دفاع الضحايا.. بوعشرين يعود لمحاولة تسييس ملفه بإقحام اسم الاتحاد الاشتراكي    قيادي ب “النهضة” التونسي يدعو الغنوشي إلى اعتزال السياسة بعد الفشل في الانتخابات الرئاسية    تير شتيغن: الناس يعلمون بالفعل ما أنا قادر على تقديمه    فريق ملالي يستقبل المغرب التطواني في وادي زم    جمعية المبادرة تستقبل طلبات مربيات التعليم الأولي    “الغارديان”: السلطة “جازت” هاجر الريسوني على تغطيتها ل “حراك الريف” والشرطة أخضعتها لفحص مهبلي غصبا عنها    نابولي يسقط بطل أوروبا ليفربول بهدفين دون رد    زياش يضرب بقوة    مصنع "بروما" للسيارات يعزز الإرادة الراسخة لصاحب الجلالة في أنمذجة المغرب على المستوى القاري    بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي ولجهود المغرب "الجدية و ذات المصداقية"    أستاذة تفضح وضعية مزرية لمدرسة بسيدي قاسم.. وأكاديمية الرباط تدخل على الخط وتهدد بالمتابعة -فيديو    حجز 2 طن من مخدر الشيرا داخل إسطبل بنواحي أصيلة    إعفاء الكاتب العام لوزارة الصحة المقرب من “حزب أخنوش”    محترف مغربي بهولندا حاضر في معسكر أكتوبر    الأشعري: التكهن بحكومة لرجال الأعمال تنهي عهد الإسلاميين يوحي بأن مشروع الانتقال الديمقراطي انتهى    جمهور الرجاء سعيد بإستقبال أنصار هلال القدس    نصائح من ذهب.. كيف تحمي عينيك من ضرر الهواتف الذكية؟    حبل حول العنق ينهي حياة سيدة خمسينية بسطات    دراسة.. علماء يكشفون أهمية « أتاي » لصحة الدماغ    على شفير الافلاس    بنشماش ينتقد بطء تعديل الحكومة.. ويرفض الصلح مع “تيار المستقبل” في بلاغ للمكتب السياسي للبام    إحباط عملية تهريب 10 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    دقت ساعة الحسم.. النطق بالحكم على حامي الدين في هذا التاريخ    برشلونة مهدد بتجميد نشاطه وكامب نو في طريقه للإغلاق    تسبب العمى… تحذير طبي من العدسات اللاصقة    نائب ترامب: الولايات المتحدة على أهبة الاستعداد للدفاع عن مصالحها وحلفائها في الشرق الأوسط    تحريض دموي ضد العرب…”فيسبوك” يعاقب ناتنياهو    بعد غياب طويل.. فرقة “بابل” تعود بعمل جديد بالفيديو كليب    بوريطة يعلن قرب توقيع اتفاق تجاري مع بريطانيا لما بعد “بريكست”    لاغارد تتجاوز محطة البرلمان في طريقها إلى البنك الأوروبي    تامر حسني يلقى هجوما شرسا من جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي    المغرب والكيبيك يوقعان اتفاقية تعاون لتعزيز قدرات الموارد البشرية بالإدارة العمومية    شركة إسبانية لتوزيع المحروقات تستعد لخلق 100 محطة وقود بالمغرب    بعد تصدره ل”تويتر” في 24 ساعة.. هاشتاغ “#كفاية_بقى_ياسيسي” يختفي !    الفنان المصري سليمان عيد يكشف عن تصوير مشهد في “الباشا تلميذ” بدون سيناريو    على شفير الافلاس    بنشمسي: هاجر الريسوني اعتقلت لأسباب بعيدة عن التهم الموجهة لها وعلى المغرب مراجعة قوانينه    باطمة تدخل عالم التمثيل بمسلسل “قلبي نساك”    غوغل تستعد لطرح هاتف غوغل بيكسل 4    مجلس محافظي البنوك المركزية العربية يحذر من مخاطر العملات الرقمية    أغنية «كولشي محن» جديد الفنان يونس بولماني    الفنانة المغربية سناء حبيب تطلق أغنية «عروسة الشمال»    رئاسيات تونس.. تقدم سعيّد والقروي ومورو بعد فرز 80% من الأصوات    خامنئي: لن نجري أي مفاوضات مع واشنطن وسياسة الضغط لا قيمة لها    القرض العقاري و السياحي يحقق ناتجا صافيا يفوق 1.19 مليار درهم    ساجد.. تدارس سبل تعزيز التعاون في مجال السياحة والنقل الجوي والثقافة مع نظيرته الإكوادورية    النسخة الرابعة من «أسبوع السينما المغربية» بكوت ديفوار    طقس الثلاثاء..أجواء حارة نسبيا بالجنوب والجنوب الشرقي وظهور سحب منخفضة بالشمال    رئيس حسنية أكادير لكرة القدم الحبيب سيدينو ضمن مكتب العصبة الاحترافية لكرة القدم    جمعويون يتباحثون ادراج المناخ في قانون المالية في ورشة ترافعية بمراكش    اللجنة المحلية للاستثمار بالجديدة توافق على 6 مشاريع استثمارية بغلاف مالي يناهز 366 مليون درهم (بلاغ)    بنشعبون: الدولة سددت 33 مليارا من متأخرات TVA    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    انطلاق المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا بتكريم فتو و”أموسي” (فيديو) بحضور وزير الثقافة    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في عملية تضمن إطلاق الجندي الإسرائيلي مقابل أكثر من 1000 أسير فلسطيني
نشر في بيان اليوم يوم 19 - 10 - 2011

تل أبيب وحماس تنجزان صفقة التبادل وشاليط يصل إسرائيل
وصلت الدفعة الأولى من الأسرى الفلسطينيين إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي مع مصر بعد إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية.
وذكر مراسل لوكالة فرانس برس أن حافلات عدة تقل الأسرى تتقدمهم سيارة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر وكذلك سيارات تقل مقاتلين من كتائب القسام، دخلت من الأراضي المصرية إلى الجانب الفلسطيني من المعبر .
وفيما بدا التعب والاعياء على العديد من الأسرى المفرج عنهم، استقبلهم ذووهم بالهتافات ونثر الورود في ساحة الاستقبال في الجانب الفلسطيني من المعبر.
ونزل عدد من الأسرى من الحافلات لمصافحة أقاربهم ومعانقتهم.
وصافح إسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة الأسرى وفي مقدمهم يحيى السنوار القيادي في حماس لدى نزوله من الحافلة التي تقله.
الجيش الإسرائيلي: جلعاد شاليط عادإلى إسرائيل
وأعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء أن الجندي جلعاد شاليط عاد إلى إسرائيل بعد احتجازه لأكثر من خمس سنوات في قطاع غزة.
وقال البريغادير جنرال يواف مردخاي المتحدث باسم الجيش «جلعاد شاليط عاد إلى وطنه»، في مؤتمر صحفي عقده في معبر كرم أبو سالم الحدودي ونقل مباشرة عبر التلفزيونات والإذاعات الإسرائيلية.
وأضاف «في هذه اللحظة يدخل شاليط الأراضي الإسرائيلية».
وأكمل «عاد جلعاد شاليط إلى بلده وعائلته».
وأشار مردخاي إلى أن «شاليط سيؤخذ الآن إلى قاعدة اميتاي القريبة حيث سيخضع لفحوصات طبية أولية ويجري محادثة تلفونية مع عائلته».
وقبل وقت قصير من الإعلان بث التلفزيون المصري الصور الأولى لشاليط وهو يخرج من سيارة ويرافقه مسؤولون من حركة حماس ومصريون.
واسر شاليط على تخوم قطاع غزة قبل أكثر من خمس سنوات وأطلق سراحه بعد توقيع اتفاقية تبادل اسري تنص على مبادلته مع 1027 أسيرا فلسطيني.
وهذه المرة الأولى منذ 26 عاما التي يعود فيها جندي إسرائيلي أسير حيا إلى الدولة العبرية.
شاليط: آمل أن تسهم هذه الصفقة في تحقيق السلام مع الفلسطينيين
وأكد الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في مقابلة مع التلفزيون المصري فور إطلاق سراحه انه يأمل في أن تسهم صفقة تبادل الأسرى في «تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين».
وردا على سؤال حول ما إذا كانت تجربته في الأسر ستدفعه إلى المطالبة بإطلاق سراح كل الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية، قال شاليط «سأسعد كثيرا إذا تم تحريرهم جميعا ليتمكنوا من العودة إلى أسرهم وعائلاتهم وأراضيهم».
وقال شاليط «اشعر إنني في صحة جيدة».
لكن أنفاسه بدت قصيرة أثناء الحديث وان لم يتضح أن كان ذلك بسبب مشكلة صحية ام بسبب الانفعال الشديد.
وأوضح شاليط انه علم بنبأ إتمام صفقة إطلاق سراحه «قبل أسبوع»، مضيفا «شعرت أنها الفرصة الأخيرة لتحريري».
وفي وقت سابق وصل جلعاد شاليط إلى مصر وأظهرت الصور التلفزيونية شاليط وهو يمشي مرتديا ملابس مدنية ومحاطا برجال من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، من بينهم قائد هذه الكتائب احمد الجعبري.
وأعلن مصدر عسكري إسرائيلي انه تم الإفراج عن شاليط موضحا انه «تم نقله إلى مصر على يد حماس وقام كولونيل إسرائيلي بالكشف على وضعه الصحي وبعدها نقل إلى إسرائيل».
ويقضي الاتفاق المبرم بين إسرائيل وحماس التي تسيطر على قطاع غزة، بإطلاق سراح 1027 أسيرا فلسطينيا مقابل الإفراج عن جلعاد شاليط. ويتم إطلاق سراح دفعة أولى من 477 أسيرا الثلاثاء على إن يطلق سراح مجموعة ثانية من الأسرى بعد شهرين.
وبحسب الاتفاق، فان الحافلات التي وصلت إلى مصر تقل قرابة 150 أسيرا فلسطينيا من بينهم أربعين سينقلون في وقت لاحق من القاهرة إلى تركيا وقطر وسوريا حيث سيقيمون.
وكانت قافلة تحمل 133 أسيرا فلسطينيا آخر غادرت سجنين إسرائيليين صباح الثلاثاء في طريقها إلى حاجز بيتونيا بالقرب من رام الله حيث سيتم إطلاق سراحهم.
وفي غزة قال مصدر قريب من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس انه تم نقل شاليط بطريقة سرية ومعقدة إلى مكان ما في مصر وابلغ الإخوة المصريون رسميا به وجرى تسلمه في حوالي الساعة 8,15 صباحا».
ومن المقرر نقل شاليط (25 عاما) لاحقا إلى قاعدة تل نوف الجوية جنوب إسرائيل حيث يستقبله مسؤولون إسرائيليون بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قبل أن يلتقي والديه.
وأوضح عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحماس انه توجه إلى رفح على الحدود المصرية مع نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق والشيخ صالح العار وري احد قادة الحركة في الضفة الغربية لاستقبال الأسرى المفرج عنهم.
كما أعلن الرشق أن 15 من الأسرى المفرج عنهم سيتوجهون من القاهرة مساء الثلاثاء على متن طائرة قطرية إلى الدوحة و 15 آخرون على متن طائرة سورية إلى دمشق و10 على متن طائرة تركية إلى أنقرة. ونص اتفاق التبادل بين إسرائيل وحماس على أن يتم إبعاد هؤلاء الأسرى خارج الأراضي الفلسطينية.
واشرف ممثلون عن القنصلية المصرية في إسرائيل على عملية انطلاق القوافل للتأكد من هوية السجناء الذين المفرج عنهم في إطار الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين إسرائيل وحماس بوساطة مصرية.
ومن الجانب المصري للحدود مع قطاع غزة، انتشر عناصر امن مصريون صباح الثلاثاء عند معبر رفح حيث تنتظر عائلات وصول الأسرى الفلسطينيين، على ما أعلن التلفزيون المصري.
وفي غزة أعدت حركة حماس استقبال حافلا «للأبطال» الخارجين من السجون الإسرائيلية وأعلنت يوم عطلة.
ودعت المساجد عبر مكبرات الأصوات طوال المساء السكان إلى المشاركة في الاحتفالات الرسمية ب»انتصار المقاومة» في ساحة الكتيبة بغزة حيث نصبت منصة وصفت ألاف الكراسي لاستقبال المعتقلين المفرج عنهم.
وسيسمح ل131 فقط من أسرى الضفة الغربية ال241 المفرج عنهم بالعودة إلى منازلهم، على أن تفرض قيود على حركة نصفهم. وسيتم ترحيل 145 أسيرا منهم إلى قطاع غزة و26 إلى الخارج.
أما اسري قطاع غزة الذين المفرج عنهم فيبلغ عددهم 137 مقابل 45 من القدس الشرقية سيتم فرض قيود على إقامة ستة منهم بينما سيبعد 18 آخرون إلى قطاع غزة و13 إلى الخارج.
وسيسمح لستة من عرب إسرائيل بالعودة إلى عائلاتهم فيما يسمح ل25 أسيرة بالعودة إلى منازلهن في غزة والضفة الغربية والقدس. أما الأسيرتان المتبقيتان وهما أحلام التميمي وآمنة منى، فستنقلان إلى الأردن وغزة حسب ما أعلنت وزارة العدل الإسرائيلية.
وبموجب الاتفاق الموقع الثلاثاء الماضي، سيتم إطلاق سراح مجموعة ثانية من 550 فلسطينيا في غضون شهرين.
وبإطلاقها سراح 1027 معتقلا، وافقت إسرائيل على دفع الثمن الأعلى حتى الآن لاسترجاع جندي واحد.
وكانت إسرائيل أفرجت في مايو 1985 عن 1150 أسيرا فلسطينيا مقابل ثلاثة عسكريين إسرائيليين.
وستكون هذه المرة الأولى منذ 26 عاما التي يسجل فيها عودة جندي إسرائيلي محتجز حيا إلى إسرائيل.
وأشار استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة يديعوت احرونوت الاثنين أن الغالبية العظمى من الإسرائيليين (79 بالمائة) توافق على صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس مقابل 14% تعارضها.
كتائب القسام أعدت شريط فيديو لشاليط
وقال مصدر قريب من حركة حماس أن كتائب القسام الجناح العسكري للحركة أعدت شريط فيديو يرصد مراحل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.
وأوضح المصدر لفرانس برس أن الشريط «جرى تصويره من قبل كتائب القسام ويشمل خصوصا صور فيديو لشاليط أثناء استعداده للانتقال من غزة إلى مصر».
وأشار إلى أن «شريط الفيديو هذا سيبث على قنوات تلفزيونية مصرية وفلسطينية» دون المزيد من التفاصيل.
تركيا تؤكد أنها ستستقبل أسرى فلسطينيين أفرج عنهم
وأكدت وزارة الخارجية التركية الثلاثاء أن تركيا ستستقبل عدة أسرى فلسطينيين أفرج عنهم لكن ابعدوا إلى الخارج في إطار صفقة مبادلة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط كما أفادت وكالة أنباء الأناضول.
ونقلت الوكالة عن مصادر دبلوماسية رفضت الكشف عن اسمها أن السلطات التركية وافقت على طلب خطي من مسؤولين فلسطينيين بخصوص النقل الذي تعتبره أنقرة مسالة إنسانية.
ولم توضح الوكالة عدد الأسرى الذين ستستقبلهم تركيا.
وأعلنت حماس الاثنين أن أربعين أسيرا سينقلون إلى تركيا وقطر وسوريا.
وبحسب محطة ان.تي.في فان عشرة اسري سينقلون جوا إلى اسطنبول من القاهرة.
هنية يشارك في استقبال الأسرى عند معبر رفح
وكان إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة وصل صباح الثلاثاء إلى معبر رفح الحدودي مع مصر للمشاركة في الاستقبال الرسمي والشعبي للأسرى الفلسطينيين المفرج عنهم ضمن صفقة التبادل مع الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.
ووصل أيضا عدد من وزراء حكومة حماس ونواب المجلس التشريعي وقادة من كافة الفصائل الوطنية والإسلامية إضافة إلى ممثلين عن عائلات الأسرى.
وكان أول الواصلين إلى المعبر عزمي فروانة والد محمد فروانة وهو من عناصر «جيش الإسلام» الذي قتل في الهجوم الذي اسر فيه الجندي جلعاد شاليط، وقد عبر عن اعتزازه بالصفقة.
وقال فروانة لفرانس برس «أنا فخور بشهادة ابني في عملية الوهم المتبدد واعتبر كل الأسرى المحررين اليوم أبنائي».
أم احمد الصعيدي التي سيفرج عن واحد من ابنيها المعتقلين قالت «تحرير أبنائنا الأسرى كان حلم بعيد المنال.. تسلم أيادي المقاومة».
وتابعت المرأة «ابني عوض الصعيدي لم تشمله الصفقة ولكن بالرغم من ذلك أنا سعيدة وواثقة انه سيأتي يوم قريب وسيخرج عوض وكل الأسرى».
أما إيمان أبو حسنة 32 عاما وهي شقيقة إياد أبو حسنة الذي أمضى 23 عاما من عقوبته البالغة 30 عام لاتهامه بالانتماء لكتائب القسام والمشاركة في هجمات ضد اسرائيلين، فقالت «نشكر حماس والمقاومة التي أدخلت الفرحة إلى قلوبنا».
وتجمع ألاف الفلسطينيين خارج المعبر للترحيب بالأسرى.
وذكر مصور لفرانس برس أن آلاف الفلسطينيين اصطفوا أيضا على جانبي طريق صلاح الدين الرئيسي الذي تسلكه قافلة الأسرى لدى توجهها إلى غزة.
فريق امني مصري عند معبر رفح
وأعلن التلفزيون المصري أن فريقا امنيا مصريا متواجد منذ صباح الثلاثاء عند معبر رفح الحدودي حيث تنتظر عائلات أسرى فلسطينيين سيتم تحريرهم في إطار صفقة إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.
وقال التلفزيون إن «فريقا امنيا مصريا وصل إلى منطقة كبار الزوار في معبر رفح». ولم يؤكد التلفزيون ما إذا كان رئيس جهاز الاستخبارات المصري مراد موافي ضمن هذا الفريق أم لا.
ويتواجد كذلك عند معبر رفح فريق من الصليب الأحمر الدولي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.