ترامب: جورج فلويد ينظر إلينا من السماء ويشيد بالاقتصاد الأمريكي.. وبايدن يرد: “تصريح حقير”    حصيلة ال16 ساعة الأخيرة | جهة "الدارالبيضاء سطات" الأكثر تضررا ب31 حالة مؤكدة و 6 جهات بدون إصابات جديدة    جهة الشمال.. عدد الإصابات بكورونا يواصل الارتفاع    هل تعتمد الحكومة التقسيم الجهوي في تخفيف "الحجر الصحي"؟    على خطى أمريكا.. البرازيل تهدد بالانسحاب من “منظمة الصحة” بسبب “انحيازها”    انخفاض في حركة النقل الجوي بالمملكة بنسبة 6ر12 بالمائة حتى متم مارس الماضي    مكتب الدفاع الجديدي يجتمع عبر الفيديو    ممثلو جمعيات آباء التلاميذ بمجموعة من المؤسسات الخصوصية يلتقون المدير الإقليمي للتعليم بالجديدة    61 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع حصيلة كورونا إلى 8132 حالة    كوفيد 19 ..التكفل بالمغاربة العالقين بمالي    فليك: بايرن جاهز لأسبوع حاسم، ونسعى للفوز على ليفركوزن اليوم    ثلاثة أعوام على مقاطعة قطر.. الخليج تغير ولن يعود كما كان!    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    فرنسا تعلن مقتل الجزائري دروكدال زعيم تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي    فرنسا : البوليس متهم بالعنصرية مؤامرة إعلامية وسياسية    منيب: النموذج التنموي يستلزم عودة السيادة للدولة.. ولوبيات ستقاوم بروز مغرب جديد بعد كورنا    مؤثر..اتحاديون يتلون من مقراتهم الفاتحة على روح رفيقهم عبد الرحمان اليوسفي    هاري كين: "هدفنا احتلال مركز يؤهلنا لدوري أبطال أوروبا"    بوتيرة تسبق الجداول الزمنية المقررة..قطر تؤكد مواصلة تحضيراتها لمونديال 2022    وزارة الصحة وممثلي الصناعة الدوائية يناقشون سبل الانفتاح على أسواق جديدة وتبسيط مصادر تصدير الدواء    تمديد اجتماع "ويفا" المخصص للبت في دوري الأبطال وكأس أوروبا    اربعة شبان مغاربة من العالقين بسبتة المحتلة يدخلون التراب المغربي سباحة    "تعليقات كورونية مسيئة" تزيد من إحباط مغاربة عالقين بالخارج    الزمالك المصري: نحن الأحق بلقب "فريق القرن"    "الشارقة الثقافية" تحتفي بتاريخ وجمال تطوان    بني ملال تبحث تدبير ما بعد فترة "الحجر الصحي"    بين اليوسفي والجابري.. شهادة للتاريخ    السلطات تفتح أسواقًا أسبوعية بجهة مراكش آسفي    تقرير: غياب المعلومات والنزاهة يعيق "حماية المستهلك" بالمغرب    خبراء يحذرون مستخدمي هواتف أندرويد من تطبيق خطير    "حزب الكتاب" يبسط رؤيته حول مرحلة رفع الحجر    58 بالمائة من المغاربة تعرضوا للتمييز في هولندا خلال 2019    مجددا.. النجمة المصرية “نيللي كريم” تستعد لدخول القفص الذهبي    المحكمة الدستورية تخيب آمال وهبي وتقر دستورية إجراءات البرلمان خلال “الطوارئ الصحية”    غضب عارم ومطالب بالإقالة.. بنموسى يتجاوز المغاربة ويقدم تقريرا حول عمل لجنة “النموذج التنموي” لسفيرة فرنسا    زيارة السيمو لمركز مولاي عبد السلام تستنفر أربعة أحزاب سياسية    شخصيات تنادي بمتابعة الريسوني في حالة سراح    فيديو يظهر دفع الشرطة الأمريكية رجلا مسنا خلال التظاهرات يؤجج غضب الأمريكيين ضد شرطتهم (فيديو)    مياه البحر المتوسط تلفظ جثة شاب في الفنيدق    هذا سبب استدعاء أمن البيضاء لفتاة ادعت تعرضها ل »لابتزاز » لوضع شكاية ضد الريسوني    توقيف مؤقت عن العمل في حق ضابط شرطة و ضابط أمن بعد تورطهما في ارتكاب الغش خلال اجتياز مباريات مهنية    عامل إقليم أزيلال يترأس حفل تسليم شهادات المطابقة لتعاونيتين بواويزغت ودمنات تنتجان الكمامات الواقية    أطباء الأسنان يشكون تداعيات "كورونا" ويطلبون حلولاً استعجالية    ظرفية “كورونا”.. ليلى الحديوي تطلق تشكيلة جديدة للكمامات    بعد شهرين من غلقها .. المساجد تفتح أبوابها في عدة بلدان عربية    غريزمان يكشف وجهة إنهاء مسيرته الكروية    أعمال تخريب تطال موقع لغشيوات التاريخي بضواحي السمارة    المراقبون الجويون يحتجون بمطار طنجة ويتهمون الإدارة بإستغلال كورونا لمنعهم    حكومة العثماني تواصل سياسة الاقتراض الخارجي وتقترض من صندوق “النقد العربي” 211 مليون دولار    من الأخطاء التاريخية الشائعة : الاعتقاد الخاطئ السائد أن إسم أبي الحسن علي بن خلف بن غالب لشخص واحد له قبران . واحد في مدينة القصر الكبير والآخر في مدينة فاس    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور :36 .. اختراق الثوابت في المنظونة الثراتية    بسبب كورونا ،نضال إيبورك وحسن حليم يكتشفان أن « العالم صغير »    شباب بني عمار يلبس القصبة رداءا أزرق في عز الحجر الصحي    من جريغور سامسا إلى جواد الإدريسي.. لعنة كافكا تحل على طنجة    زهير بهاوي يستعد لإصدار عمل جديد بعنوان “أنا نجري والزمان يجري” (فيديو)    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





30 أبريل الجاري آخر أجل لتجديد شهادات التأمين على العربات
نشر في فبراير يوم 01 - 04 - 2020

أعلنت الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين، أنه بعد إجراء مشاورات مع هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، خرجت بقرار يتيح للمؤمن لهم، الذين ستنتهي صلاحية شهادات التأمين الخاصة بهم، اعتبارا من الفترة الممتدة بين 20 مارس 2020 (تاريخ دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التنفيذ) و 30 أبريل 2020، تجديد تلك الشهادات لدى وسطائهم الاعتياديين، وفقا لآجال مرنة، بصفة استثنائية، أي إلى غاية 30 من شهر أبريل 2020 .
وذكرت الجامعة، في بلاغ لها، أنه بعد عملية التجديد، سيتوصل المؤمن له بشهادة التأمين الخاصة به كما لو كان قد قام بتجديدها في أجلها المحدد، وبناء عليه، فإنه سيؤدي القسط المستحق عن فترة التأمين كاملة، مشيرة إلى أن التأمين على العربات هو إجباري، لذلك يعد من الضروري استمراره في فترة حالة الطوارئ الصحية.
وحسب الجامعة، فإن هذا الإجراء يروم منح كافة الزبناء الوقت الكافي لتنظيم أولوياتهم( الحصول على تراخيص التنقل، وتوفير الضروريات كالمواد الغذائية وغيرها…)، وذلك بإعفائهم خلال الأيام الأولى للعزل الصحي من تكبد عناء تجديد رخص التأمين الخاصة بعرباتهم أو دراجاتهم النارية.
كما يروم هذا الإجراء المساهمة في مكافحة انتشار الوباء عن طريق تجنب الاكتظاظ الذي قد يحدث جراء كثرة توافد الزبناء على مختلف الوكالات لتجديد شهادات التأمين الخاصة بهم، علاوة على تمكين وسطاء التأمين من توفير هذه الخدمة في أحسن الظروف، بفضل أوقات عمل تلائم الزبناء، ووفق مواعيد منتظمة تحترم تدابير السلامة، عن طريق اعتماد التواصل عن بعد ( سواء عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني).
ولذلك، فإن الجامعة توصي كافة الزبناء المعنيين بالاستفادة من هذه الفترة الممتدة إلى حين متم شهر أبريل لتجديد شهادات التأمين الخاصة بهم بصورة عادية لدى وسيطهم الاعتيادي.
وأشارت إلى أنه إلى حين تجديد شهادة التأمين، تظل تلك الشهادة التي بحوزتهم معمولا بها، وذلك إلى غاية 30 من أبريل 2020، لتشمل التأمين وخدمات الإنجاد المرتبطة به على حد سواء.
وذكرت الجامعة في هذا الصدد، أنه بهدف محاربة تفشي وباء كورونا، فقد قررت الحكومة الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية، يوم 19 مارس 2020، لتدخل حيز التنفيذ يوم 20 مارس 2020 على الساعة السادسة مساء.
كما ذكرت بأن الحكومة قامت بتصنيف قطاع التأمين من بين القطاعات الاستراتيجية التي يتوجب عليها ضمان استمرارية خدماتها، لافتة إلى أن شركات التأمين عملت، من أجل الاستجابة لهذا القرار، عبر وضع تدابير وقائية لحماية مستخدميها من خطر انتشار الوباء.
ولم تتوقف عند هذه الخطوة فحسب، بل دعت كل شركائها، وسطاء ووكلاء التأمين، وكذا موظفيهم إلى ملاءمة طرق عملهم وفقا لتدابير الوقائية الجاري بها العمل، لتوفير حمايتهم ومواصلة تأدية المهام المنوطة بهم امتثالا لتعليمات السلطات العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.