الحكومة الإسبانية تشاطر ب"شكل كامل" تصريحات عاهل بلادها بشأن إعادة تجديد العلاقات مع المغرب    المغرب يتوفر على 5000 مهندس في مجال تصنيع السيارات    المديرية العامة للضرائب تصدر بلاغا جديداً    بوفال : الأهم بالنسبة لي هو تسجيل الأهداف    الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تطيح بشبكة إجرامية ضمنها عنصر أمني    توقعات الأرصاد الجوية لحالة الطقس بطنجة والنواحي خلال اليوم الأربعاء    موسوعة "غينيس" تعلن وفاة عميد سن البشرية عن عمر يناهز 112 عاماً    فاوتشي: "أوميكرون" قد يمثل نهاية وباء كورونا.. بمثابة "تطعيم مدى الحياة" ضد الفيروس    فرنسا تبرمج رحلتين بحريتين لإجلاء العالقين بالمغرب    الكشف عن المساحة المبرمجة لمختلف الزراعات الخريفية بجهة الشمال    تونس تقرر تمديد حالة الطوارئ    مصرع شخص في حادث إطلاق نار وسط نيس جنوب شرق فرنسا    نقابة "البيجيدي" تنتقد برنامج "أوراش" وتؤكد أنه نسخة من نظام الإنعاش الوطني    النصيري : انتقدوني لكن بدون سب    التاريخ الرسمي الجزائري، بين إنتهاء الصلاحية وفتح أرشيف الذاكرة التاريخية…    التقدم والاشتراكية ينتقد استخفاف الحكومة ورئيسها بالمواعيد الدستورية الشهرية إزاء البرلمان    لهذا نقل بنكيران إلى المستشفى العسكري بعد إصابته بكوفيد 19    بعد تداوله بمواقع التواصل.. وزارة بنموسى تنفي نشرها لأي إعلان خاص بتوظيف 11205 مساعد إداري بالأكاديميات    الأمن يوضح حقيقة عصابة أفارقة تخدر ضحاياها بواسطة "عقيق" قبل سرقتهم    أولياء التلاميذ يستنكرون توالي إضرابات الأساتذة ويدعون بنموسى لضمان حق التلاميذ في التعلم    سلا.. مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه لتوقيف مجرم خطير    رغم الجائحة..10 ملايين شخص سافروا من وإلى المغرب عبر الطائرة العام المضي    نقابة تطالب الحكومة المغربية بفتح الحدود ورفع قيود السفر    رادار    أمن سلا يوقف مشتبه من ذوي السوابق القضائية لتورطه في قضية تتعلق بسرقة الأسلاك الهاتفية باستعمال الكسر وتعييب منشآت ذات منفعة عامة    أمن مولاي رشيد بالدار البيضاء يوقف مشتبه في تورطهم في إحداث الفوضى وتبادل العنف والرشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بثلاث سيارات كانت مستوقفة بالشارع العام    وحيد خاليلودزيتش: مباراة الغابون "درس جيد" لبقية المنافسات    "أناطو " فيلم مغربي بألوان إفريقية في القاعات السينمائية    رايان إير تستعد لمغادرة المغرب نهائياً    مبابي تابع مباراة المغرب الغابون و تفاعل مع هدف حكيمي (صورة)    منظمة الصحة العالمية تفند فرضية إنهاء أوميكرون للوباء    المغرب يتوصل بالدفعة الثانية من عقار مولنوبيرافير نهاية يناير    في أول خروج إعلامي له.. رئيس الحكومة أخنوش يخاطب المغاربة على "الأولى" و"دوزيم"    نايف أكرد: افتقد لسايس    الأمم المتحدة تؤكد أن 2021 كانت من بين السنوات السبع الأكثر حرا على الإطلاق    يحيى الفخراني: فريد شوقي لم يكن مقتنعا بفيلم "خرج ولم يعد"    "إقصاء" مخازن جبال الريف الجماعية من "التراث العالمي لليونسكو" يجر بنسعيد للمساءلة    كنوز اكتشفت أنها ليست أخت نسرين...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    اللمسة التربوية الحانية    بعد النواب.. مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون تصفية مالية 2019    المندوبية السامية للتخطيط تتوقع انخفاض معدل تقدم القدرة الشرائية للأسر..    "كان كاميرون": المنتخب الوطني يحسم صدارة مجموعته بتعادل شاق أمام الغابون    تقرير يكشف هيمنة الفرنسية على زمن التدريس مقابل تراجع العربية    مطالب للحكومة بفتح الحدود وضمان استفادة كل المتضررين من مخطط الدعم الاستعجالي للسياحة    الموازنة بين الرصيد الغنائي وحق الملكية في واقعة أسرة ميكري الفنية    الولايات المتحدة ترى أن موسكو قد تشن هجوما على أوكرانيا "في أي وقت"    كاشفا ما دار بينه وبين بوفال قبل تنفيذها.. حكيمي: "سجلت أفضل هدف في مسيرتي"    الشرطة الفرنسية تستخدم "سناب شات" لإنقاذ فتاة مختطفة    أحداث شيقة في حلقة اليوم (101) من مسلسلكم "لحن الحياة"    إيض إيناير.. جمعية الشعلة تستضيف الفنان الأمازيغي بوحسين فولان في برنامج " جلسة مع الحباب"    "مايكروسوفت" تستحوذ على شركة "أكتيفيجن بليزارد" الأمريكية لألعاب الفيديو مقابل 69 مليار دولار    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رسميا هاهي عشرين توصية لي جات فقرار مجلس الأمن حول نزاع الصحراء‎
نشر في كود يوم 27 - 04 - 2018

أقر مجلس الامن الدولي قبل قليل قراره المتعلق بملف الصخراء في جلسة خاصة، حيث صادق على التقرير بواقف إثنا عشر صوتا في مقابل إمتناع ثلاثة.
وفي هذا السياق، الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية وبوليفيا، كوت ديفوار، غينيا الاستوائية، كازاخستان، الكويت، هولندا، بيرو، بولندا والسويد صوتت جميعها على المصادقة على القرار .
فيما إمتنعت روسيا والصين وإثيويبا عن التصويت وهي ذات الدول التي تحفظت على النسخة الأولى لمسودة القرار التي إعتبرتها غير متوازنه .
ونص القرار الأممي الجديد لنزاع الصحراء على الإشارة إلى جميع القرارات السابقة بشأن الصحراء ، وإعادة تأكيدها ، معيدا التأكيد على الدعم القوي للجهود التي يبذلها الأمين العام ومبعوثه الشخصي لتنفيذ القرارات 1754 (2007) و 1783 (2007) و 1813 (2008) و 1871 (2009) و 1920 (2010) و 1979 (2011) و 2044 (2012) و 2099 (2013) و 2152 (2014) و 2218 (2015) و 2285 (2016) و 2351 (2017).
واعرب مجلس الأمن عن دعمه الكامل لمبعوث الأمين العام الشخصي للصحراء هورست كولر، ويرحب بمشاركة الأطراف والدول المجاورة معه في الجهود التي يبذلها لتسهيل المفاوضات، مؤكدا إلتزامه بمساعدة الطرفين على التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين في سياق الترتيبات المتسقة مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة، ملاحظة دور وﻣﺴﺆوﻟﻴﺎت اﻷﻃﺮاف ﰲ ﻫﺬا اﻟﺼﺪد، معيدا تأكيد دعوته للأطراف والدول المجاورة للتعاون بشكل أكمل مع الأمم المتحدة ومع بعضها البعض وتعزيز مشاركتها وتحقيق تقدم نحو التوصل إلى حل سياسي.
وورد بالقرار الجديد أدراك المجلس أن تحقيق حل سياسي للنزاع طويل الأمد، وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في الاتحاد العربي المغاربي من شأنه أن يساهم في الاستقرار والأمن، مما يؤدي بدوره إلى توفير فرص العمل والنمو والفرص لجميع الشعوب في منطقة الساحل ، مرحبا بالجهود التي يبذلها الأمين العام للإبقاء على جميع عمليات حفظ السلام ، بما في ذلك بعثة الأمم المتحدة(مينورسو) ، قيد الاستعراض الدقيق ، كما أكد من جديد ضرورة أن يتبع المجلس نهجا استراتيجيا صارما لعمليات حفظ السلام ، والإدارة الفعالة للموارد، مشيرا إلى طلب الأمين العام ضمان استخدام البيانات المتعلقة بفعالية عمليات حفظ السلام ، بما في ذلك بيانات أداء حفظ السلام لتحسين التحليلات وتقييم عمليات البعثة، استنادا إلى معايير مرجعية واضحة ومحددة، مع التأكيد على الحاجة إلى تقييم أداء بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء ف بحيث تحتفظ البعثة بعملها بمرونة وابحاجة إلى الاضطلاع بولايتها بشكل فعال، مبرزة خططا لإجراء استعراض مستقل للبعثة في وقت لاحق من هذا العام.
وجاء في القرار، وإذ تشير إلى القرار 2242 (2015) وتطلعها إلى زيادة عدد النساء في الوحدات العسكرية ووحدات الشرطة التابعة لعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام ؛ وإذ تعترف بالدور الهام الذي تقوم به البعثة على أرض الواقع والحاجة إلى تنفيذها بالكامل لولايتها ، بما في ذلك دورها في دعم المبعوث الشخصي لتحقيق حل سياسي مقبول من الطرفين ، والإعراب عن القلق بشأن انتهاكات الاتفاقات القائمة ، ودعوة الأطراف إلى احترام التزاماتهم ذات الصلة ، والامتناع عن أي إجراءات قد تؤدي إلى زعزعة استقرار الوضع أو تهديد عملية الأمم المتحدة ، وإذ أحيط علما بالاقتراح المغربي المقدم في 11 أبريل 2007 إلى الأمين العام ويرحب بالجهود المغربية الجادة والموثوقة لدفع العملية قدما نحو الحل.
واكد القرار إحاطته بمقترح جبهة البوليساريو المقدم إلى الأمين العام في 10 نيسان / أبريل 2007 ، مشجعا الأطراف في هذا السياق على إبداء مزيد من الإرادة السياسية نحو الحل بما في ذلك التوسع في مناقشتهم لمقترحات بعضهم البعض والالتزام بجهود الأمم المتحدة بروح من الواقعية والحلول التوفيقية ، وكذلك تشجيع الدول المجاورة على تقديم مساهمات إلى معالجة، مسترسلا أنه أحيط علما بجولات المفاوضات الأربع التي عقدت برعاية الأمين العام، مؤسسا على أهمية التزام الأطراف بالتقدم في عملية المفاوضات دون شروط مسبقة وبحسن نية ، مشجعا الطرفين على مواصلة التعاون مع مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين في تحديد وتنفيذ تدابير بناء الثقة التي يمكن أن تساعد في تعزيز الثقة اللازمة لعملية سياسية ناجحة، مؤكدا أهمية تحسين حالة حقوق الإنسان في الصحراء ومخيمات تندوف ، مشجعا الأطراف على العمل مع المجتمع الدولي لوضع وتنفيذ تدابير مستقلة وذات مصداقية لضمان الاحترام الكامل لحقوق الإنسان ، مع مراعاة التزاماتها ذات الصلة بموجب القانون الدولي.
وعاد المجلس ليشجع الطرفين على مواصلة جهودهما لتعزيز تعزيز وحماية حقوق الإنسان في الصحراء ومخيمات تندوف للاجئين، بما في ذلك حرية التعبير وتكوين الجمعيات ، وإذ يرحب في هذا الصدد بالخطوات والمبادرات التي اتخذها المغرب ، والدور الذي قام به المجلس الوطني المعني بلجان حقوق الإنسان العاملة في الداخلة والعيون ، وتفاعل المغرب مع الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، التشجيع بقوة على تعزيز التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان (OHCHR) ، بما في ذلك من خلال تسهيل الزيارات إلى المنطقة، مجددا ملاحظته ببالغ القلق استمرار الصعوبات التي يواجهها اللاجئون الصحراويون واعتمادهم على المساعدات الإنسانية الخارجية ، وعدم كفاية التمويل لأولئك الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين في تندوف والمخاطر المرتبطة بخفض المساعدات الغذائية ، مكررا طلبه للنظر في إحصاء اللاجئين في مخيمات اللاجئين في تندوف ، مؤكدا الجهود المبذولة في هذا الصدد.
وأسس القرار على أهمية التزام الأطراف بمواصلة عملية المفاوضات من خلال المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة وتشجيع المشاركة الكاملة والفعالة والهادفة للمرأة ونشاطها وفعاليتها و مشاركة الشباب في هذه المحادثات ، مقرا بأن الوضع الراهن غير مقبول ، ملاحظا أن التقدم في المفاوضات ضروري لتحسين حياة الصحراويين من جميع جوانبه ، مرحباً بتعيين كولن ستيوارت رئيسا للبعثة الأممية “المينورسو” ، ويؤكد دعمه الكامل له بهذه الصفة.وخلص القرار ل :
1- تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء حتى 31 أكتوبر 2018 2
2- شدد على ضرورة إحراز تقدم نحو إيجاد حل سياسي واقعي وعملي ودائم لمسألة الصحراء يستند إلى حل وسط وأهمية مواءمة التركيز الاستراتيجي للبعثة وتوجيه موارد الأمم المتحدة لتحقيق هذه الغاية.
3 – أكد من جديد على ضرورة الاحترام الكامل للاتفاقات العسكرية التي تم التوصل إليها مع بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء فيما يتعلق بوقف إطلاق النار وتدعو الأطراف إلى الالتزام التام بهذه الاتفاقات.
4 – يعرب عن قلقه لوجود جبهة البوليساريو في القطاع العازل بالكركرات ويطالب بانسحابها الفوري.
5 – يعرب المجلس عن قلقه إزاء إعلان جبهة البوليساريو عن نقل المهام الإدارية إلى بئر لحلو ، وتدعو جبهة البوليساريو إلى الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات مزعزعة للاستقرار.
6 – تسلم بأن المسائل الأساسية المتعلقة بوقف إطلاق النار والاتفاقات ذات الصلة لا تزال قائمة وتطلب إلى الأمين العام إجراء مقابلات مع الأطراف في محاولة لفهم هذه القضايا على نحو أفضل.
7 – يدعو جميع الأطراف إلى التعاون تعاونا كاملا مع عمليات بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء ، بما في ذلك تفاعلها الحر مع جميع المحاورين ، واتخاذ الخطوات اللازمة لضمان أمن حركة الأمم المتحدة والموظفين المرتبطين بها والوصول إليها دون عوائق ، وتنفيذ ولايتهم ، وفقا للاتفاقات القائمة.
8 – يشدد على أهمية تجديد التزام الأطراف بتطوير العملية السياسية استعدادا لجولة خامسة من المفاوضات ، وتشير إلى تأييدها للتوصية الواردة في التقرير المؤرخ في 14 أبريل 2008 (S / 2008/251) والقاضي بأن الواقعية و روح التسوية من قبل الأطراف ضرورية لتحقيق تقدم في المفاوضات ، وتشجع الدول المجاورة على تقديم مساهمات مهمة في هذه العملية.
9 – يدعو الأطراف إلى إبداء الإرادة السياسية والعمل في مناخ ملائم للحوار من أجل استئناف المفاوضات ، وبالتالي ضمان تنفيذ القرارات 1754 (2007) و 1783 (2007) و 1813 (2008) و 1871 (2009) و 1920 (2010) ، 1979 (2011) ، 2044 (2012) ، 2099 (2013) ، 2152 (2014) ، 2218 (2015) ، 2285 (2016) ، و 2351 (2017) ونجاح المفاوضات.
10 – يؤكد دعمه الكامل لنية الأمين العام ومبعوثه الشخصي في هذا السياق على إعادة إطلاق المفاوضات بدينامية وروح جديدة بهدف التوصل إلى حل سياسي مقبول من الطرفين في سياق الترتيبات المتسقة مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة.
11 – يدعو الأطراف إلى استئناف المفاوضات تحت رعاية الأمين العام دون شروط مسبقة وبحسن نية، مع الأخذ بعين الاعتبار الجهود المبذولة منذ عام 2006 والتطورات اللاحقة بهدف تحقيق سلام عادل ودائم ومقبول للطرفين حل سياسي في سياق ترتيبات تتماشى مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة، ومشيرا إلى دور ومسؤوليات الطرفين في هذا الصدد.
12 – يدعو كذلك الدول المجاورة لتقديم مساهمات هامة في العملية السياسية وزيادة مشاركتهم في عملية التفاوض.
13 – يدعو الدول الأعضاء إلى تقديم المساعدة المناسبة لهذه المحادثات.
14 – يطلب إلى الأمين العام أن يقدم إحاطة إلى مجلس الأمن على أساس منتظم ، وفي أي وقت يراه مناسبا خلال فترة الولاية، بشأن حالة هذه المفاوضات والتقدم المحرز تحت رعايته، بشأن تنفيذها و التحديات التي تواجهها. إن عمليات البعثة والخطوات المتخذة لمعالجتها ، معربا عن عزمه على الاجتماع لاستقبال ومناقشة إحاطاته الإعلامية وفي هذا الصدد ، مطالبا الأمين العام تقديم تقرير عن الحالة في الصحراء قبل نهاية فترة الولاية بوقت كاف.
15 – يرحب بالمبادرات التي اتخذها الأمين العام لتوحيد ثقافة الأداء في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام ، ويدعوه إلى مواصلة جهوده لوضع إطار متكامل لسياسة العمل وتطبيقه على بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء ، ويطلب إلى الأمين العام أن يسعى إلى زيادة عدد النساء في بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية ، وكذلك لضمان المشاركة الفعالة للمرأة في جميع جوانب العمليات.
16 – يحث المينورسو على مواصلة النظر في كيفية استخدام التكنولوجيات الجديدة للحد من المخاطر ، وتحسين حماية القوة ، وتنفيذ ولايتها على نحو أفضل.
17 – يشجع الطرفين على التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين لتحديد وتنفيذ تدابير بناء الثقة ، بما في ذلك إشراك النساء والشباب ، ويشجع الدول المجاورة على دعم هذه الجهود.
18 – يحث الدول الأعضاء على تقديم تبرعات جديدة وإضافية لتمويل البرامج الغذائية لضمان تلبية الاحتياجات الإنسانية للاجئين معالجة كافية وتجنب التخفيضات في الحصص الغذائية.
19 – يطلب من الأمين العام أن يواصل اتخاذ التدابير اللازمة لكفالة الامتثال التام في بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء لسياسة الأمم المتحدة وعدم التسامح مطلقا بشأن الاستغلال والاعتداء الجنسيين وإبقاء المجلس على علم بها، ويحث البلدان المساهمة بقوات على اتخاذ التدابير الوقائية المناسبة العمل بما في ذلك التدريب على التوعية قبل النشر ، وغيرها من الإجراءات لضمان المساءلة الكاملة في حالات هذا السلوك التي تنطوي على موظفيها.
20- يقرر إبقاء المسألة قيد نظره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.