أوجار: عملنا سيتوج بثقة المغاربة لأنهم يميزون بين العمل وبين التشويش    ما رد منظمة العمل المغاربي على دعوة الملك للجزائر؟    واشنطن تتعهد ب"رد جماعي" ضد إيران على خلفية الهجوم على ناقلة النفط    الملك محمد السادس مهنئا البقالي بالذهبية الأولمبية: تتويج مستحق رفعت به راية المغرب    مندوبية السجون ترد على إدعاءات حرمان سليمان الريسوني من التطبيب والزيارات العائلية    رصد 209 مليون درهم لبناء 3 قناطر وربطها بالشبكة الطرقية بواد مرتيل    الأصول الاحتياطية الرسمية ترتفع بالمغرب ب26,5% في 2020    لهذا السبب خسر البنزرتي نقاطا كثيرة    بالتفاصيل.. بنك المغرب يكشف حجم القروض الممنوحة في إطار برنامج إنطلاقة    الحبيب المماري منسقا محليا لحزب البام بجماعة أولاددحو    فرار 4 عناصر من القوات المساعدة صوب سبتة المحتلة ووزارة الداخلية المغربية توضح    تقرير رسمي يكشف عن تراجع عدد الأوراق النقدية المزورة!    بوكيتينو: "الفريق الأقوى على أرضية الملعب هو من خسر كأس السوبر الفرنسية"    قرار الحكومة يتسبب في إلغاء أداء صلاة العشاء جماعة بالمساجد    "أردغان" يدخل على خط الأزمة السياسية في تونس ويهاتف قيس سعيّد ..    بحضور الوالي امهيدية.. تنصيب زواكي وكيلا عاما لمحكمة الإستئناف بطنجة (فيديو)    الأمم المتحدة تجدد رفض إجلاء الفلسطينيين وتنتظر حكم "الشيخ جراح"    الدموع المخنوقة والحسرة تغلب على جنازة الفنانة فاطمة الركراكي    أزيد من 4000 إصابة جديدة بكورونا وطنيا و270 حالة بجهة الشرق    بنك المغرب: الحاجة للسيولة البنكية بلغت 90,2 مليار درهم    تسجيل هزة أرضية ثانية بقوة 4,3 درجات بإقليم الدريوش    إدارة سجن تطوان تكذب إدعاءات بيع مواد غذائية بمتجر السجن بضعف ثمنها    فرقة محاربة العصابات بسلا تعتقل "الشامو" المتهم بالاتجار في الأقراص المهلوسة    بنك المغرب: استقرار التضخم الأساسي في عام 2020    رئيس أركان الجيش الأمريكية يقوم بزيارة عمل للمغرب    انطلاق عملية تطعيم الأطفال تحت 12 سنة ضد كورونا    الاستقلالي بنحمزة ينافس أباطرة الانتخابات في الخميسات    العسري: كنا ندّا قويا أمام الجبش    فاطمة الركراكي تغادر دنيانا    عام على انفجار بيروت    إيغل هيلز تسلم الشطر الأول من مشروع "الرباط سكوير"    الجزائر تعلن شرطا "غريبا" للحوار مع المغرب من أجل فتح الحدود    سفيان البقالي ينقذ الرياضة المغربية بإنجاز تاريخي وميدالية ذهبية غالية    عودة جديدة إلى سؤال الدين في السياسة في إصدار جديد صيف 2021    كوفيد-19: المغرب ينتظر التوصل على مليون جرعة إضافية من لقاح "سينوفارم" و1.8 مليون من لقاح "فايزر- بيوتتيك"    الفنانة القديرة فاطمة الركراكي في ذمة الله    المغربية العرافي تنسحب من سباق 1500م وتودّع أولمبياد طوكيو    مولودية وجدة "تستفز" فعاليات النهضة البركانية بعد تأهل المغرب التطواني لمسابقة الكونفدرالية الأفريقية    شاحنة كبيرة تتسبب في فاجعة وسط الحي الصناعي بآيت ملول    انتشار الجيش في شوارع سدني لفرض أوامر الحجر الصحي    لقاء ممتع مع الممثل ربيع القاطي    هادي معزوز يكتب: أفلام دون سيناريو.. دون أفق    تكريمُ الأديب والصِّحافيّ الرَّاحل جان كمَيد بإزاحة السِّتارة عن تمثالٍ نصفيٍّ له    لعدم تمكنها من دفع الإيجار بسبب أزمة "كورونا".. ملايين العائلات الأمريكية تواجه خطر طردها من منازلها    توقعات أحوال الطقس اليوم الإثنين    أبرزها إصلاح النظام الجبائي.. هذه مقترحات المصدرين لمشروع مالية 2022    كوفيد-19.. إيطاليا تعلن اختراق موقع لتسجيل التلقيح    "حبل الغسيل".. الذي كشف مكان اختباء أسامة بن لادن    "جانغل كروز" فيلم ديزني الجديد يتصدر شباك التذاكر    بروفيسور.. المغرب سيحقق المناعة الجماعية بهذا التاريخ    كوفيد-19.. إيطاليا تعلن اختراق موقع لتسجيل التلقيح    تراجع أسعار النفط وسط مخاوف من تفشي سلالات "كورونا"    حسنية أكادير لكرة القدم يمدد عقد المدرب رضا حكم لموسمين جديدين    الفنان خالد بناني يصاب بكورونا    الشيخ القزابري يكتب: حَمَاكَ اللهُ وَصَانَكَ يا بلَدِي الحَبِيبْ..!!    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التسخسيخ ديال الجالية والتواصل ديال لارام.. البرلماني بروحو: دعمتها الحكومة ب250 مليار سنتيم ولكن خلات الجالية بدون منطق واضع بعدما تبلوكا السيستيم ومصدر من لارام ل"كود": تواصل ديالنا كان مزيان وعلينا ضغط كبير
نشر في كود يوم 15 - 06 - 2021

انتقد عبد اللطيف بروحو، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، ضعف في التواصل مع الجالية المغربية المقيمة بالخارج، مؤكدا أن الجالية "تستحق تواصلا أفضل رغم المجهودات الحقيقية لتسهيل عودتها لأرض الوطن".
وبعدما أشاد بروحو بالبلاغ الملكي بخصوص تسهيل عودة جاليتنا بالخارج عبر إعطاء تعليمات سامية واضحة بهذا الخصوص، ومبادرة الخطوط الملكية المغربية لوضع برمجة غير مسبوقة من حيث الأسعار لتأمين عودة الجالية لأرض الوطن بأقل تكلفة ممكنة، سجل نفس البرلماني وجود تخبط لدى "لارام" خصوصا بعدما تبلوكا السيستيم بالنسبة اللي كيقطعو.
وأضاف بروحو، في تدوينة على صفحته الفايسبوكية، :"دائما ما نتفاجأ بتوقفات وعراقيل وسط الطريق، وهذا ما حدث بالضبط مع الخطوط الملكية المغربية التي تركت ملايين المغاربة من جاليتنا بالخارج يومي أمس واليوم بين توقف خدمة النظام المعلوماتي والإشعارات بامتلاء المقاعد بدون منطق واضح وانتظار حل الإشكال على مستوى منظومتها المعلوماتية".
وتابع المصدر نفسه :"وكان على مسؤولي الشركة إطلاق مبادرات تواصلية واضحة بخصوص عدد الرحلات والطاقة الاستيعابية من كل بلد على حدة، والرحلات الإضافية التي ستتم برمجتها، خاصة وأن هاته المبادرة ستدعمها الحكومة بأزيد من 2,5 مليار درهم (250 مليار سنتيم)".
وأوضح البرلماني عن دائرة طنجة :"ورغم المحاولات العديدة للتواصل مع مسؤولي المؤسسة، إلا أن غياب المعلومة حتى عند هؤلاء المسؤولين ينذر بترك جاليتنا عرضة للإحباط نتيجة غياب أي تواصل واضح بهذا الخصوص".
وردا على هاد الاتهامات قال مسؤول فشركة لارام، :"بالعكس كاين تواصل وحنا لا ننفي انه مكانش شويا ديال الارتباك فاللول لأن القرار جا ف فترة معينة وبسرعة وخلانا نبدلو أقصى مجهوداتنا"، مضيفا :"كاين اللي كيستغل بعض المشاكل اللي كتخلينا حنا ضحايا ديال النجاح اللي حققنا".
وكان بلاغ صادر عن لارام، أكد أن مجموع التذاكر الصادرة إلى حدود 13 يونيو، ستستفيد من تعويض قيمة التذكرة على شكل قسيمة يمكن استغلالها في وقت لاحق في إطار رحلات الشركة، صالحة لمدة 12 شهرا وقابلة للاسترداد نقدا عند انتهاء صلاحيتها.
وتابع نفس البلاغ :"كما سيكون بإمكان نفس التذاكر، الاستفادة من تغيير في تاريخ الرحلة من دون جزاءات، ويمكن، بشكل استثنائي، تمديد تاريخ صلاحيتها إلى غاية 31 مارس 2022 عوض تاريخ 31 أكتوبر 2021 المقرر سلفا".
بروحو انتصر لحزبو، ودافع على أن وزارة التجهيز والنقل وقال بانها بادرت لوضع برنامج تدريجي لتأمين نقل بحري بتكلفة جد منخفضة بدعم من الميزانية العامة للدولة.
وزاد بروحو بالقول :"مبادرة وزارة التجهيز والنقل مكنJ مئات الآلاف من أفراد الجالية من التنقل البحري بتكلفة رمزية وبدعم من الميزانية العامة للدولة، وهذا الدعم قد يفوق 1,5 مليار درهم (150 مليار سنتيم)، كما ستتدخل بشكل مباشر لتأمين بواخر إضافية من فرنسا وإيطاليا، إضافة إلى جهود البحث عن منفذ بحري قريب من البرتغال لتسهيل وفود جاليتنا الحبيبة لأرض الوطن".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.