الكيلومترات لغسلها مجانا على حساب البيت الأبيض!    نقابة تدعو وزير الفلاحة إلى تسوية مشاكل القطاع وتؤكد رفضها لإغراق البلاد في مزيد من المديونية    دور الجزائر في الصراع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية    لمكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب .. بنعبد القادر يحث على تأهيل المهن القانونية والقضائية    المغرب التطواني يُواصل تداريبة بقيادة المدرب الجديد    السوق المالية الدولية.. المغرب يصدر بنجاح سندات بقيمة مليار أورو على مرحلتين    متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر يستضيف معرض «الغرباوي: الجذور السامقات»    وفاة الممثل الكوميدى الفرنسى مايكل لونسديل عن عمر ناهز 89 عاما    البايرن بطلا للسوبر الأوروبية للمرة الثانية في تاريخه    10 دول أوروبية تعلن رسميا بدء المرحلة الثانية من جائحة كورونا    الموت يفجع المغنية الشعبية أميمة باعزية    حميد بناني: من قرطاج 1970 إلى قرطاج 2020    فيروس كورونا.. المغرب يُسجل 17957 حالة نشطة وارتفاعا في عدد الموجودين بالإنعاش    الحبيب المالكي يستقبل مدير الإيسيسكو ويتدارسان الشراكة بينها وبين المغرب    "أحداثٌ بلا دلالة" .. خرافة سينمائيّة توثق تعقيدات مغرب السبعينات    وكالة "التدبير الإستراتيجي" توقف مرسوم إعادة هيكلة وزارة المالية    جامعة محمد الخامس تخفض رسوم الماستر للموظفين    فيروس كورونا…لأول مرة فرنسا تتخطى 16 ألف حالة في يوم واحد    "الطوفان الثاني" .. فاتح ينبش في حرب العراق    تقرير..المغرب أول زبائن السلاح الأمريكي في شمال أفريقيا والشرق الأوسط    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    المحكمة ترفض طعن ساركوزي في شبهات تمويل معمر القذافي لحملته الانتخابية    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلان عن تصفية أكثر من 70 وحدة من المؤسسات والمقاولات العمومية
نشر في بيان اليوم يوم 05 - 08 - 2020

أعلن وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، أول أمس الثلاثاء بالرباط، أنه ستتم تصفية أكثر من 70 وحدة تنتمي إلى قطاع المؤسسات والمقاولات العمومية "ظل نشاطها معلقا لأكثر من عقد من الزمن بسبب غياب الفعالية والإشراف التقني".
وأكد بنشعبون، خلال ندوة صحفية حول تفعيل التوجيهات الملكية السامية التي تضمنها خطاب العرش، أن "تحليل قطاع المؤسسات والمقاولات العمومية كشف أنه على الرغم من مختلف المجهودات المبذولة، إلا أن تطور هذا القطاع ما يزال يعوقه عدد من نقاط الضعف والنواقص".
وأضاف أن الأمر يتعلق بتضاعف عدد المؤسسات والمقاولات العمومية، لاسيما ذات الطابع غير التجاري، مع تداخل مهامها في بعض الأحيان مع هيئات أخرى أو مع الهياكل الإدارية التابعة للوزارة، واعتماد المؤسسات والمقاولات العمومية ذات الطابع التجاري على الميزانية العامة للدولة (أكثر من 36 مليار درهم من الإمدادات تم رصدها لفائدة هذه الهيئات خلال سنة 2020).
وأبرز بنشعبون أن احتياجات المؤسسات والمقاولات العمومية ذات الطابع التجاري تزايدت بخصوص دعم الدولة في ما يتعلق بالموارد الذاتية و/أو بالضمانات من أجل الحفاظ على استدامتها وتطورها (المكتب الوطني للسكك لحديدية، والخطوط الملكية المغربية، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ومجموعة هيأة العمران، والشركة الوطنية للطرق السيارة، وغيرها)، وغياب التفاعلات والتكاملات التي تمكن من النمو الخارجي (قطاع الموانئ والخدمات اللوجيستيكية والمواصلات، وغيرها)، وبطء مسلسل تشكيل التجمعات (المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والتنمية الاجتماعية، وغيرها). وأوضح الوزير، في هذا الصدد، أنه سيتم اعتماد عدة تدابير لمعالجة الاختلالات الهيكلية التي تعتري المؤسسات والمقاولات العمومية، قصد تحقيق أكبر قدر من التكامل والانسجام في مهامها، والرفع من فعاليتها الاقتصادية والاجتماعية. وأشار إلى أنه بالنسبة للمؤسسات والمقاولات العمومية ذات الطابع غير التجاري والاجتماعي، سيتم إسناد بعض مهامها للوزارات المعنية بعد تصفية أو حل الهيئات التي ليس من الضروري الحفاظ عليها، وتجميع بعض المؤسسات والمقاولات العمومية ذات الأهمية الاستراتيجية، وتصفية أو حل المؤسسات والمقاولات العمومية التي لم تعد المهمة التي أحدثت من أجلها قائمة.
وعلاقة بالمؤسسات والمقاولات العمومية ذات الطابع التجاري والمالي، ذكر بنشعبون أنه سيتم تعزيز النموذج الاقتصادي والمالي من خلال تقليص التبعية للميزانية العامة للدولة (رؤوس الأموال والضمانات…)، وتحسين مساهمة الميزانية العامة للدولة (الأرباح، والإتاوات…)، وتثمين الأصول، وتعزيز اللجوء للشراكة بين القطاعين العام والخاص، وغيرها.
كما يتعلق الأمر بإحداث مجموعات وشركات قابضة قطاعية متجانسة تلبي متطلبات الحجم المثالي وعقلنة التدبير (التدفقات، والخزينة، والتكاليف..)والجذب بالنسبة للسوق المالي ، استغلال فرص جديدة يوفرها الذكاء الاصطناعي والرقمنة والاقتصاد الدائري.
وبالموازاة مع ذلك، سلط بنشعبون الضوء على إحداث وكالة لتدبير المساهمات التجارية والمالية للدولة.
وسجل وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أن هذه الوكالة ستمكن من تعزيز دور الدولة كمساهم، وتعزيز الحكامة الجيدة على مستوى المؤسسات والمقاولات العمومية، وضمان التدبير الاستراتيجي لمساهمات الدولة، وتتبع نجاعة أداء المؤسسات العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.