جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية الدومينيكان بمناسبة العيد الوطني لبلاده    كونفدرالية إسبانية تدين الهجوم على شاحنة مغربية    وزارة الصحة تقصي وسائل إعلام وطنية من ندوة صحافية حول فيروس “كورونا”!    حادثة سير خطيرة تخلف مقتل سيدة وحفيدها بضواحي الحاجب    اعمارة متفائل : المغرب يقارب المعدل الأوروبي فيما يتصل بعدد قتلى الطرق    خطير.. عقوبات حبسية صارمة ضد من يروج لانتشار “كورونا” بالمغرب    السردين غني بالفيتامينات    البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة الفخفاخ    “أبناء مبارك” ينعون وفاة قائدهم    من وكيف يتم ترويج الشماريخ؟    مباراة الموسم    المنخرطون يؤجلون الجمع العام السنوي للحسنية    جامعة كرة القدم تحتفي بالمنتخب النسوي المتوج ببطولة شمال إفريقيا    مزراوي لا يفكر في الرحيل عن أياكس خلال الصيف    الذكرى 50 لمعاهدة الأخوة وحسن الجوار والتعاون بين الرباط ونواكشوط .. الحسن الثاني والمختار ولد داداه ينتصران للمستقبل يوم 8 يونيو 1970    بنعبدالقادر: اختزال النقاش حول الإثراء غير المشروع شعبوية جنائية لا تحقق سوى الأصوات الانتخابية    مجموعة OCP تطلق المحطة التاسعة من آلية “المثمر المتنقل” بشفشاون    استفادة 2317 شخصا من قافلة طبية بالعرائش    وزارة العدل تبسط تدابيرها لمحاربة الاستيلاء على عقارات    قاضي أم جلاد؟.. حقيقة تبرئة عائشة عياش لدنيا بطمة من “حمزة مون بيبي”    “سويز” تفوز بعقدين لتدبير نفايات رونو و “ب س أ” ب 17,6 مليون أورو    الحبابي ل « فبراير »: ثمن « الكمامات » وصل إلى 129 درهما للواحدة    بسبب كورونا.. حزب الاستقلال يدعو إلى اجتماع عاجل بالبرلمان    بعد يوم واحد من رسم مندوبية التخطيط صورة قاتمة عن سوق الشغل بالمغرب وزير الشغل يقول: إحداث مناصب الشغل عرف ارتفاعا و نسبة البطالة تراجعت!!!    تأهل 4 ملاكمين مغاربة إلى أولمبياد طوكيو    أخنوش يستنفر مسؤولي المياه والغابات لتنزيل “غابات المغرب” اجتمع بهم في الصخيرات    رفضوا للمرة الثانية استقبال وزيرة الخارجية الإسبانية.. التحالف الاستراتيجي بين الرباط ومدريد يثير حكام الجزائر    في يوم دراسي حول: «موقع الحدود في النموذج التنموي الجديد، جهة الشرق نموذجا» .. خولة لشكر: الدولة القوية تدافع عن مصالحها الوطنية    5 قتلى في إطلاق نار بمصنع للخمور بأمريكا    سابقة في تاريخ الجزائر … محاكمة ابن الرئيس عبد المجيد تبون !    مسؤولون يناقشون محاربة العنف في فضاءات المدن    40 ملف فساد أمام جرائم الأموال    «الجسد في المجتمعات العربية » ضيف السيدة الحرة بالمضيق    قصة قصيرة : «أمغاري»    الفرقة الوطنية بالبيضاء تواجه دنيا بطمة بعائشة عياش بسبب حساب “حمزة مون بيبي”    من تنظيم شعبة القانون العام بجامعة الحسن الأول بسطات .. ندوة علمية حول «النموذج التنموي الجديد: قراءة في السياق وسؤال التنمية بالمغرب»    الصحراء المغربية .. مجلس النواب الإسباني يدعو إلى "حل عادل ودائم ومقبول "    بعد انتشار شائعات دخول “كورونا” للمغرب.. العثماني يطمن المغاربة    تقرير أسود عن سوق الشغل في المغرب .. 76 % من الطبقة العاملة محرومة من التغطية الصحية 79 % لا حق لها في التقاعد و 55 % تشتغل بدون عقد عمل و 95 % بدون انتماء نقابي    رسميا.. السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة بسبب كورونا إلى حين توفير إجراءات الحجر الصحي    مانشستر سيتي يقلب الطاولة على ريال مدريد في عصبة الأبطال    السعودية تُعلّق دخول المملكة لأداء مناسك العمرة بسبب فيروس “كورونا”    هذه توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    المغرب.. الحالات 17 المحتملة لفيروس كورونا المستجد “خالية من هذا الفيروس”    في ذكرى رحيل والده .. أنور الجندي يصرخ في وجه الحسن عبيابة    إغلان يرهن تكوين "مجتمع المعرفة" ب"مواطن قارئ"    "كورونا" يحصد أرواح 2744 شخصا بالصين    صراع المغرب والجزائر ينتقلُ إلى "حلبات" الدّبلوماسية بمنطقة الخليج‬    طنجة : توقيف مشتبهين لتورطهما في ارتكاب سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض من داخل وكالة لتحويل الأموال        انسجام الخطاب الشعري في ديوان "أسأتُ لي" للشاعر "ادريس زايدي"    "تلوث الهواء" يبوئ نيودلهي "صدارة" المدن بالعالم    بسبب كورونا.. وزارة الحج تعلق بالسعودية إصدار تأشيرات العمرة    جمعية فلكية: فاتح شهر رمضان بالمغرب سيصادف هذا التاريخ    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    المرابط: الاستغلال السياسي و"القراءات الأبوية" وراء مشاكل الإسلام    مقاطعة بالدارالبيضاء يترأسها البيجيدي تنصح المواطنين بالوضوء لتجنب فيروس كورونا !    عرض خاص وغير مسبوق لوكالة الأسفار Morocco Travel بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"كرنفال عمالي" بالبيضاء ينادي بتحسين المعاشات واحترام حق الإضراب

كان الاتحاد المغربي للشغل على موعد مع فاتح ماي الأممي، اليوم الأربعاء، حيث شهدت مدينة الدار البيضاء، معقل الطبقة العمالية، تخليدا للذكرى حجّ إليها مئات المستخدمين والعمال من مختلف ربوع المملكة من أجل المطالبة بتحسين الأوضاع الاجتماعية.
وعلى غير العادة، بدا شارع الجيش الملكي بالعاصمة الاقتصادية فارغاً في الساعات الأولى من صباح اليوم إلى حدود العاشرة صباحا، حيث حضرت مختلف الشرائح الاجتماعية إلى المنصة التي تزينت بالأعلام الزرقاء وسط حضور مكثف وشعارات "ساخنة".
وخلّد الاتحاد المغربي للشغل العيد الأممي تحت شعار "جميعا من أجل حماية الحريات النقابية"، بغية المطالبة ب "إلغاء الفصل 288 المشؤوم من القانون الجنائي، واحترام حقوق العمال والعاملات، إلى جانب الدفاع عن المرافق العمومية"، و"تحسين معاشات التقاعد واحترام حق الإضراب".
في هذا الصدد، قال الميلودي مخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، إن الحكومة الحالية "تُجهز على الخدمة العامة، وتعمل على تفكيك الوظيفة العمومية، خاصة بقطاعي التعليم والصحة، وذلك عبر فرضها للعمل بالعقدة في أكبر قطاع استراتيجي، زيادة على إدخال المعايير المعتمدة داخل المقاولة في مجالات التشغيل والترسيم والترقي، مع إعمال المرونة في أقصى درجاتها".
وأضاف مخاريق، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "بفعل مقاطعة الاتحاد لجلسات الحوارات الشكلية مع رئيس الحكومة، وعدم تزكيتها، وتصعيد نضالاته متعددة المستويات، مهنيا وجغرافيا، انتصرت إرادة العمال، وتمكنت من تحريك الجليد والمياه الراكدة بحيث انتزعت بعد سلسلة جولات حوار مع الدولة، عشية الخميس 25 أبريل 2019، اتفاقا جديدا".
وأوضح الفاعل النقابي أن الاتفاق الجديد "يلبي جزءا من مطالبنا، خاصة المتعلقة بالشق المادي، داخل القطاعين العام والخاص"، مردفا أن "الاتحاد إذ يسجل هذا النصر الأولي، ويهنئ الطبقة العاملة بالمكتسبات التي جاء بها، رغم جزئيتها، فإنه يجدد التأكيد على أن العمال في معركة لا تنقطع، وأن مركزيتنا واثقة بانتزاع ما تبقى من مطالبها، عبر صيرورتها التنظيمية والنضالية مع مكونات الحركة الاجتماعية والسياسية".
"نضالنا مستمر لتحقيق ما تبقى من المطالب، من أجل تدارك ما ضاع من الطبقة العاملة، لاسيما ما يتعلق بالقدرة الشرائية"، يورد المتحدث، مشددا على أن الاتحاد "سوف يبقى يطالب بالزيادة العامة في الأجور لجميع القطاعات، وكذلك الزيادة في معاشات التقاعد، لأننا ناضلنا لأجلهم ودافعنا عنهم خلال الاتفاق الموقع مع الحكومة، لكن للأسف رفضت المطالب، ورغم ذلك سنبقى بجانبهم للدفاع عن أوضاعهم المعيشية".
وختم مخاريق تصريحه لهسبريس بالقول إن "الاتحاد سيناضل من أجل تطبيق ما تبقى من مقتضيات 26 أبريل 2011، ثم الدفاع أكثر عن الحريات النقابية التي أصبحت تنتهك، إلى جانب طرد المسؤولين النقابيين بمجرد تأسيس مكتب نقابي، أو المطالبة بتطبيق مدونة الشغل، وهي معركة في الحقيقة لا تنقطع".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.