وزير خارجية صربيا: نساند الوحدة الترابية للمغرب.. ومبادرة الحكم الذاتي حل جاد وذو مصداقية    الضرائب غير المسددة سنة 2020: الغاء الغرامات و الزيادات و تكاليف التحصيل    طقس الخميس | أجواء ضبابية بعموم المملكة.. وأمطار خفيفة تزور هذه المناطق    "نساء يرتبن فوضى النهار" جديد الشاعر الفلسطيني نمر سعدي    السلات الأميركي تتخذ قرارا هاما بشأن براءات اختراع لقاحات كورونا    "البام" يتقدم بمقترح قانون للجنة العدل من أجل العفو عن مزارعي القنب الهندي    المحكمة الإسبانية العليا تنفي استدعاء زعيم جبهة البولساريو الانفصالية    ورشات تكوينية لفائدة النوادي السينمائية المدرسية    رواية (أدركها النّسيان) لسناء الشّعلان في رسالة ماستر في الجزائر    برقية تعزية ومواساة من الملك إلى أفراد أسرة المرحوم البشير بن يحمد مؤسس مجلة "جون أفريك"    ميناء الناظور غرب المتوسط مشروع ضخم سيعطي دفعة قوية للتنمية بجهة الشرق    الجيش الأميركي: الصاروخ الصيني سيعود بشكل خارج عن السيطرة    الجيش الملكي يطيح بالرجاء ويعبر لنصف نهائي كأس العرش    واقع الصحافيين والصحافيات من خلال دراسة للمجلس الوطني للصحافة    البنزرتي: مباريات الكأس لا تتحمل الخطأ.. وبنهاشم: تفاصيل صغيرة تسببت لنا في هزيمة قاسية    تويلف ساوث تطلق الشاحن Forté الجديد لآيفون 12    أوبو تطلق هاتفها الذكي A54 الجديد    تاريخ العلاقات المغربية الإيرانية    مانسوري تجري تعديلات على فيراري F8 Tributo    بولستار توسع عائلة Polestar 2    محنة الفراغ لدى "ريجولاريس"    نريد صياما حقيقيا لا صيام البطن    بين العقل والخبل    الوداد الرياضي يعبر إلى نصف نهاية كأس العرش    حصيلة كورونا: 53802 خداو الجرعة اللولة من الفاكسان    بسبب "كورونا".. دول تعلن تشديد إجراءات "العيد" ومغاربة متخوفون    واش هادا هو البرنامج الإنتخابي ديالهم؟. العثماني وزعماء المعارضة باغين التلفزة لمهاجمة حزب الحمامة    تياغو سيلفا: "كنت حزينا بعد إقصاء سان جيرمان والآن أنا سعيد مع تشيلسي.. هم من قرروا التخلي عني وعن توخيل"    نبيل الجاي: قلت #هنيونا للقنوات وأزلتها من بيتي !    بشرى سارة : الدفعة الثانية من لقاحات كورونا المقدمة في إطار مبادرة "كوفاكس" تصل المغرب.    فرنسا.. 244 وفاة و26000 إصابة جديدة بفيروس كورونا في ال24 ساعة الأخيرة    ضربات الترجيح تؤهل الجيش لنصف نهائي كأس العرش على حساب الرجاء    الغازي يكتب: فاز اليمين وفاز الشباب في جهة مدريد    كورونا تقلص الاستثمارات الأجنبية نحو المغرب ب 32 % ; الأونكتاد: آثار الجائحة على الاستثمار العالمي ستستمر طيلة 2021    محمد رفعات .. فنان بصم بعطاءاته المشهد الثقافي والفني بالحسيمة    طنجة : تنظيم أبواب مفتوحة لفائدة الشباب حاملي المشاريع    حريق غامض ب«سوق أحطاب الأسبوعي» بخنيفرة يأتي على 36 براكة    الأوقاف المصرية تحدد مدة تكبيرات العيد والخطبة    33 ورشا إصلاحيا ضمن السياسة الوطنية لتحسين مناخ الأعمال للفترة 2021-2025    الوداد الرياضي يكتسح شباب المحمدية برباعية ويمر لنصف نهائي كأس العرش    ضربات الحظ تؤهل الجيش الملكي لنصف نهائي كأس العرش على حساب الرجاء    أخصائية تغذية تكشف عن خمس عادات سيئة تمنعك من خسارة الوزن    مرة أخرى كانتي ينال جائزة "رجل المباراة".. نجم تشيلسي كان "الأفضل" ذهابا وإيابا ضد ريال مدريد    توقيف صاحب محل ضواحي الناظور يبيع مواد غذائية تشكل خطرا على الصحة العامة    مقتل شاب فلسطيني برصاص قوات الجيش الإسرائيلي    للمرة الثانية.. السعودية تدرس قرار منع أداء مناسك الحج    بوجدور.. مركز خبرة الصحراء للتوثيق والدراسات يكرم مسؤوليّ الإدارة الترابية    وزير خارجية صربيا: المبادرة المغربية للحكم الذاتي حل جاد وذو مصداقية    صفرو .. فيضانات تتسبب في انهيار قنطرة وعزل سكان جماعتي رباط الخير وأدرج (فيديو)    اكتشاف أقدم قبر في إفريقيا يعود إلى 78 ألف سنة    نشطاء بتيزنيت يحتجّون على اعتقال ومحاكمة مدير موقع محلي (صور)    شغب الألتراس.. توقيف 8 أشخاص بالبيضاء    نقابة مكتب الماء والكهرباء تطالب الادارة بمعالجة اختلالات انتخابات مناديب العمال    محمد بوطعام ... ضمير تزنيت الذي يقضي ليلته الثانية في السجن بأمعاء خاوية    المجلس العلمي الأعلى يكشف عن مقدار زكاة الفطر المقرر لهذه السنة!!    وضع شكاية ضد المسماة ندى حاسي بعدما ظهرت في فيديو وهي تبكي    " لعلكم تتقون" (3)    أوصاني جدي: لا تُفرِّط في المَحتِد والتراب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السحيمي ل"فبراير": مكالمة أمزازي محبوكة وتسريب الفيديو مدبر
نشر في فبراير يوم 19 - 04 - 2021

أكد عضو المجلس الوطني لتنسيقية الأساتذة حاملي الشهادات بوزارة التربية الوطنية، أن المكالمة التي تم تسريبها بين وزير التربية الوطنية وشخص يعرض خدماته على الوزير للمساعدة في ثني الأساتذة عن الاحتجاجات ليست بريئة، بل مدبرة من الطرفين معا من أجل تسريبها في وقت حرج تعيش فيها المنظومة احتقانا وعدة مشاكل
وأبرز السحيمي كيف لشخص مجهول، أن يتقدم بنفسه للإتصال بوزير التربية الوطنية مرتين، ويتحدث معه بطريقة وكأنه صديقه، ويجاريه الوزير الوزير في النقاش ويكلفه بعقد حوار وساطة مع المحتجين بخصوص ملف كبير ومعقد وشائك.
واكد السحيمي أن ملف التعاقد يمكن أن يشكل أزمة حقيقية ليس فقط داخل قطاع التربية الوطنية، بل يمكن أن تتكول إلى أزمة سياسية، لأن خروج عشرات الآلاف للاحتجاج،وتكليف الوزير لشخص مجهول لقيادة الحوار يطرحا أكثير من تساؤل، لانه تم الاتفاق على تسريب المكالمة وبعدها يدعي الوزير أن الشخص المعني قام باستدراج الوزير من أجل المكالمة .
وما يؤكد أن المكالمة مسربة يضيف السحيمي، التزام الوزارة الصمت لحدود الساعة وعدم خروجها ببيان ينفي أو يؤكد الأمر ، أو حتى إعلانها بانها ستتوجه للقضاء لأن الأمر ليس سهلا خاصة أن المكالمة فيها تكفير واتهام الأستاذة بالإلحاد وانتمائهم لتيار معين.
يذكر ان المكالمة المشار إليها يسمع من خلالها شخص يعرض خدماته على أمزازي للمساعدة في ثني الأساتذة عن الاحتجاجات، حيث قال إن اسمه طارق، وأنه صاحب عدة صفحات بالفيسبوك، وأنه يحاول إقناع الأساتذة "المتعاقدين" بالعدول عن الاحتجاجات لكونها ليست في صالح التلاميذ.
وانتشر تسجيل مسرب بين وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، مع أحد مسيري مجموعة من الصفحات عبر منصة "فايسبوك" الرقمية، يُدعى طارق عبد الرحيم، حيث أكد هذا الأخير أنه حاول اقناع الأساتذة المتعاقدين عن توقيف الإضرابات.
ووجه سعيد أمزازي خلال المكالمة الهاتفية المسربة سؤالا لمسيّر الصفحات "الفايسبوكية" وذلك لمعرفة كيف تجاوب معه الأساتذة المتعاقدين"، مشيرا، "أنه يتضامن معهم وذلك من أجل تسوية وضعيتهم الإدارية لأقصى درجة ممكنة".
وأضاف أمزازي خلال حديثه في المكالمة نفسها أنه "لا يوجد توظيف جهوي"، مؤكدا، "أنه في إطار ما يسمى بالتوظيف الجهوي، فإن وزارة التربية على إستعداد تام لمناقشة أوضاع الأسرة التربوية".
وأشار سعيد أمزازي في التسجيل ذاته، أن "الأساتذة ولوجوا إلى نظام التعاقد بإرادتهم، وتم ذلك عبر امتحانات جهوية، وبعدها إلتحقوا بوظائفهم وبإرادتهم، وبعد كل شيء، فإن الوزارة مستعدة لتقديم عدد من الخدمات بالنسبة لأساتذة الأقدمية".
وبخصوص هذا السياق، اتصل فريق "فبراير.كوم"، بوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، من أجل معرفة حقيقة التسجيل المسرّب لكنه لا يجيب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.