نصائح لقضاء عطلة مثالية في طنجة    مواجهة وشيكة بالسيوف بين قبيلتين تستنفر قوات الأمن بطاطا بسبب أراض سلالية    شرارات الغضب الملكي    زوجة نتنياهو تشيد بجودة حشيش المغرب وتكشف حب زوجها للطبخ المغربي    صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط حفل افتتاح الدورة ال 12 للألعاب الإفريقية    جمعية اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية تسلم صاحب الجلالة الملك محمد السادس قلادة الاستحقاق الأولمبي الإفريقي    اتحاد طنجة والمنتخب المغربي.. اختلاف في المظهر وتشابه في الجوهر    لا شأن للزمان بالنسيان    عين على “التضامن الجامعي المغربي”    "التضامن الجامعي المغربي": الواجهة التضامنية لأسرة التعليم    إصابات في حادثة انقلاب حافلة للنقل المزدوج بهذه المدينة    هدى بركات: العالم العربي خاضع للدكتاتورية! (حوار)    أيها الحاج.. أي شيء تبتغي بحجك؟    محقق:البشير تلقى 90 مليون دولار من السعودية ومليونا من الإمارات    كأس محمد السادس.. الساورة يدك شباك فومبوني بخماسية وينفرد بصدارة المجموعة الثانية    صومعة حسان وسط ملعب “مولاي عبد الله”.. مئات الشهب والمؤثرات الضوئية في افتتاح الألعاب الإفريقية – فيديو    جرسيف عامل الإقليم يدشن مشاريع مائية هامة بجماعة بركين احتفاء بذكرى ثورة الملك والشعب    جبرون يخضع لبرنامج تأهيلي "خاص" بعد عودته إلى تداريب الرجاء    إليسا تعتزل الغناء… وهيفا وهبي تخاطبها: نرفض هذا القرار    العثماني لوزيرة خارجية السيراليون: إرادة ثابتة للمغرب في التعاون مع بلادكم على نهج السياسة الإفريقية لجلالة الملك    تنقيل تأديبي لموظف بالسجن بسبب تخابره مع مدير الوكالة الحضرية بمراكش    “بريميرليغ”.. لاغالب ولا مغلوب بين وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد    هكذا ستتدخل مؤسسات مركزية للحد من انتشار الكلاب الضالة ومخاطرها بالناظور    أمريكا تختبر "صاروخ كروز" ينطلق من الأرض    ذكرى ثورة الملك والشعب.. الملك يصدر عفوه السامي عن 262 شخصا    فيسبوكيون يكتبون “الطريق الجهوية 508 الرابطة بين تاونات وتازة أول طريق في العالم فيها 70 سنتمتر” واعمارة يخرج عن صمته    المجتهيييد    جلالة الملك يوجه غدا الثلاثاء خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ثورة الملك والشعب    مدرب سان جيرمان يصدم نيمار: لن يرحل إن لم نجد بديلا له    رؤية تطلق “بريما دونا”    أمينوكس يغني بالإنجليزية في تعاون مع ريدوان ومغنية مالية-فيديو    الرئيس الفلسطيني ينهي خدمات جميع مستشاريه    طقس الثلاثاء: حار بالجنوبية والجنوب الشرقي مع تشكل سحب بالقرب من السواحل    الثوم تحت الوسادة يحل مشكلات صحية عديدة    عمر البشير يمثل أمام القضاء لبدء محاكمته بتهمة الفساد    الدورة الحادية عشرة لمهرجان "أصوات النساء" تطوان    البنتاغون يحرك مدمرة لعرقلة دخول السفينة الإيرانية مياه سوريا    تعفن أضحيات يستنفر “أونسا”    الدكالي يدعو الصينين إلى الاستثمار في السوق الدوائي المغربي    تقرير.. أربع بنوك مغربية من بين الأفضل إفريقيا    حجاج كطالونيا والذئاب الملتحية    بعد اعتقاله.. الجزائر تُرحل الحقوقي المغربي بنشمسي وفق صحيفة الشروق الجزائرية    "الارتفاع الصاروخي" لأسعار الفنادق ينفّر المغاربة من السياحة الداخلية    الخزينة العامة: المداخيل الضريبية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري للتراب المغربي تراجعت ب”42″ في المائة    المغرب جنى أزيد من 481 مليون درهم من صادرات الطماطم للاتحاد الأوروبي    في تأمل تجربة الكتابة مع الرواية الفلسطينية على هدي من «بنت من شاتيلا»    اتفاق الصيد البحري..ناقلة بضائع فرنسية ترسو بميناء الداخلة    مخطط المغرب الأخضر يلتهم 99 مليار درهم منذ انطلاقه    مجلة “ذات لايف”:مساحات الأذن القطنية تتسبب في تآكل عظم الجمجمة    خليلوزيتش يتشبث ب “العجزة” و”العاطل” ويعيد تاعرابت    رئيس وزراء بريطانيا يؤكد مغادرة بلاده الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر المقبل    فندق إم مكة يحصل على جائزة أفضل فندق فاخر في العالم    ليالي العصفورية    الجديدة: تهنئة الى السيد خميس عطوش بمناسبة أدائه لمناسك الحج    بنكيران… اهبل تحكم    المحطة الحرارية لآسفي تضرب حصارا على منطقة «أولاد سلمان»    رئيسة وزراء الدنمارك ترفض بيع أكبر جزيرة في العالم إلى ترامب    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائريون يتظاهرون من جديد وعيونهم على النهائي الافريقي
نشر في فبراير يوم 19 - 07 - 2019

نزلت أعداد كبيرة من الجزائريين في يوم الجمعة ال22 على التوالي، الى الشارع للمطالبة بدولة مدنية ورحيل رموز النظام، ساعات قبل بدء مباراة نهائي كأس أمم افريقيا لكرة القدم في مصر بين منتخبي الجزائر والسنغال.
وكان شعار « دولة مدنية ماشي (ليس) عسكرية » الأبرز في تظاهرة وسط العاصمة الذي غص بالمتظاهرين مباشرة بعد الانتهاء من صلاة الجمعة الساعة الثانية (13:00 تغ).
وفي حدود الساعة الثامنة (19:00 تغ) يخوض « محاربو الصحراء » على استاد القاهرة الدولي، النهائي الأول لهم في البطولة منذ أن توجوا بلقبهم الوحيد على أرضهم عام 1990.
ووفرت السلطات الجزائرية تحضيرا للمباراة المرتقبة، « جسرا جويا » من 28 طائرة،مدنية وعسكرية، لتنقل الى مصر، نحو 4800 مشجع.
وبدأ أول المتظاهرين في التجمع صباحا رغم الانتشار الكبير لقوات الشرطة في الشوارع والساحات قبل وصولهم. ولم يتم تسجيل اعتقالات كما في الاسابيع الماضية.
ورغم صعوبة تقييم عدد المتظاهرين يسبب غياب أرقام رسمية، إلا أن عددهم بدا مماثلا للأسابيع الماضية.
وقامت الشرطة بصف شاحناتها على جانبي شارع ديدوش مراد، وهو المسار المعتاد للتظاهرة، حتى ساحة البريد المركزي، مكان تجمع المتظاهرين، منذ بداية الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة في 22 شباط/فبراير 2019.
وفي وسط الحشود وقف عمار (71 عاما) رافعا لافتة كتب عليها « مبروك علينا، فرحتنا اليوم فرحتان، الكأس نجيبوها (نأتي بها) والعصابة ننحيها (نزيلها) ».
وقال لوكالة فرنس برس « في الصباح نلعب مباراة ضد العصابة وفي المساء ضد السنغال. وسنربح الاثنين ان شاء الله ».
وفي الصباح قامت شركة النقل الحكومية بتخصيص حافلات لنقل المشجعين من مكان التظاهرة نحو ملعب 5 يوليو حيث تم وضع شاشة عملاقة لمشاهدة مباراة نهائي كأس أمم افريقيا. ثلاث حافلات انطلقت محملة بالمشجعين كما بدأت بعض السيارات الاحتفالات قبل الأوان، بإطلاق العنان للمنبهات عبر شوارع العاصمة، قبل ان تنقطع حركة المرور بوصول حشود المتظاهرين.
ونحو الخامسة وثلاثين دقيقة (16:30 تغ) انتهت التظاهرة في العاصمة وانتقل الكثير من المشاركين الى أماكن الشاشات العملاقة خصوصا في ساحة الأول من مايو وملعب واغنوني بوسط العاصمة.
أما ملعب 5 يوليو بالضاحية الجنوبية فقد غص بالحضور بحسب الصور التي أظهرتها قنوات التلفزيون.
واختارت سكينة(78 عاما) التي كانت تمشي مستعينة بعكاز ملعب واغنوني القريب من مسكنها لمشاهدة المباراة مع بناتها.
وقالت لفرانس برس « انتهى المشهد الأول اليوم في انتظار يوم الجمعة القادم ».
أما أحمد، موظف أمن في شركة بترولية في الثلاثينات من العمر، فقد وصل من تقرت على بعد 600 كلم جنوب الجزائر « ولا انوي الرجوع قبل أن اشارك في فرحة الفوز بالكأس إن شاء الله ».
وقرر هو أيضا التوجه إلى ساحة أول مايو حيث الشاشة العملاقة لمشاهدة المباراة.
ورغم فرحة الجزائريين بمنتخبهم كلما اجتاز دورا في البطولة الافريقية إلا انهم برددون كل يوم جمعة أن الهدف الاساسي هو رحيل كل رموز النظام الموروث من حكم عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال في 2 نيسان/أبريل تحت ضغوط الاحتجاجات.
وعبرت عن ذلك أمينة، في الخمسينات من العمر، وموظفة في احدى بلديات الجزائر العاصمة، حيث قالت وهي تسير وسط المتظاهرين « صحيح أن المنتخب الوطني يجعلنا نعيش أجواء الفخر والسرور ولكن لا يجب أن ننسى الأهم، وهو رحيل كل رموز العصابة ».
وتابعت ان « الكثير منهم يوجدون في السجن وهم يستحقون ذلك فقد نهبوا أموال الشعب » في اشارة إلى نحو عشرة بين رؤساء وزارة ووزراء شغلوا المناصب في عهد بوتفليقة وهم حاليا في السجن بانتظار محاكمتهم.
كما يوجد قيد الحبس المؤقت مسؤولون كبار ورجال أعمال بتهم « الفساد » او الاستفادة من صفقات عمومية « مقابل رشى » وهي قضايا بدأ الكشف عنها مباشرة بعد استقالة بوتفليقة.
وفي جانب اخر وقف الطالب سمير بلباس المنتخب الوطني وعلم الجزائر على كتفيه وكأن التظاهرة لا تعنيه.
وأوضح لفرانس برس « عقلي في القاهرة وأنا هنا للحماسة قبل المباراة » بين محاربي الصحراء وأسود السنغال.
ولكن « الحراك » الشعبي الذي بدأه المشجعون في الملاعب قبل ان ينقلوه إلى الشارع، قد ينتقل بشعاراته نحو استاد القاهرة حيث ينتظر ان يحضر مباراة النهائي الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح أحد رموز نظام بوتفليقة.
وحتى من جانب اللاعبين في القاهرة فإنهم يتابعون ما يجري في الجزائر كما أوضح وسط ميدان المنتخب عدلان قديورة خلال مؤتمر صحافي الخميس.
وقال إن » الشعب الذي نمثله كان دائما يعطي صورا جميلة لكن ما نشاهده مؤخرا رائع » لذلك فمن الطبيعي أن نسعى إلى الظهور بوجه حسن والفوز بهذا النهائي من أجل هذا الشعب ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.