اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى الواحدة والعشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    حزب الاستقلال يكتسح الانتخابات الجزئية للغرفة الفلاحية بإقليم بولمان    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    اللجنة النسوية لحزب العدالة والتنمية بإقليم العرائش تنظم احتفالية المولد النبوي بالقصر الكبير    غيابات إتحاد طنجة في مواجهة رجاء بني ملال    نقطة نظام.. البام والبيجيدي    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    الملك يرفض استقبال بنيامين نتنياهو الذي طلب زيارة المغرب برفقة وزير الخارجية الأميركي    حدود الحريات الفردية    المغرب التطواني يجمع منخرطيه والغازي يكشف مستجدات الانتدابات    الأهلي يستعيد توازنه "أفريقيًا" بثنائية في الهلال السوداني    كوب 25 .. الدعوة إلى حماية المحيطات والمناطق الساحلية    الملك يبعث برسالة تعزية لأسرة السنوسي مدير الديوان الملكي والوزير السابق    المرشحون للرئاسيات الجزائرية يقدمون برامجهم في مناظرة    بريانكا شوبرا تتحدث عن سبب تخلف زوجها نيك جوناس عن مرافقتها للمغرب-فيديو    بعد فرار الجناة..درك عين تاوجطات يحجز مخدرات في دورية للدرك الملكي لمحاربة تجارة المخدرات    للا مريم تترأس حفلا دينيا إحياء لذكرى وفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    الترجي يهزم شبيبة القبائل ويتصدر مجموعة الرجاء    بسبب المادة 9.. مستشار برلماني من الPJD يقاطع جلسة التصويت على مالية 2020    العاهل السعودي يعزى ترامب في ضحايا حادث فلوريدا    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    عمال حافلات "شركة ألزا" للنقل الحضري بالرباط وسلا وتمارة يخوضون إضرابا عن العمل    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    ما يشبه الشعر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم
نشر في هسبريس يوم 25 - 04 - 2016

تناولت الصحف الصادرة اليوم الإثنين في منطقة شرق أوربا مواضيع عدة أبرزها أزمة اللاجئين.
ففي بولونيا ركزت الصحف على زيارة عدد من القادة الاوربيين من بينهم المستشارة الالمانية انجيلا ميركيل لجنوب تركيا للوقوف على أوضاع اللاجئين.
صحيفة (بولسكا) ذكرت ان ميركيل الى جانب رئيس المجلس الاوربي البولوني دونالد تاسك ومسؤولين آخرين قاموا يوم السبت بزيارة لمدينة غازي عنتب على الحدود التركية السورية للوقوف على أوضاع اللاجئين هناك، والجهود التركية لاستقبال اللاجئين السوريين في اطار الاتفاق بين انقرة والاتحاد الاوربي والذي يمنح بموجبه الاخير ستة ملايير اورو على مدى ثلاث سنوات لتركيا لاستقبال اللاجئين السوريين والحيلولة دون عبورهم الى بلدان الاتحاد.
وذكرت الصحيفة أن الاتفاق التركي الاوربي ينص على استقبال أنقرة للاجئين والمهاجرين الذين يدخلون عبر بحر ايجة ابتداء من 20 مارس الماضي وفي مقابل ذلك يتم نقل أعداد مماثلة من اللاجئين جوا من تركيا الى التوطين في بلدان أوربية في حدود 72 ألف لاجئ على المدى القصير.
صحيفة (لاغازيت) ذكرت من جانبها أن تركيا تهدد بإفشال هذا المخطط الذي عرف منذ الشروع في تنفيذه تراجعا كبيرا في أعداد اللاجئين المتدفقين على اليونان وذك في حال لم يلتزم الاتحاد الاوربي ببند هام في الاتفاق وهو إلغاء تأشيرات الدخول للمواطنين الاتراك للاتحاد الاوربي ابتداء من يونيو المقبل.
وقالت الصحيفة إن هذا الاجراء يعتبر هاما لتركيا ومطلبا رئيسيا لها في إطار اتفاقها لوقف تدفقات اللاجئين عبر بحر إيجة، كما أنها تنظر إليه كخطوة هامة على مسار انضمامها للاتحاد الاوربي.
وفي اليونان كتبت (تا نيا) أن هجمات جماعات الفوضويين وأقصى اليسار ومناوئي العولمة أخذت وتيرة متصاعدة خلال الأيام الاخيرة في العاصمة أثينا كان آخرها الهجوم على مركز للشرطة صباح يوم الأحد وإحراق سيارة للشرطة وسيارات خاصة بالجوار.
وأضافت الصحيفة أن هذه الهجمات تستهدف محطات الميترو والمحال التجارية ما يضطر السلطات الى نشر المزيد من قوات مكافحة الشغب ليل نهار في مختلف مناطق المدينة، مشيرة الى المهاجمين يستخدمون الزجاجات الحارقة والحجارة ولا يكترثون للمدنيين والمارة.
وقالت الصحيفة انه خلال الايام الاخيرة سجلت أربعة هجمات خطيرة تقوم بها جماعات من الشباب المقنعين تفوق أعدادهم الاربعين من بينها استهداف محطة للميترو وسوق تجاري فيما تتوقع الشرطة مواصلة هذه الهجمات مستقبلا.
صحيفة (كاثيمينيري) ذكرت أنه الى غاية يوم الأحد يوجد في اليونان أكثر من 53 ألف لاجئ محاصرين بعد إغلاق طريق البلقان، من بينهم 11 ألف عند المعبر الحدودي إيدوميني بين اليونان ومقدونيا عالقون منذ مطلع مارس الماضي.
وأضافت أن المهاجرين اصبحوا يبحثون عن طرق بديلة كي لا يبقوا داخل اليونان حيث عبر بضع عشرات يوم الاحد الى داخل التراب المقدوني، قبل ان تطاردهم السلطات فيما يسعى آخرون للدخول الى بلغاريا ومنها الى سلك طرق متشعبة للوصول الى غرب أوربا.
وفي النمسا ذكرت صحيفة (كورير) أن مظاهرة جرت يوم الاحد على أحد المعابر الحدودية النمساوية الايطالية للاحتجاج على المشروع المعلن من قبل فيينا ببناء سور من الاسلاك الشائكة لوقف تدفقات اللاجئين الوافدين من إيطاليا.
وأضافت الصحيفة أن المتظاهرين وغالبيتهم إيطاليون واجهتهم قوى الامن بالغازات المسيلة للدموع والهراوات، مشيرة الى أنه لم يتم تسجيل أية إصابات بخلاف المظاهرة التي عرفتها المنطقة في 3 ابريل الماضي وخلفت جرح ثلاثة أفراد من الشرطة و15 متظاهرا.
صحيفة (ذي بريس) ذكرت من جانبها ان وزير الداخلية النمساوي الجديد وولفغانغ سوبوتكا عقد يوم السبت اجتماعا مع السلطات المحلية لمدينة تيرول في اقصى غرب البلاد حيث يوجد المعبر الحدودي تقرر خلالها العمل على تشديد المراقبة على الحدود والحيلولة دون دخول اللاجئين والمهاجرين.
وأضافت الصحيفة أن عمليات المراقبة ستتم على مختلف الطرق والطرق السيارة والسكك الحديدية علاوة على بناء سور الأسلاك الشائكة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.