مسيرة بإسبانيا تطالب باعتقال غالي (صور)    اشتوكة أيت باها.. حجز 190 كلغ من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    مؤسسة أميركية تتوقع سقوط الصاروخ "الصيني التائه" فوق دولة عربية    شركة توتال تلغي حملة إعلانية في جريدة "لوموند" بسبب اتهامها بتمويل المجلس العسكري الحاكم في بورما    الجيش الاسرائيلي يوقف مشروع نجم كرة قدم برصاصة    كورونا إفريقيا.. تسجيل 342,932 حالة نشطة خلال ال24 ساعة الأخيرة    بطولة انكلترا: سولشاير ينوي تكثيف مبدأ المداورة في ظل زحمة المباريات    الفتح الرياضي يعلن انتقال "سلتو" إلى أهلي طرابلس بنظام الإعارة    توقيف "بزناز" هاجم الشرطة وتسبب في جرح عنصرين    مزال خاصنا نردو البال مع الفيروس.. الداخلية: مراسم دفن الموتى ماخصهاش تفوت 10 ديال الناس و ممنوع التجمعات ديال العزو    تونس تعلن إغلاقا شاملا طوال أسبوع عيد الفطر    استمرار التضييق على حرية التنظيم ودعوات للسلطات لاحترام الدستور والقانون    وزارة الداخلية تصدر بلاغا حول مراجعة اللوائح الانتخابية للغرف المهنية    كأس العرش : مربع ذهبي مغري ومثير بين الوداد البيضاوي والموغريب أتلتيك تطوان    حكم إثيوبي يقود قمة الوداد ومولودية الجزائر    كم كنت موفقا يا امحند العنصر! الانتخابات لا تربح بالكلام وبالبرامج السياسية بل بالحكمة والصمت    بمناسبة عيد الفطر.. السجون تسمح بادخال قفة المؤونة للنزلاء بشكل استثنائي    ‪أولياء التلاميذ يطالبون بتأجيل امتحانات الباكالوريا    "أونسا": المناخ الملائم وراء الإنتاج المبكر للبطيخ الأحمر بزاكورة والبذور غير معدلة جينيا    المجلس العلمي الأعلى يحدد قيمة الزكاة في 15 درهما    البروفيسور هيكل: من شأن الأدوية المتوفرة تدبير السلالة العادية والمتحورات الأخرى    حماة المال العام: الحكومة أصبحت رهينة لوبيات الفساد والإرادة السياسية لمواجهة الفساد غائبة    برايثوايت يعود إلى قائمة برشلونة في مواجهة أتلتيكو مدريد    الدكتور جعفر هيكل: الأدوية المتوفرة قادرة على تدبير السلالة العادية لكورونا والمتحورات الأخرى    مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط يكشف عن تشكيلة لجان التحكيم    قصيدة من وحي لوحة    تلميذة ابتدائي تطلق النار داخل مدرسة وتصيب زملائها في ولاية أمريكية    بوريطة: إيران تستهدف المغرب عبر تسليح البوليساريو    وزير الداخلية يستقبل زعماء أحزاب المعارضة اليوم    ردا على استدعاء المغرب لسفيرته.. ألمانيا: تفاجئنا بالقرار ونعمل بطريقة بنّاءة مع المغرب لحل الأزمة    في الذاكرة.. وجوه بصمت خشبات المسرح المغربي    الداخلية تدعو إلى عدم تجاوز 10 أشخاص في مراسم الدفن والتأبين لمنع تفشي كورونا    جريمة بشعة تهز طنجة.. شخص يطعن خياطا ويرسله إلى الإنعاش    منظمة الصحة العالمية تحذر من موجة جديدة لكورونا في إفريقيا    أكادير.. التوقيع على اتفاقية شراكة بين المركز الجهوي للاستثمار لسوس ماسة و" كلوفو المغرب"    المكتب الوطني المغربي للسياحة ينظم "الأيام الجهوية للتسويق السياحي"    بعد دعوة بايدن رفع براءات اختراع اللقاحات.. جدل حول الملكية الفكرية ومخاوف من سوء الاستعمال    "الأولى" حيحات فهاد رمضان.. الأخبار شافوها أكثر من 6 ملايين ديال المغاربة ومسلسل "بنات العساس" تبعوه 8 ملايين    كتل ضبابية وزخات رعدية الجمعة بمختلف مناطق المملكة    الكونغولي مابيدي يزيد متاعب الرجاء    رسالة من هيرفي رونار لحسين عموتا    دراسة علمية.. وجود "دوامة محيطية" ببحر البوران في عرض الحسيمة    بين العقل والخبل    كلام الله... قول النبي في القرآن الكريم    اسبانيا تسجل تراجعا "هاما" لعدد السياح الأجانب    تويتر يعلق حسابا ينشر رسائل لدونالد ترامب    العلاقات الدولية لا تحتمل الخطاب الاختزالي حول صراع الأديان والحضارات    السعودية.. أخبار غير سارة عن أداء مناسك الحج هذا العام..    إسلاميات… تقرير الحالة الدينية في المغرب (2018 2020): الطرق الصوفية (2/3)    السينما.. مصنع ترفيهي أو أداة تحكم في العقول؟    ستروين تودّع C1 بموديل خاص    البروفسور مولاي هشام عفيف: خلال الأشهر الأربعة من هذه السنة فارق الحياة 130 مريضا ومريضة وتم إنقاذ حياة 105    نبضات : أبي    ألبير كامو: عاشق أم دونجوان؟    إصدار سندات للخزينة عن طريق المناقصة بقيمة 1.05 مليار درهم    الكتاب الجامعي المغربي ورهانات الثقافة والتنمية    قبيل "العيد".. تشديد إجراءات التنقل بالمملكة    كأس العرش... الحسناوي يقود المغرب التطواني إلى نصف النهائي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد المنعم التمسماني يكتب.. "حذار من استمراء البرامج التافهة التي تسوق باسم رمضان…!!"
نشر في شمالي يوم 18 - 04 - 2021

لا يخفى على كل ذي لبّ سليم أن الإعلام سلاح ذو حدين، ففي برامجه ما هو مفيد ونافع، يجمل ويستحسن متابعته، وفيها ما هو ضار ومفسد للقلوب والعقول ، وهو الغالب، للأسف الشديد، وكل واحد منا بصير بنفسه، ولو ألقى معاذيره…
فالحذر الحذر من متابعة واستمراء هذا النوع من البرامج التافهة الساقطة، التي تشوش على الصائمين صيامهم، وتحول بينهم وبين متطلبات هذا الشهر الفضيل من أجواء ربانية صافية، وآفاق روحانية عذبة، وتتنافى مع ما له من حرمة وقداسة ينبغي مراعاتها…
ومما ينبغي أن نستحضره دائما أن وسائل الإعلام عموما، وخاصة المرئية منها، هي بمثابة (الجليس الصالح) و (الجليس السوء) ، وشتان ما بينهما… لذا وجب علينا أن ننتقي ونتخير من برامجها ما كان نافعا مفيدا هادفا … والانتقاء والتخير الراشد لبرامج الإعلام يحتاج إلى صبر ومجاهدة للنفس. قال ربنا تبارك وتعالى- آمرا نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم بأن يصبر نفسه مع الأخيار من عباده الصادقين الذاكرين المخلصين ، وناهيا له عن مخالطة ومجالسة وطاعة الغافلين عن ذكره، المتبعين لأهوائهم- : ( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تَعْدُ عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا).
وليعلم المسؤولون عن وسائل إعلامنا أنهم يتحملون القسط والنصيب الأوفر من الآثام والأوزار على ما يعرضونه في هذا الشهر الكريم من برامج تافهة ومن سخافات …!! ، يتحملون أوزارهم وأوزار من يغروهم بمتابعتها واستمرائها، كما قال ربنا تبارك وتعالى : ( ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم ألا ساء ما يزرون ) .
وإننا لنسأل الله لهم الهداية، ونهيب بهم وبكل الغافلين التائهين أن يعودوا إلى رشدهم ويستجيبوا لقول رب العزة سبحانه: ( ياقومنا أجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم من ذنوبكم ويُجِرْكم من عذاب أليم ومن لا يجب داعي الله فليس بمعجز في الأرض وليس له من دونه أولياء أولئك في ضلال مبين).
ألا فليحرص كل واحد منا على عدم تلويث صيامه بمختلف جوارحه، لكي لا يضيع على نفسه فرصة التّطهُّر ، ويحرمها من المغفرة الموعودة، وليحترس كل الاحتراس من أن يصيبه ما دعا به جبريل عليه السلام وأمّن عليه النبي صلى الله عليه وسلم: ( من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له، فدخل النار، فأبعده الله!! ، فقل "آمين" ، فقلت: "آمين" ).
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وغيرهما من صالح الأعمال، وجعل حظنا جميعا من هذا الشهر الكريم الرحمة والمغفرة والعتق من النار .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.