بودرا يدعو بالقاهرة لتظافر الجهود لتنمية المدن الإفريقية بعد جائحة كورونا    لجنة الأربعة والعشرين.. غينيا الاستوائية تشيد بالنموذج التنموي بالصحراء المغربية    أخنوش يعقد لقاء تواصليا مع مناضلي الحزب في سطات وينوه بمجهودات الأحرار بالمنطقة    30 يونيو الجاري آخر أجل للاستفادة من الإعفاء الضريبي المحلي    الداخلة.. انطلاق عملية صيد الأخطبوط وهذه تفاصيل تداوله داخل أسواق الجهة    خلال 24 ساعة فقط.. المغرب يستقبل أزيد من 11 ألف مسافر عبر 117 رحلة ل"لارام"    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تعلن عن إحداث جائزة الهيئة المغربية لسوق الرساميل للبحث العلمي    أحمد عصيد يكتب…اسماعيل هنية بين فلسطين والصحراء المغربية    مقابل تحرك الأندية المنافسة قاريا لحضور الجماهير.. أنصار الوداد والرجاء يطالبون بالمثل    انتخاب فوزي لقجع عضوا باللجنة التنفيذية للاتحاد العربي لكرة القدم    كأس الأمم الأوروبية "2020"..هولندا تتأهل لدور ال 16 بثنائية نظيفة أمام النمسا    طقس الجمعة..زخات مطرية مع أجواء غائمة في مناطق المملكة    عناصر الديستي والفرقة الوطنية تعتقلان 9 أشخاص ينشطون ضمن شبكة مخصصة في صناعة السيوف    مجلس النواب يصادق على ستة مشاريع قوانين ذات طابع اجتماعي واقتصادي وفلاحي    نجاة ركاب من موت محقق بعد وفاة سائق حافلة قادمة إلى الناظور بسكتة قلبية    الريسوني: إن هتكت عرض أحد فاللهم سلط على ابني من يهتك عرضه    ألمانيا تفتح حدودها في وجه المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي شريطة تلقيهم لقاح "كوفيد"    تعيين نسرين علامي مفتشة جهوية للتعمير لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة    الدوري الإنجليزي الممتاز "الأقرب" لاستقطاب راموس بعد رحيله عن ريال مدريد    الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يرد على تصرف رونالدو وبوجبا في يورو 2020    الأسد الإفريقي .. تقييم تفاعلية وحدة الإنقاذ والإغاثة التابعة للقوات المسلحة الملكية    مرحبا 2021.. أول باخرة ترسو بميناء طنجة المتوسط ومغاربة العالم يجددون الوصال بالوطن    محكمة سلا تصدر حكمها في حق سفيان البحري    الصحة. الاتحاد المغربي للشغل اكتسح انتخابات اللجن الثنائية.. ونقابي ل"كود": فمديرية الأدوية جبنا 19 مقعد من أصل 23    على غرار رونالدو.. نجم المنتخب الايطالي ينضم لحملة مقاطعة "كوكاكولا" ويزيحها من أمامه خلال مؤتمر صحفي    العدل والإحسان : توظيف القضاء المصري في الانتقام من الأبرياء جريمة شنعاء ترفضها كل الشرائع السماوية    فوج من مغاربة هولندا يصل مطار الحسيمة قادما على متن رحلة من روتردام    الخلفي يكشف معطيات مهمة حول الأزمة بين المغرب وإسبانيا    التوزيع الجغرافي لعدد الإصابات بكورونا طيلة ال24 ساعة الماضية بالمغرب    أنفاس السرد العالية    باستثناء بيليات وزوما ومانياما.. كايزر شيفس يستدعي جميع اللاعبين "المتاحين" لخوض لقاء الذهاب أمام الوداد    أين يبتدئ التراث وأين ينتهي؟    العثماني يدعو إلى المزيد من الالتزام بالاجراءات الاحترازية والصحية    بينها طنجة .. حصول 15 مطارا مغربيا على علامة الجودة "الترخيص الصحي"    سعيد الزكراوي يصوغ من فن البورتريه دلالات جديدة    بعد سنتين من حفله المثير للجدل بالمغرب.. إنريكو ماسياس يحل بمراكش    الحكومة تدعو الصناع المغاربة لتصنيع "مليون محفظة"    بعد إصدار أوامر ملكية لتخفيض أثمنة التذاكر.. احتدام المنافسة بين شركات النقل الجوي    المخرج المغربي شكيب بن عمر ينتقل إلى عفو الله    كريستيان إريكسن: لاعب الدنمارك "يحتاج إلى جهاز تنظيم ضربات القلب"    حقيقة مرافقة الحرس الملكي الخاص لإسماعيل هنية    قتيلان في إطلاق نار غربي ألمانيا    فيديو… سمية الخشاب تثير الجدل في اخر إطلالة لها    كورونا المغرب : تسجيل 468 إصابة و 4 وفايات في ظرف 24 ساعة    الجزائر تعاكس مصالح المغرب من جديد وهذا ما قام به رئيس أركان الجيش الجزائري    هنية: زيارتي للمغرب تأتي في ظل الرعاية الملكية    الهند تسجل أول إصابة ب "الفطر الأخضر" في العالم لشخص تعافى من كورونا    المجلس الأعلى للسلطة القضائية يبحث في اجتماعه الأسبوعي التحضير لانتخابات ممثلي القضاة به    المكتب الوطني المغربي للسياحة يطلق "نتلاقاو في بلادنا"    لارام تعلن عن رحلات جديدة لمغاربة العالم انطلاقا من بروكسيل أمستردام وعدد من العواصم الأوروبية    وفاة الإعلامي شكيب بنعمر.. أحد رواد الإخراج التلفزي بالمغرب    فندق "الشعب"    درس التاريخ في المدرسة المغربية الواقع والمأمول (تتمة)    الإنجيل برواية القرآن: -37- ناسوت عيسى    الشيخ عمر القزابري يكتب: سَتظَّلُّ يَا وطَنِي عزِيزًا شَامِخًا ولَوْ كَرِهَ المُتآمِرُونْ….!!    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المزايدات السياسية.. الاستقلال هو أول حزب جاب نظام التوظيف بالتعاقد ونزار بركة اعتبرو ف2016 حل استعجالي ودبا باغي يحيدو.. وخبير اقتصادي ل"كود": التعاقد هو المستقبل
نشر في كود يوم 22 - 04 - 2021

نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، فعام 2016 عندما كان رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، كيعتبر التوظيف بالتعاقد حل استعجالي خلال الدخول المدرسي 2016/2017 لمواجهة اكتظاظ الاقسام وتعويض المتقاعدين.
اليوم نزار باغي إيقاف هاد النظام فالتوظيف وماشي يلغيه لأنه حل كتمشي ليه الحكومة عند الاقتضاء، وقال في أكثر من خرجة اعلامية بأنه "غادي يوقف هاد النظام فحالة طلع رئيس الحكومة"، قيادات استقلالية بارزة، وكيقولو بلي "بركة غايكون رئيس الحكومة لسنة 2021′′، كتبقا طموحات انتخابية.
نرجعو لقضية التعاقد، أول حكومة دارت التوظيف بالتعاقد هي حكومة عباس الفاسي الامين العام السابق، ذلك بموجب التعديل الذي أدخلته حكومته على قانون الوظيفة العمومية ونشر بالجريدة الرسمية عدد 2372 / 21-7- 2011.
وفي سنة 2017 قامت الحكومة إلغاء نظام التعاقد السابق وعوضته بنظام توظيف الأساتذة أُطر الاكاديميات، وذلك من خلال الإسراع بإخراج الأنظمة الأساسية لهذه الاكاديميات حيث أصبح بإمكانها التوظيف جهويا باعتبارها مؤسسات عمومية تتمتع بالاستقلال الإداري والمالي كسائر المؤسسات العمومية الموجودة بالعشرات في كل ربوع الوطن. هادشي كتقولو الحكومة وعارفو نزار بركة.
التوظيف الجهوي لأطر الأكاديميات مكن من تكوين وتوظيف ما يفوق 100 الف إطار خلال خمس سنوات وهو ما ساهم في التخفيف من حدة البطالة في صفوف حاملي الشهادات.
نزار بركة عارف ايجابيات التوظيف الجهوي، وقيمته في محاربة البطالة، بحيث أنه في افق 2028 غايولي المغرب قطع مع الاكتظاظ فالأقسام.
خبير اقتصادي تحدث مع "كود" قال بالحرف "التوظيف بالتعاقد هو المستقبل وخيار استراتيجي، ومخاصش نكون حشمانين فاش نقولوها، خاص هاد الخيار يبقا فجميع المؤسسات لأنه مهم بزاف مع التكوين طبعا".
في أكتوبر 2019، انتقد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في تقريره السنوي، اللجوء بشكل متسرع إلى توظيف 55 ألف أستاذ في السنوات الثلاث الأخيرة لسد الخصاص الحاصل بسبب إحالة العديد من المدرسين على التقاعد.
وأكد التقرير أن توظيف الأساتذة وإدماجهم في الفصول الدراسية دون تمكينهم من تكوين رصين يشكل خطرا كبيرا محذقا بالمدرسة العمومية وبتلاميذها وبإنجاح عملية إصلاح القطاع ككل.
التعاقد تلغى ومبقاش، الحكومة كتقول كاين التوظيف الجهوي من خلاله تحولت الأكاديميات الى مؤسسة عمومية عندها استقلالية خصها تقوى اكثر، لكن اللي ناقص هو التكوين ضعيف، خاص الاكاديمية تطور نظام التكوين.
ماشي نزار اللي كيدير المزايدات بملف الاساتذة المتعاقدين، حتى ادريس لشكر، وقيادات مختلف الاحزاب بمن فيها اللي فالحكومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.