تفكيك خلية إرهابية موالية لما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" تنشط بالجماعة القروية سيدي الزوين التابعة لجهة مراكش أسفي (بلاغ BCIJ)    مجلس النواب : قرار جلالة الملك بفتح الحدود أمام أفراد الجالية المغربية قرار إنساني عميق الدلالة    شبيبة الاستقلال تجمد عضوية قياديين انتقدوا حل الحزب بفاس وأشادوا بتجربة شباط    قطاع السياحة يتكبد خسارة بقيمة 3 ,12 مليار درهم في نهاية شهر أبريل    سفير سابق لأمريكا في الجزائر: تبون "أكثر عزلة من أي وقت مضى"    بحضور سكومة وبن شاوي وغياب المودن.. البنزرتي يستدعي 20 لاعبا لمواجهة نهضة بركان    أول تعليق من كومان على إصابة ديمبيلي الكارثية    بتنسيق مع الديستي.. أمن الدار البيضاء يعتقل ثلاثة متورطين في الاتجار في الكوكايين    مديرية الدراسات والتوقعات المالية: صيف 2021 يبدو "مواتيا" لقطاع السياحة    تفاصيل إحباط مخططات خلية "سيدي الزوين" الإرهابية (صور حصرية)    هذه هي الفئة التي ستستفيد من شحنة لقاح كورونا الأخيرة التي وصلت للمغرب    انتكاسة إسبانية بسبب دعوة المغرب لهذا المؤتمر واستثناء مدريد    مجموعة بريطانية تستعد لإفتتاح وحدتات صناعية بطنجة والفنيدق وخلق آلاف فرص الشغل    كوپا أمريكا .. الأرجنتين والشيلي تحجزان مقعديهما في ربع النهائي    باري سان جيرمان يرفع سعره للتعاقد مع حكيمي    الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب: رغم التراجع المحدود سنحافظ على المكانة الريادية    مجلة عسكرية: جنود "الأسد الإفريقي" تدربوا على استهداف المنظومة الصاروخية للجزائر    ما سبب إلغاء زيارة وفد حماس لزعيم البيجيدي السابق عبد الإله بنكيران؟    تعيين شهيد نصر مديراً عاماً لفيوليا المغرب    سلطات مليلية تطرد المئات من "المهاجرين المغاربة" وجمعية حقوقية تستنكر هذا الطرد .. (وثيقة)    أكاديمية كلميم واد نون تحتفي بصاحبة أعلى معدل في امتحانات الباكلوريا لعام 2021    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    الولايات المتحدة تمدد "الطوارئ الوطنية" لمواجهة تهديدات كوريا الشمالية    بريطانيا..جونسون يحذر من العطل في الخارج تجنبا لانتكاسة وبائية    عدد الملقحين بالكامل بالمملكة ضد "كورونا" يفوق ثمانية ملايين    عاجل..صراع عائلي ينتهي بذبح شاب بمراكش    بالصور.. المارينز يرقصون على إيقاع الدقة الرودانية    أرشيف الذاكرة الشعبية الحي    أنس الباز يبكي متابعيه بالتزامن مع عيد الأب -صورة    الأول من نوعه أفريقيا وعربيا .. معرض "دولاكروا" بمتحف محمد السادس مع تخفيضات خاصة بمغاربة الخارج    الخطوط الملكية تعلن نفاذ تذاكر الرحلات الإضافية في وقت قياسي    الرجاء يوضح حقيقة تفاوضه لبيع عقد رحيمي ومالانغو في مصر    آلاف الأشخاص يوقعون عريضة لمنع بيزوس من العودة إلى الأرض    الجالية المغربية بالبرازيل تعرب عن ارتياحها الكبير إثر الالتفاتة الملكية السامية    بطولة أمم أوربا... كرواتيا واسكتلندا يبحثان عن التأهل إلى ثمن النهائي كأحسن ثالث    أمريكا تقدم ملايين جرعات لقاح لمناطق في العالم منها الضفة الغربية وغزة والعراق    الدورة 35 لملتقى الأندلسيات بشفشاون    روح الحمداوية تحضر بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء    هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الثلاثاء    اليوم الثلاثاء.. هذه توقعات الطقس بمختلف جهات المغرب    تعليمات دولة يئست من كورونا .. تعايشوا مع الفيروس    خيارات متعددة أمام راموس بعد رحيل عن ريال مدريد    أنشيلوتي يبدأ حقبته الثانية في ريال مدريد    نجاح جديد تحتفل به دنيا بطمة    هذه هي المواد التي تم حجزها خلال تفكيك خلية مراكش الإرهابية وآثار تجربة تفجير    "البسيج" يعلن عن تفكيك خلية إرهابية بهذه المدينة    مؤسسة إبراهيم أخياط للتنوع الثقافي تخلد اليوم العالمي للموسيقى    لقاح "عبد الله" التجريبي الكوبي فعّال بنسبة 92.28% ضدّ كوفيد-19    "الأميرة الهاربة" لطيفة نجلة حاكم دبي تظهر في إسبانيا    مجموعة "أدنيك" الإماراتية تطلق شركة "سياحة 365"    وكالة "فيتش" الدولية ترصد انتعاش قوي لأرباح البنوك المغربية في الربع الأول 2021    "جهاز شهير" يسرع التعافي من كورونا    أفراد الجالية يجوبون مدن المملكة .. ومهنيو السياحة يترقبون صيفا منتعشا    مقاطعة الانتخابات الجهوية ارتفعت بشكل مقلق بفرنسا    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    غيلان الدمشقِي    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فندق المامونية الشهير يفتح أبوابه من جديد
نشر في هسبريس يوم 01 - 10 - 2009

فتح فندق " المامونية " الشهير بمراكش أول امس الثلاثاء أبوابه في حلة جديدة بعد أشغال الترميم والتوسيع التي استغرقت ثلاث سنوات ، وجعلت من هذه المعلمة ، التي تندرج ضمن المآثر التاريخية الأصيلة للمدينة الحمراء، جوهرة حقيقية. ""
ويتواجد فندق المامونية الذي يصنف دوليا من بين أشهر 14 فندقا في العالم ، على مقربة من ساحة جامع الفنا ، وأشرف على عمليات تجديده المهندس جاك غارسيا كواحد من مهندسي الديكور المرموقين في العالم حيث حرص على أن تظل هذه المعلمة شامخة في حلتها الأصلية متناغمة مع محيطها وتاريخها العريق.
ويذكر أن فندق المامونية الذي لم تكن تزيد طاقته الاستيعابية عند إحداثه سنة 1923 عن أقل من خمسين غرفة ، خضع لترميمات وتوسيعات أولى سنة 1946 ثم اصلاحات أخرى سنوات 1950 و1953 و1986 ، ليصل مع اصلاحات سنة 2006 إلى 136 غرفة عادية و71 غرفة كبرى بسبعة أجنحة تتراوح مساحتها مابين 55 و212 مترا مربعا وثلاثة رياضات تقليدية بمرافقها الخاصة من مسبح وصالونات مغربية ومرافق أخرى.
وجاءت الاصلاحات الأخيرة التي كلفت نحو 120 مليون دولار، لتشبيب هذه المعلمة وفق أسلوب معماري عربي أندلسي يجمع بين الأصالة المعمارية المغربية العريقة والتجهيزات التكنولوجية الحديثة لتؤثث المكان الذي يتوسط مدينة مراكش ويطل على منارتها الكتبية الخالدة غير بعيد من حدائق المنارة وأكدال وغابة الشباب بباب الجديد.
وعلاوة على المطاعم المتنوعة والتي تسع في مجموعها مايزيد عن 300 شخص ، فإن المطبخ المغربي يظل حاضرا بكل أصنافه المتعددة والتي عادة ما تكون من الاختيارات المفضلة على الدوام لدى زوار المامونية وخاصة المشاهير منهم ، قبل المطبخين الفرنسي والإيطالي.
أما الجانب الترفيهي والرياضي فقد نال حظا كبيرا من هذه الإصلاحات ، إذ تعزز بمسابح وملاعب لرياضة التنس وحمامات تقليدية وحديثة وغيرها من المرافق التي تؤمن كل شروط الراحة والإطمئنان .
ولاتكمن أهمية هذه المنشأة السياحية المشيدة على مساحة 15 هكتارا ، فيما تتوفر عليه من تجهيزات وفضاءات طبيعية خلابة ، بل فيما يختزله من حمولات تراثية وتاريخية تعود في الأصل إلى القرن ال 18 عندما قدمت بنايتها كقصر تتوسطه حديقة كبرى، من طرف السلطان العلوي محمد بن عبد الله ، هدية زواج للمامون أحد أبنائه الأربعة التي لازالت حدائق مراكش تعرف حتى اليوم بأسمائهم وهي عرصة مولاي عبد السلام وعرصة موسى وعرصة الحسن.
واكتسبت المامونية ، نسبة إلى مولاي المامون ، شهرتها من هذا العبق التاريخي ، إذ استأثرت منذ ذلك العهد باهتمام كل من زارها أو أقام بها .
ومما يسجله تاريخ هذه المعلمة أن رئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل الشهير الذي كان يعد من زبنائها الأوفياء ، نصح إبان الحرب العالمية الثانية الرئيس الأمريكي فرانكلن روزفلت بزيارتها بقوله " إنها أحد أجمل الأماكن في العالم".
ومن الطرائف التي تحكى في هذا السياق أن زبونا من أصدقاء المغرب ، أربك في ستينيات القرن الماضي إدارة الفندق ، وكان لابد من استضافته ، مما اضطرت معه إدارة الفندق إلى إيجاد سرير على مقاسه ، ولم يكن هذا الزبون سوى الجنرال شارل دوغول.
ومازالت غرفة تشرشل باعتباره من مشاهيرالعالم الذين فضلوا المامونية عن غيرها من الإقامات بمراكش ، شاهدة حتى الآن على وفائه لهذا الفندق حيث كان يمضي فترات عطله الشتوية للاستمتاع بمنظر الغروب من نافذته المطلة على جبال الأطلس وممارسته للرسم من شرفة غرفته.
ويتضمن السجل الذهبي للمامونية أسماء أخرى مثل رونالد ريغان والأميرة كارولين والأمير الياباني ناريهيو ونلسون مانديلا وديزموند توتو وجيسكار ديستانغ وجاك شيراك.
أما بالنسبة لعالم الفنون ، فقد تعاقب على الإقامة بهذا الفندق عدد كبير من الأسماء من بينها ألفريد هيتشكوك وشارلي شابلن ومارسيلو ماسترواني ويوسف شاهين وتوم كروز وشارل أزنافور وجاك بريل وجان بول بلموندو وآخرون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.