كورونا: حصيلة الإصابة في صفوف لاعبي فريق اتحاد طنجة وإدارييه    لجنة التضامن مع الريسوني بالشمال تجدد المطالبة بإطلاق سراحه واحترام حقوقه الدستورية    ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك" تتخطى حاجز ال100 مليار دولار    انفجار مرفأ بيروت.. خبراء: خلف حفرة بعمق 43 مترا    هل تؤجل الجامعة مباراة إتحاد طنجة والنهضة البركانية؟    رصد 23 حالة إصابة ب"كورونا" في صفوف فريق مغربي    لاعبو ريال مدريد يبدون مشاعر سلبية تجاه هازار    النيران تلتهم اشجار النخيل بدوار تمالوت واحة افلا اغير تافراوت    بينهم لاعبون وإداريون.. ارتفاع إصابات كورونا في صفوف فريق اتحاد طنجة إلى 23 حالة – التفاصيل    العيون: إخضاع البحارة لفحوصات كوفيد-19 قبل عودتهم لمزاولة عملهم    انفجار بيروت: قمة دولية لحشد مساعدات للعاصمة اللبنانية المنكوبة    إتحاد طنجة.. أعلى حصيلة مصابين بكورونا يسجلها فريق بالبطولة    وزيرة الاعلام تستقيل من الحكومة اللبنانية بعد انفجار مرفأ بيروت    تقرير: فيروس كورونا هو أحد أعراض الصراع المتزايد بين الإنسان والطبيعة    حقوقيون يطالبون والي جهة مراكش وعمدة المدينة بالتدخل لوضع حد لمطرح للنفايات تحول إلى "بؤرة سوداء"    تصحيح وإيضاح.. مخالفة عدم ارتداء الكمامة لا تمنعك من الوظيفة    رغم أزمة كورونا.. مراكش ضمن قائمة أفضل 25 وجهة شعبية عالمية    أصبح بؤرة وبائية.. المستشفى الجامعي بمراكش يسجل إصابات قياسية    بين 28 و46 درجة.. استمرار أجواء الحرارة في المملكة اليوم الأحد    ضبط 25 شخصا يتعاطون "الشيشة" داخل شقة بآيت ملول    زوجة سفير هولندا بلبنان تفارق الحياة بسبب إنفجار بيروت    لماذا رفض ميسي مصافحة لاعب نابولي؟    سفير لبنان بالمغرب: المساعدات المغربية تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين    مؤسسة الجائزة الإفريقية تهدي جائزة الشرف الإنسانية الإفريقية لجلالة الملك محمد السادس    عاجل/ 21 إصابة بفيروس كورونا في صفوف نادي اتحاد طنجة    الممارسة اللااخلاقية لمستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي.    البارصا يتجاوز عقبة نابولي و يصطدم ببايرن ميونيخ في ربع النهائي    حصريا/ لائحة لاعبي اتحاد طنجة ال16 المصابين بفيروس كورونا    التوزيع الجغرافي للحالات 19 المتوفاة بسبب كورونا خلال آخر 24 ساعة حسب المدن    2000 درهم لأجراء القطاع السياحي إلى متم 2020    نانسي عجرم تعلق على انفجار بيروت.." انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية..وما انتبهتوا تشيلوا 285 طن مواد متفجرة "    أعراب :دورية وزير الداخلية بالإعفاء من الجبايات المحلية جاءت منسجمة مع مقترحتنا كأعضاء الإتحاد الإشتراكي داخل جماعة تيزنيت    نقطة نظام.. لحماية الثقة    لماذا اختارت مندوبية الصحة بتيزنيت أن تتحول الى مؤسسة صامتة ؟    أبلغ ما كتبه مغربي عن محنة كورونا والتنفس الاصطناعي    كان بصدد ممارسة هوايته..مصرع شقيق صحفية مشهورة غرقا بشاطئ ‘أكلو' ضواحي تزنيت    مشروع قانون أمريكي لحماية العرب الداعمين للسلام    أكادير : تسجيل حالة إصابة جديدة لفيروس كورونا ترفع من حصيلة الإصابات بجهة سوس ماسة.        الفنان والملحن أيوب الزعزاع يصدر "سحرني"    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز بهولندا    الرجاء يزيح الوداد عن صدارة الدوري المغربي    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    العثماني يلتقي باقتصاديين و خبراء مغاربة للتداول و تبادل الرأي    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    تعبئة 10,5 مليون درهم لإحداث قرية في شفشاون متخصصة في الصناعة التقليدية    بنك المغرب : الدرهم شبه مستقر أمام الأورو في الفترة ما بين 30 يوليو و5 غشت    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    "مسرح عناد" الفلسطيني ينظم وقفة تضامنية مع بيروت    اليونسكو تتحمل تكاليف ترميم موقع باندياغارا الأثري في مالي    بعد صدور الحكم.. دنيا بطمة توجه رسالة لشقيقتها    بعد اتهامها بخلق "البوز".. فاتي جمالي تنشر وثيقة تحليلة كورونا    "الحر" يطلق أغنيته الجديدة بعنوان "حس بيا"    "كيس حمام" ب150 درهما.. بوسيل تثير الجدل بمنتوجاتها    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الروايات غير المنشورة.. المغربية عمور تفوز بجائزة كتارا للرواية
نشر في فبراير يوم 17 - 10 - 2019

فازت الروائية المغربية عائشة عمور بجائزة كتار للرواية العربية في فئة الروايات غير المنشورة، عن روايتها « حياة بالأبيض والأسود. »
وأسدل الستار على فعاليات جائزة كتارا للرواية العربية في الدوحة بحفل الإعلان عن الفائزين بالجائزة في فئاتها الخمس، وفتح باب الترشح للجائزة في دورتها السادسة 2020، اعتبارا من غدا الأربعاء وحتى 31 يناير المقبل.
وفي حفل أقيم في نهاية فعاليات الجائزة كشفت اللجنة المنظمة عن الفائزين في فئاتها المختلفة، ففي فئة الرواية المنشورة التي يحصل الفائز فيها على ستين ألف دولار فاز الحبيب السائح من الجزائر عن روايته « أنا وحاييم »، وحبيب عبد الرب سروري من اليمن عن روايته « وحي »، وحجي جابر من إريتريا عن روايته « رغوة سوداء »، وليلى الأطرش من الأردن عن رواية « لا تشبه ذاتها »، ومجدي دعيبس من الأردن عن روايته « الوزر المالح ».
وفي فئة الروايات غير المنشورة فاز كل من سالمي ناص من الجزائر عن روايته « فنجان قهوة وقطعة كرواسون »، وعبد المؤمن أحمد عبدالعال من مصر عن روايته « حدث على أبواب المحروسة »، ووارد بدر السالم من العراق عن روايته « المخطوفة »، ووفاء علوش من سوريا عن روايتها « كومة قش »، وتبلغ قيمة كل جائزة ثلاثين ألف دولار، وستطبع الأعمال الفائزة وتترجم إلى اللغة الإنجليزية.
وفاز عن فئة الدراسات التي تعنى بالبحث والنقد الروائي، خمسة نقاد قدموا دراسات بحثية في مجال الرواية، وهم الدكتور أحمد زهير رحاحلة من الأردن، وأحمد كريم بلال من مصر ومحمد عبيد الله من الأردن ومحمد يطاوي من المغرب ومنى صريفق من الجزائر، وتبلغ قيمة كل جائزة 15 ألف دولار، كما تتولى لجنة الجائزة طبع الدراسات ونشرها وتسويقها.
وفي فئة رواية الفتيان فاز إيهاب فاروق حسني من مصر عن روايته « الدرس الأخير »، وعماد دبوسي من تونس عن روايته « زائر من المستقبل »، ومصطفى الشيمي من مصر عن روايته « القط الأسود »، ونور الدين بن بوبكر من تونس عن روايته « عفوا أيها الجبل »، وهيثم بهنام بردى من العراق عن روايته « العهد »، وتبلغ قيمة كل جائزة عشرة آلاف دولار.
كما أعلن فوز الدكتور أحمد عبد الملك من قطر عن روايته « ميهود والجنية » في فئة الرواية القطرية المنشورة، وذلك من أصل 15 رواية ترشحت عن الفئة الخامسة التي أضيفت للجائزة مؤخرا، وتبلغ قيمة الجائزة ستين ألف دولار، إضافة إلى ترجمة الرواية الفائزة إلى اللغة الإنجليزية.
ويعتبر الروائي العراقي وارد بدر السالم -في حديث للجزيرة نت- أن جائزة كتارا جزء من النشاط العربي المتميز في مجال الرواية التي بات لها الأهمية الكبرى في العالم الروائي، ليس في المنطقة العربية فحسب بل في العالم أجمع، معبرا عن سعادته الكبيرة بأن يكون ضمن الفائزين بالجائزة عن فئة الروايات غير المنشورة بروايته التي تحمل اسم « المخطوفة ».
وشدد السالم على أن أيام الجائزة مثلت ملتقى لكافة المثقفين العرب لتطلق كتارا رسالة من وراء تلك الجائزة مفادها أن عالم الرواية العربية يسير بخطى قوية نحو مضمون متميز، وأعمال تراعي كافة القواعد المهنية في الكتابة، لافتا إلى أن حصوله على الجائزة سيظل محل فخر طوال حياته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.