سياسيون وخبراء يحللون مضامين الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش    الكاف يعتمد الذهاب والإياب في دوري أبطال أفريقيا ويحدد 17 أكتوبر للنهائي !    أمزازي شكر الأطر التعليمية اللي نجحات عملية الباك: درتو مبادرات تربوية هادفة وتضحيات مشرفة فعز أزمة كورونا    شرطة كلميمتعتقل قتل صديقه خلال جلسة خمرية العمد ورمى جثته على الرصيف    الدورة السابعة عشرة للمهرجان الدولي "مغرب الحكايات" في نسخة افتراضية    فيديو: خطير..تسجيل 19 حالة وفاة في المغرب والحصيلة ترتفع الى 401    الحسيمة تسجل 5 حالات إصابة بفيروس كورونا    المغرب يسجل 659 إصابة جديدة مؤكدة و19 وفيات بكورونا خلال 24 ساعة    مانشستر يونايتد يعرض 120 مليون يورو لضم سانشو من دورتموند    مدرب مساعد يوسوفية برشيد يقر أن الرجاء البيضاوي بعثر كل أوراق الفريق الحريزي    هذا موعد مباراة وداد تمارة والنادي القنيطري    كورونا بالمغرب: تسجيل 19 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الماضية    في الخطاب السامي الذي وجهه إلى الأمة بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لعيد العرش    تمديد أجل القيام بإقرارات التسوية التلقائية للممتلكات والموجودات المنشأة بالخارج إلى غاية 31 دجنبر 2020    حركة السلام الإفريقية تمنح الفنانة المغربية سعيدة فكري الدكتوراه الفخرية    أيقونة الطقطوقة الجبلية.. شامة الزاز تعود للمستشفى من جديد وهذا جديد حالتها الصحية    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    مكتب القطارات يعلن عودة الرحلات من وإلى المدن المغلقة شرط التوفر على رخصة    NARSA تشهر عقوبات مدونة السير في وجه سائقي الدراجات ثلاثية العجلات    عدد المصابين بكورونا عالميا يتجاوز 18 مليونا والوفيات يقترب من 700 ألف    بنك المغرب: تم إنتاج 484 مليون ورقة نقدية خلال السنة الماضية    مصدر ل"كود": الحزم مع المسافرين للي غادين وجايين من المدن 8.. وضروري من الرخصة باسثتناء الصحافيين    مصرع سبعة مهاجرين من جنوب الصحراء في ساحل طرفاية وتوقيف 40    أسعار الذهب تصعد إلى مستوى قياسي غير مسبوق الإثنين    تقرير: رصد أزيد من 9.500 ورقة نقدية مزورة بالمغرب خلال 2019    "حرب تيك توك".. واشنطن تعتبره مهددا لأمنها القومي وبيكين تتهمها بالنفاق في الدفاع عن الحريات"    ماتش بيراميدز المصري وحوريا كوناكري رسميا ف"دونور" نهار 22 سبتمبر    تسريب تشكيلة برشلونة الأساسية لمواجهة نابولي    ليفربول يقترب من التعاقد مع الجزائري عيسى ماندي    في سابقة من نوعها..وزارة التعليم تعتمد عتبة 12/20 لولوج كلية الطب والصيدلة    في ظل تطور الوضع الوبائي.. برلمانيون يطالبون بمهمة استطلاعية للوقوف على جاهزية المستشفيات    الصحة العالمية تنبه إلى إحتمال عدم وجود "حل سحري" للقضاء على كورونا    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    دواوير العرائش.. معاناة كبيرة مع انقطاع الكهرباء في أيام العيد    زبلة أخرى محرجة للبيجيدي فزمان كورونا.. مع فيلم كابانو الهرهورة ديال امكراز الحزب جمد عضوية متابع فقضية "مافيا العقار" فآسفي    إحباط محاولة للحريكَ حدا الطرفاية وشدو 40 و4 جثث لاحهوم لبحر    هل تسبق روسيا أمريكا؟.. وزير التجارة الروسي: الإنتاج التجاري لأول لقاح ضد فيروس كورونا المستجد سيبدأ في شتنبر المقبل    سيرخيو بارسي:"حاولت أن أجعل مدينة طنجة تتنفس وتعيش كما لو كانت شخصية أخرى من شخصيّات هذه الروايات"    في مراسلة لها..وزارة الصحة تعلق منح العطلة السنوية لموظفيها    قائمة مجلة "فوربس".. سلوى أخنوش سادسة في قائمة أغنى غنيات العرب    بني ملال.. 17 إصابة جديدة بكورونا بينهم 6 قاصرين وإجمالي الإصابات يتخطى 100 حالة    وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي يقدم استقالته من الحكومة    استمرار الطقس الحار بطنجة وباقي مناطق المغرب يومه الإثنين    سرقة أضاحي العيد بالحي الحسني.. الاستقلال يطالب بتعويض "الكسابة"    هل هي بوادر العودة للحجر الصحي.. إسبانيا تغلق أزيد من 40 ألف مطعم وفندق بسبب كورونا    شيئ من السياسة 8    بلقيس تتألق في أغنية بالدارجة المغربية للمرة الثانية وتصرح ل"فبراير": اللهجة المغربية صعبة إلى حد ما    البدء في تصوير الجزء الخامس والأخير من La Casa de Papel.. وهذه 5 نظريات ترسم أحداثه    الميلودي يطلق "دوكي الحنا" رفقة "أميمة باعزية" (فيديو)    السعودية: لا إصابات بفيروس "كورونا" في صفوف الحجاج    فيروس كورونا قد ينتقل عبر العين!    منع الإعلاميين من حضور المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري لترشيح ترامب    محادثات عالية المستوى بين الإمارات وإيران..    المؤرخ المغربي عبد الرحمان المودن في ذمة الله    ساكنة مناطق سوس مستاءة من خدمات شركات الاتصالات، وسط مطالب بالإنصاف.    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحذيرات لأمزازي من تكرار سيناريو « تأخير » الدراسة لأساتذة التعاقد
نشر في فبراير يوم 22 - 10 - 2019

دعت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، مسؤولي الوزارة الوصية على القطاع إلى التدخل من أجل معالجة الوضعية الاستثنائية التي تعيشها المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، في ظل التراجع المتواصل والمستمر على مقتضيات ومواد مرسوم إحداثها رقم 2.11.672، والتي من مظاهرها التأخر غير المفهوم في إعطاء انطلاقة الموسم التكويني للأساتذة أطر الأكاديميات، حسب بيان لها.
وحذرت ، وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، من تكرار « سيناريو » السنة الماضية بتأخير الدراسة للأساتذة المتعاقدين الجدد أو ما أصبح يعرف بأطر الأكاديميات، منبهة من استمرار » رهن كل سنة بالمناصب المالية؛ لذا ينطلق الموسم الدراسي متعثرا في شهر دجنبر أو يناير كما هو الشأن خلال الموسم التكويني الماضي »
وعبّرت النقابة نفسها عن رفض التعيين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بواسطة التكليف باعتباره حلا ترقيعيا عفا عنه الزمن ولم يعد تساير المفهوم لتدبير الموارد البشرية، فضلا عن تعارضه مع المادة (14) من مرسوم إحداث المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، مع التعبير عن التنديد القوي بالإلغاء غير المعلل لنتائج مباريات انتقاء الأساتذة الراغبين في التدريس بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين والمنظمة بموجب المذكرة رقم 19× 078 بتاريخ 25 يونيو 2019″.
إلى ذلك، طالبت النقابة، بتعديل المادة الأولى من المرسوم رقم 2.05.885 الصادر في (21 أبريل 2006) بتحديد قائمة مؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات ، وذلك بإضافة المراكز الجهوية لمهن التربية؛ من أجل ترسيخ هوية المراكز الجهوية المحددة في التعليم العالي، وإرساء نظام الإجازة ماستر دكتوراه (LMD)، وإفساح المجال أمام الأساتذة الباحثين الراغبين في الانتقال سواء إلى الكليات أو المدارس العليا للتربية والتكوين أو المدارس العليا للأساتذة.
من جانب آخر، دعت الهيئة النقابية المذكورة إلى إنصاف جميع الأطر العاملة بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين والخاضعة للنظام الأساسي 10 فبراير 2003، والمنتمية لأسلاك الابتدائي والثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي، بالتعويض عن أعباء التأهيل والمهننة وتأطير التداريب؛ ومراجعة التعويض الخاص بالأساتذة العاملين بسلك التبريز في أفق إحداث إطار الأستاذ المكون في النظام الأساسي الجديد المرتقب.
وجددت النقابة تأكيدها على ضرورة تخصيص حصيص للأساتذة المكونين الحاصلين على شهادة الدكتوراه من (700) منصب مالي المرصودة في القانون المالي 2020؛ والتي ستخصص لتحويل المناصب نحو التعليم العالي الجامعي، أسوة بأساتذة التعليم الثانوي المعينين بالجامعات، لتغيير الإطار لأستاذ التعليم العالي مساعد، وإعادة النظر في شبكة التقويم للترقي من أستاذ مؤهل إلى إطار أستاذ التعليم العالي، ومعايير ترقي الأساتذة الباحثين في الدرجة، بمراعاة خصوصيات مهام التأطير والتكوين والبحث التي ينجزها الأساتذة الباحثون بداخل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وتقويمهم في تلك المهام أساسا ضمانا للمساواة وتكافؤ الفرص.
وفي السياق ذاته، أكدت الهيئة النقابية ذاتها وزارة أمزازي على ضرورة تخصيص سطر قار للبحث العلمي التربوي من الميزانية السنوية المرصودة للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وتوسيع آجال إنجاز البحوث بعد تخويل اللجان العلمية بالمراكز الجهوية فقط، حق انتقاء المشاريع القابلة للتمويل، بعد تدقيق المعايير والشروط وإعمال مبادئ الشفافية، مع اعتماد المركز الوطني للبحث العلمي والتقني فرق البحث العلمي التربوي المؤلفة في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لتيسير استفادتها من تمويل مشاريع البحث.
ودعت النقابة إلى إشراك الجامعات وهياكل وبينات البحث العلمي بها، في تطبيق وتفعيل المذكرة الوزارية رقم (19×015) بتاريخ 4 فبراير 2019، في موضوع: تنظيم البحث العلمي في المجال التربوي بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين ومقر وزير التربية الوطنية رقم 001.19 صادر في 9 يناير 2019 بتحديد هياكل البحث العلمي التربوي بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين المرسلين لقطاع التربية الوطنية فقط دون قطاع التعليم العالي والبحث العلمي.
من جهة أخرى،طالبت النقابة إلى تقاسم الوزارة الوصية البحوث التربوية المنجزة من لدن الفرق المنتقاة منذ 2017، وذلك بتوفير نسخ كافية ورقية ورقمية بخزانات جميع المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وكذا تقاسم الوزارة مع أساتذة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين خلاصات اللقاءات والتكوينات التي تسهر على تنظيمها الوزارة الوصية بتعاون مع الشركاء؛ وضرورة إفساح مجال المشاركة والحضور أمام جميع الأساتذة المكونين دون حصرها في أعضاء مجالس المراكز.
وشددت النقابة على ضرورة مراجعة شاملة لعدة التكوين ومناهج التأهيل لتضمينهما مستجدات المنهاج الجديد للسلك الابتدائي والرؤية الاستراتيجية والقانون الإطار خاصة ما يتعلق بالتربية الدامجة والتعليم الأولي وتفعيل أدوار التكوين المستمر حتى تكون المراكز رافعة للإصلاحات المنشودة؛ مع ضرورة تمديد فترة إنجاز الطلبة المتدربين للبحوث التدخلية إلى نهاية السنة الثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.