سكوب/حكومة البيجيدي ضد الشعب. العثماني والرميد يرفضان إحداث صندوق للعلاج المجاني لمرضى السرطان    الأمين العام للأمم المتحدة يهنئ جلالة الملك بمناسبة عيد العرش المجيد    الأبناك تطلب ضمانات لضخ 75 مليار درهم في صندوق للإستثمار أمر الملك بإحداثه في خطاب العرش !    ليديك : رقم معاملاتنا بجهة الدارالبيضاء سجل 340 مليار فقط خلال 6 أشهر بسبب كورونا    انفجار هائل يهز العاصمة اللبنانية بيروت (فيديو)    حاليلوزيتش يوجه رسالة خاصة لأربعة محترفين مغاربة    كاسياس يُعلن إعتزاله كرة القدم عن سن 39 بعد مسيرة مدججة بالألقاب    عقدة الإسبان تهدد مسار إنتر ب "يوروباليغ"    السلطات تحصي 12 قتيلاً في إنقلاب حافلة ضواحي أكادير وسقوط 36 جريحاً ضمنهم 6 إصابات خطيرة    خسائر مادية كبيرة في حريق مصنع للشكولاطة بالدار البيضاء    طقس حار غداً الأربعاء بهذه المدن ستتجاوز 45 درجة    أمزازي يعتبر نسبة النجاح في امتحانات الباكلوريا إنجازا هاما في ظل الظرفية الاستثنائية التي تمر منها المملكة    ساكنة الدارالبيضاء تخلف 28 ألف طن من نفايات أضاحي العيد !    إحداث مستشفى ميداني بفاس بطاقة 1200 سرير لاستقبال الأعداد المتزايدة من المصابين بكورونا !    صرخة مول تريبورتور بعد فرض "البيرمي:: "ولينا كنهربوا من البوليس فحال شفارة"    حميد أحداد حاضر في مباراة أولمبيك آسفي    ياسين بونو لايهتم باللعب خارج إسبانيا    كورونا تعرض لاعبي كرة القدم للطرد من الملعب    العومان ممنوع فجوج بحورا فمولاي بوسلهام بسباب كورونا    عاجل..انفجار ضخم يهز العاصمة اللبنانية (+فيديو)    مهنيو قطاع الصحة يحتجون على قرار إلغاء العطل السنوية    تبون: الجزائر كتحتارم الجيران وباغية علاقات تعاون مع المغرب    بنشعبون: سيتم حذف مجموعة من المؤسسات العمومية    سيدة تضع حدا لحياتها شنقا بإقليم الحسيمة    بطمة و"حمزة مون بيبي".. حقيقة تخفيف الحكم وسيناريوهات المرحلة المقبلة    أطر الصحة بكليميم انتافضات ضد قرار الوزير ووصفوها بالإرتجالية    منتخب فوتصال عندو كونصوتراسيون فمركز محمد السادس وفحوصات إجبارية قبل ما يدخلوا اللاعابة وها اللائحة    فيروس كورونا : حالة إستنفار كبيرة بعد تأكيد أول إصابة بتيزنيت    بالفيديو.. شاهد كيف أصبحت 3 أحياء بفاس بعد إغلاقها اليوم بسبب "كورونا"    إقليم الحسيمة.. رصد إصابة بفيروس كورونا في صفوف الدرك بإمزورن    صافي مكتب الخليع مغايبقاش..الحكومة دمجات شركات النقل واللوجيستيك فشركة وحدة    بنشعبون: شرعنا في تنزيل توجيهات الملك التي جاءت في خطاب العرش    سعيدة فكري تنال دكتوراه فخرية    الجامعة عينات 48 مسؤول تقني فالعصب الجهوية وها شكون    شفرة ديال كمامات ومعقمات من مركز صحي حركات بوليس مراكش    مكتب الصرف: تمديد اجال التصريح بالممتلكات والموجودات المنشأة بالخارج    بكين تتهم واشنطن ب "البلطجة" في قضية "تيك توك"        هيكلة القطاع العام.. بنشعبون: تصفية المؤسسات والمقاولات العمومية لي ماشي مهمة تبقا وتجميع لي مهمة واحداث شركات قابضة قطاعية    "الخمسة دالصباح" .. جديد زكرياء الغافولي يمزج بين "كناوة" و"الراي" -فيديو-    اتحاد أطباء ألمانيا .. موجة ثانية مسطحة من كورونا تحدث بالفعل    فليلة طار فيها النعاس على المغاربة. إشاعة رجعات الحجر الصحي وخلات كلشي بايت كيتسنا فبلاغ جديد للداخلية والصحة    ديما… جديد الفنان الإماراتي سيل المطر باللهجة المغربية    فيسبوك وإنستغرام تحظران كل أعمال ديودونيه    "غرفة تجارة إيران والنمسا المشتركة" تقيم حفلا موسيقيا تكريميا    في كتابه زمن العواصف .. ساركوزي :محمد السادس رجل يتمتع بذكاء كبير وشخصيته تمزج بين السلطة والقوة والإنسانية    وفاة الكاتب والناقد الفلسطيني محمد مدحت أسعد    اعتقال شقيق فنانة مشهورة بتهمة "غسيل الأموال"    وفاة ويليام إنغليش مخترع "فأرة" الكمبيوتر عن سن يناهز 91 عاما    اليابان تشدد إجراءات دخول البلاد أمام مواطني هذه الدول    بعد "ياقوت وعنبر".. هدى صدقي تعاود الإطلالة على جمهورها بعمل تلفزيوني جديد    واتسآب يستعد لإطلاق ميزة جديدة ينتظرها الجميع    ظاهرة تعفن لحوم الأضاحي تعود من جديد والكساب في قفص الاتهام !    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تدهور مؤشر الثقة لدى الأسر المغربية خلال الفصل الثاني من 2020
نشر في اشتوكة بريس يوم 08 - 07 - 2020

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن مؤشر الثقة لدى الاسر المغربية استقر خلال الفصل الثاني من سنة 2020، عند65,6 نقطة مقابل 75,7 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق ، و74,9 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية لها حول نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر برسم الفصل الثاني من سنة 2020 ، أن مؤشر الثقة ، الذي تهم مكوناته آراء الأسر حول تطور مستوى المعيشة و البطالة و فرص اقتناء السلع المستدامة وكذا تطور وضعيتهم المالية، عرف تدهورا خلال الفصل الثاني من سنة 2020 الذي شهد أزمة صحية نتيجة جائحة "كوفيد 19′′، حيث سجل مؤشر الثقة أدنى مستوى له منذ انطلاق البحث سنة 2008 .
وهكذا ، أفاد المصدر ذاته بأنه خلال الفصل الثاني من سنة 2020، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 50,3 في المائة ، فيما اعتبرت 24,2 في المائة منها استقراره ، و 25,5 في المائة تحسنه، مبرزا أن رصيد هذا المؤشر استقر في مستوى سلبي بلغ ناقص 24,8 نقطة عوض ناقص 19,8 نقطة خلال الفصل السابق ، وناقص25,4 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
و بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة،أظهرت نتائج البحث أن 42,4 في المائة من الأسر تتوقع تدهوره ، و26,6 في المائة استقراره في حين 31,0 في المائة ترجح تحسنه. ملاحظة أن رصيد هذا المؤشر سجل أدنى معدلاته منذ الفصل الثاني من سنة 2016 بناقص11,4 نقطة عوض ناقص4,6 نقطة خلال الفصل السابق و 4,7نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
وذكرت المندوبية أن خلال الفصل الثاني من سنة 2020، توقعت82,7 في المائة من الأسر مقابل 7,5 في المائة ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة، مسجلة استقرار رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 75,2 نقطة، مقابل ناقص 70,8 نقطة خلال الفصل السابق ، و ناقص 76,9 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
و بخصوص فرص اقتناء السلع المستديمة، أوضحت المندوبية ، أن 76,1 في المائة من الأسر، خلال الفصل الثاني من سنة 2020، اعتبرت أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة ، في حين رأت 8,1 في المائة عكس ذلك، ملاحظة أن رصيد هذا المؤشر استقر في أدنى معدلاته على الإطلاق مسجلا ناقص 68,0 نقطة مقابل ناقص 32,6 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 41,4 نقطة خلال الفصل الثاني من 2019.
من جهة أخرى، أشارت المذكرة إلى أن 61,0 في المائة من الأسر ، صرحت خلال الفصل الثاني من سنة 2020، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 34,5 في المائة من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض، مبرزة أن معدل الأسر ، التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها لا يتجاوز 4,5 في المائة .
وهكذا، استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في مستوى سلبي بلغ ناقص 30,0 نقطة مقابل ناقص 27,7 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 30,8 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، فقد صرحت 38,0 في المائة من الأسر مقابل 11,0 في المائة بتدهورها. وبذلك بقي هذا التصور سلبيا حيث بلغ ناقص نقطة مقابل ناقص 22,9 نقطة خلال الفصل السابق ناقص24,2 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
و فيما يتعلق بتصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 25,9 في المائة منها تحسنها مقابل 21,3 في المائة التي تنتظر تدهورها. وبذلك سجل رصيد هذا المؤشر، ولأول مرة منذ انطلاق البحث مستوى سلبي، حيث استقر في ناقص 4,6 نقطة مقابل 8,5 نقطة خلال الفصل السابق و 18,3 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
إضافة إلى المؤشرات السابقة، يوفر هذا البحث معطيات فصلية عن تصورات الأسر بخصوص جوانب أخرى لظروف معيشتها، منها القدرة على الإدخار و تطور أثمنة المواد الغذائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.