الناصري: الحكم أفسد مباراة ذهاب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية    الموهبة دي ليخت يحدد مستقبله بعد نهاية دوري الأمم الأوروبية    بعد قبلة « كان ».. البسطاوي يوضح طبيعة علاقته مع نسرين الراضي    جامعة الكرة القدم تحتج على تحكيم مباراة الوداد والترجي برسم ذهاب نهاية عصبة أبطال إفريقيا    في حفل تنصيبه رئيسا لجنوب أفريقيا.. رامافوسا يتجاهل البوليساريو    رئيس المغرب التطواني: "لقاء الرجاء مصيري بالنسبة لنا و نعول على جماهيرنا بشكل كبير"    رئيس البايرن ينصح نجم الفريق بالرحيل    توقعات: اليمين المتطرف بزعامة لوبن يتقدم على حزب ماكرون    مديونة.. إشهار السلاح الوظيفي لتوقيف مشتبه فيه عرض عناصر الشرطة لتهديد خطير    45 دقيقة تفصل نهضة بركان عن أول تتويج قاري    الديستي” طاحت على 500 كيلو ديال الحشيش وكميات من الغبرا فإمنتانوت والعقل المدبر هربان    تغريدة نجل نتنياهو حول سبتة ومليلية تثير سخطا كبيرا في اسبانيا    في الذكرى الثانية لاحتجاج الزفزافي على خطبة الجمعة.. محامي نشطاء الحراك يكشف تفاصيل الواقعة التي غيرت مجرى الأحداث    بعد اتهامه باستغلال كاتب من ذوي الاحتياجات.. الناصري يرد: أتحداه أن يكشف لنا تفاصيل الحلقات المقبلة من “البوي”    بنعطية يساند بركان في نهائي كأس “الكاف” ويوجه رسالة طريفة لبوطيب    الأمازيغية في النقود.. باعوا القرد وضحكوا علا ليشراه    إحالة ملفات وزراء سابقين على القضاء بالجزائر    المجلس الدستوري الجزائري يعلن "إيداع ملفي ترشح" للرئاسيات    “ليتقبل الله صيامي”.. يتوفر على عذر شرعي لإفطار رمضان ويصر على الصيام! – فيديو    فيديو.. إيقاف مقدمة"شيخ الحارة"بسمة وهبة.. وأزمة بسبب هذه الحلقة    مهاجم الأسود يعتزل الكرة نهائيا    السعودية تعترض طائرة مسيرة للحوثيين صوب جازان    الاقتطاعات والمتابعات القضائية تعيد التقنيين للإضراب من جديد    الوداد يرد ببلاغ ناري على الترجي: “نرفض المغالطات والتهديد وسنراسل الخارجية و”الكاف” لتأمين الجماهير”    الأعرج: ها كيفاش باغي المغرب يحافظ على الخصوصية الإفريقية    الوالي ” مهيدية ” يوقف تدمير حدائق المندوبية بطنجة    طبيب يكشف ل”العمق” تفاصيل عملية جراحية أنقذت طفلا من بتر فخذه في سابقة من نوعها بالأقاليم الجنوبية    « الليالي العشر » تفتح 74 باباً إضافياً للمسجد الحرام    طنجة.. ارتفاع حصيلة قتلى حادثة سيارات نقل العمال    ظاهرة فلكية نادرة فوق الكعبة الثلاثاء المقبل.. ما هي؟    ميادة الحناوي في موازين خلفا للرحباني    اتلاف 44 طنا من المواد الغذائية الفاسدة خلال النصف الأول من رمضان بجهة الشرق    أزمة السيولة البنكية .. العجز وصل إلى 74.5 مليار درهم    فيديو وصور.. لهذا أوقفت الإدارة حفل حاتم عمور في « موروكومول »    المجلس الاقتصادي يستطلع آراء المغاربة حول النموذج التنموي    المغرب يرفع الرسوم الجمركية على واردات القمح اللين إلى 135%    بركة: العربية ليست سببا في تراجع التعليم..ورفضت خطة التعاقد عندما كنت وزيرا    إجهاض محاولتين للتهجير نحو إسبانيا    منظمة فرنسية تحذر من اقتناء سيارات رونو وداسيا بسبب عيوب في محركاتها    التحرش بفتاتين يفضي إلى جريمة قتل بسعة    نفاذ سمك ابو سيف في سواحل طنجة يثير احتجاجات بحارة الصيد التقليدي    خبير سياسي : ثلاثة أسباب وراء استقالة المبعوث الأممي للصحراء المغربية    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    هذا ما تمخض عنه أول اجتماع للجنة النجاعة الطاقية    قصة قصيرة : قوس المحلة    كوريا الجنوبية لأول مرة في تاريخها تتوج بالسعفة الذهبية بمهرجان "كان " - العلم    وكلاء التأمين..موجة جديدة من الاحتجاجات    طقس الأحد.. جو حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق    سعره حوالي ملياري سنتيم.. بدء استخدام الدواء الأغلى في التاريخ    شبح حرب الخليج.. ما قد يشهده المغرب والعالم إذا خرجت الأمور عن السيطرة    السكار منوض الصدع بين الأطباء وخبراء التغذية: واش نعمة ولا نقمة؟    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشرة    رئيس جنوب إفريقيا السابق جاكوب زوما كيبيع حوايجو باش يخلص المحامين    ها شحال كيخسرو كيم كارداشيان وكانيي ويست على ولادهم    ارتداء النظارات الشمسية يحسن نوعية النوم!    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلية الحقوق بمراكش تعتمد الدرس الأنجلوساكسوني
نشر في هسبريس يوم 25 - 04 - 2019

نظمت وحدة سلك ماستر "السياسات الحضرية والهندسة المجالية" بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة القاضي عياض بمراكش، اليوم الأربعاء، ندوة علمية حول "هندسة السياسات العمومية بالمغرب".
وتميزت هذه الندوة، التي تأتي في سياق انفتاح الكلية على محيطها السوسيو-ثقافي والتجارب المقارنة في البيداغوجيات الحديثة للدرس القانوني الأنجلوساكسوني، بمناقشة الطلبة لأوراق علمية بطريقة تعليمية تعتمد في كبريات الجامعات الأمريكية والإنجليزية.
وبهذه المناسبة، قال الأستاذ الجامعي محمد بن طلحة الدكالي، ضمن تصريح لهسبريس، إن "الطريقة التي قدم بها الطلبة دروسهم العلمية تسعى إلى توريط الطالب في البحث العلمي الجماعي وهمّ إنتاج المعرفة"، مضيفا: "يتكلف كل واحد من الطلبة بمحور معين، ويقدم الجميع أوراقهم بطريقة شفوية أمام جمهور من الأساتذة وأهل القانون والمتخصصين في البحث العلمي".
وأورد بن طلحة الذي يشرف على الماستر المذكور أن "هذه الطريقة المعتمدة تساهم في طرح الأفكار والإبداع بعيدا عن التعليم البنكي والتقليدي للشيخ والمريد، لأن الطالب يصبح مشاركا في بناء الدرس الجامعي، يحاضر ويناقش ويقيم ويبدع".
وأضاف الأستاذ ذاته: "بدأ الطلبة يتعلمون اللغة الإنجليزية من أجل أن يتمكنوا من أداء درسهم والمحاضرة بهذه اللغة في المستقبل"، مشيرا إلى أن "اعتماد هذا المنهج في التعليم الجامعي سيمكن المغرب من توفير أطر قادرة على صناعة النجاح والنقد وثقافة الانتصار والثقة في النفس، وهذا النوع من الموارد البشرية هو القادر على الدفاع عن قضايا المغرب في المحافل الدولية بلغة عالمية وأدوات منطقية ومنهج حجاجي يقنع حتى المخالف للأطروحة المغربية".
وأجمع الطلبة الذين قدموا درس اليوم على أن أهم ما اكتسبوه باعتماد هذا المنهج الأنجلوساكسوني هو تمكنهم من المهارات والتقنيات التواصلية، وروح الفريق والعمل الجماعي وتقسيم المهام، وانتقال الطالب من متلق للمعرفة إلى منتج لها، وطريقة الوقوف أمام الجمهور والتواصل مع عامة الناس وتقديم مادة علمية أمامهم.
وعبر الإطار الجامعي نفسه والطلبة المشاركون في الندوة عن أملهم في أن يلتفت القائمون على منظومة إصلاح التعليم الجامعي لهذه التجربة، التي أسست لها كلية العلوم القانونية والاقتصادية، لاعتمادها وتعميمها لمحاربة الهدر بالدراسة الجامعية التي تستثمر كل ما هو إيجابي في الطالب الذي يملك قدرات جبارة على الإبداع والتميز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.