في انتظار التعديل الحكومي، هل سيكون العثماني في الموعد؟    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال أشرف على ذلك عامل الإقليم    المجلس السيادي الحاكم في السودان يؤدي اليمين الدستورية    الرجاء تستعيد لاعبي المنتخبات الوطنية قبل مواجهة بيركاما    جريمة قتل داخل شقة سكنية تهز سيدي سليمان‬    رسميا..بالويفي والكاميرات..انطلاق العمل بالحافلات الجديدة للنقل الحضري بمدن الرباط سلا وتمارة -صور    هل فعلا نرفض استغلال الأطفال في المخيمات؟؟    جدل غرينلاند يدفع ترامب إلى عدم زيارة الدنمارك    بنك المغرب يطرح ورقة نقدية من فئة 20 درهم مطبوعة على البلاستيك    رونالدو: "2018 كان العام الأصعب على الصعيد الشخصي"    تصريح أوسكار بارو مدرب المنتخب البوركينابي حصريا ل«المنتخب»    نيمار يلجأ ليوفنتوس من أجل الضغط على برشلونة والريال    البنك الدولي يدق ناقوس الخطر.. العالم يواجه أزمة خفية في جودة المياه تتسبب في ضياع ثلث النمو الاقتصادي    مواطنو دولة عربية واحدة يمكنهم دخول روسيا من دون "فيزا"    بعد إلغاء الاحتفال الرسمي بعيد الشباب.. الحرس الملكي ينظم طواف المشاعل    حركة “مالي” تحذر من تنامي ظاهرة الاغتصاب وتطالب بمواجهة الأصولية الدينية    مبحوث عنه منذ سنتين .. الأمن يُسقط مزور وثائق السيارات بمكناس حجز سيارة وأختام وطوابع مزورة    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    طقس الخميس: موجة حر شديد تصل إلى 47 درجة تعم سوس وتادلة والرحامنة وتانسيفت والشمال    سفير الملك بالأرجنتين يسلم أوراق اعتماده للرئيس ماوريسيو ماكري    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    المؤشر العالمي لقوة الجيوش.. المغرب يحتل المركز 61 عالميا بميزانية تبلغ 3.4 مليار دولار    السلامي: "منتخب بوركينا فاسو استحق الفوز أمامنا"    الدارالبيضاء في الرتبة ما قبل الأخيرة ضمن قائمة 50 مدينة ودّية سياحيا    منها هونغ كونغ بوابة بكين على العالم رغم ازدهار الاقتصاد الصيني    السعودية تشرع في استقبال طلبات النساء الراغبات في استخراج جواز سفر دون حاجة لتصريح    رئيس وزراء إيطاليا يستقيل ويتهم وزير الداخلية بالانقلاب    «ثقافتنا تجمعنا» محور أنشطة الإتحاد الإفريقي للثقافة الرياضية    القضاء الإيطالي يصفع وزير الداخلية ويأمر بالسماح لمهاجري “أوبن آرمز” بالدخول للبلاد -فيديو    ‪ وعكة صحية مفاجئة تدخل شدى حسون إلى المستشفى‬    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -4- على أسوار قرطبة….    مبدعون في حضرة آبائهم … السي عبد الكبير محقق: الأب العاشق للسينما وأغاني محمد عبد الوهاب    مسابقة في التصوير الفوتوغرافي ضمن فعاليات المهرجان الدولي للسينما والبحر    سعد لمجرد يواصل حصد ملايين المشاهدات في ظرف شهر واحد    " فارس أحلامك" جديد الفنان المغربي عصام سرحان    فياريال يعلن ضم خافيير أونتيفيروس لخمسة مواسم    المغرب وسيراليون ينوهان بالمستوى الرفيع للتنسيق الثنائي على المستوى القاري    الركود يخيم على قطاع العقار خلال الفصل الثاني من 2019    تونس.. رئيس الوزراء يعلن تخليه عن الجنسية الفرنسية قبل ترشحه للانتخابات الرئاسية    باطمة ومول الشاطو نجوم الدولة الأولى من مهرجان وادي الذهب    اجتماع عربي بالقاهرة يبحث متطلبات إقامة الاتحاد الجمركي العربي الموحد بمشاركة مغربية    الملك يصدر عفوا عن 443 شخصا بمناسبة عيد الشباب    "غريب" يبث الذعر في قلوب المشاهدين عبر شبكة "نتفلكس"    الحرب الاقتصادية متواصلة.. ترامب يدعو شركة « آبل » لمغادرة الصين    ساعف: خطاب ثورة الملك والشعب "يضع التصور العام" لعمل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد للمملكة    تقرير: فيورنتينا يقترب بقوة من ضم فرانك ريبيري    جلالة الملك يستقبل المفتش العام للقوات المسلحة الملكية الذي سلم لجلالته كتابا حول الجهود الملكية لتحديث هذه المؤسسة العتيدة    أمريكا تطلق قواتها الفضائية خلال الأسبوع المقبل    تعاونية سيللاراش تعيد دورة الانتاج لملاحات العرائش    إسكتلندي “لم يتعرف” على زوجته ليلة الزفاف!    إعطاء إنطلاقة أشغال بناء المسبح البلدي لجرسيف    باحثون: الأرق يمكن أن يعرض الأفراد لخطر الإصابة بأمراض قاتلة    ماء الصنبور يهدد الأطفال الرضّع لهذا السبب    تزايد حالات الغش الخطيرة في المواد الغذائية    إيفانكا ترامب تشيد بعزم المغرب إدخل تعديلات على نظام الميراث.. ورواد “فيسبوك” يطلبون توضيحًا من الحكومة    أيها الحاج.. أي شيء تبتغي بحجك؟    حجاج كطالونيا والذئاب الملتحية    الجديدة: تهنئة الى السيد خميس عطوش بمناسبة أدائه لمناسك الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ديربي الوداد والرجاء يسدل الستار على السنة الرياضية 2011
نشر في هسبريس يوم 29 - 12 - 2011

يسدل الستار على السنة الرياضية 2011 بعد غد السبت بإجراء ديربي المتعة والإثارة والتشويق رقم111 بين الغريمين التقليديين الوداد والرجاء البيضاويين، الذي سيحتضنه انطلاقا من الثانية والنصف بعد الزوال ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم الدورة 14 ما قبل الأخيرة برسم ذهاب البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، التي ستقام منافساتها يومي السبت والأحد المقبلين.
فمنذ انطلاق البطولة المغربية موسم 1956-1957، لا حديث يعلو في الشارع الرياضي المغربي بكل أطيافه على مباراة "الكلاسيكو " التي تجمع مرتين كل موسم بين القلعتين الحمراء والخضراء والذي يستقطب ألوف الجماهير حتى من خارج المغرب.
ومما يزيد من قيمة الديربي البيضاوي، الذي يأتي في ظل أول بطولة وطنية احترافية، كونه يشكل أحد أبرز وأقوى الديربيات عبر العالم (المركز الثامن حسب تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم)، وذلك بالنظر لما يرافقه من حضور جماهيري كبير وأجواء احتفالية رائعة في المدرجات وتنافس رياضي شريف على المستطيل الأخضر.
كما أن من شأن هذا المعطى الجديد المتمثل في ولوج كرة القدم الوطنية عالم الاحتراف إلى جانب استعادتها لعافيتها على الصعيد القاري، أن يلقي بظلاله ويعطي قيمة مضافة لمباراة السبت المقبل، وهو ما بات يستوجب بذل المزيد من الجهد جماهيريا ورياضيا وتنظيميا ليواصل الديربي تألقه ويحافظ على مكانته الرائدة بين أعتد الديربيات في العالم.
وإضافة إلى التنافس الشريف والمشروع من أجل اقتناص نقاط الفوز الثلاث، سيكون على قطبي الكرة المغربية، تقديم عروض راقية ترقى أولا للسمعة التي يتمتع بها كل منهما وتؤكد ثانيا وبالملموس الفترة الزاهية التي تمر بها كرة القدم وطنيا وقاريا.
وكسابقاتها، لن تحيد القمة المرتقبة بين الفريقين العريقين وبكل تأكيد، عن طابع الندية والتشويق، على الرغم من كونها تأتي في وقت يمر فيه كل طرف بظروف مغايرة عن الآخر إن على مستوى النتائج أو التموقع في سبورة ترتيب الدوري الوطني.
فالوداديون، سيسعون إلى تحقيق الفوز ال26 في تاريخ مواجهاتهم للرجاويين لتذليل الفارق بينه وبين جاره الفائز في 34 مباراة، والقطع، من جهة، مع فترة الفراغ التي يمر بها الفريق منذ خسارته نهاية دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي التونسي حيث لم يتمكن رغم توفره على تركيبة بشرية شابة ومتجانسة من كسب سوى سبع نقاط من أصل 21 نقطة ممكنة في مبارياته السبع الأخيرة ما جعله يتراجع إلى المركز الخامس برصيد 20 نقطة (خمس انتصارات ومثلها من التعادلات وهزيمتين مع مباراة ناقصة).
أما الرجاويون، فعلى العكس من ذلك، سيعملون على استثمار معنوياتهم العالية خاصة بعد نجاحهم في تجاوز البداية المتعثرة والتي تبقى انتصاراتهم الثلاثة المتتالية الأخيرة أبرز تجلياتها ما أهلهم إلى حرق المراحل صعودا ليحتلوا المركز الثاني برصيد 23 نقطة (ستة انتصارات وخمسة تعادلات وهزيمتين) لتحقيق فوزهم ال35 على غريمهم التقليدي مقابل 51 تعادلا.
ويتفوق الرجاء أيضا في عدد الأهداف حيث سجل 92 هدفا في مجموع مباريات الديربي مقابل 79 للوداد.
فمباريات الديربي بين الوداد والرجاء وعلى مر التاريخ ومن خلال الأسماء اللامعة التي لازالت تحتفظ بها الذاكرة الكروية المغربية، كثيرا ما أفرزت مستويات جد رائعة تنتفي معها الوضعية التي يوجد عليها كل فريق في سبورة الترتيب حيث يدخل كل طرف المواجهة من أجل إهداء الفوز لجماهيره العريضة وإغناء سجله في المواجهات المباشرة.
وإذا كان فريق الرجاء، يميل إلى الأسلوب الأمريكي اللاتيني المبني على اللعب الاستعراضي والمهارات الفنية العالية والتمريرات القصيرة التي يتفاعل معها ويحبذها جمهوره العريض، فإن فريق الوداد على النقيض من ذلك يتقن اللعب الأنغلوساكسوني الذي يعتمد الواقعية والقوة البدنية والكرات الطويلة والعالية.
وكما هي عادة إدارة الفريقين، ارتأى المدربان السويسري ميشيل دوكاستل (الوداد) والفرنسي بيرتران مارشان (الرجاء)، الابتعاد بمجموعتيهما عن الضغط، الذي يمارسه الجمهور في مثل هذه المناسبات على اللاعبين والدخول في تجمع إعدادي مغلق يمتد إلى غاية يوم المباراة في ظروف مريحة، حيث اختار الرجاويون مدينة الجديدة كمحطة للإعداد، فيما قرر الوداديون التوجه نحو منطقة بوسكورة.
وعلى الرغم من الأضواء، التي ستسلط على مباراة القمة بالدار البيضاء، فإن كل هذا لن يبخس باقي لقاءات الدورة ال14 قيمتها وفي مقدمتها لقاءا النادي المكناسي وضيفه اتحاد الفتح الرياضي، المتصدر، والمغرب الفاسي والجيش الملكي.
وتستمد مباراة الملعب الشرفي بمكناس قوتها من كونها تجمع بين فريقين، رباطي، مصر على التألق ويجني ثمار سياسته الاحترافية الواضحة التي أهلته عن جدارة واستحقاق للتتويج بطلا فخريا لمرحلة الذهاب بعدما تصدر الترتيب بمجموع 30 نقطة (9 انتصارات و3 تعادلات وهزيمة واحدة) وبفارق سبع نقاط كاملة أمام فريق الرجاء البيضاوي الثاني ب 23 نقطة، ومكناسي، يوقع على بداية موسم أكثر من رائعة مكنته من احتلال المركز 11 ب 13 نقطة جمعها من 3 انتصارات و4 تعادلات ومثلها من الهزائم مع مباراة ناقصة أمام الوداد الفاسي وانتظار الحسم في نتيجة مباراته التي توقفت أمس الأول أمام المغرب الفاسي في الدقيقة 52 بسبب أحداث لارياضية .
وبملعب المركب الرياضي بفاس، يستضيف فريق المغرب الفاسي في مواجهة قوية ومثيرة ضيفه الجيش الملكي في لقاء مفتوح على جميع الاحتمالات بين فريقين يعيشان على إيقاع التناقض.
ففريق المغرب الفاسي، المتوج في أقل من أسبوع بكأس الكونفدرالية الإفريقية وكأس العرش، لازال يبحث عن إيقاعه على مستوى البطولة حيث يحتل المركز ال14 برصيد 12 نقطة مع مباراتين ناقصتين إضافة إلى المباراة المتوقفة أول أمس، في الوقت الذي يسكن فريق الجيش الملكي، صاحب المركز العاشر ب 13 نقطة، هاجس مواصلة صحوته الأخيرة وإضافة ثلاث نقاط أخرى قد تخرجه بنسبة كبيرة من دوامة بداية الموسم المتعثرة.
وعلى مستوى أسفل الترتيب، تستأثر مباراتا ملعبي الشيخ محمد الأغظف بالعيون ومركب الفوسفاط بخريبكة، بالاهتمام لكونهما تشكلان مواجهتين حارقتين سيستضيف خلالهما فريقا شباب المسيرة (السابع ب15 نقطة) وأولمبيك خريبكة (الثامن ب14 نقطة)، على التوالي فريقي أولمبيك آسفي (الأخير ب11 نقطة) والوداد الفاسي (ماقبل الأخير ب12 نقطة).
وفي مايلي برنامج الدورة ال 14 ما قبل الأخيرة من مرحلة الذهاب:
-- السبت:
بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء (الثانية والنصف بعد الزوال):
الوداد البيضاوي .......... الرجاء البيضاوي.
بالملعب الشرفي بمكناس (الخامسة بعد الظهر):
النادي المكناسي .......... اتحاد الفتح الرياضي.
بملعب العبدي بالجديدة (السابعة مساء):
الدفاع الحسني الجديدي ... حسنية أكادير.
-- الأحد:
بملعب سانية الرمل بتطوان (الواحدة زوالا):
المغرب التطواني ........ اتحاد الخميسات.
بملعب المركب الرياضي بفاس (الثانية بعد الزوال):
المغرب الفاسي .......... الجيش الملكي.
بالملعب البلدي بالقنيطرة (الثالثة بعد الظهر):
النادي القنيطري ......... شباب الريف الحسيمي.
بملعب المركب الرياضي الشيخ محمد الأغظف بالعيون (الثالثة بعد الظهر):
شباب المسيرة ........... أولمبيك آسفي.
بمركب الفوسفاط بخريبكة (السادسة مساء):
أولمبيك خريبكة ......... الوداد الفاسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.