أمن تطوان يُواصل حربه المفتوحة على تجار المخدرات    تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا في كلميم واد نون    سوق الماشية ب"الڭفاف" يستأنف الرواج في خريبكة    بعد تصاعد الاحتجاجات.. القضاء الأمريكي يعلن عن إخضاع جميع الضباط الضالعين في مقتل جورج فلويد للمتابعة    9 إصابات جديدة بفيروس كورونا من 6 فرق في الدوري الانجليزي    اختلافات بشأن ملفّ الريسوني تختبر أكبر جمعية حقوقية بالمغرب    هولندا تدعو مواطنيها لعدم السفر إلى المغرب    الجديدة.. توقيف ثلاثة أشخاص متورطين في حيازة 2930 قرصا من “الإكستازي”    طقس حار وأمطار اليوم الخميس بهذه المناطق    المخرج المسرحي عبد الصمد دينية في ذمة الله    “آدم” الطرف المشتكي في ملف الصحافي سليمان الريسوني يعمم رسالة حول قضيته    إصابات كورونا حول العالم تتخطى حاجز ال 6.5 ملايين    الملك يدعو المقاولات للقيام بتشخيص مكثف لتدبير كورونا    المجلس الجهوي للسياحة طنجة-تطوان-الحسيمة يبث حملة "نمشيو للشمال؟"    لجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية لجهة الدار البيضاء تعقد أولى اجتماعاتها    أخلاقيا، لا فرق بين الدَّنس “الواطي” والدنس “الراقي”    الإدارة "الاستبدادية" للرئيس دونالد ترامب تثير انتقادات في أمريكا    جلالة الملك يدعو المقاولات إلى إجراء عمليات تشخيص مكثفة لكورونا    مهاجم الأهلي أجايي: "رحيل أزارو؟ حتى ميسي يُمكن أن يغادر برشلونة إذا لم يقتنع مدرب جديد به.. !"    المغرب يعتزم تصنيع 10 آلاف اختبار تشخيص لكورونا قبل متم يونيو الجاري    برشلونة يتدرب بدون ميسي كإجراء وقائي    طنجاويون أمام المدرسة الثانوية الفرنسية: تعليمكم عن بعد رديء ونعم للتفاوض لا للابتزاز    وزير الدفاع يعلن معارضته لقرار ترامب.. والبيت الأبيض لايستبعد إقالته    الرجاء الرياضي يقترب من إبرام أولى صفقاته في الميركاتو الصيفي    جنوب إفريقيا الأكثر تأثرا والمغرب سادسا.. الحالة الوبائية بإفريقيا    وزارة التربية الوطنية تمول اللائحة الثانية من مشاريع البحث الخاصة بكورونا    بتعليمات ملكية..إطلاق حملة كشف واسعة عن كورونا في أوساط العاملين و الأجراء بالقطاع الخاص    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن استعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي    إسبانيا توجه صفعة قوية لجبهة البوليساريو    وزارة الصحة: "الحالات النشطة في المغرب يبلغ عددها 850 .. بمعدل 2.3 لكل 100 ألف نسمة"    الكرة الإسبانية تعود ب"إكمال الشوط الثاني" من مباراة رايو فايكانو-ألباسيتي!    مدير ديوان آيت الطالب يستقيل من منصبه..و اليوبي: محيط الوزير مسموم        الاتحاد الاشتراكي.. رسالة الراشدي تثير الجدل داخل المكتب السياسي    التحاليل المخبرية تؤكد خلو المغاربة العائدين من الجزائر من كورونا    إيواء 803 من الأطفال في “وضعية شارع” خلال فترة الحجر الصحي    الأوصيكا يخضع مكوناته للكشف عن “كوفيد 19”    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    لقطات    عبد الوافي لفتيت: لجان المراقبة نفذت إلى غاية 31 ماي أزيد من 4 آلاف زيارة لوحدات للوقوف على مدى التزامها بالتدابير الوقائية    أكثر من 892 ألف أجير متوقف مؤقتا عن العمل استفادوا من تعويضات الCNSS خلال شهر أبريل الماضي    إسبانيا تجلي مواطنيها العالقين بالمغرب    هكذا يراهن المغرب على إقليم الناظور ليصبح قوة إقليمية في تخزين المحروقات    وفاة الفنان الفكاهي المغربي محمد بشار المعروف ب “زروال”    تأجيل برنامج يعوض “كي كنتي وكي وليتي”    جوادي يعرض “العظم”    دعاء من تمغربيت    المنظمة العالمية للصحة تتوقع موجة كورونا الثانية        إيطاليا تدخل مرحلة جديدة في رفع القيود وتفتح حدودها الداخلية والخارجية لإنقاذ السياحة    الحكومة تفوض مكتب الهيدروكاربورات مهمة استغلال على صهاريج لاسامير    العثماني يقدم خطة حكومته بخصوص رفع حالة الطوارئ الصحية    ألمانيا ترفع حظر السفر عن 31 دولة في 15 يونيو    مراكش.. وفاة السيناريست والكاتب المسرحي حسن لطفي    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    ما أحلاها    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السعودية تُشيد بدور الملك محمد السادس في قيادة التعاون الإسلامي

أشاد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل فرحان، اليوم الخميس، بمجهودات الملك محمد السادس في قيادة العمل الإسلامي المشترك في إطار منظمة التعاون الإسلامي، وذلك خلال فعاليات الذكرى الخمسين لإنشاء هذه المنظمة الملتئمة بالرباط تحت شعار "المغرب.. تجديد وعمل".
وزير الخارجية السعودي قال إن الرسالة التي وجهها الملك محمد السادس إلى المشاركين في احتفالية الذكرى الخمسينية لمنظمة التعاون الإسلامي تأتي في إطار استكمال دور المغرب الريادي منذ تأسيس المنظمة في مدينة الرباط سنة 1969.
وأشار الأمير فيصل فرحان، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن جميع الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي متفقون مع أهمية دعوة الملك محمد السادس إلى إصلاح المنظمة لتجديد وتقوية عملها.
وفي كلمة المملكة العربية السعودية خلال الاحتفالية، أثنى الأمير فيصل فرحان على الجهود التي بذلها رائد الحوار الإسلامي الملك الراحل فيصل بن عبد العزيز آل سعود، والملك الراحل الحسن الثاني، والملك الراحل الحسين بن طلال.
وتطرق المتحدث إلى الاجتماع التاريخي التأسيسي لمنظمة التعاون الإسلامي في المغرب، الذي حدد فيه ملوك السعودية والمغرب والأردن حينها الأهداف الشاملة "لتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في جميع المجالات، خصوصا على مستوى الدفاع على مقدسات الدول الإسلامية، ودعم كفاح الشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه، ومناهضة التمييز العنصري وزحف الاستعمار في تلك الفترة بكافة أشكاله، بالإضافة إلى دعم السلم والأمن الدوليين".
وأوضح وزير الخارجية السعودي أن اللبنات الأولى لتأسيس المنظمة جعلت منها "بيتا للعمل الإسلامي المشترك وصوتا موحدا للأمة الإسلامية"، مشيرا أيضا إلى "الدور المحوري للملك الراحل الحسن الثاني خلال رئاسته للجنة القدس، الذي يطلع به اليوم الملك محمد السادس في تواصل لمواقف المملكة المغربية الشقيقة التاريخية في التعريف بقضية القدس ومكانتها الرمزية في صفوف المسلمين".
وجدد وزير الخارجية السعودي مواقف بلاده الثابتة ومسعاها الدائم "لتعزيز وتقوية عمل منظمة التعاون الإسلامي المشترك مع الدول الأعضاء والأمانة العامة، لتحقيق آمال وتطلعات شعبنا لما فيه الخير والاستقرار".
وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قال إن احتفالية اليوم هي بمثابة تذكير بدور المغرب في تأسيس منظمة التعاون الإسلامي، موردا أن المغرب وقتها ساهم بشكل كبير في تنسيق المواقف بين الدول الإسلامية.
وأضاف بوريطة، في تصريح لهسبريس، أن "تخليد المغرب للذكرى الخميس يأتي كذلك للتذكير بالدور الريادي للملك محمد السادس في عمل المنظمة، سواء من خلال لجنة القدس أو من خلال المشاركة النشيطة للمغرب في مختلف اجتماعات وأجهزة منظمة التعاون الإسلامي".
وتابع بوريطة أن "الرسالة الملكية اليوم تُذكر بما تحقق لكنها أيضا تقف على التحديات، ولذلك اختارت المملكة أن يكون اللقاء فرصة للتفكير في الإجراءات التي يجب القيام بها للتغلب على الصعوبات التي تواجه العالم الإسلامي".
وأورد بوريطة، في تصريحه، أن "أكبر عدد من العمليات الإرهابية التي ترتكب اليوم هي من المسلمين ضد المسلمين"، مستحضرا أيضا "ضعف التجارة البينية بين الدول الإسلامية، وضعف معدلات النمو في الدول الإسلامية".
ودعا وزير الخارجية المغربي إلى "القيام بقفزة جديدة في منظمة التعاون الإسلامي في ظل التحديات الكبرى، بما في ذلك القضية الفلسطينية التي تعيش أصعب مراحلها".
وجرى تخليد الذكرى الخمسينية بحضور وزراء، وممثلي ترويكا القمة الإسلامية (تركيا، السعودية، غامبيا) وترويكا الوزاري (بنغلاديش، الإمارات، النيجر)، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، ونخبة من الشخصيات في العالم الإسلامي، إضافة إلى ممثلي عدد من الدول والمنظمات الإسلامية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بالمغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.