الصحة العالمية تدعو إلى تعزيز المساعدة للدول النامية للحصول على اللقاحات    هل عجل مشروع قانون زراعة القنب الهندي باستقالة الأزمي؟    كونفدرالية المقاولات الصغيرة والمتوسطة تطالب الحكومة بإلغاء قرار الإغلاق ليلا    الناظور : المبادرة المغربية للعلوم تنظم دورة تكوينية حول التسيير الإداري والتنظيم للتعاونيات    المغربي النهاشي يسيطر على لقب بطل العالم في الكيك بوكسينغ    ميسي يقود برشلونة لحسم القمة امام اشبيلية    حالة انتحار ثاينة لرجل تعليم بطريقة مأساوية تنهي حياته    بسبب سوء الاحوال الجوية.. موكب الوزير امزازي عالق بين زاكورة ووارزازات    عصابة البوليساريو تعلن عن وقف الحرب المزعومة و تبحث عن المفاوضات    الحسيمة .. 12 إصابة جديدة تنضاف لمجموع الحالات المؤكدة يومه السبت ..    احتجاج للمطالبة بفتح مستشفى الدريوش بالتزامن مع زيارة ايت طالب لاقاليم الجهة    بنك المغرب يسجل ارتفاع حجم القروض المقدمة للمقاولات وتباطؤها بالنسبة للأسر    العثماني يعاكس الملك والدولة : إسرائيل دولة إحتلال وخبر زيارتي لها إشاعة    المغرب يسترجع 25 ألف قطعة أثرية من فرنسا !    لا مكان في التاريخ لمن لا يلتقط إشاراته...    اللاجئة    مداهمة كازينو سري بمراكش و توقيف 29 شخصا !    سوق الأربعاءِ في مرآة مُدن الجِوار    لهذه الأسباب لن يمَثَّل البام في الجهة الشمال والجماعة الترابية والبرلمان باقليم تطوان    "وعود وهمية" توقع بمحتال في قبضة أمن ورزازات    هل تجاوز الرميد "البرتوكول الرسمي" بإشهار الاستقالة أمام العموم؟    رابطة العالم الإسلامي ترفض تقرير "مقتل خاشقجي"    الرجاء البيضاوي يتجاوز سقف 3000 بطاقة اشتراك    خبير سياسي: الغنوشي ينضم إلى "حفّاري قبر" المنطقة المغاربية الموحدة    سكودا تكشف عن سيارتها الاقتصادية الجديدة    برشلونة يُسقط إشبيلية ويحافظ على آماله في اللقب    الوداد يستفيد من تدريب ثانٍ في ملعب المباراة.. وهذا وضع جبران    ظهور أول منتظر لبولهرود خلال موقعة الغد أمام الدفاع الجديدي    ولاية أمن فاس كشفات تفاصيل قضية البنيتة "إيمان" اللي كانت تعرضات لاعتداء جنسي من طرف عمها وجارها    بنكيران : الربيع العربي لم ينتهِ و الحُكام المُتسلطين لا يمكنهم أن يهزمُوا شعوبهم (فيديو)    خاصية جديدة فيوتوب باش يتحكمو الوالدين فشنو كيشوفو ولادهم    الأمير هاري: خويت بريطانيا بسباب الصحافة "المسمومة" – فيديو    كأس إفريقيا للفتيان بالمغرب.. حجي يصدم "الكاف" بهذا القرار!    فرنسا حارت مع كورونا.. الحكومة كتدارس قرار تشد باريز 3 سيمانات    الخميسات يهزم "الكاك" وتعادل تواركة وسطاد    ردا على الغنوشي.. خبير: "كيان مغاربي مصغر" من دون المغرب وموريتانيا فكرة خرقاء    تسجيل 416 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا بالمغرب خلال 24 ساعة الماضية    كونفدرالية المقاولات الصغيرة والمتوسطة تطالب الحكومة بإلغاء قرار الإغلاق ليلا    تبلغ قيمتها 5 مليارات درهم..الأبناك توافق على تأجيل سداد قروض شركات النقل السياحي    وفيات كورونا في إفريقيا تستقر عند 103,331 حالة خلال ال24 ساعة الماضية    اسم الروائي المغربي عبد الكريم غلاب يرفرف في أجواء حديقة جديدة بمدينة أصيلة    نشرة خاصة.. زخات مطرية قوية وتساقطات ثلجية من السبت إلى الاثنين بعدد من أقاليم المملكة    ماذا سيحدث إذا رفضت شروط واتساب الجديدة؟    المغرب يرحب بقرار تشكيل حكومة مؤقتة في ليبيا لتدبير المرحلة الانتقالية    "العدالة والتنمية" يطالب مجلس المنافسة بالتحقيق في إمكانية وجود تواطؤ واتفاق على زيادة أسعار الزيوت    عزيز رباح: مشروع الربط الكهربائي دعامة أساسية لتعزيز الدينامية الاقتصادية بجهة الداخلة – وادي الذهب    الشيخ نجيب الزروالي.. المرأة التي جاءت تشتكي الى رسول الله من كثرة ضُيوف زوجِها    الخارجية السعودية: التقرير الأمريكي عن مقتل جمال خاشقجي تضمن استنتاجات مسيئة وغير صحيحة    من ذاكرة المسيد والقبيلة:التحريرة والشرط    لقاء حول "حذاء اسباني" في "بيت الرواية"    سمير صبرى يناقش ويوقع "حكايات العمر كله"    32 فناناً يتأملون العزلة الجماعية في "ريدزون"    شيخ مصري : صعدت للسماء السابعة ورأيت اللّه (فيديو)    الودغيري وفنانون يطلقون «سلام يا مغرب»    المعهد الفرنسي بطنجة وتطوان يستأنف الأنشطة الثقافية الفنية    احماد اوخدري يطلق جديده الغنائي    في العمارة الإسلامية.. الحلقة الأولى: المبادئ الأساسية    شكر و اعتراف من سعيد الجدياني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرجاء "فوق كلشي"…
نشر في بيان اليوم يوم 26 - 01 - 2021

دخلت إلترات "غرين بويز" و"إيغلز" على الخط، في موضوع رفض اللاعب محسن متولي المثول أمام اللجنة التأديبية التابعة لفريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم.
وسبق لمتولي أن تلقى دعوة من قبل اللجنة التأديبية، قصد شرح الأسباب والدوافع التي جعلته يدلي بتصريحات، انتقد فيها إدارة النادي، وحملها مسؤولية الإقصاء أمام تونغيث السنغالي، بعصبة الأبطال الإفريقية، إلا أن متولي رفض حضور جلسة الاستماع، ولم يعر أي اهتمام لدعوة الإدارة.
الإلترات وفي بلاغ مشترك، هاجمت متولي، معبرة عن رفضها لسلوكه المفروض، معتبرة أن "الرجاء فوق الجميع" مطالبة المكتب المسير للفريق، بالمزيد من الحزم والصرامة في التعامل مع مثل هذه المواقف، وعدم السماح بتكرارها.
كما تضمن البلاغ تحذيرا شديد اللهجة، مذكرا بأن لا متولي ولا غيره، شخص عابر، والدوام هو للشعار والجمهور فقط، وأن الرجاء كانت سببا في التحول الاجتماعي، والرخاء المالي الذي أصبح ينعم به، ولن يسمح لأي كان، بتلطيخ سمعة والتأثير على استقرار الرجاء، مهما بلغت قيمته الكروية أو وزنه الإداري.
طالب البلاغ المكتب المسير بالتعامل بصرامة وحزم في مثل هذه المواقف، وفرض قراراته على الجميع وجعل مصلحة النادي فوق كل اعتبار، دون مماطلة أو مجاملة أو ميز، وإذا لم يكن قادرا على فرض الانضباط، أو التحلي بالجرأة في اتخاذ القرارات التأديبية، ومعاملة الجميع بسواسية دون الأخذ بعين الاعتبار لقيمة هذا الاسم أو ذاك، فعلى هذا المكتب الرحيل.
صراحة لا يمكن إلا الإشادة بهذا الموقف التاريخي لإلترات "غرين بويز" و"إيغلز"، لأنه موقف يعبر عن الكثير من النضج والحكمة، والتفكير أولا وأخيرا في مصلحة النادي، واستمراريته على أسس سليمة، مع الحرص على حماية القلعة الخضراء من كل الانزلاقات والتجاوزات، وجعل الفرد في خدمة النادي، واحترام شعاره وتاريخه وجماهيره، وتقدير قيمته وهويته التي حرص الرواد والمؤسسون على إرسائها بروح وطنية صادقة.
أي محب حقيقي، لا يمكن لا لمتولي ولا لغيره التطاول على مؤسسة الرجاء ومسؤوليها، تطاول بكثير من العجرفة والأنانية، وكأن تاريخ النادي بدأ معه، وإذا كان الجميع يشيد بالمستوى التقني لهذا اللاعب، فالجميع يعلم أيضا أنه كثيرا ما كان سببا في خلق مشاكل داخلية، وافتعال خلافات هامشية، سواء مع الطاقم التقني، أو باقي زملائه، كما يعرف عنه عدم الانضباط، وعدم احترام التعليمات والقرارات أثناء المعسكرات التدريبية، وغالبا ما يغادر دون سبب وجيه، ودون أخذ الإذن أو الحصول على الموافقة من طرف المدرب وإدارة النادي.
هذا هو متولي الذي وقع لموسمين إضافيين بمليار سنتيم، إضافة إلى منح المباريات، مع العلم أنه سبق أن تعهد باللعب للرجاء مجانا، في حال رحيل سعيد حسبان عن الرئاسة، كما كان يطعن علانية في ذمة هذا الأخير، دون وجه حق، وعندما انتهت صلاحيته بالدوري القطري، عاد ليفرض شروطه المالية ويضغط بشتى الطرق لتحقيقها.
لا يمكن أن نطلب من محسن متولي تقديم المثال لباقي اللاعبين، وخاصة بالنسبة للصاعدين من أبناء النادي، لأنه بصريح العبارة يفتقد للأسس الضرورية للقيام بهذا الدور، وكل ما يطلب منه ضرورة احترام النادي الذي احتضنه ورعاه وكونه وقدمه للرأي العام الرياضي، نجما تردد الجماهير اسمه، وأن يأخذ بعين الاعتبار حقيقة لا يمكن تجاهلها، وهي أنه في نهاية المشوار، فليعمل على الخروج في أحسن الظروف، عوض الباب الضيق الذي يبحث عنه بنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.