رئيس السنغال يتسلم بطنجة الجائزة الكبرى ميدايز 2019 ويوجه تحياته لجلالة الملك    العلاقات المغربية-الإيطالية تشهد زخما جديدا    بوشارب: المعهد الوطني للتهيئة والتعمير مدعو لمواكبة التغيرات التي يعرفها المغرب في مجال السياسة المجالية    البرنامج التجمعي لتفعيل 100يوم 100مدينة يوم 16نونبر2019بالقصر الكبير    العثماني: محاربة الريع والاحتكار مطلب ملح    محسن متولي يعود لتداريب الرجاء    الوينرز تهاجم رئيس الجامعة    أخنوش يخصص 50 حافلة لجمهور الحسنية في نهائي كأس العرش    السعودية والإمارات والبحرين يقررون المشاركة في "خليجي 24" بقطر    القيدوم أحمد فرس يتعرض لحادثة سير بالمحمدية    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس    تنظيم لقاء في موضوع ” البناء المشترك لنظم التعلم الجماعي “    مراكش عاصمة الثقافة الافريقية تحتضن المهرجان العالمي للفلكلور    هشام التلمودي يكشف حقيقة خلافه مع لمجرد    مسرحية "كاموفلاج" تحصد جوائز مهرجان هوارة الدولي للمسرح    الناجي تستعرضُ مراحل تطور "المخازن" المغربية وتنادي بتأهيل التراث    القضاء الأميركي يرفض طلب طعن تقدم به ترامب    الطيب البكوش: قمة ستجمع رؤساء دول المغرب العربي قريبا    اعترافات الحسناوي.. استدرج “شيوخا” بحسابات وهمية    شاب ينقذ فتاة هددت بالانتحار لأزيد من 4 ساعات في سيدي بوزيد    نجوم الغناء والتمثيل يجتمعون بالنسخة الثالثة « للبزار إكسبو »    أرقام مرعبة.. "الالتهاب الرئوي" يقتل طفلا في كل 39 ثانية !    جوزيه غوميز مدربا جديدا لماريتيمو البرتغالي    إحالة مدير الوكالة الحضرية بمراكش على المحاكمة    مقتل 6 فلسطينيين من أسرة واحدة في غارة إسرائيلية على غزة    لماذا يجبر المسافرون على فتح ستائر نوافذ الطائرة عند الإقلاع والهبوط؟    قصف قطاع غزة.. التقدم والاشتراكية يدين ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل    "أميرة البيئة" تسلم جوائز للا حسناء "الساحل المستدام"    نقطة نظام.. استهداف المعارضين    التامك يكشف خلفيات زيارة « مجلس بوعياش » لمعتقلي حراك الريف    بكوري يوقع على اتفاق تعاون بين « مازن »و »أفريكا فينانس كوربورايشن »    اللجنة التأديبية تعاقب بقوة بكر الهلالي وتستدعي جبران    فوزي لقجع يحفز لاعبي المنتخب قبل لقاء موريتانيا    المعارضة تنتقد رفع العثماني "الراية البيضاء" أمام لوبيات الفساد    جزر القمر.. أول بلد عربي يفتتح قنصليته في العيون    الأميرة للا حسناء تترأس ببوقنادل حفل تسليم جوائز للا حسناء "الساحل المستدام" في دورتها الثالثة 2019    الرئيس الكولومبي ينوه بالتجربة الديمقراطية المغربية وبالإصلاحات التي عرفتها المملكة المغربية خاصة بعد الإعلان عن دستور 2011 من طرف جلالة الملك محمد السادس    تقرير"المنتخب": الناخب الوطني في قلب الزوبعة    انتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    البرلماني الطيب البقالي يقدم لرئيس الحكومة مقترحات عملية لدعم تمويل المقاولات الوطنية وإنقاذها من الإفلاس    عرض الفيلم الريفي "الوحوش" يحظى بمتابعة قياسية بعدما غصّ المركب الثقافي بالناظور بجمهور غفير    الPPS يطالب بتوفير حماية دولية للفلسطينيين ووقف جرائم الاغتيال الإسرائيلية في أعقاب التصعيد الإسرائيلي    أخنوش: تم انتقاء 214 مشروعا لتربية الأحياء البحرية في جهة الداخلة لإنتاج 78 ألف طن ولتوفير 2500 منصب شغل    نواب الفدرالية يطالبون بخفض ميزانية القصر    الجواهري: الرقمنة تطرح تحديات معقدة و »غير مسبوقة »    استنفار داخل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بعد إصابة طفلين بداء ''المينانجيت''    بدء الجلسات العلنية بالكونغرس الأميركي في إطار إجراءات عزل ترامب    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    الجواهري: التطورات الاقتصادية تضع القوانين على المحك    بعد مسيرة مشرفة.. لقب تحدي القراءة العربي يضيع من فاطمة الزهراء أخيار    المغاربة في صدارة السياح الوافدين على أكادير خلال شتنبر 2019    الوصية في الفقه والقانون وتطبيقاتها الإرثية 1/2    البيضاء.. خبراء دوليون يتباحثون حول الامراض التنفسية    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحياء الذكرى ال68 للنكبة الفلسطينية

يحيى الفلسطينيون، الذكرى ال68 لنكبة الشعب الفلسطيني، في كل من الضفة المحتلة وقطاع غزة والأراضي المحتلة عام 48 والشتات.
ويصادف 15 ماي ذكرى تهجير الشعب الفلسطيني من مدنه وقراه في الأراضي المحتلة عام 1948، حيث استوطن اليهود في فلسطين حتى هذا اليوم، وأقاموا عليها كيانهم الغاصب، عبر العشرات من المجازر التي راح ضحيتها آلاف الفلسطينيين على مدار سنوات الصراع.
فقد أطلقت صفارات الإنذار لمدة 68 ثانية عند الساعة ال12 من ظهر اليوم الأحد، في مختلف المدن الفلسطينية وذلك إيذانا ببدء فعاليات إحياء الذكرى ال68 للنكبة.
مسيرة العودة بنابلس وشارك المئات في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الأحد (15-5) بمسيرة العودة، إحياء للذكرى الثامنة والستين لنكبة الشعب الفلسطيني.
وانطلقت المسيرة من شارع فيصل تتقدمها سفينة العودة، وهي سفينة رمزية يجرها حصان، ويستقلها أطفال فلسطينيون بالزي التقليدي، تعبيرا عن تمسكهم بحق العودة إلى أرض آبائهم وأجدادهم.
ورفع المشاركون بالمسيرة الأعلام الفلسطينية والمفاتيح الرمزية وأسماء القرى والبلدات الفلسطينية التي هجّر أهلها قسرا عام 1948، ورددوا شعارات تعبر عن تمسكهم بحق العودة ورفض التوطين.
وانتهت المسيرة بمهرجان حاشد في ميدان الشهداء نظمته اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، تخلله عدد من الفقرات، منها ترداد قَسَم العودة ورفض التوطين والمشاريع البديلة.
وفي كلمة للجنة الوطنية والفصائل والمؤسسات، قال جهاد رمضان إن النكبة ستظل وصمة عار في جبين الإنسانية، وأنها جرائم حرب فاقت النازية، وأن الكيان وعصاباته الإجرامية هو من يتحمل المسؤولية عن كل قطرة دم سفكت منذ النكبة.
وشدد رمضان على أن حق العودة والتعويض حسب القرار الدولي 194 ليس منّة من أحد، وهو حق لا يسقط بالتقادم.
وحذر من سياسات الأونروا الهادفة لإنهاء خدماتها لملايين اللاجئين بحيث تتنصل من التزاماتها القانونية والسياسية والأخلاقية، معتبرا ذلك مسّاً بحق الشعب الفلسطيني واستهدافا لقضيته.
كما أحيت القوى الوطنية والإسلامية بغزة، اليوم الأحد (15-5) الذكرى 68 للنكبة الفلسطينية، بمسيرة حاشدة شارك فيها كل ألوان الطيف الفلسطيني، مؤكّدين على حق العودة الذي لا يحق لأحد التنازل عنه.
وانطلقت مسيرة القوى من ميدان الجندي المجهول وسط المدينة، إلى مقر الأمم المتحدة غرب غزة، مطالبين العالم بضرورة إنصاف الشعب الفلسطيني ومنحه حقوقه التي كفلتها كل الأعراف والقوانين الدولية.
وفي كلمته التي مثّل فيها الفصائل الوطنية، أكّد رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح زكريا الأغا، أنّ حق العودة ثابت مهم من ثوابت الشعب الفلسطيني، وهو "محل إجماع كافة الفصائل الفلسطينية بلا استثناء، لا يمكن التنازل عنه" كما قال.
وأشار الأغا أن الحشد والمشاركة الواسعة من كل أطياف الشعب الفلسطيني في إحياء ذكرى النكبة يؤكد أنه شعب أصيل وثابت ومرابط على أرضه، رغم مخططات الاحتلال المستمرة ضده.
وأضاف: "واهم الاحتلال الصهيوني إن ظنّ أنّ الكبار يموتون والصغار ينسون"، مؤكّداً أنّه لن يضيع حق خلفه مطالب.
ومضى يقول: "فلسطين كاملة هي ملك للشعب الفلسطيني، ولن يقبل بأيّ بديل عن أرضه ووطنه"، مشدداً أنّ الشعب الفلسطيني لن يضل ولن يضيّع الطريق، وسيبقى صامداً ومقاوما متجذراً بأرضه؛ حتى يسترد أرضه وجميع حقوقه.
وبينّ القيادي في فتح، أنّ الوحدة الفلسطينية هي أساس وحدة الوطن في مواجهة التعنت "الإسرائيلي" والاستيطان المتصاعد، "وهي السبيل الوحيد لمواجهة التحديات والحفاظ على أهدافنا المشروعة بالعودة وتحقيق المصير" وفق قوله.
وطالب الأغا إلى البدء الفوري بتنفيذ اتفاق المصالحة بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كافة القوى والفصائل الوطنية، داعياً إياها لتحمل مسؤولياتها بالعمل على إعادة اللحمة للشعب الفلسطيني وإنهاء الانقسام.
كما أعلنت الفعاليات والفصائل الوطنية والإسلامية في مدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، انطلاق فعاليات إحياء الذكرى الثامنة والستين للنكبة الفلسطينية.
ومن المقرر أن ينطلق "قطار النكبة" الذي جهزه ناشطون فلسطينيون بالتعاون مع الشبكة العالمية للاجئين والمهجرين، من أمام مخيم الدهيشة للاجئين جنوب المدينة إلى مخيمي عايدة والعزة شمالها، في مسيرة حاشدة.
وتتجمع المسيرة وسط المدينة قبل أن تنطلق إلى نقطة التماس مع الاحتلال على مدخل القدس الجنوبي.
عن المركز الفلسطيني للإعلام بتصرف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.