إسماعيل حمودي: ينبغي مواصلة تقوية موريتانيا إزاء باقي الأطراف- حوار    حزب "الزيتون" يعلن رسميا ميلاد الائتلاف السياسي المدني والحقوقي    بطولة إسبانيا: برشلونة يحتفل بالذكرى ال121 لتأسيسه بأفضل طريقة    تكريما لمارادونا..نابولي يواجه روما بقميص الأرجنتين    توجيه تهمة القتل غير العمد لطبيب مارادونا    النصيري: أنا في قمة الجاهزية وسأواصل تسجيل الأهداف    فيروس كورونا: تسجيل رقم قياسي جديد وقاسي للإصابات بتزنيت و إجمالي الحالات يتخطى 1000 حالة    مباحثات طنجة. بوريطة: ليبيا تحتاج إلى مجلس نواب موحد لإنهاء الانقسامات    389 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    المغرب يقدّم مقاربة لمواجهة التحديات في الساحل    سلطات خنيفرة تخفف من الإجراءات المتخذة سابقا للحد من تفشي كورونا    سعر الدرهم يرتفع أمام الدولار ويتراجع مقابل الأورو    منتوجات الصيد بميناء آسفي ترتفع ب51 في المائة    عودة تايسون إلى الملاكمة تنتهي بالتعادل مع جونز    وضع تدابير وقائية في لقاءات كأس محمد السادس    ڤيديوهات    فاعلون: الدولة تهمل قطاع النسيج ومجموعة من الشركات مهددة بالإغلاق جراء الأزمة    مهنيو النقل الدولي يخوضون إضرابا مفتوحا بطنجة    شفشاون…انتحار فتاة قاصر بتراب جماعة باب برد    محسن فخري زادة: من وراء اغتيال العالم النووي الإيراني البارز؟    ضحايا كورونا يتجاوزون 1.4 مليون في العالم    تدوينات فيسبوكية تجر قضاة إلى المجلس التأديبي.. ونادي القضاة يدخل على الخط    هذه مقاييس التساقطات المطرية بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    فرنسا: اعتقال 81 شخصا في احتجاجات مناهضة لمشروع قانون أمني.. و"مراسلون بلا حدود" تندد بعنف "غير مقبول"    سحب أدوية السكري المسرطنة في هولندا    نشرة جديدة للارصاد الجوية تتوقع بردا قارسا، و أمطارا متفرقة بعدد من المناطق.    خنيفرة : اجتماع موسع حول التدابير الاستباقية لمواجهة آثار موجة البرد و تسهيل فك العزلة    تارودانت: انهيار جزء من السور التاريخي للمدينة بسبب الأمطار    فيروس كورونا يصيب الصقلي ومخالطيه    بعد واقعة النهائي.. "حمد الله" مهدد بالطرد!    مشاريع الصحة.. بناء 11 مستشفى للقرب و8 مراكز استشفائية إقليمية و2260 سرير جديد    منظمة الصحة العالمية تُبشر لأول مرة بقرب عودة العالم إلى الوضع الطبيعي    اختفاء شابين من الفنيدق حاولا الوصول لسبتة بهذه الطريقة    هل يتابع القضاء المغربي وزراء فاسدين؟    لعنصر يعلن قرب انضمام مناضلين بالحركة الأمازيغية لحزبه ويرفض استغلالهم سياسيا (فيديو)    إيدين هازار يعاني من إصابة عضلية في الفخذ الأيمن    حقوقيون يطالبون الحكومة بمعالجة الأوضاع الاجتماعية لعمال الفنادق الشعبية بمراكش    الخمليشي تكشف انقطاع علاقتها بشقيقها لمدة 20 سنة: زوجته السبب    الجزائر تعيد محاكمة وزراء سابقين في ملف "تركيب السيارات" و"التمويل الخفي" لحملة بوتفليقة    عكس ولد عبد العزيز.. الرئيس الموريتاني الحالي أقرب إلى الطرح المغربي    دعم مالي بقيمة 530 مليون درهم لمهنيي قطاع السياحة والنقل الجوي    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    مجهود الحجر الصحي.. حاتم عمور يستعد لإطلاق ألبوم جديد    "الخراز" يطلق قناته على اليوتيوب    كتاب يضيء عتمات الجوائح عبر التاريخ المغربي    لارتباطهم المباشر مع المواطنين.. "تُجار القرب" يطالبون بالاستفادة من "لقاح كورونا" في المرحلة الأولى    تركيا.. العثور على تمثال رأس كاهن عمره 2000 عام    ثالث دورات "نقطة لقاء" تعود خلال شهر دجنبر    دليل يطمح لإقناع الباحثين والطلبة بالتزام أخلاقيات البحث العلميّ    يشاهد عشرات الملايين المسلسل باللغة الإنجليزية    سامسونغ تعود لسوق الحواسب بجهازي Chromebook    الوباء يغير نمط التعلم ب"الإمام الغزالي" في تمارة    هل نشأ "فيروس كورونا" في إيطاليا؟ .. الصين تحبذ هذه الفرضية    غزو "الميكا" الأسواق يدفع الحكومة إلى تشديد مراقبة المُصنعين    جواد مبروكي يكتب: وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم !    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غياب مختبر للكشف عن تحاليل كورونا بالجديدة يثير استياء عارما لدى الوحدات الصناعية والساكنة بالمنطقة
نشر في الجديدة 24 يوم 27 - 10 - 2020

في ظل الارتفاع المهول لمصابي فيروس كورونا بإقليم الجديدة كباقي مدن واقاليم المغرب، مازالت ساكنة إقليمي الجديدة و سيدي بنور تعاني من تبعات الاغلاق المفاجىء للقسم الخاص بتحاليل كوفيد 19 داخل المختبر الوحيد الذي كان يكشف عن تحاليل كورونا بمدينة الجديدة.
وكانت وزارة الصحة وبناء على قرار مفاجئ قررت، قبل حوالي 3 اسابيع، منع مختبر السملالي بالجديدة، من إجراء تحاليل كورونا مع الإبقاء على المختبر مفتوحا في وجه العموم لإجراء باقي التحاليل الطبية الاخرى، وهو القرار الذي خلف استياء عارما لدى ساكنة إقليم الجديدة وإقليم سيدي بنور..
هذا وخلف القرار المفاجئ لوزير الصحة، الذي وجه به صفعة قوية لساكنة إقليم الجديدة المغلوبة على حالها في قطاع الصحة العمومية، خلف استياء كبيرا لدى عشرات الوحدات الصناعية بالاقليم، بعدما وجدت خلال الأسابيع الماضية، صعوبات كبيرة في الكشف المخبري على عمالها المخالطين وكذا العائدين من عطلهم السنوية ما اضطرها إلى اللجوء إلى مختبرات خاصة في مدينتي الرباط والدار البيضاء تحت الضرورة القصوى، ما قد يعرض حياة المئات من الموظفين والعمال القاطنين بإقليم الجديدة للعدوى خاصة وأن مدينة الدار البيضاء التي تتوفر على أزيد من 20 مختبرا خاصا وعموميا للكشف عن تحاليل كورونا، تعتبر من أكثر المدن الموبوءة في المملكة حيث تسجل نسبة تقارب ال 50 % من الحالات اليومية المسجلة في المغرب..
وكان بالمناسبة رئيس فرع اتحاد مقاولات المغرب بإقليمي الجديدة سيدي بنور (CGEM) قد راسل عامل إقليم الجديدة محمد الكروج وذلك لمطالبة السلطات المحلية بالتدخل لدى الجهات المختصة لكي تحظى مدينة الجديدة بمختبر للكشف عن تحاليل كورونا على اعتبار أن إقليم الجديدة منطقة صناعية وذلك بهدف تسهيل المهمة على عشرات الوحدات الاقتصادية التي تنشط بالمنطقة تجنبا لتحولها الى بؤر صناعية موبوءة لا قدر الله..
هذا وفي الوقت الذي استغربت فيه هيآت حقوقية، الحياد السلبي للسلطات المحلية والصحية في موضوع، وقف العمل بتحاليل كوفيد 19 لدى المختبر الوحيد بإقليم الجديدة، في ظل عدم توفر باقي المختبرات الطبية بالمدينة على الامكانيات التقنية لذلك، طالبت جمعية حقوقية وطنية في رسالة موجهة إلى وزير الصحة حصلت الجديدة 24 على نسخة منها، بالتراجع عن قرار توقيف مختبر السملالي عن إجراء تحاليل كورونا، وذلك في ظل وجود أي مختبر عمومي مختص في إجراء هذا النوع من التحاليل بالمدينة..
وحذرت الجمعية الحقوقية في مراسلتها للوزير من تداعيات هذا القرار الذي سيدفع مئات الموظفين والطلبة والراغبين في السفر الى خارج المغرب الى الانتقال إلى مدن أخرى وذلك في ظل الازدحام الشديد على المختبرات المختصة وايضا بسبب صعوبة الحصول على الرخص الاستثنائية للسفر الى المدن المغلقة بسبب تدهور الوضع الوبائي بها كحالة مدينة الدار البيضاء ..
هذا وتتخوف فعاليات محلية من أن يكون قرار إغلاق جناح كوفيد 19 بمختبر السملالي لا علاقة له بما قيل أنه جاء "لعدم احترام التدابير الوقائية التي أوصت بها المصالح الوزارية"، علما ان عدد كبير من الوحدات الصناعية تقوم باجراء التحاليل داخل وحداتها من طرف مختبرات خصوصية قادمة من مدن أخرى. بل حتى أن المندوبية الإقليمية للصحة بالجديدة، كانت في وقت من الاوقات، تجرى التحاليل المخبرية في قاعات الرياضة وفي خيام منصوبة داخل او خارج الفضاءات العامة وذلك في ظل مجموعة من التساؤلات حول ما اذا كان يتم فعلا التطبيق الكامل للتدابير الوقائية طبقا لتوصيات السلطات العمومية الصحية حول كوفيد 19..
من جهة أخرى وفي سياق متصل، حمل رواد التواصل الاجتماعي، المنتخبين والبرلمانيين بإقليم الجديدة مسؤولية ما اعتبروه "احتقارا لمدينتهم" التي استثنتها الوزارة الوصية من الحصول على مختبر عمومي للكشف عن فيروس كوفيد 19 رغم توفرها على مستشفى بمقومات عالية كلف بناءه ازيد من 50 مليار سنتيم، ويعتبر من بين أفضل المستشفيات المتواجدة بالمغرب..
واستغرب رواد الفضاء الأزرق كيف أن مدن واقاليم أصغر بكثير من اقليم الجديدة لا من حيث الكثافة السكانية ولا أيضا من حيث الاقتصاد، تتوفر على مختبرات للكشف عن التحاليل المخبرية لفيروس كورونا، في حين أن اقليمهم لا يحضى بهذه الميزة، رغم توفره على جماعات غنية ووحدات صناعية كبرى، ما يطرح الكثير من التساؤلات حول الدور الحقيقي لهؤلاء المنتخبين، سواء في قبة البرلمان أو من للممثلين في أعلى مناصب الدولة..
يذكر أن مختبر السملالي للتحليلات الطبية يعتبر من افضل المختبرات المجهزة في عاصمة دكالة من حيث التقنيات والآليات ورغم إغلاق جناح كوفيد 19 بالطابق العلوي للمختبر، مازال يستقبل زواره بشكل عادي في الطابق السفلي لإجراء باقي التحاليل المخبرية، في انتظار مراجعة قرار وزارة الصحة لإعادة تشغيل القسم الخاص بفيروس كورونا..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.